تخطى إلى المحتوى

أعراض انسحاب الاستروكس..تعرَّف عليها بالتفصيل

أعراض انسحاب الاستروكس

تعرف على أعراض انسحاب الاستروكس بالتفصيل من المقالات التي تحتاج إلي تسليط الضوء بشكل كبير في ظل وقوع الملايين من الأشخاص في طريق الإدمان علي الاستروكس فقد سحب البساط من تحت الهيروين والحشيش وصار له دوي مسموع في المجتمع , وعادةً ما يكثر السؤال عن أعراض انسحاب الاستروكس ما هي ومتى تبدأ وإلى متى تستمر؟، وهذه التساؤلات هي أكثر ما يجعل المُتعاطي يتردد في اتخاذ قرار العلاج من الإدمان نظرًا لخوفه الزائد من الأعراض الانسحاب ومخاطرها .

ولكن إذا تم اجتياز مرحلة السيطرة على أعراض الانسحاب من الاستروكس بنجاح سيصبح الأمر ميسوراً؛ لذلك سنتناول في هذا المقال كل ما يخص أعراض إنسحاب الاستروكس ومتى تظهر وكم تستمر وكيفية علاجها بالتفصيل.

سبب أعراض انسحاب الاستروكس ؟

يكمن سبب ظهور أعراض انسحاب الاستروكس أو الفودو أو مخدر الشيطان في اعتياد الجسم على جرعة معينة من مخدر الاستروكس لفترة طويلة، وبمجرد التوقُّف عن تعاطيه سواء بصورة مفاجئة أو تدريجيَّة تظهر هذه الأعراض في محاولة من الجسم للتكيف مع التوقف عن التعاطي، ومحاولة المخ في استرجاع وظائفه الطبيعية بعدما تشوهت كيميائه بفعل المخدر، والأعراض الانسحابية للاستروكس عادة ما تكون أعراضًا جسدية أو نفسية أو سلوكية.

متى تظهر أعراض إنسحاب الاستروكس؟

تبدأ أعراض انسحاب الاستروكس في الظهور خلال 24 ساعة من تعاطي آخر جرعة من المخدر، والتي تنتاب المُدمن في صورة اضطرابات وآلام جسدية، وعدم استقرار نفسي، وغياب للاتزان السلوكي, ومن ثم لابد من العرض علي المختصين في الأماكن العلاجية المختصة من خلال مراكز سحب السموم من الجسم وهو ما يتم توفيره من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان .

ما هي أعراض انسحاب الاستروكس؟

أولًا: أعراض انسحاب الاستروكس الجسدية هي:

  • الشعور المستمر بالصداع المزمن.
  • حدوث اضطرابات في الشهية فبعض الأشخاص يشعرون بالجوع المُفرط والبعض الآخر يشعر بفقدان شديد في الشهية ويصل لحد الأنيميا.
  • الشعور المستمر بالدوّار وفقدان القدرة على التحكم بتوازن الجسم.
  • حدوث خلل في الجهاز الهضمي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الشعور بأعراض مرض الأنفلونزا. 

ثانيًا: أعراض انسحاب الاستروكس النفسية هي:

  • الشعور المستمر بالقلق والتوتر.
  • ظهور بعض الهلاوس السمعية والبصرية.
  • ظهور أعراض الاكتئاب الحاد.
  • سيطرة بعض الأفكار الانتحارية على عقل المدمن.

ثالثًا: أعراض انسحاب الاستروكس السلوكية هي:

  • اختلال في السلوكيات بشكل عام.
  • الغضب والعنف والعدوانية.
  • الرغبة في العُزلة التامة عن الناس.
  • سيطرة شعور الكسل والخمول والتي تصل بالمدمن لعدم الالتزام بالعمل والتغيب عنه مما يؤدي لحدوث مشاكل مادية عديدة.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • اضطرابات في النوم (الأرق).

وبما أن أعراض الانسحاب هي أكثر ما يخيف المدمن في اتخاذ قرار العلاج من الإدمان فمن الطبيعي أن يتساءل الكثيرون “كم مدة أعراض انسحاب الاستروكس؟”؛ لذا سنتعرف بالتفصيل على مدة بقاء هذه الأعراض في الفقرة القادمة.

https://www.acadianatreatmentcenter.com/addiction/synthetic-marijuana/symptoms-signs-effect/

كم مدة أعراض انسحاب الاستروكس؟..سؤال يحتاج لإجابة

تتراوح مدة أعراض انسحاب الاستروكس من 7 أيام إلى 3 أسابيع وقد تكون أكثر من ذلك، ولكن بشكل دقيق “كم تستمر أعراض انسحاب الاستروكس؟”

 من الصعب تحديد مدى استمرار الأعراض بشكل دقيق حيث من الممكن أن تستمر أعراض انسحاب الاستروكس من أسبوع إلى شهر وقد تصل في بعض الحالات لشهرين وذلك بناءًا على أعراض الانسحاب طويلة المدى التي تظهر على المدمن، والتي تصل لحد حدوث انفصام في الشخصية، وعادةً ما يتم تحديد مدة أعراض انسحاب الاستروكس في مرحلة التشخيص والمسح الطبي بناءًا على عدة عوامل أهمها:

  • عمر ووزن مدمن الاستروكس.
  • عدد جرعات الاستروكس التي تعاطاها خلال فترة إدمانه.
  • الفترة التي قضاها في تعاطي الاستروكس.
  • تعاطي أي نوع من المخدرات الأخرى مع الاستروكس.
  • حالة مدمن الاستروكس الصحية والنفسية.
  • مدى كفاءة علاج أعراض انسحاب الاستروكس ودقته ومدى ملائمته مع ظروف المدمن الصحية والنفسية.

كل هذه العوامل هي التي تحدد مدة أعراض انسحاب الاستروكس، ومع ذلك فإن الطبيب المتخصص هو الشخص الوحيد القادر على تحديد هذه المدة بحسب متابعته لحالة المدمن وقدرته على السيطرة على هذه الأعراض، وسنتناول معًا الجدول الزمني لأعراض انسحاب الاستروكس.

تعرف على الجدول الزمني لـ أعراض إنسحاب الإستروكس

عادةً ما تتدرج أعراض انسحاب الاستروكس لتبدأ بأعراض خفيفة ثم تزداد حدتها حتى تصل لذروتها، ثم تأخذ منحنى تنازلي إلى أن تختفي تمامًا في نهاية مرحلة سحب السموم، وينقسم الجدول الزمني لـ أعراض انسحاب الاستروكس إلى:

أول يومين من أعراض إنسحاب الاستروكس:

عادةً ما تبدأ أعراض الانسحاب الحادة في الظهور خلال الـ 24 ساعة الأولى من تعاطي آخر جرعة من الاستروكس، كما يُعاني مُدخني الاستروكس المُعتادين على تدخينه يوميًا من أعراض الانسحاب في غضون 15 دقيقة من تدخين آخر سيجارة استروكس، وتشمل الأعراض الحادة رعشة في الأطراف والصداع الشديد والأرق وازدواج الرؤية والرغبة الشديدة في الرجوع للتعاطي مرة أخرى.

 من اليوم الثالث لليوم السادس في فترة اعراض انسحاب الاستروكس:

تقل حدة أعراض الانسحاب تدريجيًا و يبدأ المدمن في التكيف والتأقلم مع التوقف عن التعاطي، ويستطيع التعامل مع باقي الأعراض الانسحابية المتواجدة والتي تشمل الكوابيس وقلة النوم والغضب والعصبية.

من اليوم السابع لليوم السادس عشر:

تختفي معظم أعراض انسحاب الاستروكس وتستقر حالة المدمن الصحية والنفسية بشكل كبير، ويتعافى من أعراض الانسحاب في غضون ثلاثة أسابيع كما هو مُفترض، ولكن في بعض الحالات قد تستمر بعض الآثار النفسية على المدمن الأمر الذي يدفع الطبيب المتخصص لتحديد جلسات للعلاج النفسي سواء فردية أو جماعية.

 

وبعد معرفة مدة أعراض انسحاب الاستروكس والجدول الزمني لهذه الأعراض، سنلقي الضوء قليلًا على أهم طرق علاج أعراض انسحاب الاستروكس في السطور القادمة.

https://www.rehabspot.com/drugs/cannabinoids/withdrawal-detox

كيفية علاج أعراض انسحاب الاستروكس بالتفصيل

تعتبر مرحلة علاج أعراض الانسحاب والسيطرة عليها أو ما تسمى أيضًا بمرحلة سحب السموم هي أول وأهم مرحلة في مراحل العلاج من الإدمان والتي تتم بصورة دقيقة جدًا؛ وذلك نظرًا لخطورة هذه المرحلة والقلق والخوف اللذان يسيطران على المدمن أثناء تخطي هذه المرحلة، أما عن كيفية علاج اعراض انسحاب الاستروكس في تلك المرحلة فتتم كالآتي:

  • التشخيص الدقيق لحالة المدمن وتأهيله نفسيًا وجسديًا.
  • إجراء جميع التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة لوضع برنامج علاجي ملائم لحالة المدمن.
  • بمجرد ظهور أعراض الانسحاب على المدمن يتم وضعه تحت المراقبة الطبية على مدار الـ 24 ساعة وذلك حفاظًا على سلامته الجسدية والنفسية.
  • يتم الخفض من حدة أعراض انسحاب الاستروكس، ومساعدة المدمن على تخطيها مع توفير درجات مناسبة من الراحة عن طريق بعض  الأدوية مثل:
  1. المسكنات: مثل الباراسيتامول وهو أكثر أنواع المسكنات أمانًا وله دور كبير في التخفيف من حدة الصداع الذي يعاني منه المريض.
  2. مضادات الاكتئاب: هذه الفئة من الأدوية لها القدرة على تخفيف أعراض الاكتئاب الحاد الذي يظهر على المريض نتيجة التوقف عن التعاطي.
  3. البنزوديازيبينات: هذه الفئة لها القدرة على علاج الأرق المصاحب للتوقف عن التعاطي، كما أنه يتم استخدامها للتقليل من حدة القلق والتوتر أثناء هذه المرحلة.

تنبيه هام..

لا يتم أخذ أيًا من الأدوية السابق ذكرها إلا تحت الإشراف الطبي ويتم تناولها داخل المصحة النفسية لكي يقوم الطبيب المتخصص بتحديد الجرعة المناسبة لكل مريض بناءًا على حالته.

  • يُقدم للمدمن برنامجاً غذائياً متكاملاً لمساعدة الأعضاء الداخلية على طرد سموم الاستروكس من الجسم، وتعويضه بكافة العناصر الغذائية الهامة لإحداث الاتزان النفسي والجسدي، والتي فُقدت أثناء فترة تعاطي الاستروكس.
  • يتم توفير طاقم للدعم النفسي للمدمن، وذلك من ضروريات علاج أعراض انسحاب الاستروكس، من أجل احتواء حالة المدمن ودفعه للاستمرار في التعافي.
  • يتم توفير عناية خاصة لأولئك المدمنين الذين يعانون من اضطرابات نفسية وعقلية أثناء الانسحاب، حيث يتم وضعهم في قسم يتميز بالرعاية عالية المستوى كمرضى تشخيص مزدوج، ليتم معالجة الاضطراب العقلي، مع سحب السموم، حتى لا يظهر أي عائق أمام تعافي المدمن من مفعول الاستروكس في الجسم.

ماذا بعد اجتياز مرحلة أعراض انسحاب الاستروكس بنجاح؟

بعد اجتياز مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الانسحاب بنجاح يتم الخضوع لبقية مراحل العلاج من الإدمان المتعلقة بالعلاج النفسي والسلوكي ومرحلة التأهيل النفسي لمنع حدوث الانتكاس وهذا ما ينصح به الأطباء ويؤكدونه؛ حيث أن السيطرة على أعراض الانسحاب وتخطيها لا تُعني أن المريض قد عولج تمامًا من الإدمان؛ حيث أنه يظل يعاني من بعض الاضطرابات النفسية والسلوكية وذلك بسبب الاعتياد الجسدي والنفسي على الإدمان؛ لذلك فمن الضروري أن يستكمل المدمن مراحل العلاج من الإدمان لضمان سلامته النفسية والجسدية.

 

https://americanaddictioncenters.org/withdrawal-timelines-treatments

الخلاصة

إن التوقُّف عن الإدمان يؤدي بطبيعة الحال إلى التعرض لـ أعراض انسحاب الاستروكس، ولكن مع المتابعة الطبية والالتزام بالبرنامج العلاجي يتم تخطي مرحلة أعراض الانسحاب بنجاح وبدون مضاعفات نفسية أو جسدية، ونحن في هذا المقال تناولنا أعراض انسحاب الاستروكس بالتفصيل وسبب ظهورها ومدتها وكيفية علاجها مهنيًا بصورة صحيحة، نتمنى أن يكون المقال وافيًا لكل المعلومات.

مقالات ذات صلة

أعراض انسحاب الهيروين

الأسئلة الشائعة

هل يمكن علاج أعراض انسحاب الاستروكس دون الحاجة بدون طبيب ؟

بالطبع لا يمكن علاج أعراض الانسحاب بدون طبيب وذلك حفاظًا على سلامة المريض النفسية والجسدية؛ حيث أن المعاناة من أعراض الانسحاب أمر خطير يحتاج للإشراف الطبي لتجنب حدوث مضاعفات, ومن هنا لابد من أن يكون علاج أعراض انسحاب المخدرات من الجسم من خلال المراكز العلاجية المخصصة .

هل يمكن الاعتماد على الأعشاب في السيطرة على أعراض انسحاب الاستروكس؟

بالطبع لا؛ حيث أن السيطرة على أعراض الانسحاب يحتاج لرعاية طبية وتدخل دوائي في بعض الأحيان ويمكن استخدام الأعشاب كعامل مساعد في علاج الأعراض الانسحابية لتهدئة المريض نسبيًا ولكن لا يمكن الاعتماد عليها ابدًا في العلاج من الإدمان , ومن ثم فكرة علاج الادمان بالأعشاب ما هو إلا وهم فحسب .

بدأ صديقي بالفعل في علاج اعراض انسحاب الاستروكس، فهل من نصائح يمكنني أن أقدمها له أثناء هذه المرحلة؟

غالباً ما يقدم الطبيب المختص كافة النصائح التي تُناسب حالة المدمن، حيث يتم الاعتناء به بشكل كبير ومُحدد، لأن تلك المرحلة تحتاج إلى متابعة دقيقة ومستمرة، وغالباً يتم اتباع ما يلي بجانب تطبيق البروتوكول العلاجي داخل المركز:

  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل بشكل دوري لتجنب دخول الجسم في حالة من الجفاف، ويقوم الفريق الطبي المتخصص بتقديم ذلك للمريض حسب حاجته.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يحتوي على الألياف والمعادن الهامة والفيتامينات التي يحتاجها الجسم في هذه المرحلة والتي تساهم في تحسين صحة الجسم بشكل ملحوظ.
  • ممارسة الرياضة بصورة دورية لتخفيف حدة أعراض القلق والتوتر والاكتئاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *