تخطى إلى المحتوى

إبطال مفعول الدواء من الجسم

إبطال مفعول الدواء من الجسم

إبطال مفعول الدواء من الجسم أمر في غاية الأهمية خاصة مع تناول جرعة كبيرة من الدواء، وهو ما يؤثر بشكل كبير على الجانب الجسدي للفرد، فمع كثرة المشاكل والضغوطات التي يمر بها الإنسان وحاجته إلى علاج الاكتئاب أو غيرها من الأمراض النفسية الأخرى يتجه الفرد إلى تناول بعض الأدوية التي تساعده في التخلص من الضغوط التي يمر بها .

وعلى الرغم من أهمية هذه الأدوية إلا أنها من الممكن أن تسبب الكثير من المشكلات خاصة مع الإفراط في الاعتماد عليها وتناول جرعات كبيرة، وهو أمر يدفع المريض إلى الإدمان، ومن أجل ذلك يطرح لكم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي طريقة إبطال مفعول الدواء من الجسم إلى جانب الإشارة إلى العوامل المؤثرة على إبطال مفعول الدواء ومدة بقائه في الجسم .

العوامل المؤثرة على إبطال مفعول الدواء

يشير مصطلح إبطال مفعول الدواء إلى مدة خروجه من الجسم، وعدم وجود أي أثر له سواء في الدم أو في البول، والجدير بالذكر أن إبطال مفعول الدواء يختلف من عقار طبي إلى آخر ومن شخص إلى آخر وفقًا للعديد من العوامل، مثل :

  • الأمراض المزمنة مثل أمراض الكبد أو الكلى، والتي تؤثر على إبطال مفعول الدواء ومدة خروجه من الجسم .
  • منتصف عمر الدواء في الجسم .
  • الخلط بين أكثر من عقار طبي أو تناول الدواء بجانب الكحول .
  • معدل الأيض في جسم الإنسان .
  • النشاط البدني للفرد .
  • الجنس حيث تختلف مدة إبطال مفعول الدواء من الجسم من الرجال عن النساء .
  • مستوى الرطوبة في الجسم .
  • كمية العرق التي يفرزها الجسم .
  • وزن وكتلة الجسم .
  • عدد مرات تناول الدواء .
  • نوع الدواء المستخدم .
  • جرعة الدواء التي يتم تناولها في اليوم .

إبطال مفعول الدواء من الجسم

إبطال مفعول الدواء من الجسم هو أمر يلجأ له الكثيرين بعد الإفراط في تعاطي بعض الأدوية التي لها آثار سلبية على الجسم مثل الأدوية المخدرة أو أدوية العلاج النفسي، والجدير بالذكر أن إبطال مفعول الدواء في الجسم قد يكون أمر شاق في حالة حدوث الاعتماد الجسدي، فيتطلب الأمر في هذه الحالة التوجه إلى الطبيب من أجل إبطال مفعول الدواء من الجسم ومعالجة أي أعراض انسحابية من الممكن أن يعاني منها المريض بسبب الامتناع عن تناوله .

ويجدر بنا الإشارة إلى أن مفعول الدواء ينتهي في الجسم بعد عدد ساعات من تناوله، وتختلف هذه المدة من شخص إلى آخر على حسب العوامل التي أشرنا إليها من قبل إلى جانب المادة الفعالة الموجودة في الدواء وتركيزها، ومن ضمن طرق خروج الدواء من الجسم الآتي :

  • العصارة الصفراوية .
  • البراز .
  • اللعاب .
  • الدموع .
  • العرق .
  • حليب الأم .
  • الرئة .
  • الكلى .
  • الجلد .

مدة خروج الدواء من الجسم

مدة خروج الدواء من الجسم تختلف من شخص إلى آخر كما تختلف على حسب نوع التحليل الذي يتم إجراؤه سواء كان تحليل دم، بول، تحليل الشعر أو اللعاب، حيث تكون أطول مدة هي بقاء الدواء في الشعر، ولهذا يكون من أغلى تحاليل الكشف عن وجود المخدرات في الجسم حيث تصل مدة خروج الدواء من الشعر إلى 3 شهور تقريبًا .

أما بالنسبة لمدة خروجه من الدم في تكون أقل مدة وتتراوح من بين 2: 3 أيام، وهذا يشير إلى أن مدة خروج الدواء من الجسم تتراوح ما بين عدة أيام إلى عدة شهور مثل دواء الزاناكس حيث يصل عمر النصف له في الجسم إلى 11 ساعة ومدة خروجه من الجسم تكون كالآتي :

  • يبقى في اللعاب لمدة يومين من آخر مرة تم فيها تناول الدواء .
  • مدة بقاءه في الشعر تصل إلى 3 شهور .
  • يبقى في البول لمدة 4 أيام من آخر مرة تم فيها تعاطي دواء زاناكس .
  • يبقى في الدم لمدة تصل إلى 24 ساعة .

المشروبات التي تزيل مفعول المخدرات من الجسم

مشروبات تبطل مفعول الدواء

تعتبر الحبوب المنومة واحدة من الأدوية التي قد يرغب البعض إبطال مفعولها في الجسم، ولهذا يتوجهوا إلى تناول بعض المشروبات التي تعرف بقدرتها على إبطال مفعول الدواء، وعلى الرغم من استخدام هذه المشروبات من أجل مفعول الدواء بشكل واسع، إلا أنها من الممكن أن تتسبب في العديد من الأضرار الجانبية ولهذا من الضروري التوجه إلى الطبيب في حالة الرغبة في إبطال مفعول الدواء من الجسم لتجنب أي أضرار محتملة.

ومن ضمن أشهر المشروبات التي تساعد على إبطال مفعول الدواء هو الآتي :

  • عصير الموز .
  • الجريب فروت .
  • الشاي الأسود .
  • عصير الرمان .
  • عصير الليمون .
  • القهوة .
  • اللبن .
  • المشروبات الغازية .

ولكن في حقيقة الامر تلك المشروبات ما هي الا أوهام وليس لها اي دور ولا تسبب اي فعالية فالطريق الصحيح من خلال السعي في طريق العلاج من خلال الاشراف الطبي .

هل الليمون يبطل مفعول الدواء ؟

توصي منظمة الغذاء والدواء المسؤولة عن الأدوية الموجودة في العالم بعدم تناول بعض الأدوية مع بعض الأطعمة أو بعد تناول الطعام، حيث أن امتلاء المعدة ببعض الأطعمة في الكثير من الحالات تؤدي إلى إفساد مفعول الدواء بنسبة كبيرة جدا، كما أنها من الممكن أن تتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل الهلاوس أو النعاس، ويعتبر الليمون من ضمن الأطعمة التي تتعارض مع تناول الدواء، وخاصة أدوية السعال التي تحتوي على المادة الفعالة الديكستروميثوفان، حيث تظهر بعض الأعراض الجانبية مثل النعاس، لذا من الضروري عند تناول أي دواء الالتزام بتعليمات الطبيب .

متى ينتهي مفعول دواء الاكتئاب ؟

ينتهي مفعول دواء الاكتئاب في الجسم بعد فترة من التوقف عن تناوله وتختلف هذه الفترة على حسب العوامل المؤثرة على انتهاء مفعول الدواء من الجسم، والتي أشرنا إليها خلال السطور السابقة، حيث أن أدوية الاكتئاب مثل غيرها من الأدوية الأخرى ولكن تختلف في حالة التوقف المفاجئ عن تناولها، حيث تتسبب في ظهور بعض الأعراض الانسحابية .

لها من الضروري الرجوع إلى الطبيب من أجل وضع خطة للتوقف عن تناول دواء الاكتئاب، ومن ضمن الأعراض الانسحابية التي تظهر نتيجة التوقف المفاجئ عن أدوية الاكتئاب الآتي :

  • التوتر والقلق الشديد .
  • الانزعاج والعصبية المفرطة .
  • آلام في الرأس .
  • شدة التعرق .
  • اضطرابات النوم والشهية .
  • آلام المعدة واضطرابات الجهاز الهضمي .

هل يمكن ترك العلاج النفسي ؟

هل يمكن ترك العلاج النفسي سؤال يطرحه الكثير من الأشخاص بعد الانخراط في تناول أدوية الاكتئاب والابتعاد عن تعليمات الطبيب لدرجة تصل إلى الإدمان والاعتماد الجسدي والنفسي، وعلى حسب ما أشار إليها الأطباء النفسيين فإن ترك العلاج النفسي دون الرجوع إلى الطبيب بعد الاعتماد عليه يتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية التي تدفع الشخص إلى الرجوع إلى تناول الدواء النفسي مرة أخرى .

لهذا يقدم مركز اختيار لعلاج الإدمان مراحل علاجية تساعد على ترك العلاج النفسي بعد إدمانه، وتشمل هذه المراحل الآتي :

  1. مرحلة إزالة السموم من الجسم: تستهدف هذه المرحلة إبطال مفعول الدواء من الجسم من خلال منع المريض من تناول الدواء نهائيًا أو بشكل تدريجي من أجل تجنب الأعراض الانسحابية وفي حالة ظهورها يتم التعامل معها على الفور لتقليل آثارها على الجسم، ولهذا من الضروري أن تتم هذه المرحلة تحت إشراف الطبيب .
  2. إعادة التأهيل النفسي والسلوكي: وهي مرحلة مهمة جدًا من أجل التعرف على الأسباب التي أدت إلى إدمان تناول الدواء وعلاجها من أجل حل مشكلة الاعتماد على الأدوية النفسية تجنب حدوثها مرة أخرى .

إبطال مفعول الدواء من الجسم لا يتم من خلال الاعتماد على بعض المشروبات الطبيعية أو الأعشاب بل من خلال التوجه إلى الطبيب المتخصص من أجل الحصول على طرق طبية مجربة تساعد على إبطال مفعول الدواء دون أي أضرار أو آثار جانبية، وهو ما يوفره مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي للمرضى .

موضوعات ذات صلة :

المشروبات التي تزيل المخدرات من الجسم

إبطال مفعول التامول

أعراض الجرعة الزائدة من الحشيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.