تخطى إلى المحتوى

أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت..تعرَّف عليها بالتفصيل

أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت

يبحث الكثيرون مؤخرًا عن أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت وذلك نظرًا لانتشار وتفشي ادمان المخدرات بصورة مُبالغ فيها في دولة الكويت وذلك لعدة عوامل أهمها الموقع الجغرافي حيث انها تقع على نهاية الخطوط الملاحية البحرية والطرق البرية المؤدية للدول المجاورة وأوروبا وإفريقيا وغيرها من دول انتاج المواد المخدرة .

وغالبًا لا يعي الشباب خطورة هذا السم القاتل على حياتهم وحياة من حولهم؛ لذلك سنقوم في هذا المقال بتوضيح أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت واضرار المواد المخدرة، كما سنقوم بطرح أفضل مركز لعلاج الإدمان في الكويت وميزات العلاج فيه، تابعونا , ونحن من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان مع د مني اليتامي نقدم أفضل حلول للتعافي ومساعدة المرضي للتخلص من عبودية المخدرات .

ما هي أشهر أنواع المخدرات انتشارا في الكويت؟

قبل معرفة أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت يلزم معرفة أكثر واشهر أنواع المخدرات انتشارًا في الكويت لكي تكون على علم بخطورة هذه المواد على صحة شباب المجتمع الكويتي، وغالبًا يأتي الحشيش على رأس قائمة أكثر المواد المخدرة انتشارًا في دولة الكويت يليه المواد التي تؤثر على اتزان العقل كالهيروين ويليه الأفيون ويليه الكوكايين والكبتاجون.

كما أن نسبة الشباب الذين يتعاطون هذه المواد المخدرة ليست بقليلة حيث بلغت نسبتهم حوالي 10% من جملة سكان دولة الكويت فيما يعادل أكثر من مائة ألف مدمن وتلك النسبة من زمن والنسب متفاوتة ولكن علينا أن نعي أن هناك الكثير ممن يتعاطي تلك السموم من المخدرات بين قطاع عريض من الكويتيين خاصة الشباب والمراهقين، كما أُثبت مؤخرًا أن دولة الكويت لا تقوم بانتاج أو صناعة أي نوع من أنواع المواد المخدرة وتقوم باستيراد هذا المواد من الخارج غالبًا.

وتكمن خطورة انتشار هذه المواد في ضياع حياة الأفراد بتغيب عقولهم، وموتهم دون دراية من مخاطر ما يجرون عليه فقط من أجل السعي نحو الشعور بالسعادة التي يغمرها التبدد والتشتت والحزن فاستمتاع وقت قصير مقابله تدهور عام في حياة المدمن، وهو يُدرك أنه في مأمن مما هو واقع فيه وهذا حال الإدمان على المخدرات والمدمنين عليها.   

وبعد التعرف على أشهر أنواع المخدرات انتشارًا في الكويت، سنلقي الضوء على أهم أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت بالتفصيل في السطور القادمة.

كيف يتم تشخيص الادمان؟

يتم تشخيص الادمان عن طريق ظهور بعض العلامات والاعراض التي تُرجح أن الشخص وقع في جائرة الادمان، وفي هذه الحالة يتم اتخاذ الإجراءات الطبية اللازمة وعمل الفحوصات والتحاليل الطبية التي يمكن من خلالها تشخيص الادمان مثل تحليل الدم والبول واللعاب والشعر,ولابد من التواصل مع الخبراء والمختصين في بيئة علاجية متكاملة للتعامل مع الحالة كي لا يحدث مخاطر ومضاعفات وخيمة .

ما هي أهم أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت؟

تلعب كيمياء المواد المخدرة دورًا كبيرًا في المساعدة على ادمانها؛ حيث تقوم هذه المواد باختلاف أنواعها بحدوث تغيير في كيمياء المخ مما يؤدي إلى الإعتياد الجسدي عليها بشكل أساسي، وبمرور الوقت يتحول الإعتياد الجسدي إلى اعتياد نفسي لا يمكن التغلب عليه وهنا يصل الشخص لمرحلة الإدمان، ولكن ليس هذا هو السبب الوحيد للوقوع في دائرة الإدمان ويوجد العديد من أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت ومن أهمها:

  •  غياب دور الأبوين في تثقيف الأبناء حول مشكلة الإدمان وخطورة الوقوع فيها,مع غياب الاستماع للابناء في مراحل العمر .
  • التفكك الأسري من أهم أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت والي يحدث كثيرًا في الآونة الأخيرة.
  • عدم التفات الأسرة والمدرسة للمشكلات النفسية والسلوكية التي تصيب أبنائهم.
  • ندرة وغياب التوعية بشكل كبير مع ندرة مراكز علاج الادمان في الكويت الا في الأونة الاخيرة
  • النظر إلي المدمن بأنه مجرم مما يعمل علي اخفاء الأمور بين الأهالي حتي لا تكون فضيحة .
  • عدم تكاتف جهود مؤسسات الدولة وإشراك مؤسسات المجتمع المدني للتوعية بخطورة الإدمان.
  • دور الإعلام في التوعية إذا تم بطريقة خاطئة.
  • عدم الاهتمام باستكشاف هموم ومشكلات الشباب وتفهم وتفسير أسبابها مع البطالة والفراغ الذي لهما دور كبير .
  • عدم العمل على الاستفادة من افكار وطاقات الشباب فى الدعم والإنتاج .
  • الثراء الفاحش الذي يدفع الشباب لتجربة تأثير هذه المواد عليهم مهما كان سعر هذه المواد باهظًا.

كما يوجد بعض العوامل الوراثية مثل وجود فرد من أفراد العائلية يعاني من ادمان مادة مخدرة معينة، أو عوامل بيئية مثل وجود بيئة خصبة للإدمان وانتشار الإدمان بين الأصدقاء أو أفراد العائلة.

وبعد معرفة أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت بالتفصيل، سنتعرف على الأضرار التي يتسبب فيها الإدمان للفرد والمجتمع في الفقرة القادمة.

اضرار الادمان على الفرد والمجتمع..تعرَّف عليها بالتفصيل

تتنوع الأضرار التي يتسبب في الإدمان للفرد والمجتمع بين أضرار جسدية وصحية وأخرى نفسية وسلوكية وسنتعرف عليها بالتفصيل في غضون السطور القادمة.

أولًا: أضرار المخدرات الصحية وتأثيرها على الجسم: 

من أشد الأضرار التي يتعرض لها مدمن المخدرات هو التأثير السلبي للمخدرات على صحة وجسم المدمن، ومن أبرز أضرار تعاطي المخدرات التي يمكن من خلالها معرفة مدمن المخدرات هى:

  • حدوث اضطرابات في القلب، وإرتفاع ضغط الدم فجأة مؤدياً إلى حدوث انفجار الشرايين في بعض الأحيان.
  • حدوث تغيير في تركيبة ووظائف المخ بالإضافة إلى حدوث خلل في الطريقة التي يعمل بها.
  • التعرض لنوبات الصرع إذا توقف الجسم عن تعاطي المخدر فجأة دون تدرج ملحوظ.
  • حدوث التهابات في المخ والتي تؤدي إلى الشعور بالهلوسة وفقدان الوعي وأحيانًا فقدان الذاكرة.
  • يلعب دورا هاماً فى التأثير السلبي على النشاط الجنسي.
  • اضطرابات فى الجهاز الهضمي وفقدان الشهية مما يؤدي إلى الهزال والشعور بعد الاتزان.
  • تليف الكبد وبالتالي زيادة نسبة السموم في الجسم.

ومن أضرار المخدرات الصحية أيضًا ضعف الجهاز المناعي والصداع المزمن المستمر، وفي حالة الحمل قد تتعرض المرأة الحامل لحدوث فقر الدم والإجهاض للجنين وقد يمتد الأمر الى حدوث عيوب خلقية للجنين بعد الولادة.

ثانيًا: أضرار المخدرات النفسية والسلوكية لمدمن المخدرات:

تُسبب أيضاً المخدرات الكثير من الاضرار النفسية والسلوكية للمتعاطي، وقد يؤدى الإفراط في تعاطي المخدرات إلى حدوث أمراضًا نفسية مزمنة واضطرابات سلوكية إذا لم يتم تدارك الأمر، ومن أمثلة الأضرار النفسية للمخدرات:

  • تعرُُض المدمن للعديد من الأمراض النفسية والتي تتحول لأمراض مزمنة مثل الاكتئاب واضطرابات القلق والتوتر.
  • إصابة المدمن بالأرق واضطرابات النوم وأحلام اليقظة.
  • تعرُّض المدمن للهلاوس السمعية والبصرية.
  • سيطرة الأفكار الانتحارية على عقل المدمن وتفكيره.
  • ظهور العديد من السلوكيات السلبية الغير معتادة على متعاطي المخدرات مثل كسله عن الذهاب للعمل وأداء المهام المطلوبة منه يوميًا.
  • السلوك العدواني الاتهاضى تجاه الآخرين.
  • صعوبة التوقف عن إدمان المخدرات بصورة منفردة دون المساعدة.

بالإضافة إلى الأضرار السلوكية الاخرى مثل الأضرار التي تقع على المجتمع كحوادث الطرق ولجوء المدمن إلي السرقة للحصول على الاموال وربما تصل إلى القتل أحيانًا بالإضافة إلى الأذى الذي يلحقه المدمن بنفسه، فقد يصل الأمر أحيانًا إلى إقبال مدمن المخدرات على الانتحار فى كثر من الاحيان.

وبعد التعرف على أضرار الادمان الجسدية والنفسي والسلوكية، سنتعرف بالتفصيل على كيفية التعامل مع المدمن في الفقرة القادمة.

مراكز علاج الادمان بالكويت

مراكز علاج الادمان بالكويت

ابني مدمن.. كيف يمكنني التعامل معه واقناعه بالعلاج؟

يتساءل العديد من الناس “كيف أتعامل مع ابني المدمن وأقنعه بالعلاج؟” وخصوصًا إذا وصل الابن لمرحلة متأخرة من الادمان؛ لذلك سنتعرف على الخطوات التي يلزم اتباعها للتعامل الصحيح مع الشاب المدمن:

  • التحلي بالصبر وطولة البال في التعامل مع الابن المدمن وخصوصًا ان كان عنيدًا.
  • القراءة والاطلاع على أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت وأنواع المخدرات المنتشرة وخطورتها عليه.
  • مواجهة الابن بادمانه ومحاولة جعله يعترف بالادمان تعتبر من أهم خطوات التعامل الصحيح مع الابن المدمن.
  • محاولة حل المشكلات النفسية والسلوكية والمادية التي جعلته يقع في دائرة الادمان من البداية.
  • ابعاده تمامًا عن الاشخاص والاماكن التي كان يتعاطى فيها المواد المخدرة ومنعه من أخذ المال لتجنب شراء هذه المواد وتعاطيها.
  • تنظيم روتين صحي ومتوازن للمدمن يتضمن ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • الاستعانة بطبيب نفسي متخصص في علاج الادمان وعدم اعتبار الادمان وصمة عار لا يمكن التعافي والعلاج منها.
  • الذهاب لمصحة نفسية متخصصة في علاج الادمان.

منو أفضل مركز لعلاج الادمان في الكويت؟

يعتبر مركز اختيار من أفضل مراكز علاج الادمان في دولة الكويت؛ حيث يقوم المركز بتوفير جميع السبل التي تضمن سلامة المريض النفسية والسلوكية والجسدية، كما تضمن أيضًا عودة المريض سريعًا لممارسة حياته الطبيعية من جديد، كما يمتلك المركز طاقم طبي ممتاز يتحلَّى بالصبر الكافي والأمانة للتعامل مع جميع حالات المرضى بمختلف حدتها.

الخلاصة:

إن الادمان ليس بالأمر المُشين أو العار على أصحابه بل أن حاله كحال أي مرض نفسي يتم التعامل معه بطريقة صحيحة للتغلب عليه والتعافي التام منه، ويجب أن تكون مُلمًا بكل ما يخص أسباب ادمان الشباب على المخدرات في الكويت واضرار هذه المواد المخدرة وكيفية التعامل الصحيح مع ابنك المدمن لضمان شفاؤه التام من الادمان، نتمنى أن يكون هذا المقال وافيًا لكل المعلومات المطلوبة ويكون مرجعًا لكم.

 

الأسئلة الشائعة

أشعر أن ابني مدمن..ما هي أعراض الادمان؟

هناك العديد من أعراض الادمان التي يمكن من خلالها التأكد من أن ابنك مدمن وهي تشمل:

  • الكسل والرغبة المُلحة للنوم لفترات طويلة.
  • هناك بعض الحالات تُصاب الأرق واضطرابات النوم.
  • تكرار تناول العقار لفترات طويلة وزيادة الجرعة تدريجيًا بشكل يومي.
  • اعطاء الأولوية المادية لشراء المواد المخدرة وتعاطيها.
  • تدني مستواه الدراسي بصورة ملحوظة.
  • رغبته في العُزلة وعدم الذهاب للتجمعات العائلية والخروج مع الأصدقاء.
  • نقصان الوزن وشحوب الوجه والتعب والارهاق المستمر.

كيف يمكنني أن أقي ابني من الوقوع في دائرة الادمان؟

  • تجنب تناول أي أدوية تحتوي على مواد قد تسبب الادمان.
  • التركيز مع تصرفات الابن المراهق والتحدث معه حول مخاطر الادمان والاضرار والمضاعفات التي تصيب المدمن ومن حوله.
  • الاستماع إلى مشاكل الأبناء ومحاولة حلها.
  • تجنب استخدام اسلوب العنف والعصبية في التعامل مع الأبناء وخصوصًا في مرحلة المراهقة.
  • تنظيم روتين يومي صحي ومتكامل من كل العناصر الغذائية الضرورية لبناء جسم صحي وقوي.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي.

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

مواضيع ذات صلة

أفضل مصدة لعلاج الادمان في العالم

أفضل دكتور لعلاج الادمان في الكويت

كم مدة علاج مدمن المخدرات

 

الكاتبة| د.منار مصطفى كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.