تخطى إلى المحتوى

العلاج بالصدمة الكهربية | 5 أسباب للاستخدام ونتائج العلاج

العلاج بالصدمة الكهربية

يعد العلاج بالصدمة الكهربية – تنظيم إيقاع المخ بالكهرباء – أحد الطرق المستخدمة لعلاج بعض الحالات العقلية بشكل سريع عند فشل طرق العلاج النفسية الأخرى ولكن مع احتمالية عدم نجاح العلاج في كل الحالات المرضية المستخدمة له   .

مع ملاحظة أنه يتم تحت التخدير الكلي واستخدام تيارات كهربائية محددة بدقة ليصبح العلاج أكثر أماناً وتلافي الآثار الجانبية الناتجة عنه ومن هنا يتم العلاج بالصدمة الكهربية من خلال خبراء العلاج  .

وعلي عكس ما هو شائع فإن العلاج بالصدمة الكهربية – تنظيم إيقاع المخ – من أنجع العلاجات المتبعة في كبري دول العالم , وقد أثبت فاعليته في علاج الاكتئاب الذهاني وغيره من الأمراض , وليس هناك أي دراسات تنبيء عن مشاكل صحية علي المريض بشأن استعمال جلسات تنظيم العلاج بالمخ علي عكس ما يعتقده الكثيرين بدون بينه .

ماهو العلاج بالصدمة الكهربية ( ECT)

  • هو عبارة عن استخدام تيارات كهربائية وتمريرها للدماغ تحت تأثير المخدر الكلي .
  • تسخدم هذه التيارات بهدف تحفيز حدوث تغيير في كيمياء الدماغ بشكل يؤدي إلى معالجة بعض الحالات العقلية والعصبية المرضية وتحسين الأعراض الناتجة عن تلك الحالات بشكل سريع .

هل العلاج بالصدمة الكهربية خطر 

كثير من المفاهيم المغلوطة التي انتشرت حول الطب النفسي في الماضي ولا زال بعض تلك الأفكار موجودة إلي الأن وهناك من لا زال يخشي العرض علي طبيب نفسي ,ولكن مع التطور الكبير الحاصل في مجال علاج الأمراض النفسية فتغيرت الأمور تماماً وأصبح الإقبال علي الطب النفسي والمختصين من خلال دكتور نفسي حاذق ومتمكن وله خبرة في مجال علاج الأمراض النفسية  .

لكن مع ذلك لا زال هناك بعض المغاليط التي تحتاج إلي مزيد من الوعي ومن أبرزها تنظيم إيقاع المخ بالصدمة الكهربية .

وفي واقع الامر علاج الأمراض النفسية بالكهرباء من خلال تيار كهربي بسيط ولمدة يسيرة علي المخ من خلال خبراء العلاج قد أثبت فاعليته بشكل كبير للغاية في جميع الدول الغربية وكثير من الدول العربية تعتمد عليه بشكل كبير خاصة في علاج الأمراض النفسية والذهانية مثل علاج الوسواس القهري بالكهرباء وعلاج الفصام وغيرها من الأمراض التي تتطلب علاج بالكهرباء .

  • علي عكس ما يثار حول العلاج بالصدمات الكهربية اليوم أمناً ,ويحصل عليه المريض أثناء الخضوع للتخدير , وهناك بعض الآثار الجانبية حيث يستعمل لإعطاء المريض في بيئة تخضع للسيطرة لتحقيق اقصي فائدة .
  • أشار المختصون في الطب النفسي ومن بينهم د أبو العزايم حول ما توصلت إليه البحوث العلمية والتشخيصية باستعمال رسم المخ بالكمبيوتر عدم وجود آثار سلبية من العلاج بالصدمة الكهربية حيث يتم استعمالها بالطريقة العلمية الصحيحة .
  • علي عكس الشائع بفشل العلاج بالكهرباء , فإن الأبحاث المقارنة تشير إلي تساوي الجلسات الكهربائية مع العقاقير بعد 6 أشهر من بدء العلاج , فإن الكهرباء لها فاعليتها القوية في القضاء علي الأعراض بأسرع وقت .

حالات استخدام العلاج بالصدمة الكهربية ( ECT)

•حالات الذهان (الانفصال عن الواقع) بسبب التعرض لحالة من الاكتئاب الحاد ورغبة المريض في الانتحار والانقطاع عن تناول الطعام .
•علاج حالات الاكتئاب الغير مستجيبة للعلاج بالطرق العادية وفشل الأدوية في تحسن الحالة .
•وكذلك حالات الهوس الشديدة مثل الزيادة الغير عادية في النشاط أو النشوة مثل حالات الاضطراب الثنائي القطب، ووجود أعراض أخرى نتيجة هذه الحالة مثل الاضطراب في اتخاذ القرارات الصحيحة، والذهان، والاندفاع .
•العدوانية الشديدة التي تصاحب سلوك الأشخاص الذين يعانون من الخرف .
•بعض الحالات الناتجة عن مرض الفصام أو الاضطرابات النفسية مثل الجامود أو نقص الحركة أو ما يعرف بحالة التشمع .
•ويعد استخدام الصدمات الكهربائية الخيار المفضل في حالات الحمل وعدم القدرة على تناول الأدوية التي تضر الجنين .

وكذلك كبار السن الذين لا يتحملون الأعراض الجانبية للأدوية النفسية، والأشخاص الذين يرفضون تناول الأدوية .

الآثار الجانبية الناتجة عن العلاج بالصدمة الكهربية

قد يعمل هذا النوع من العلاج بعض المخاطر والأعراض الجانبية التي قد تظهر على المريض مثل :-
•حالة من التشوش وعدم التركيز أو تمييز الأشياء او المكان، وقد تستمر هذه الحالة لعدة ساعات بعد جلسة العلاج، ويزداد هذا العرض في الأشخاص الأكبر سناً، ولكنه عرض مؤقت ونادراً ما يستمر لأكثر من ذلك .
•فقدان الذاكرة الرجوعي، أي الأحداث التي مر بها المريض في الفترة ما قبل الخضوع للعلاج الكهربائي، ولكن عادة ما تتحسن الذاكرة تدريجياً وتعود للمريض بعد انتهاء العلاج بشهور بسيطة .
•ومن الآثار الناتجة على المريض من الجلسة هو الشعور بالغثيان، وآلام العضلات والفك، والشعور بصداع شديد ولكن عادة ما يتخلص المريض من هذه الأعراض بتناول الأدوية المناسبة لها .
•يؤدي العلاج بالصدمة الكهربائية إلى ارتفاع ضغط الدم، وزيادة معدل ضربات القلب، مما قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات ومشاكل قلبية لبعض مرضى القلب .

الخضوع للعلاج بالصدمة الكهربية

عندما يُجرَى العلاج بالصدمة الكهربية  وهذا النوع من العلاج للمرة الأولى للمريض يجب عمل تقييم شامل للحالة ويتضمن:-
•التاريخ المرضي للحالة .
•عمل فحص جسدي شامل للمريض .
•بالإضافة إلى عمل صورة دم كاملة .
•وعمل تقييم نفسي لحالة المريض .
•وكذلك القيام بعمل مخطط كهربائية القلب (ECG) للتأكد من عدم وقوع ضرر على صحة القلب .
•وتوقع مخاطر التخدير الكلي للحالة .

إجراء تطبيق الصدمات الكهربائية

•في البداية من خلال العلاج بالصدمة الكهربية  يجب أن يكون المريض ممتنع تماماً عن تناول الطعام والشراب قبل منتصف الليل، وذلك لخضوعه للتخدير الكلي قبل الجلسة .
•ويخضع المريض للفحص الجسدي وخاصة حالة القلب والرئتين قبل إجراء الجلسة .
•يتم توصيل المسارات الكهربائية بالرأس، بشكل أحادي الجانب، حيث يتم توصيل التيار الكهربائي على جانب واحد فقط من الدماغ، أو ثنائي الجانب، حيث يتلقى جانبي الرأس تياراً كهربائيًا شديداً .
•يتم تركيب أنبوب وريدي في الذراع لتوصيل المخدر للمريض من خلاله ، يليه بعض الأدوية المرخية للعضلات لتقليل النوبة، وقد يتلقى المريض أدوية أخرى تبعاً لظروفه الصحية .
•قد يتم تركيب قناع الأكسجين للمريض للحصول على الأكسجين بشكل طبيعي .
•وأحياناً يضع الطبيب واقياً للفم لحماية الأسنان واللسان من الإصابة بأي ضرر .
•يتم تركيب جهاز ضغط الدم على ذراع المريض، ويمنع وصول تأثير باسط العضلات إلى القدم حتى يتسنى للطبيب ملاحظة آثار الجلسة على المريض من خلال حركة القدم .
•تستمر جلسة العلاج من خلال العلاج بالصدمة الكهربية من 5-10 دقائق .

مقالات هامة

كيفية التعامل مع الزوج النرجسي 

حدوث نوبة العلاج من خلال العلاج بالصدمة الكهربية 

تتم الجلسة عن طريق تشغيل جهاز الصدمة الكهربائية وتمرير التيار الكهربائي البسيط في المسارات التي تم توصيلها على جانبي الرأس لإحداث نوبة لمدة ستون ثانية .
•يلاحظ الطبيب تأثير النوبة من خلال حركة قدم المريض، وذلك لعدم تأثرها بالدواء المرخي للعضلات نتيجة وجود جهاز ضغط الدم حول ذراع المريض.
•يزيد النشاط الدماغي للمريض بشكل كبير إيماءاً لبداية النوبة ثم يعتدل مرة أخرى عند انتهائها، ويقوم اختبار مخطط كهربية الدماغ (EEG) بتسجيل ذلك.
•بعد مرور عدة دقائق يبدأ زوال تأثير المخدر و مرخي العضلات .

ويبدأ المريض في الإفاقة حيث يتم نقله إلى غرفة أخرى حتى تمام الإفاقة، والتأكد من عدم ظهور أي آثار جانبية أو مشاكل صحية للمريض عقب الجلسة .

تكرار جلسات العلاج بالصدمة الكهربية

  • يعتمد تكرار الجلسات على الحالة المرضية وشدة الأعراض ومدى الاستجابة للعلاج .
    فنجد أن بعض الدول مثل الولايات المتحدة يتم خضوع المريض لجلسات الصدمة الكهربائية من 2-3 مرات أسبوعياً لمدة 4 أسابيع .
  • كما يتبع بعض الأطباء أسلوب جيد في العلاج يسمى العلاج بالصدمة الكهربائية النبضي أحادي الجانب الأيمن بالغ القصر، و يُجرى هذا العلاج بشكل على مدار الأسبوع .
  • يمكن للمريض العودة إلى حياته ونشاطاته اليومية بعد إجراء الجلسات بشكل طبيعي، ولكن يفضل أن يخضع لبعض الراحة، وعدم القيادة، أو بذل مجهود ذهني كبير، أو العودة إلى العمل إلا بعد مرور فترة تصل إلى أسبوعين بعد العلاج والتأكد من زوال التشوش والارتباك .
  • نتائج العلاج بالصدمة الكهربية 
  • يلاحظ المريض تحسن أعراض الحالة المرضية والنفسية التي يمر بها بعد خضوعه لحوالي 6 جلسات من العلاج، ولكن يحتاج التحسن الكامل إلى عدد أكبر من الجلسات .
  • وكما ذكرنا من قبل إمكانية عدم استجابة جميع الحالات المرضية للعلاج الكهربائي ولكن يستجيب المريض للأدوية مثل مضادات الاكتئاب بعد مرور أسابيع من تناولها .
  • لا يمكن تحديد كيفية تأثير العلاج بالصدمة الكهربية على علاج الاكتئاب بشكل دقيق، ولكن قد يرجع ذلك لمدى تأثير الجلسات على إحداث تغييرات كيميائية في وظائف الدماغ بشكل تراكمي، لذلك لابد من استكمال جلسات العلاج بشكل كامل .

الخاتمة حول تنظيم ايقاع المخ بالكهرباء 

وعلى الرغم من استجابة الكثير من المرضى للعلاج بالصدمة الكهربية وتحسن الحالة، ولكن يستمر خضوع المريض للعلاج بالصدمة الكهربائية ولكن بتردد أقل ، كما يجب أن يستمر المريض في تناول الأدوية للاكتئاب لمنع تكرار التعرض لنفس الحالة مرة أخرى بالإضافة إلى استمرارية زيارة الطبيب النفسي المختص للاطمئنان ومراجعة الحالة النفسية والعصبية للمريض باستمرار .

وعلينا أن نتبع تعليمات الطبيب المعالج والمختصين والابتعاد عن الأفكار الوهمية حول العلاج بالكهرباء .

مصادر الموضوع

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثاني 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.