تخطى إلى المحتوى

أعراض المخدرات بعد تركها

أعراض المخدرات بعد تركها هو مصطلح يشير إلى الأعراض الانسحابية التي تنتج عن التوقف المفاجئ عن تعاطي المواد المخدرة، وهو ما يؤثر بدورة على كافة أجزاء الجسم، خاصة وأن تعاطي المواد المخدرة والتوقف بشكل مفاجئ يؤثر على التركيبات العصبية والمواد الكيميائية في المخ، مما يؤدي إلى ظهور أعراض المخدرات بعد تركها وطرح الأسئلة حول متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك المخدرات ؟

الجدير بالذكر أن الأعراض الانسحابية للمخدرات تختلف في حدتها ومدة ظهورها على حسب نوع المخدر، ومدة التعاطي وغيرها من العوامل الأخرى، ويجدر بن الإشارة إلى أن الخوف من علاج الإدمان وترك المخدرات يوقع البعض في التساؤل حول هل يستطيع مدمن المخدرات تركها بدون علاج، وذلك دون وجود تأثير على فوائد ترك المخدرات التي يمتع بها المتعافي بعد الخروج من مركز العلاج، وهو ما سوف نتناول الحديث عنه بشيء من التفاصيل خلال سطور هذا المقال، والإشارة إلى أعراض المخدرات بعد تركها .

أعراض المخدرات بعد تركها

الأعراض الانسحابية للمخدرات تبدأ في الظهور بعد مرور 12 ساعة من آخر مرة تعاطي فيها الشخص المادة المخدرة، وتزداد حدة أعراض المخدرات بعد تركها وتصل إلى ذروتها خلال 48 ساعة، والتي تختلف ما بين أعراض بسيطة وحادة على أساس بعض العوامل مثل نوع المخدر، مدة التعاطي، الوزن، العمر وغيرها من الأمور الأخرى .

الجدير بالذكر أن الأعراض الانسحابية للمخدرات تختلف ما بين أعراض نفسية وأخرى جسدية كالآتي :

1_ أعراض الانسحاب النفسية

  • الرغبة الملحة في تعاطي المخدر مرة أخرى، حيث يقوم المدمن حينها بالقيام بالعديد من الأفعال والسلوكيات العنيفة في غير وعيه رغبة في الحصول على المخدر .
  • الانفصال من الواقع واحد من أبرز أعراض المخدرات بعد تركها، والتي تنتج بسبب الدخول في حالة من القلق الشديد والتوتر .
  • مشكلات في التفكير نتيجة كثر الإجهاد، وتأثير مناطق الذاكرة في المخ .
  • ضعف التركيز واختلال القدرة على تذكر الكثير من الأمور .
  • ظهور أعراض جنون العظمة، وفي الغالب عند خضوع المدمن لعلاج أعراض المخدرات بعد تركها فإن الطبيب يشخصه بـ جنون العظمة .
  • فرط الشعور بالتوتر والقلق .
  • تقلبات مزاجية حادة، وغير مبررة .
  • الإصابة بالهلاوس السمعية والبصرية .
  • الدخول في حالة اكتئاب حاد، تدفع المريض في بعض الحالات إلى إلحاق الضرر بنفسه أو بالمحيطين به .
  • نوبات متكررة من العنف والهياج دون أسباب واضحة .

2_ أعراض الانسحاب الجسدية

  • فقدان الشهية وخسارة الوزن .
  • اضطراب في معدل ضربات القلب .
  • زيادة اتساع حدقة العين .
  • سيلان الأنف .
  • احمرار العين، وظهور الدموع بها طول الوقت .
  • الإصابة بالإسهال والقيء .
  • اضطرابات ومشاكل النوم .
  • كثرة التعرق .
  • آلام في الجسم والمفاصل .
  • رعشة الأطراف .
  • التحسس من الضوء .

علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات

ظهور أعراض المخدرات بعد تركها بشكل قوي يعصف بقدرة الفرد على الاتزان بسبب الابتعاد عن الطبيب واستشارته عند التوقف عن تعاطي المخدرات بشكل مفاجئ، حيث يحتاج المدمن خلال هذه المرحلة إلى الرعاية الطبية من قبل متخصصين في مجال علاج الإدمان، وهو ما يقدمه مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي لمرضاه، حيث يتم علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات من خلال مرحلتين هما :

1_ العلاج بالأدوية

يصف طبيب علاج الإدمان في مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي بعض الأدوية التي تساعد على تقليل الرغبة في تعاطي المخدر، إلى جانب مسكنات الألم، مما يقلل حدة الأعراض الانسحابية خلال هذه الفترة من العلاج .

2_ العلاج النفسي

أحد أهم جوانب الأعراض الانسحابية للمخدرات هي الأعراض النفسية، التي يتعامل معها الطبيب خلال فترة العلاج النفسي، وذلك من خلال علاج الأعراض النفسية مثل الاكتئاب، وسرعة الانفعال وغيرها من الأمور الأخرى من خلال تطبيق العلاج المعرفي السلوكي وغيرها من آليات العلاج النفسي، كما يقوم الطبيب بمد الأسرة بعض التعليمات التي تساعد على التعامل الصحيح مع المتعافي بعد تخطي هذه المرحلة من العلاج .

أدوية علاج أعراض المخدرات بعد تركها

الأعراض الانسحابية للمخدرات تؤثر بشكل سلبي على المدمن، لذا يصف الطبيب بعض الأدوية التي تؤثر على الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية، وتقلل من ظهورها بشكل كبير، ومن ضمن هذه الأدوية الآتي :

  • أكامبروسيت: يساعد على الحفاظ على كيمياء الدماغ، ويعالج نوبات الاكتئاب والقلق التي يعاني منها المدمن خلال فترة علاج أعراض المخدرات بعد تركها .
  • بوبروبيون: يعتبر من مضادات القلق والاكتئاب التي تساعد على التقليل من النوبات، ويتم وصفها من قبل الطبيب بما يتناسب مع حالة المدمن .
  • مودافينيل: يعتبر من الأدوية الفعالة في علاج أعراض انسحاب المخدرات، حيث يخلص المدمن من الشعور الدائم بالقلق والتوتر، ويمده بالطاقة والنشاط .
  • سيركويل: يوصف هذا الدواء خلال علاج أعراض المخدرات بعد تركها من أجل علاج أعراض الفصام، حيث يعمل كمهدئ للجهاز العصبي .
  • ريفوتريل: يساعد على تقليل الشعور بالألم من خلال تهدئة الجهاز العصبي وعلاج حالات القلق .
  • نالتركسون: يعتبر من أكثر الأدوية التي يصفها الطبيب خلال فترة علاج الأعراض الانسحابية، حيث يقلل من الرغبة في الحصول على المخدر، ويساعد الفرد على الشعور بالنشوة، ويستخدم فقط تحت الإشراف الطبي بجرعات محدودة وخلال فترة قصيرة وذلك لما له من قدرة إدمانية .

فوائد ترك المخدرات

واحدة من أهم مزايا تلقي علاج الأعراض الانسحابية هو الحصول على فوائد ترك المخدرات التي تحول المدمن إلى متعافي قادر على التمتع بحياة طبيعية دون تأثير المخدرات، ومن ضمن أهم فوائد ترك المخدرات الآتي :

  • التخلص من العزلة المجتمعية، والقدرة على بناء علاقات سليمة بشكل صحي لا يؤثر بالسلب على حياة المتعافي .
  • استعادة الثقة بالنفس وتقبل الذات واحترامها .
  • القدرة على اتخاذ قرارات سليمة وتحمل المسؤولية .
  • تحسن الأداء الوظيفي، والتحصيل الدراسي .
  • تحسن الحالة المادية .
  • تحسن المظهر الخارجي، وممارسة الأنشطة اليومية بشكل صحي .
  • الاتزان النفسي .
  • انتعاش الذهن والجسد .
  • الاتزان السلوكي .

متى يعود الجسم لطبيعته بعد ترك المخدرات ؟

يعود الجسم إلى طبيعته مرة أخرى بعد ترك المخدرات بشكل تدريجي، حيث يبدأ المدمن في استرداد عافيته ويتخلص من السموم بعد مرور 15 من تلقي علاج الأعراض الانسحابية، وبعد مضي فترة مقدرة بـ 30 يوم يعود شكل الفرد إلى ما كان عليه ويصبح التغيير ملحوظ خاصة مع استعادة المدمن طريقة كلامه وهيئته والتخلص من الأعراض الانسحابية طويلة المدى .

وبعد ما يقارب الـ 3 شهور يتحسن المدمن بشكل كامل ويشعر بانتعاش في كامل أجزاء جسده، إلى جانب القدرة على التركيز، التذكر وكافة القدرات الذهنية الأخرى .

هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج ؟

نعم يتمكن المدمن العودة إلى هيئته وحياته الطبيعية مرة أخرى بعد العلاج دون الحاجة إلى تلقي المخدرات مرة أخرى، خاصة مع الالتزام بجلسات المتابعة اللاحقة التي تقلل بشكل كبير من احتمالية حدوث الانتكاس .

هل يستطيع مدمن المخدرات تركها بدون علاج ؟

مواجه الأعراض الانسحابية للمخدرات دون علاج يشكل خطورة بالغة على حياة المدمن بسبب حدة الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية، والتي يجب التعامل معها من قبل أطباء متخصصين في علاج الإدمان والطب النفسي، لكي تمر هذه المرحلة دون الشعور بالألم .

تلقي علاج أعراض المخدرات بعد تركها من قبل متخصص في علاج الإدمان والطب النفسي يشكل فارق في حياة المدمن ويساعده على التعافي، على عكس الحصول على العلاج المنزلي الذي يزيد من وجود خطر على حياة الإنسان، لذا يقدم مركز اختيار أفضل الحلول العلاجية للتخلص من إدمان المواد المخدرة .

مصدر

موضوعات ذات صلة :

أعراض إدمان مخدر الهيدرو

أضرار الكبتاجون بعد تركها

بحث كامل عن الإدمان بالمراجع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.