تخطى إلى المحتوى

بحث عن إدمان الإنترنت وآثاره الاجتماعية والنفسية والتربوي

الإنترنت الذي لم نعد نستطيع الاستغناء عنه، قد أصبح آفة ولا نستطيع التخلص منه، فبمجرد ما نسمع صوت رنته نهرع جميعا إليه بدون تفكير، وبمجرد أن نفتح ما نلبث أن نظل نتصفحه بدون هدف، ثم ننظر في الساعة لنجد أنه قد مر ساعتين! وبالرغم من إدراكنا لخطورة ذلك، وتأثير ذلك على معدل انتاجاتنا، إلا أننا مع الأسف لم نعد نستطيع ترك الهواتف من أيدينا!

لذلك نناقش في هذا المقال حول بحث عن إدمان الإنترنت، ونقدم لك الإجابة على أهم الأسئلة حول إدمان الإنترنت، مثل: ما أسباب ادمان الانترنت؟ وما أعراض ادمان الانترنت؟ وما أضرار ادمان الانترنت؟ وكيفية علاج إدمان الإنترنت، فتابع معنا عزيزي القارئ 

 

أسباب إدمان الإنترنت 

إدمان الإنترنت: هو أحد أنواع الإدمان السلوكي الذي ينتج عن استخدام الإنترنت لفترات طويلة، وبالرغم من أن مصطلح إدمان الإنترنت مازال حديثا، ولم يتم اعتبار إدمان الإنترنت اضطرابا نفسيا حتى الآن، إلا أنه يسبب العديد من الأضرار التي سنناقشها في هذا المقال حول بحث عن إدمان الإنترنت

تتعدد أسباب إدمان الإنترنت للمراهقين والأطفال والكبار، ولكن لا يوجد سبب محدد لإدمان الإنترنت، وإنما يوجد بعض العوامل التي تسبب إدمان الإنترنت، منها:

  • وجود اضطرابات نفسية مثل: الإصابة بالقلق أو الاكتئاب.
  • عدم وجود توازن بين هرموني السيروتونين والدوبامين في الدماغ، واللذان يؤثران بشكل كبير على مزاج الإنسان، ولذلك يلجأ لاستخدام الإنترنت لزيادة نسبة الدوبامين.
  • سهولة الوصول للإنترنت من قبل الأطفال والمراهقين.
  • الرغبة في الهروب من الواقع، لأن الإنترنت يمثل عالم افتراضي، يمكن لأي شخص أن يدلي برأيه بحرية، وأن يكون الشخص الناجح الذي يريده في الواقع.
  • امتلاك الكثير من الأشخاص هواتف ذكية حديثة.
  • توافر غرف للدردشة، مما يتيح للكثير من الأشخاص الهروب من واقعهم، والتحدث مع أشخاص آخرين للخروج من أزمات يمرون بها.
  • الشعور بالفراغ.

 

وغالبا ما يفضل معظم المراهقين والكبار الدخول على بعض المواقع المعينة، مثل:

  •  منصات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وانستجرام.
  • المنتديات.
  • حجرات الدردشة.
  • المواقع السياسية والإخبارية والرياضية 
  • ألعاب الإنترنت.
  • المواقع الإباحية.

 

قد يهمك:مراكز لعلاج الادمان في الرياض

أعراض إدمان الإنترنت

تظهر عدة أعراض على مدمن الإنترنت، والتي في بعض الأحيان قد تصل إلى أعراض إدمان المخدرات! لذلك ينبغي عليك أن تنتبه إذا لا حظت وجود أحد تلك الأعراض على نفسك أو على أحد أفراد عائلتك، ومن أعراض الإدمان على الإنترنت ما يلي:

 

  • زيادة عدد الساعات التي يقضيها الشخص على الإنترنت بشكل كبير!!
  • عدم القدرة على ترك الهاتف حتى في حال وجود مهام ينبغي القيام بها.
  • الشعور بتوتر وقلق شديدين في حال وجود أي مشكلة في الاتصال بالإنترنت قد تصل إلى حد الاكتئاب.
  • الرغبة الشديدة في تصفح الإنترنت بدون أسباب واضحة.
  • قضاء وقت طويل على الإنترنت بدون فعل أي شيء مفيد عليه.
  • إهمال الكثير من الواجبات الاجتماعية والأسرية.
  • تراجع المستوى الدراسي أو تراجع المستوى المهني.
  • الشعور بسعادة غامرة بمجرد استعادة الاتصال بشبكة الانترنت.
  • الحديث المتكرر عن الإنترنت في الحياة اليومية.
  • الرغبة الشديدة في معرفة ما يحدث في مواقع التواصل الاجتماعي.
  • الرغبة الشديدة في فتح الهاتف وتصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي بمجرد النهوض من النوم.
  • تراجع مهارات التواصل الاجتماعي في الحياة الواقعية.
  • الانعزال بشكل كبير عن الناس، وعدم الرغبة في التحدث أو مقابلة أحد.
  • الشعور بأعراض مشابهة لأعراض انسحاب المخدرات عند التوقف عن استخدام الإنترنت، مثل عدم الشعور بالراحة، والاكتئاب وتقلب المزاج، والرغبة الملحة في تصفح الإنترنت.

 

قد يهمك:اسباب الادمان والتعاطي في المجتمع

أضرار ادمان  الإنترنت

 

بالرغم من تهاون الكثير من الناس مع إدمان الإنترنت، إلا أنه قد يسبب عواقب وخيمة، والتي تؤثر على الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية،وتتمثل عواقب إدمان الإنترنت فيما يلي:

أضرار إدمان الإنترنت الصحية, بحث عن إدمان الإنترنت 

  • يؤثر على سلامة الجسم، ويسبب العديد من الأضرار.
  • يسبب زيادة في الوزن بصورة كبيرة، وذلك بسبب الجلوس لفترات طويلة، على الإنترنت، وعدم ممارسة التمارين الرياضية، مما يؤدي إلى تراكم الدهون والسعرات الحرارية في الجسم، ويسبب السمنة.
  • يسبب ضرر وضعف في البصر، نتيجة النظر لفترات طويلة إلى الهاتف أو الكمبيوتر.
  • الإصابة بضرر في الأذنين نتيجة استخدام مكبرات الصوت أو سماعات الهواتف.
  • الإصابة بآلام في الجسم كآلام الظهر، والصداع، وغيرهم.
  •  التعرض لإصابات في اليد.

 أضرار إدمان الإنترنت النفسية, بحث عن إدمان الإنترنت 

  • الدخول في عالم افتراضي، الأمر الذي قد يؤدي إلى الانفصال عن الواقع.
  • قلة فرص الفرد على تكون شخصية نفسية سوية قادرة على التفاعل مع المجتمع والواقع.
  • قلة التركيز بشكل كبير، الأمر الذي يؤثر على سلامة التركيز للكثير من الطلاب، ويقلل من تحصيلهم الدراسي.
  • زيادة فرص الإصابة بأمراض نفسية، مثل الاكتئاب والقلق والتوتر.
  • التأثير على الصحة العقلية والنفسية للفرد.
  • التأثير على جودة النوم.

أضرار إدمان الإنترنت الاجتماعية, بحث عن إدمان الإنترنت 

  • إصابة الفرد بالعزلة الاجتماعية.
  • تدهور العلاقات مع العائلة والأصدقاء.
  • فقدان القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • العزلة والانسحاب من التفاعل الاجتماعي، خسارة الأصدقاء.
  • اضطراب في الهوية الثقافية والقيم، والعادات المجتمعية، بسبب الانفتاح على الثقافات الغربية.

 

قد يهمك:مصحات علاج الادمان في السعودية

علاج إدمان الإنترنت

في مقالنا حول بحث عن إدمان الإنترنت، إن أهم ما نركز عليه هو أفضل طرق علاج إدمان الإنترنت، لأن ترك إدمان الإنترنت دون علاج، قد يسبب العديد من المشكلات، وإليك بعض النصائح للتخلص من إدمان الإنترنت:

  • إن أول طريق للتخلص من إدمان الإنترنت، هي إدراكك لحجم المشكلة التي تعاني منها، وعدم الاستهانة بها.
  • اتخاذ قرار بالتخلص من الإدمان.
  • تغيير الروتين اليومي، من خلال وضع جدول زمنى، ومخطط للأعمال التي ستقوم بها خلال اليوم.
  • تحديد الأولويات اليومية، وتقديمها على تصفح الإنترنت.
  • تعيين منبه لتحديد الأوقات التي سيتم استخدام الهاتف فيها.
  • إيقاف تشغيل الإشعارات لأكبر عدد من التطبيقات في الهاتف.
  • محاولة استبدال الهاتف بأنشطة مفيدة لإشغال النفس، مثل: ممارسة رياضة، أو القراءة.
  • إبعاد الهاتف عن يديك معظم الوقت.
  • حذف التطبيقات التي تسبب لك تشتت.
  • إبعاد الهاتف عن السرير قبل النوم، حتى تمنع نفسك من تصفحه عند الاستيقاظ.
  • حاول استبدال الهاتف بأنشطة تحبها مثل مقابلة صديق أو قضاء وقت ممتع مع العائلة.
  • لا تفتح هاتفك إلا إذا كنت ستفعل شيء مفيد.
  • تذكر أهمية الوقت الذي تضيعه، وكيف سيؤثر ذلك عليك مستقبلا.
  • حاول الحصول على دعم من أقرب الأشخاص لديك.
  • استشر الطبيب المختص، إذا واجهت صعوبة في التخلص من إدمان الإنترنت بنفسك، فالطبيب قادر على تحديد مشكلتك، ووصف العلاج المناسب لها.

 

قد يهمك:مراكز علاج الإدمان في الشارقة

الخلاصة حول موضوع بحث عن إدمان الإنترنت وآثاره الاجتماعية والنفسية والتربوية 

كما وضحنا في هذا المقال حول بحث عن إدمان الإنترنت وآثاره الاجتماعية والنفسية والتربوية، أن إدمان الإنترنت مثله مثل غيره من أنواع الإدمان، فهو يسبب العديد من الأضرار ولا ينبغي الاستهانة به، وكما نعلم جميعًا فلكل اختراع مهما كانت له فوائد، يكون له وجه آخر، قد يسبب لك العديد من الأضرار، لذلك ينبغي عليك مراقبة وقتك، ومراقبة معدل استخدامك للإنترنت، فذلك سيؤدي إلى الحفاظ على سلامتك من الوقوع في بئر إدمان الإنترنت، وإذا وقعت في فخ الإدمان فلا تتردد أبدا في التواصل معنا، ففي مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان نحن قادرون على مساعدتك للتخلص من آفة الإدمان.

 

المصادر 

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *