تخطى إلى المحتوى

تعرف على تصرفات متعاطي الحشيش الجسدية والنفسية

تصرفات متعاطي الحشيش

ما تصرفات متعاطي الحشيش ؟ تساؤل انتشر بشكل كبير في الفترة الأخيرة بسبب انتشار مخدر الحشيش، وانتشار آفة الإدمان بين الكثير من الشباب والشابات الصغيرات، ولذلك يتسائل العديد من الآباء والأمهات والكثير من الأشخاص عن ما شكل الحشيش ورائحته؟ وما تصرفات متعاطي الحشيش؟ وتصرفات المحشش مع زوجته، وهل مدمن الحشيش يحب؟ وما الأعراض الانسحابية لتعاطي الحشيش؟ وكيفية إقناع مدمن الحشيش بالعلاج؟ نتناول إجابة كل هذه الأسئلة وأكثر، فتابع معنا عزيزي القارئ هذا المقال.

 

شكل الحشيش ورائحته 

الحشيش هو أحد مستخلصات نبات القنب الهندي، ويكون الحشيش على شكل عجينة سوداء أو بني غامق، وتكون له رائحة قوية جدًا عند احتراقة، ولكن لا تكون قوية وهو خام، وتكون رائحته مثل رائحة الزعتر أو أوراق الغار، وغالبًا ما تبقى تلك الرائحة عالقة في ملابس المدمن، وتشبه إلى حد كبير رائحة التراب ممزوجة برائحة الحريق والرماد، ولذلك يمكنك شم رائحة ملابس مدمن الحشيش للتأكد من تعاطيه للحشيش أم لا.

 

يحتوي الحشيش على بعض المركبات التي تصل إلى الدماغ، وتقوم بعمل تغييرات كبيرة بوظائف الدماغ، فتؤثر على العقل وتصرفات الشخص المتعاطي، ويسبب تعاطي الحشيش الاعتماد النفسي والجسدي عليه، مما يسبب الإدمان.

رائحة الحشيش

رائحة الحشيش

قد يهمك:فوائد القنب الهندي بين الحقيقة والسراب

ما تصرفات متعاطي الحشيش؟

 

يكون لمدمن الحشيش تصرفات وسلوكيات مختلفة، بسبب تأثير الحشيش على كيمياء الدماغ، وتحكمه في مراكز المخ، وتصرفات متعاطي الحشيش تكون على هيئة علامات نفسية وجسدية، وتكون تصرفات متعاطي الحشيش غير متزنة، وغالبا ما تكون تصرفات متعاطي الحشيش كالآتي:

 

الشعور بالاسترخاء والنشوة

عادة ما ستجد متعاطي الحشيش يشعر بالاسترخاء والنشوة والسعادة بعد تعاطي الحشيش، وذلك لأن الحشيش يؤثر على مستقبلات الدوبامين في المخ، ويعمل على زيادة إفرازه، فيشعر المتعاطي بالسعادة لفترة مؤقتة.

 

العزلة الاجتماعية

يجعل الحشيش الشخص المتعاطي يميل إلى الوحدة والعزلة، وتجنب التجمعات العائلية، ويرغب في الجلوس وحيدا معظم الوقت، ويكون كل هدفه الحصول على الحشيش.

 

التشتت في التركيز

يصعب على مدمن الحشيش التركيز بشكل جيد، ولا يستطيع تذكر الأشياء وتسجيل آخر الأحداث، وذلك لأن مخدر الحشيش يؤثر على مراكز التذكر في المخ.

 

التقلبات المزاجية

يعاني متعاطي الحشيش من تقلبات مزاجية في معظم الوقت، أي يشعر بسعادة غامرة في وقت وفي وقت آخر يشعر بالحزن والاكتئاب، ويعاني أغلب متعاطي الحشيش من تقلبات مزاجية باستمرار بلا سبب واضح، وهي من أكثر صفات متعاطي الحشيش النفسية شيوعًا.

 

ضعف الذاكرة

يعاني متعاطي الحشيش من ضعف في الذاكرة وقلة التركيز، لأنه لا يستطيع تسجيل الأحداث القريبة التي حدثت.

 

كثرة الاحتجاج وافتعال المشكلات

يكون متعاطي الحشيش متمردًا في أغلب الوقت، ولا يسيطر على أفعاله، وذلك لأن الحشيش يؤثر على عقله وإدراكه.

 

عدم القدرة على تقدير المسافات والزمن

غالبًا ما يعاني متعاطي الحشيش خلل في تقدير المسافات والزمن، وذلك لأن الحشيش يؤثر على الدماخ والأعصاب، مما يعيق قدرته على القيادة، ويسبب الكثير من حوادث الطرق.

 

الرغبة في تعاطي الحشيش 

تكون رغبة متعاطي الحشيش في التعاطي شديدة جدًا، وخصوصًا بعد انتهاء تأثير الجرعة الأخيرة من الحشيش، لأن الحشيش يسبب اعتماد مستقبلات في المخ على الحشيش، وحدوث اعتماد جسدي ونفسي عليه.

 

الفصام

يقوم الحشيش بأحداث خلل في مستوى الدوبامين في المخ مما قد يسبب الفصام، ومن أشهر أعراض الفصام الهلاوس والضلالات, ولذلك توجد علاقة قوية بين تعاطي الحشيش والإصابة بالأمراض النفسية فكما نعلم أن الحشيش بوابة للإصابة بالاضطرابات النفسية مثل الفصام. 

 

عدم القدرة على التوقف عن التعاطي

يفقد مدمن الحشيش السيطرة على نفسه، ولا يستطيع التوقف عن تعاطي الحشيش، حتى لو اضطر إلى السرقة للحصول على الحشيش، أو مخالفة القوانين وتعريض نفسه للسجن.

 

الكذب والانحرافات الأخلاقية

يكذب مدمن الحشيش معظم الوقت حتى لا ينفضح أمره، أو حتى يحصل على المال لشراء المخدرات.

 

قلة التركيز والشرود

غالبا ما يفقد متعاطي الحشيش التركيز، ولا ينتبه جيدًا لما يحدث حوله.

 

رعشة اليدين

يؤثر مخدر الحشيش على الجهاز العصبي، ولذلك قد يسبب تعاطي الحشيش رعشة في اليدين، بشكل لا إرادي.

 

احمرار العين

تكون عيون مدمن الحشيش محمرة بشكل واضح، خاصة بعد تناول جرعات الحشيش، وهي من أكثر صفات متعاطي الحشيش شيوعًا.

 

الكسل والخمول

فقدان الاهتمام بممارسة الأنشطة، وعدم الرغبة بإنجاز أي مهام، والشعور بالكسل والخمول، والرغبة في النوم.

 

سوء المظهر الخارجي للمدمن

لا يهتم مدمن بمظهره الخارجي، وغالبًا ما تكون ملابسه متسخة ورائحتها دخان حشيش.

 

الإصابة بالضعف الجنسي

يؤثر الحشيش على الحياة الزوجية لمتعاطي الحشيش، ويسبب الحشيش ضرر بالصحة الجنسية للرجل فيسبب ضعف الانتصاب وفقدان الرغبة الجنسية.

 

قد يهمك:الحشيش والجنس/ تعرف على أهم 7 فوائد وأضرار الحشيش والجنس

تصرفات المحشش مع زوجته

الحشيش يمكنه أن يدمر العلاقة الزوجية، ويهد أعمدة البيت المستقرة، وذلك لأنه يؤثر على تصرفات الشخص المتعاطي ويجعله غير قادر على تحمل المسؤولية، ودائمًا ما يقصر في واجباته تجاه أسرته وزوجته، ويقصر في واجباته كزوج وكأب، وتكون تصرفات متعاطي الحشيش غريبة، فهو غالبًا ما يكون كثير الشك بزوجته، ويتهمها بالخيانة، إذ يؤثر الحشيش على كيمياء المخ ويسبب الهلاوس والضلالات.

 

كما أنه كثيرًا ما يتهرب من العمل، ولا يهتم بمظهره الخارجي، وقد يفضل الحشيش على زوجته وأبناءه فيقضي وقتًا في تدخين الحشيش أكثر مما يقضيه مع أولاده، كما أنه يكون قدوة سيئة لأولاده، ويصبح التواصل معه صعب أو شبه منعدم، وقد يحاول أخذ المال بالقوة من زوجته مما يشعرها بعدم الأمان أو الثقة فيه، كما قد تتأثر العلاقة الجنسية أيضًا، إذ قد يؤثر الحشيش على القدرة على الانتصاب وبالتالي جودة العلاقة الجنسية.

 

لذلك إذا كنت تخشين على زوجك من الضياع أو الدمار بسبب الحشيش لا تترددي في طلب المساعدة العاجلة من مستشفى أو طبيب متخصص لعلاج الإدمان، حتى تساعده.

تصرفات متعاطي الحشيش

تصرفات متعاطي الحشيش

قد يهمك:صفات مدمن الحشيش

هل مدمن الحشيش يحب؟

نعم بالطبع، فمدمن الحشيش شخص عادي يمكنه أن يحب وينجذب إلى شخص آخر كغيره من الناس، ولكن للأسف بسبب تحكم الحشيش وسيطرته على عقله وتصرفاته، قد يقوم متعاطي الحشيش بتصرفات تؤذي من يحبه وهو غير واعٍ، ولكن متعاطي الحشيش يحتاج إلى الحب، لأن إدمان الحشيش يفقده ثقته بنفسه، ويجعله حزينًا ومكتئبًا، ولا يستطيع التعبير عن مشاعره، لذلك إذا كنت تظنين أن زوجك متعاطي الحشيش قد فقد مشاعره اتجاهك، فهذا أمر خاطئ، بل قد يساعده حبك واحتوائك له على التخلص من إدمان الحشيش.

 

قد يهمك:فوائد الحشيش للرجال! إياك أن تصدقها فهي فخ

الأعراض الانسحابية لتعاطي الحشيش

 

 

الأعراض الانسحابية لتعاطي الحشيش، أو تصرفات متعاطي الحشيش بعد تركه، هي أعراض تظهر على المدمن بعد تناول آخر جرعة من المخدر، وتكون على هيئة أعراض نفسية وجسدية، مثل:

  • الرغبة الشديدة في تعاطي الحشيش.
  • التعب الشديد والإعياء
  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • اضطرابات في النوم.
  • تقلبات مزاجية.
  • نوبات غضب حادة.
  • اضطرابات القلق والهلاوس.
  • القيء والغثيان.
  • الشعور بألم في مفاصل وعضلات الجسم.
  • التعرق الشديد
  • أعراض تشبه نزلات البرد، مثل سيلان الأنف والعين.

 

قد يهمك:طرق تبطيل الحشيش

كيفية التعامل وإقناع مدمن الحشيش بالعلاج؟

 

إن الطريقة الوحيدة للتخلص من آثار إدمان الحشيش السلبية، والتخلص من تصرفات متعاطي الحشيش النفسية والجسدية، هي إقناع مدمن الحشيش بالعلاج والتخلص من الإدمان، ويتم إقناع المدمن من خلال اتباع عدة خطوات لإقناعه لأن أغلب المدمنين في مرحلة الإدمان يرفضون العلاج، ويرفضون الاستماع إلى أحد، بل ويصل إلى انكار إدمانهم، وإليك بعض النصائح التي قد تفيدك في إقناع المدمن بالعلاج:

  • حاول أن تواجهه بإدمانه، وأعطه إشارة على أنك على علم بإدمانه، وينبغي أن تقدم إليه دليل على إدمانه، حتى لا يستطيع الهرب من المواجهة أو الانكار.
  • التزم الهدوء أثناء حديثك معه، ولا تعنفه، لأنه ربما لا يتحكم في تصرفاته، وربما يهاجمك.
  • رتب أفكارك وما تريد أن تقوله له.
  • أظهر له الدعم والثقة، وأخبره أنك تحبه وتريد مساعدته.
  • ردد عبارات داعمة له مثل، أنا أحبك، أنا أثق بك، أنا سأساعدك.
  • توقع الهجوم والعناد منه، ولكن التزم هدوئك.
  • حاول أن تجعله يعترف أن وضعه غير مقبول، وأنه يحتاج إلى مساعده.
  • حاول أن تحدثه عن أضرار الإدمان.
  • أخبره بما كان عليه من قبل وما أصبح عليه الآن، حاول ترديد عبارات مثل أريد أن تعود كما كنت في السابق.
  • اصطحبه إلى الطبيب في رفق.
  • أخبره أنك ستكون معه طوال رحلة العلاج وستساعده.
  • أخبره كيف ستتغير حياته وتصبح أفضل بعد التعافي من الإدمان.

 

قد يهمك:مركز Choose لعلاج الإدمان

الخلاصة حول موضوع تصرفات متعاطي الحشيش

وبعد ما وضحنا في هذا المقال عن تصرفات متعاطي الحشيش، فإذا كنت تشعر أن أحد أفراد أسرتك أو من حولك يعاني من إدمان الحشيش، وتحاول التأكد من ذلك، فالأفضل أن تستشير أحد أخصائيين الإدمان في مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، ليساعدك على كيفية التعامل مع مدمن الحشيش وكيفية إقناعه بالعلاج، فهو القادر على تحديد أفضل أساليب العلاج ووضع خطة علاجية تناسب المدمن , وتخرجه من مستنقع الإدمان وتساعده على تخطي رحلة العلاج بأمان وبدون أي مشكلات, كما تساعده المستشفى على العودة لحياته وعمله كما كان من خلال عمل جلسات نفسية تساعده على التكيف مرة أخرى مع حياته, وتذكر أنه كلما أسرعت في اتخاذ قرار العلاج كلما زادت نسبة الشفاء التام من الإدمان.

 

المصادر

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث 

المصدر الرابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.