تخطى إلى المحتوى

الفرق بين المتعاطي والمدمن

في واقع الأمر الفرق بين المتعاطي والمدمن يظهر من خلال التعرف علي الأعراض التي تظهر علي كل منهما , ففي حال استعمال المخدرات في باديء الأمر وأول مرة شرب الخمر , وأول مرة تعاطي الحشيش أو غيره من أنواع المخدرات يختلف عن الأعراض التي تظهر حال الاستمرار في طريق التعاطي .

شدة الأعراض الانسحابية للمخدرات حال الوصول إلي مرحلة الإدمان, ولا شك أن طريقة العلاج المتبعة في كلا الحالتين تختلف , ومن خلال هذا الموضوع الهام سوف نتعرف علي الفرق بين المتعاطي والمدمن , وما هي سبل الخلاص من عالم الإدمان .

علاج التعاطي والادمان

ومن هنا علينا أن نلاحظ أنه بما أن مرض الادمان أكبر من مجرد التعاطي , فإن التعافي من الادمان سيكون أكبر بكثير من مجرد عن الامتناع عن تعاطي المخدرات , بل يجب علي المريض أن يخوض عملية تغيير شاملة حتي يتعافي من الادمان علي المخدرات .

من هم المدمن ومن هو المتعاطي بصورة عامة ؟

أما عن الفرق بين المتعاطي والمدمن فهذا يرجع إلي مدي اعتمادية الشخص علي تلك المادة المخدرة , وهل بحاجة إلي تناول جرعة منتظمة من المخدرات من أجل القدرة علي مواصلة حياته أم لا .

كشفت الاحصائيات التي تمت في السنوات الأخيرة أن أعداد متعاطي المخدرات ومدمني تلك السموم المخدرة يزيدوا عن 20 مليون شخص قد قاموا بتعاطي المخدرات خلال عام فقط , أما عن متوسط العمر والذي يبدأ فيه تعاطي المخدرات إو الإدمان علي المخدرات بلغ حوالي 16 عام , وما يقرب من مليوني شخص كان لديهم اعتمادية علي الأفيون .

تعريف المدمن :-

أما عن تعريف المدمن فهو الشخص الذي يتعاطي المخدرات سواء نوع واحد من المخدرات أو مزيج من تلك السموم من المخدرات بشكل منتظم , ويطور جسده القدرة علي تحمل المخدر , وأصبح يعاني من اعراض انسحابية مزعجة في حال التوقف عن التعاطي أو تأخر في موعد الحصول علي جرعة المخدرات .

يتطلب علاج مدمن المخدرات سحب سموم المخدرات من الجسم بالإضافة إلي بروتوكولات دوائية للقدرة علي سحب السموم من الجسم وعلاج أعراض الانسحاب مع إعادة تأهيل المريض من أجل ضمان تعافيه .

تعريف متعاطي المخدرات : –

أما عن متعاطي المخدرات فهو شخص يتعاطي المخدرات علي فترات بعيدة  ,ولكن علينا أن نعي بأن جل أنواع المخدرات تسحب الشخص من التعاطي إلي الإدمان وهو ما لا يدركه الكثيرين  .

ولا يعتمد الشخص المدمن علي المخدر بشكل يومي كي يقوم بأنشطته الطبيعية , وفي حال انتهاء مفعول المخدرات كي لا تظهر أعراض انسحابية مزعجة .

لا يحتاج الشخص متعاطي المخدرات إلي علاج الادمان في كثير من الأحيان لكن تفادياً للتحول إلي مدمن , يفضل اللجوء إلي طبيب علاج الادمان , وعلاج المدمن يتضمن سحب السموم من الجسم بالإضافة إلي علاج دوائي يناسب الحالة المرضية مع العمل علي إعادة التأهيل للمريض .

ويتضمن علاج المدمن العمل علي إعادة التأهيل النفسي والسلوكي لضمان نجاح عملية التعافي , وبعض الأدوية البسيطة لمقاومة الرغبة في تعاطي المخدر إضافة إلي العلاج النفسي قصير المدي .

ما هي أفضل طرق علاج الادمان للمتعاطي والمدمن ؟

تتمثل أفضل الطرق العلاجية المتبعة في علاج المدمن والمتعاطي في المرور بخطوات منتظمة لضمان الوصول إلي الهدف النهائي وهو عملية التعافي , ومن هنا تتبع مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان خطوات فعالة وأساسية لمساعدة المرضي للوصول إلي التعافي في أسرع وقت متمثلة فيما يلي : –

1-الخضوع لتشخيص طبي دقيق من أجل العمل علي تحديد الحالة المرضية .

2-تطهير وتنقية الجسم من سموم المخدرات .

3-استعمال أحدث البروتوكولات الدوائية للعمل علي تخليص الجسم من المخدرات بدون أي معاناة أو قلق أو مخاطر .

4-التزام الشخص بجلسات العلاج النفسي والسلوكي للوصول به إلي أقصي درجات التعافي .

5-إجراء زيارات المتابعة مع الطبيب المختص ومشرفي علاج الإدمان بعد الانتهاء من المراحل العلاجية وخروج المريض من مركز علاج الادمان .

6-العمل علي توفير الدعم الأسري للمريض أثناء وبعد اتمام مراحل علاج الإدمان  .

7-الابتعاد عن البيئة الإدمانية القديمة من أجل تفادي مخاطر المحفزات التي قد تتسبب في الوقوع في طريق الإدمان علي المخدرات .

ما هي أهم العلامات التي توضح الفرق بين المتعاطي والمدمن ؟

بالرغم من التشابه الكبير بين تعاطي المخدرات والإدمان عليها , إلا أنهم ليسوا شيئاً واحداً , من حيث العلامات السلوكية أو الأعراض النفسية .

تتمثل علامات متعاطي المخدرات فيما يلي :-

1-فقدان متعاطي المخدات الاهتمام بالأنشطة اليومية المعتاد فعلها .

2-الغياب بصورة متكررة عن العمل أو عن دراسته .

3-عدم القدرة علي قيادة السيارة بسبب ضعف التركيز .

4-ارتكاب السلوكيات الخطيرة التي لا تخرج من شخص طبيعي .

ما هي علامات الادمان علي المخدرات ؟

أما عن علامات مدمن المخدرات فتتمثل فيما يلي : –

1-الرغبة في تناول المزيد من المخدرات مع مرور الوقت وزيادة الجرعة للوصول للتأثير المطلوب .

2-عدم القدرة علي الإقلاع عن المخدرات .

3- الغثيان والقيء وسيلان من الأنف .

4-الرعشة والقشعريرة مع حالة من التعرق الشديد .

5- حالة من العنف والهياج .

6-ظهور هالات سوداء حول العينين .

7-الاكتئاب والقلق الشديد .

8-فقدان الوعي وهو من أبرز اضرار ومخاطر الادمان علي المخدرات .

مدي اختلاف اعراض انسحاب المخدرات بين المتعاطي والمدمن ؟

أما عن حدة أعراض انسحاب المخدرات فتختلف قطعاً بين شخص متعاطي للمخدر وبين شخص وصل لمرحلة الإدمان .

بالنسبة لتعاطي المخدرات فهو لا يواجه أعراض انسحابية في حال التوقف عن تعاطي المخدر ويرجع ذلك إلي سبب أساسي وهو عدم اعتمادية الجسم علي المخدر او وجود رغبة قوية في الحصول علي المخدر .

بل قد يشعر متعاطي المخدرت حينها بأعراض طفيفة بعد الانتهاء من مدة مفعول المخدر , وفي حقيقة الأمر تختلف حدة أعراض انسحاب المخدرات مع المدمن حيث الجسم وتطلبه بصورة مستمرة جرعات عالية من المخدر .

مع مرور الوقت لا يشعر الشخص بنفس التأثير ومن هنا يزيد من كمية الجرعات التي يتعاطاها وهو ما يسبب له أعراض انسحابية قوية .

تتمثل اعراض انسحاب المخدرات في الجسم فيما يلي ( عدم الاتزان الحركي , الهلاوس , صعوبة التنفس , الشعور بالغثيان , الأرق الشديد , العنف الشديد وحالة من العصبية , الخوف والقلق ,فرط التعرق , صداع مستمر , فقدان الشهية أو العكس ) .

هل ثمة اختلاف بين علاج المتعاطي وعلاج مدمن المخدرات ؟

أما عن المدمن فإن الطريقة المثلي في علاج ادمان المخدرات من خلال اخضاع المريض للإشراف الطبي في مصحات ومراكز علاج الادمان والوصول إلي أفضل مستشفيات علاج الادمان , والتأهيل النفسي حيث يتم العمل علي إزالة المخدرات من الجسم باستخدام بروتوكولات دوائية لمواجهة أعراض انسحاب المخدرات القوية والتي قد تكون مميتة في بعض الأحيان .

بعد الانتهاء من مرحلة التخلص من سموم المخدرات بالجسم , وعلاج أعراض انسحاب المخدرات , يتم وصف ادوية مثل النالتريكسون أو الميثاون للعمل علي تثبيط الرغبة في تعاطي المخدرات , والتي من الممكن التسبب في حدوث الادمان .

لا غني عن العلاج النفسي والسلوكي حيث تعد مجموعات الدعم وجلسات العلاج السلوكي المعرفي من أساسيات نجاح البرامج العلاجية وعلاج مدمن المخدرات نفسياً لأنها تساعد علي استكمال التعافي وعدم العودة مرة أخري إلي المخدرات  .

أما عن علاج متعاطي المخدرات فلا يتطلب علاج التعاطي بمرور إزالة المخدرات فليس ثمة اعراض انسحابية مصاحبة للتخلص من المخدرات بالجسم , ولكن يتطلب الامر استشارة الطبيب المختص من أجل وصف أقوي الأدوية مع الالتزام بجلسات الدعم الجماعي والعمل علي تثقيف الشخص بمدي مخاطر الإدمان .

يتم وصف أدوية علاج الادمان للعمل علي تقليل الرغبة في تعاطي المخدرات أو علاج الاضطرابات النفسية , حيث يعاني معظم متعاطي المخدرات من مشاكل تستدعي القلق والارتباك .

يساعدك العلاج النفسي والسلوكي علي تعلم المهارات اللازمة التي تساعدك علي التعامل مع الضغوطات الحياتية ومواجهة المحفزات التي من الممكن ان تتسبب لك في حدوث الانتكاسة السريعة  .

مصادر ذات صلة

 علاج ادمان المخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.