أعراض تعاطي مخدر الكيميكال

أعراض تعاطي مخدر الكيميكال

مخدر الكيميكال يعرف على أنه واحد من أنواع المخدرات التي انتشرت مؤخرًا بشكل مرعب مسببة زيادة في نسب الجريمة بشكل ملحوظ في المجتمعات العربية والغربية، والتي تم ربطها بشكل مباشر بتعاطي مخدر الكيميكال أو ما يعرف بالقنب الصناعي، حيث يعرف الكيميكال الصناعي بأنه صانع المجرمين، وهو ما أدى إلى إدراجه في جدول المخدرات، وتجريم الإتجار فيه أو تداوله، ففي الإحصائيات الأخيرة في عالم المخدرات والجريمة ظهر الكيميكال أو ما يعرف بمخدر السبايس أو الفودو بشكل كبير بين أوساط الشباب من المدمنين، لذا أطلق مركز اختيار العديد من الحملات التوعية بأضرار وأعراض تعاطي مخدر الكيميكال، والذي يتواجد منه ما يزيد عن 1500 في الشوارع بين الشباب، مما أدى إلى ضرورة تحديد طرق علاج إدمان الكيميكال والآليات التي يتم اتباعها للوصول إلى التعافي التام من هذا المخدر المميت.

ما هو مخدر الكيميكال؟

يعرف مخدر الكيميكال على أنه واحد من المخدرات الصناعية التي يتم فيها خلط الأعشاب بالعديد من المواد الكيميائية ولهذا فإنه يتم تشبيهه بمادة الماريجوانا إلى أنه أخطر بكثير بسبب المواد الكيميائية المضافة إليه مثل الكبريت الأحمر والأمونيا، والتي تترك تأثيرات بالغة على الحالة الجسدية والنفسية للمتعاطي.

وقد أنتشر هذا النوع من المخدرات بشكل كبير مؤخرًا بين أوساط الشباب فيعرف بالعديد من الأسماء مثل السبايس، الفودو، الجوكر وغيرها من الأسماء الأخرى التي يتم تداولها بهدف الترويج التجاري لهذا النوع من المخدرات.

مكونات مخدر السبايس

يتكون السبايس أو الكيميكال الصناعي بشكل أساسي من الحشيش مما يؤدي إلى تشابه كلا المخدرين ولكن أضرار وتأثير الكيميكال أسوأ بكثير من الحشيش الطبيعي، وذلك بسبب خلط العديد من المواد الكيميائية الضارة مثل الفسفور الأحمر والأمونيا وغيرها من المواد الكيميائية التي تترك تأثير فتاك على الجهاز العصبي، ولهذا فإن تعاطي مخدر الكيميكال بصورة مستمرة يتسبب في الاعتماد الجسدي والنفسي بعد فترة قصيرة مما يصاحبه ظهور أعراض مخدر الكيميكال وأضرار، ويتكون هذا المخدر الصناعي من الآتي:

  • أعشاب اللوتس.
  • الأسيتون والليثيوم.
  • حمض الكبريتيك.
  • الأمونيا المائية.
  • الفسفور الأحمر أو ما يعرف باسم الكبريت الأحمر.

أعراض تعاطي مخدر الكيميكال

تعرفنا خلال السطور السابقة أن مادة الكيميكال هي عبارة عن مخدر صناعي يتكون من خلال إضافة المواد العشبية إلى العديد من المواد الكيميائية الضارة، والتي لا يصلح استخدامها بشكل مباشر من قبل الإنسان، وهذا ما يتسبب مع تكرار تعاطي الكيميكال إلى العديد من الأعراض الجسدية والنفسية الفتاكة نتيجة تأثير المواد الكيميائية الضارة، وقد تمكن الأطباء من تقسيم أعراض تعاطي مخدر الكيميكال إلى أعراض نفسية وجسدية كالآتي:

1_ الأعراض الجسدية لتعاطي مخدر الكيميكال

يتم تعاطي مخدر الكيميكال أو السبايس بالعديد من الطرق من اشهارها التدخين، وهو ما يترك مع الوقت أثر بالغ على الوظائف الحيوية لجسم الإنسان مسببة ظهور العديد من الأعراض الجسدية التي تتمثل في الآتي:

  • كثر التشنجات العصبية.
  • ضبابية الرؤية.
  • كثرة النسيان وعدم القدرة على التركيز.
  • التلعثم في الكلام.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • اضطرابات حادة في الجهاز الهضمي.
  • الإسهال.
  • جفاف الفم.
  • احمرار العين.
  • ظهور طفح جلدي.

2_ الأعراض النفسية لتعاطي مخدر الكيميكال

يحتوي الكيميكال في تكوينه على الكثير من المواد الكيميائية التي تترك أثر بالغ على الجهاز العصبي خاصة مع الاعتماد على المخدر لفترة طويلة، وتشمل أعراض تعاطي الكيميكال النفسية الآتي:

  • كثرة الهلاوس.
  • الإصابة بنوبات الفزع.
  • فقدان القدرة على تقدير الوقت والمكان وغيرها من الأمور الأخرى.
  • الإصابة بالاكتئاب، حيث تظهر على المدمن العديد من أعراض الاكتئاب.
  • زيادة الميول الانتحارية.
  • ظهور العديد من السلوكيات العدوانية، حيث يعرف الكيميكال بمخدر الجريمة.

أعراض انسحاب الكيميكال

تعاطي مخدر الكيميكال لفترة طويلة يتسبب في الاعتماد الجسدي والنفسي، مما يؤدي إلى وقوع الفرد في الإدمان وعدم القدرة على التوقف عن تعاطي المخدر دون مواجهة الأعراض الانسحابية، ولهذا من الضروري التوجه إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي في حالة التوقف عن تعاطي المخدر والرغبة في التعافي، حيث تعرف الأعراض الانسحابية للكيميكال على أنها أعراض فتاكة يصعب على الفرد مواجهتها بمفردة وتشمل هذه الأعراض الآتي:

  • زيادة حدة أعراض الاكتئاب والميول الانتحارية.
  • زيادة الرغبة في تعاطي المخدر والبحث عنه.
  • المعاناة من الهلاوس السمعية والبصرية.
  • اضطرابات حادة في النوم.
  • آلام في المعدة.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي.
  • الشعور بالإرهاق والتعب بشكل مستمر.
  • آلام في العضلات والعظام تتراوح ما بين متوسطة وحادة.

طرق علاج إدمان الكيميكال

تضم مادة الكيميكال المخدرة العديد من الأنواع المشتقة وهو ما يصعب تلقي علاج الإدمان في الكثير من الحالات خاصة عند الاعتماد على أكثر من نوع واحد من المخدرات التي تندرج تحت مسمى مخدر الكيميكال، ولهذا فإن أولى خطوات العلاج التي يخضع لها مريض الإدمان فور دخوله إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي هو تحديد نوع الدواء الذي يمكن للمريض أن يسيء استخدامه نظرًا إلى أن إدمان الكيميكال لتشابه إلى حد كبير مع إدمان الأدوية المصنعة، ومن ضمن آليات علاج إدمان الكيميكال التي يتم اتباعها خلال رحلة العلاج الآتي:

  • تحديد برنامج العلاج على حسب نوع المادة التي يتعاطاها المدمن، ففي حالة كانت ضمن المخدرات المنشطة سوف يتم اتباع آليات علاج إدمان الأمفيتامين، وفي حالة كانت المادة المخدرة من المثبطات سوف يتم استخدام طرق علاج إدمان الهيروين.
  • سحب السموم من الجسم تحت رعاية طبية على مدار الساعة إلى أن يتمكن المريض من التخلص من الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية.
  • اتباع الاستشارات النفسية والتأهيل السلوكي بعد الانتهاء من مرحلة سحب السموم من الجسم.
  • تَعلم العديد من المهارات الحياتية للتأقلم مع الحياة الاجتماعية بعد التعافي، وهو ما يساعد بشكل كبير على تقليل نسب الانتكاس.
  • المتابعة العلاجية بعد الوصول إلى التعافي، وهي تتم خلال تواجد الفرد في الخارج بعد الانتهاء من فترة العلاج، وذلك لمساعدة المتعافي على التأقلم في الحياة الاجتماعية دون مواجهة أي مشكلات تدفعه إلى الرجوع إلى المخدرات مرة أخرى.

ما هي طرق تعاطي مخدر الكيميكال؟

ظهر مخدر الكيميكال في الفترات الأخيرة وحاز على شعبية كبير في أوساط المدمنين، وهو ما يعزى إلى العديد من العوامل من ضمنها طرق تعاطي مخدر الكيميكال والتي تتنوع بشكل واسع وتؤثر على الفرد بدرجات متفاوتة، حيث يتم تعاطي مخدر الكيميكال بالاعتماد على الطرق الآتية:

  • الحقن الوريدي.
  • التدخين.
  • الابتلاع.
  • الاستنشاق.

هل يمكن علاج إدمان الكيميكال في المنزل؟

يتم علاج إدمان الكيميكال في المنزل ضمن خطة علاجية محكمة يتم وضعها من قبل الطبيب إلى جانب العديد من التعليمات التي يتم وضعها لإبعاد الفرد عن المخدر خلال فترة العلاج، وعلى الرغم من إمكانية تلقي علاج إدمان الكيميكال في المنزل في بعض الحالات إلا أن الطبيب دائمًا ما ينصح بضرورة تلقي علاج الإدمان في المركز، وذلك للتأثير على الأعراض الانسحابية الصعبة التي يمر بها المريض، والتي تصل في الكثير من الحالات إلى الرغبة في الانتحار ونوبات عصبية حادة وغيرها من الأعراض الأخرى التي يصعب على أفراد الأسرة التعامل معها.

معرفة أعراض تعاطي مخدر الكيميكال الجسدية والنفسية تساعد على التعرف على مدمن الكيميكال ومساعدته على تلقي العلاج دون التعرض لظهور مخاطر الإدمان التي قد تؤدي إلى الوفاة بسبب المكونات المميتة الموجودة في هذا النوع من المخدرات الصناعية، ولهذا فإن مركز اختيار يوفر العديد من حملات التوعية التي تخص طرق التعرف على المدمن وطرق العلاج المتنوعة التي تساعد على الوصول إلى التعافي، لذا لا داعي للقلق من أضرار ومخاطر تعاطي المخدرات الفتاكة ما عليكم سوى التواصل معنا في أي وقت للحصول على أفضل طرق علاج الإدمان في سرية تامة.

موضوعات ذات صلة:

علاج ادمان الكيميكال في الكويت

علاج إدمان الحشيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *