تخطى إلى المحتوى

أهم أعراض انسحاب الخمر من الجسم | أسبابها | طرق تخفيفها

أعراض انسحاب الخمر من الجسم

أهم أعراض انسحاب الخمر من الجسم | أسبابها | طرق تخفيفها

أعراض انسحاب الخمر هي أعراض ناتجة عن التقليل التدريجي أو التوقف المفاجئ لمدمني شرب الخمر لفترات طويلة عن شرب الخمر , وقد تكون أعراض انسحاب الخمر جسدية أو نفسية مثل الإرهاق والغثيان والهلوسة والشعور بالقلق ,  ويمكن أن تكون هذه الأعراض أكثر خطورة وتؤثر على وظائف الجسم وتهدد حياة الشخص مما يتطلب التعامل معها تحت إشراف طبي .

علينا أن ندرك مدي أهمية معرفة اعراض ما بعد الكحول وماذا يحدث للجسم عند الاقلاع عن الكحول والتوقف عن تعاطي الخمر , حتي نسير في الطريق الصحيح للتخلص من ادمان الخمر بدون أي مضاعفات , ولنعلم بان أعراض انسحاب الخمر أصعب من أي مخدر حال التوقف عنه , ومن هنا فكرة علاج إدمان الكحول في البيت ليست الطريق الصحيح للتعافي علي الإطلاق .

وفي هذا المقال سوف نتعرف سويًا على أعراض انسحاب الخمر من الجسم  وطرق تخفيف تلك الأعراض , وما هو الطريق الآمن للتخلص من أعراض بعد شرب الخمر وكيفية تنظيف الجسم من الكحول بأسرع وقت والعمل علي علاج ادمان الخمر في بيئة علاجية متكاملة من خلال مصحات علاج الادمان .

التعامل الصحيح مع الاعراض الانسحابية للخمر ؟

ومن هنا لمن يظن أن اعراض انسحاب الخمر من الأعراض الانسحابية اليسيرة التي يمكنه التحكم فيها بسهولة , لكن في حقيقة الامر لا يمكن إنكارها أن أعراض انسحاب الخمر من الجسم من الخطورة بمكان , وتتسبب في احداث الكثير من المضاعفات والتي قد تصل إلي الوفاة إن لم يتم التعامل معها بشكل صحيح .

فالأفضل علي اللإطلاق اللجوء إلي مراكز علاج الادمان المتخصصة لكي لا يكون هناك أي مضاعفات في مراحل انسحاب الكحول من الجسم .

ما هي أسباب ظهور أعراض انسحاب الخمر ؟

الحديث عن أعراض انسحاب الخمر من الجسم يجعلنا نتعرف علي اسباب ظهور تلك الأعراض , حيث يؤثر الخمر بشكل كبير على المخ وكذلك معظم وظائف الجسم، فنلاحظ أن الأشخاص الذين يتناولون الخمور بكميات كبيرة لمدة زمنية طويلة يحتاجون إلى تناول المزيد في كل مرة من أجل الوصول إلى نفس الشعور.

وبمجرد التوقف أو التقليل المفاجئ عن الشرب تحدث تغيرات في كيمياء الجسم وبعض الآثار الضارة وهذا ما يسمى أعراض انسحاب الخمر والتي تتطلب الوقت للتكيف معها.

تعد أعراض انسحاب الخمر من أخطر أنواع الإنسحاب التي يتعرض لها مريض الإدمان؛ حيث يعمل الكحول (الخمر) كمادة مثبطة تقلل من إنتاج الجهاز العصبي المركزي النواقل العصبية مثل الدوبامين مما يعزز الشعور بالإسترخاء والفرح .

يتسبب تعاطي الخمر في نق الدوبامين والجوتاميت مع حدوث زيادة مادة الجابا وتلم الكيفية التي يعمل من خلالها علي تقليل النشاط العصبي في المخ , ومن هنا يدمن الأشخاص الخمر لمن يمر بمشاكل نفسية أو ضغوطات اجتماعية إذ يعمل الخمر علي التثبيط وتقليل الضغط العصبي والنفسي ولعل ذلك أكبر الأسباب الدافعة للوقوع في طريق ادمان الخمر بالرغم من المخاطر والأضرار والمشاكل الصحية الناجمة عن ادمان الخمر .

من أكبر الدوافع للاقلاع عن الخمر كونها من المسكرات المفترات المحرمة بنص صريح في القران والوازع الديني لا شك له دور كبير في ابتعاد الأشخاص عن تعاطي الخمور .

ما هي أعراض انسحاب الخمر ؟

تتراوح أعراض الإنسحاب ما بين خفيفة إلى شديدة الخطورة وعادة ما تبدأ في الظهور بعد 6 ساعات من تناول آخر مشروب وهي كالاتي:

  • صداع وآلام بالرأس وهي من أشهر أعراض انسحاب المخدرات من الجسم بشكل عام  .
  • قئ وغثيان .
  • أرق واضطراب في النوم  والتي تعد من أشهر اعراض انسحاب الخمر من الجسم .
  • قلق شديد .
  • كواليس أثناء النوم.
  • رعشة في الأطراف .

وقد تستمر وتصبح أكثر حدة بعد (48-72) ساعة من آخر مشروب وتستدعي التدخل الطبي السريع وربما دخول مستشفى أو مراكز علاج الإدمان وهي كالاتي:

  • إرتفاع معدل ضربات القلب  .
  • تشنجات .
  • إرتفاع ضغط الدم .
  • الإرتباك الشديد والقلق .
  • هلاوس سمعية وبصرية وحسية .
  • إرتفاع درجة حرارة الجسم .
  • تعرق شديد .
  • زيادة معدلات التنفس .

وتعرف هذه الأعراض بما يسمى (الهذيان الكحولي) .

يجب على الشخص المدمن تحمل تلك الأعراض من أجل الوصول إلى العلاج النهائي بشكل سليم وصحيح.

ما هي العوامل التي تؤثر على أعراض انسحاب الخمر من الجسم  ؟

غالبًا ما تختلف أعراض انسحاب الخمر وشدتها من شخص لآخر تبعًا لعدة عوامل منها:

  1. طول مدة الإدمان للخمر  وتأثيرها علي أعراض انسحاب الخمر من الجسم

حيث أن تعاطي الخمور لفترات طويلة يجعل الشخص عرضة لمواجهة أعراض انسحابية أكثر حدة وصعوبة عما إذا كان لفترة زمنية قصيرة.

2 . كمية المشروبات الكحولية

إذا كان الشخص معتاد على تناول كمية كبيرة من الخمر، فإنه أكثر عرضة للإصابة بأعراض صعبة للانسحاب.

3 . الحالة الصحية

هل يعاني الشخص من أمراض جانبية أم أنه بحالة صحية جيدة وسليمة؟ إذا كان يتمتع بصحة جيدة، فإنه قادر على الإقلاع عن الخمر بسهولة وسوف يواجه أعراض انسحابية أقل حدة مما إذا كان يعاني من أمراض جانبية وخاصة أمراض الكبد.

4 . بعض العوامل الفسيولوجية

تختلف أعراض انسحاب الخمر على حسب النوع والعمر والوزن.

5 . خلط الخمر بمواد مخدرة أخرى وهو من الخطورة بمكان حيث تفاعل الخمر قد يتسبب في مشاكل صحية وخيمة .

عند خلط الخمر بمواد مخدرة أخرى مثل الهيروين أو الحبوب المهدئة، فإن أعراض الانسحاب تصبح أكثر حدة وصعوبة بل قد تكون مميتة بدون مبالغة .

كيف يمكن تخفيف أعراض انسحاب الخمر من الجسم ؟

إذا كنت تعاني من أعراض انسحاب الخمر من الجسم ، فإنك بحاجة إلى الإشراف الطبي لتجنب خطر الإصابة بالمضاعفات الشديدة التي ربما قد تؤدي إلى الوفاة.

لتخفيف الأعراض الانسحابية، عليك اتباع بعض الإجراءات الوقائية مثل:-

  1. الاستعانة بالأطباء لجعل عملية الانسحاب آمنة وكذلك اتباع بروتوكول دوائي منظم لتخفيف الأعراض الانسحابية المؤلمة .
  2. المحافظة على رطوبة جسمك عن طريق شرب السوائل أو تناولها عن طريق الوريد لتجنب حدوث الجفاف .
  3. تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن بانتظام .
  4. استخدام بعض الأدوية لتقليل أعراض الانسحاب .

ما هي أضرار الأعراض الانسحابية للخمر ؟

أما عن اضرار انسحاب الكحول  من الجسم فتتسبب في العديد من المضاعفات علي المدي البعيد , والتي تتمثل فيما يلي :-

-الضعف الجنسي ومشاكل جنسية علي عكس ما يروج له بأن فوائد الخمر تزيد من القدرة الجنسية فهو وهم ناجم عن السكر فعلي المدي البعيد تنقلب الموازين رأساً علي عقب .

-الهلوسة والارتباك وهي من مخاطر الادمان علي الكحول علي المدي الطويل .

-حدوث رعشة وقشعريرة بالجسم مع العصبية والانفعال الشديد .

-القيء والغثيان وفرط التعرق .

كيف علاج اعراض انسحاب الخمر من الجسم ؟

تعتمد معالجة أعراض انسحاب الخمر على حدتها، فمن الممكن أن يتم علاج الأعراض الانسحابية في المنزل إذا كانت هذه الأعراض شائعة وخفيفة. أما إذا كانت الأعراض أكثر حدة، فمن الضروري تلقي الرعاية داخل المستشفى أو أحد مصحات علاج الادمان؛ لتجنب حدوث المضاعفات الخطيرة المحتمل حدوثها.

تنقسم طرق علاج أعراض انسحاب الخمر إلى:

العلاج في المنزل: في هذه الحالة تكون الأعراض خفيفة مثل القيء والغثيان، ولكن لابد من وجود أحد المقربين لمتابعة الحالة عن كثب وإبلاغ الطبيب عند ظهور أي أعراض جانبية.

  • العلاج في المستشفى أو مراكز علاج الإدمان: تتطلب الأعراض الانسحابية الحادة إلى نقل المريض إلى المستشفى حتى يسهل متابعته ووصف الأدوية اللازمة لتخفيف الأعراض ومنع حدوث مضاعفات أو أخطار صحية.
  • الأدوية: هناك الكثير من الأدوية التي يتم وصفها لتخفيف أعراض الانسحاب وتقليل التشنجات مثل البنزوديازبينات

(benzodiazepines) وكذلك الفيتامينات والمكملات الغذائية لتعويض المعادن المفقودة خلال عملية انسحاب الخمر.

ما هي مدة بقاء الكحول في البول والدم ؟

أما عن مدة بقاء الكحول في الجسم فهناك العديد من العوامل والمتغيرات التي تؤثر علي مدة بقاء الكحول في البول والدم , حيث يبقي الكحول في البول مدة تصل إلي خمسة أيام علي حد أكثر , أما في حال تعاطي الخمر للمرة الأولي فإن الجسم يتخلص من تلك السموم المخدرات في غضون 10 ساعات علي أقصي تقدير .

بينما بقاء الخمر في الدم فتصل إلي سبعة أيام , وفي حال تعاطي الخمر للمرة الأول فيصل إلي بضع ساعات إلي نصف يوم فقط .

كيف يتم تنظيف الجسم من الخمر ؟

يتم تنظيف الجسم من الخمر خلال مدة تتراوح ما بين أسبوع إلى 10 أيام وفي البداية يتم فحص المريض بدنيًا ويقوم بإجراء بعض التحاليل الطبية لتحديد نسبة الكحول في الدم ثم تبدأ مرحلتي العلاج وهما :

  • مرحلة سحب السموم

في هذه المرحلة يقوم الطبيب بوقف شرب الخمر مع وصف بعض الأدوية لتخفيف أعراض انسحاب الخمر , ولابد من خضوع المريض إلي برامج وبرتوكول دوائي مخصص للتعامل مع الاعراض  الانسحابية للخمر بدون أي مضاعفات أو مخاطر , وتلك المرحلة من الأهمية بمكان ولابد من التواصل مع مراكز علاج الادمان المختصة ومن بينها مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان حيث الإشراف الطبي المتخصص وفريق علي أعلي مستوي من الخبرة والكفاءة .

يخضع المريض للملاحظة على مدار الساعة لتجنب حدوث أي مضاعفات.

  • مرحلة العلاج النفسي

يعد العلاج النفسي مرحلة هامة ومؤثرة ومن خلالها يتلقى المريض الدعم الذي يساعده على التخلص من الاضطرابات النفسية التي قد يعاني منها أثناء العلاج، وكذلك يتم من خلالها إبعاده عن أي محفز يؤدي إلى حدوث انتكاسة وتقويم سلوكه وتحويله إلى أكثر إيجابية , ويتم تكثيف برامج العلاج النفسي الفردي والجمعي وغيرها من البرامج العلاجية التي تتم من خلال خبراء علاج الادمان في مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان و د مني اليتامي رائدة المجال العلاجي في الكويت .

مقالات ذات صلة

اعراض انسحاب الهيدرو

الخلاصة حول موضوع أعراض انسحاب الخمر من الجسم 

إن أعراض انسحاب الخمر من الجسم  تحدث عند التوقف التدريجي أو المفاجئ عن شرب الخمر بعد فترات طويلة من تناوله.

أعراض انسحاب الخمر تكون نفسية وجسدية مثل القيء والغثيان والهلوسة والشعور بالقلق والتوتر والأرق والصداع وتبلغ حدتها أول ثلاث أيام ثم تقل تدريجيًا.

تعد أعراض انسحاب الخمر من الجسم  أخطر أنواع الانسحاب التي يتعرض لها مريض الإدمان، لذا لابد أن يكون تحت إشراف طبي.

مصادر الموضوع

المصدر الأول

المصدر الثاني 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.