الشخصية الحدية والزواج

الشخصية الحدية والزواج

اضطراب الشخصية الحدية من الاضطرابات النفسية العصبية التي تظهر لدى الفرد وتتسبب في ظهور العديد من السمات الحادة والتي لا يتمكن في التعامل معها، وتعتبر العصبية والتقلبات المزاجية الحادة هي أحد أكثر السمات التي يعاني منها مريض اضطراب الشخصية الحدية، وإليكم خلال السطور التالية كل ما يخص الشخصية الحدية والزواج.

لو كنت تعانين من اضطراب الشخصية الحدية وشخصك طبيبك بأن تعاني من هذا الاضطراب , فقد تعانين من بعض الأعراض المزعجة مثل اضطراب مشاعرك بشدة وتقلبها بشدة من أقصي اليمين إلي أقصي اليسار بالإضافة إلي حالة من المزاج المتقلب , وتكون لديك مخاوف شديدة من الهجران ومخاوف شديدة من الوحدة , ومن هنا قد تلجيئن إلي بعض التصرفات الغريبة في العلاقاة العاطفية , فأحياناً قد تهجرين شريكك خوفاً من أن يهجرك , وأيضاً أنت عرضة للإصابة ببعض المشكلات النفسية الأخري كالاكتئاب والقلق وقد تميلين إلي بعض التصرفات المتهورة , واضطراب الشخصية الحدية يؤثر في كل علاقاتك في الحياة بما في ذلك الزواج , فلو كنت تتسائلين عن اضطراب الشخصية الحدية والزواج وهل يتعارضان فتعالوا بنا في جولة من خلال طيات الموضوع .

اضطراب الشخصية والحب 

قبل الخوض في موضوع اضطراب الشخصية الحدية والحب والزواج , فعلينا التعرف علي مفهوم الشخصية في البداية ومن ثم التعرف علي أنواع اضطرابات الشخصية , ففي واقع الأمر فإن الشخصية في علم النفس عبارة عن مجموعة من الأفكار والسلوك والمشاعر وتختلف شخصية كل فرد عن الاخر وتجعله مميزاً عن غيره , اذا فشخصيتك المميزة تلك التي تجعلك تري نفسك وتربطك بالعالم من حولك  .

وتتكون شخصية الافراد وتبني في مرحلة الطفولة من خلال التفاعل والاندماج في البيئة التي يعيش فيها مع جانب اخر يتمثل في جانب الوراثة في بناء الشخصية  ,وفي حقيقة الامر علاج اضطراب الشخصية الحدية يحتاج الي اطباء مختصين في مراكز علاج اضطرابات الشخصية من اجل التخلص من تلك السلوكيات واخضاع المرضي الي برامج علاجية معدة خصيصاً من اجل علاج اضطرابات الشخصية وايصال المريض الي حالة من الاتزان النفسي والسلوكي واعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

اما عن اضطراب الشخصية فهي حالة مرضية يتم تقسيمها الي العديد من الأنواع  كما تطرقنا في العديد من المواضيع حول أنواع اضطراب الشخصية , وبحسب الدراسات التي اجراها المختصون في مجال علم النفس , ولكل نوع من اضطرابات الشخصية له أسبابه واعراضه المميزة والتي تجعل من السهل التعرف علي نوع الاضطراب ومدي شدته ولكن علينا أن نعي بأن تشخيص اضطراب الشخصية يرجع إلي الطبيب وليس من خلال أنفسنا بل إن علاج اضطراب الشخصية الحدية راجع إلي الطبيب المختص وليس من تلقاء أنفسنا وهذا راجع إلي المختصين الخبراء بالطب النفسي في شتي الاضطرابات النفسية بشكل عام .

 وفي الواقع اضطرابات الشخصية تتسبب في إعاقة الشخص عن ممارسة حياته بشكل طبيعي خاصة فيما يتعلق بالمشاعر والوجدان والحب والعاطفة , ولذا العلاقة بين اضطرابات الشخصية وبين الزواج او علاقة اضطراب الشخصية والحب من قبل , اذ تتعدد التساؤلات حول الزواج من اضطراب الشخصية الحدية او ان الزوج ذو الشخصية الحدية كيف يكون التعامل معه وهل تتزوج الفتاة من شخص يعاني من شخصية حدية أو لديه اضطراب في الشخصية أو الأولي تركه , وفي الواقع اكثر التساؤلات التي تتعلق باضطراب الشخصية والحب ترتبط بشكل كبير باضطراب الشخصية الحدية وهي من اشهر أنواع اضطرابات الشخصية وأصعبها من حيث العلاج .

الشخصية الحدية والزواج

تظهر سمات الشخصية الحدية وتختفي من تلقاء نفسها في العديد من الحالات، ولكن نسب ظهورها مرة أخرى أمر محتمل حيث يعتبر اضطراب الشخصية الحدية اضطراب مزمن لا يمكن التخلص منه بشكل نهائي، وهذا ما قد يجعل الزواج من شخص يعاني من الاضطرابات الحدية أمر صعب خاصة أنه يحتاج إلى آلية معينة في التعامل، ولكن هذا لا يعني أن الزواج منه سجن أبدي، حيث تساعد طرق العلاج الحديثة في التقليل من الاضطرابات التي يعاني منها المريض، كما أنها قد تختفي من تلقاء نفسها مع الوقت.

ولهذا من الضروري في حالة الزواج من شخص يعاني من الاضطرابات الحدية العمل على بناء علاقة مستقرة خالية من الاضطرابات والمشاكل، حيث أن كثرة المشكلات تزيد من ظهور سمات العصبية والانفعال لدى الفرد.

 

أسباب اضطرابات الشخصية

بالرغم من عدم توصل العلماء الي أسباب ومحددة ودقيقة حول الإصابة باضطرابات الشخصية الا ان هناك العديد من العوامل والأسباب التي تؤدي الي الإصابة بالاضطراب  بشكل عام , ويمكن التعرف علي أسباب اضطراب الشخصية التي تؤدي الي الإصابة بالمرض بسبب الظروف التي يعيشها الشخص مع المواقف الاجتماعية والتي أدت الي حدوث هذا الخلل النفسي مع خلل التفكير ومن بين تلك الأسباب مايلي :-

  1. سوء المعاملة خاصة في مراحل الطفولة من الاعتداءات والحوادث وما تعرض إليه الطفل في مرحلة الصغر يكون له تأثير كبير علي شخصية الإنسان في مرحلة المراهقة وفي مراحل الكبر بشكل عام  .
  2. التعرض الي الصدمات النفسية الشديدة  أو ربما اعتداء جنسي أو مرور بأزمة عاطفية يكون له دور كبير في حدوث اضطراب الشخصية .
  3. التعرض الي الاعتداءات الجنسية , او الاعتداء الجسدي والتعرض للضرب يكون له دور كبير في الاصابة باضطراب ما من أنواع اضطرابات الشخصية  .
  4. الإهمال الاسري ونشوء الطفل متأثراُ ببيئة مفتقداً فيها الأبوين ورعاية الأبوين له دور في الاصابة باضطراب نفسي خاصة لو تعرض إلي إيذاءت  .
  5. العوامل الوراثية يكون لها دور في الإصابة باضطرابات الشخصية .

سمات الشخصية الحدية

يعرف اضطراب الشخصية الحدية على أنه حالة مزاجية يعاني المريض فيها من نوبات القلق، الاكتئاب ونوبات الغضب المتكررة والغير مبررة، والتي تستمر وتنتهي دون سابق إنذار، وتظهر على الشخصية الحدية العديد من السمات التي تساعد الأفراد المحيطين به على التعرف على حالته ومساعدته في تلقي العلاج، ومن ضمن هذه السمات الآتي:

  • العنف والعدوانية.
  • الاندفاع في المشاعر والتصرفات.
  • إظهار عدم الاستقرار العاطفي.
  • التغيرات المزاجية الحادة التي تظهر فجأة وتختفي دون سابق إنذار وقد تستمر ساعات وفي بعض الأحيان أيام.
  • عدم إظهار التعاطف.
  • الرغبة في العزلة وزيادة مشاعر الضجر.
  • اتباع العديد من السلوكيات العنيفة والخاطئة.

معاناة الشخصية الحدية في الزواج

الشخصية الحدية والزواج يجعلنا نتعرض إلي أي مدي معاناة الشخصية الحدية في الزواج , حيث يعاني الفرد المصاب باضطراب الشخصية الحدية من تقلبات في المشاعر، وهذا ما يجعل علاقته وخاصة العاطفية في خطر دائم، وذلك بسبب الأعراض التي تظهر على الشخصية الحدية حيث يتحول من شخص مسالم ولطيف إلى شخص عنيف يشعر بالإرهاق والاختناق ويوجه الكثير من الشتائم وفي بعض الأحيان الضرب، وهذا ما يدفع الطرف الآخر بعيدًا.

الشخصية الحدية وعلاقتها بالزواج أمر في غاية التعقيد ولابد من مراجعة الطبيب المختص بإمكانية الطبيب المختص، ولكن الحرص على بناء علاقة سوية مع الشخصية الحدية وخاصة عند تلقي العلاج من الممكن أن ينتج عنه زواج ناجح ولهذا من الضروري التواصل مع أطباء متخصصين لتلقي العلاج حتي نصل إلي مرحلة من إمكانية مزاولة الحياة بشكل طبيعي حتي لو ظللنا نتناول أدوية أو نخضع للعلاج النفسي والسلوكي  .

موضوعات ذات صلة:
تجربتي مع الشبو

أسباب تعاطي المخدرات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *