تأثير الترامادول على الحالة النفسية

تأثير الترامادول على الحالة النفسية

تأثير الترامادول على الحالة النفسية يختلف من شخص إلى آخر على حسب العديد من العوامل من ضمنها تركيز المادة، وكمية تعاطيها، وما إذا كان استخدام الترامادول تحت إشراف طبي أم لا، فعلى الرغم من الفوائد الجمة الموجودة في هذا الدواء عند استخدامه بشكل صحيح، إلا أن هذا لا يلغي أضرار إساءة استخدامه التي تتحول مع الوقت من الشعور بالنشوة إلى العديد من الاضطرابات النفسية والعصبية الناتجة عن الوقوع في إدمان الترامادول، ولهذا من الضروري التعرف على تأثير الترامادول على الإنسان من الناحية النفسية والجسدية، وكذلك الجرعة الأمنة من هذا العقار والتي عند الالتزام يتمكن الفرد من تخطي خطر الوقوع في الإدمان، وخلال سطور هذا المقال إليكم كل ما يتعلق بالترامادول وتأثيراته النفسية .

تأثير الترامادول على الحالة النفسية

ظهر الترامادول لأول مرة كمسكن فعال في علاج الآلام الحادة والمتوسطة، وتوسع مع الوقت استخدامه في العديد من المجالات الطبية مثل علاج الاكتئاب، وغيرها من الأمراض النفسية والعصبية الأخرى فقد كان نقلة كبيرة في مجال الطب .

ولكن مع الوقت وقع الترامادول تحت الاستخدام الخاطئ من قبل البعض، وهو ما تسبب في ظهور العديد من الآثار الجانبية والأضرار النفسية والعصبية التي تحتاج إلى تدخل طبي على الفور لتجنب أي أضرار مزمنة، حيث يصل تأثير الترامادول على الحالة النفسية إلى الآتي :

1_ الإدمان

يصنف الترامادول ضمن الأدوية الأفيونية التي ترتبط فور وصولها إلى مراكز المخ مع المستقبلات الأفيونية، مما يزيد من إفراز هرمون السعادة وارتفاعه بشكل كبير، وهو ما يسبب الاعتماد الجسدي والنفسي بعد فترة قصيرة من استخدام الترامادول بعيدًا عن الإشراف الطبي وهو ما يعرف بالإدمان .

حيث يلاحظ الفرد عدم القدرة على الإقلاع عن تعاطي الترامادول بسبب أعراض الانسحاب التي تظهر فور الامتناع عن تعاطي المخدر .

2_ العزلة

يصاب الفرد بعد فترة من التعود على تعاطي الترامادول بالرغبة الشديدة في العزلة عن المجتمع وتجمعات الأهل والأصدقاء، ويصبح كل همه هو تناول الترامادول .

3_ ضعف الذاكرة والإدراك

يشتق الترامادول من المورفين وهو ما يعطيه القوة في التأثير على مراكز التفكير والإدراك الموجودة في المخ ويضعف قدرة الجهاز العصبي، وهذا ما يترتب عليه ظهور ضعف حاد في القدرة على التركيز والتذكر مؤثر على حياة الفرد من كافة الجوانب بصورة بالغة .

4_ حالات العنف والعصبية المفرطة

يصاب مدمن الترامادول بنوبات من الهياج والعصبية المفرطة دون سبب واضح، والجدير بالذكر أن هذه العلامات تظهر فور انتهاء مفعول المخدر وزيادة الرغبة في تعاطيه .

5_ اضطراب القلق

واحد من أكثر علامات تأثير الترامادول على الحالة النفسية للمدمن هو الإصابة بالقلق والتوتر بشكل مفرط خاصة بعد انتهاء مفعول الترامادول على الجسم، مما يزيد الشعور بالإرهاق والأرق .

6_ الشعور بالاسترخاء والراحة

يظهر الشعور بالاسترخاء والراحة على متعاطي الترامادول خلال المراحل الأولى من التعاطي، ويرجع ذلك إلى زيادة إفراز هرمونات السعادة في المخ مثل السيروتونين والاندروفين .

الجرعة الآمنة من الترامادول

يتساءل الكثير من مستخدمين الترامادول عن الجرعة الآمنة منه، والتي لا تسبب الاعتماد الجسدي أو النفسي للشخص، والجدير بالذكر أن استخدام أقراص ترامادول المسكنة يكون بشكل تدريجي سواء عند البدء في الاستخدام أو التوقف، وهو ما يتم تحت إشراف الطبيب .

حيث تختلف الجرعة على حسب نوع الأمر الذي يعانيه المريض، ولهذا يتم تحديد الجرعة من قبل الطبيب المشرف على الحالة، بحيث لا تتعدى الجرعة اليومية 400 مجم من أقراص الترامادول المسكنة .

العلاقة بين الترامادول والاكتئاب

هناك العديد من العلاقات التي تربط بين الترامادول والعديد من الاضطرابات النفسية والعصبية المختلفة على رأسها اضطراب الاكتئاب، حيث يتسبب زوال مفعول الترامادول في نقص هرمونات السعادة التي يفرزها المخ، وهو ما يزيد شعور الفرد بالكآبة والحزن .

إلى جانب ذلك فقد يعاني الفرد من نوبات اكتئاب ورغبة في الانتحار، وهو ما يزيد من ضرورة التدخل الطبي لتجنب أي أضرار مصاحبة لتعاطي الترامادول، ومن ضمن الأعراض النفسية الأخرى التي يعانيها المدمن بخلاف الاكتئاب الآتي :

  • العصبية المفرطة .
  • فرط القلق والتوتر .
  • الإصابة بالأرق .
  • اللامبالاة .

ما هي الآثار الجانبية للترامادول ؟

يتسبب تناول الترامادول إلى العديد من الآثار الجانبية النفسية والجسدية، ومن أبرزها الوقوع في وحل الإدمان ومعاناة ظهور الأعراض الانسحابية في حالة التوقف المفاجئ عن استخدام حبوب الترامادول، والجدير بالذكر أن هذه الآثار الإدمانية أدت إلى أدراج الترامادول ضمن أدوية الجدول الأولى التي يساء استخدامها، والتي تسبب آثار جانبية قصيرة المدى وطويلة المدى، يمكن التعرف عليها في الآتي :

1_ آثار تعاطي الترامادول قصيرة المدى

  • التوتر .
  • فرط التعرق .
  • العصبية المفرطة .
  • الإصابة بالأرق .
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ .
  • النعاس .
  • الشعور بالدوخة، وعدم القدرة على اتزان الحركة .
  • ظهور البول داكن .
  • القشعريرة .
  • صعوبة التبول والشعور بألم .
  • فقدان الشهية .
  • تغير لون الجلد إلى الباهت وظهور البثور .
  • تشوش الرؤية .
  • تغيرات مزاجية .
  • عدم الشعور بالراحة .
  • آلام في منطقة الصدر .

2_ آثار الترامادول طويلة المدى

تظهر هذه الآثار عند الاعتماد على تعاطي الترامادول لفترة زمنية طويلة دون الرجوع إلى الطبيب أو تلقي العلاج، وتشمل هذه الآثار الآتي :

  • ظهور نوبات عصبية حادة .
  • الخمول .
  • الدخول في غيبوبة .
  • عدم القدرة على التنفس .
  • زيادة ضغط الدم .
  • الإصابة بمتلازمة السيروتونين .
  • اضطراب في معدل ضربات القلب .
  • الإصابة باضطرابات في القلب والأوعية الدموية .

تنظيف الجسم من الترامادول

التخلص من أثر مخدر الترامادول من الجسم هو رغبة الكثير من الأشخاص الذين اعتادوا على تعاطي هذا المخدر، وذلك لتخطي تحليل الكشف عن المخدرات أو لغيرها من الأمور الأخرى التي تدفع الفرد إلى اتباع العديد من الأمور الخاطئة مثل استخدام الأعشاب الطبية للتخلص من أثر الترامادول في الجسم، ويتم طرح طرق تنظيف الجسم من الترامادول لكلًا من الآتي :

1_ تنظيف الجسم لغير المدمن

تنظيف الجسم من الترامادول في حالة الشخص غير المدمن لا يتطلب سوى التوقف عن تعاطي المخدر قبل إجراء تحليل المخدرات بـ 4 أيام فقط، حيث يزول أثر المخدر من الجسم دون الحاجة إلى استخدام أي آليات علاجية فقط يمكن الرجوع إلى الطبيب المتخصص الذي وصف العقار في البداية للحصول على بديل فعال له .

2_ تنظيف الجسم للمدمن

تنظيف الجسم من الترامادول في حالة الشخص المدمن تتطلب التوقف عن تعاطي المخدر قبل الخضوع للتحليل بفترة تتجاوز الأسبوع، وفي هذه الحالة يحتاج الفرد مراجعة مركز علاجي متخصص، وذلك للخضوع لبرنامج علاجي بسبب الأعراض الانسحابية التي تظهر وتؤثر على قدرة المريض على التوقف عن تعاطي المخدر .

آثار انسحاب الترامادول من الجسم

التوقف عن تعاطي الترامادول يتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية وخاصة في حالة الاعتماد عليه لفترة طويلة، ولهذا من الضروري مراجعة الطبيب للحصول على المساعدة، والتغلب على أعراض انسحاب الترامادول من الجسم والتي تؤثر على قدرة الفرد على الإقلاع عن الإدمان، وتشمل هذه الأعراض الآتي :

  • آلام الجسم وخاصة العضلات والعظام .
  • رعشة في الأطراف .
  • الإصابة بنوبات من الهلع والقلق المفرط .
  • ظهور التشنجات العصبية والعضلية .
  • تشوش في الرؤية .
  • الإسهال .
  • الهلاوس السمعية والبصرية .
  • القيء .
  • الشعور بالغثيان .
  • الاكتئاب .

تأثير الترامادول على الحالة النفسية للفرد يعد من أبرز الأضرار التي يسببها عقار الترامادول الطبي، والتي وبسببها تم إدراجه من قبل السلطات المعنية ضمن أدوية الجدول التي يمنع تداولها دون وصفة طبية، ولهذا من الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب طوال فترة استخدام الترامادول لتجنب حدوث الاعتماد الجسدي والنفسي .

موضوعات ذات صلة :

مفعول الترامادول 225

روشتة لعلاج الترامادول

علاج ادمان الترامادول 225

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *