تخطى إلى المحتوى

تعرف على مدة بقاء المخدرات في الجسم وكيفية التخلص منها

تعرف على مدة بقاء المخدرات في الجسم وكيفية التخلص منها

 

مدة بقاء المخدرات في الجسم من أهم المواضيع التي تخص ملايين الأشخاص خاصة في ظل حملات تحليل المخدرات للموظفين التي تتم في القطاعات الخاصة والقطاعات العامة , وتختلف مدة بقاء المخدرات في الجسم على حسب نوع المادة المخدرة وعلي حسب كون المخدر خام أم مغشوش كما أن بقاء المخدرات في البول يختلف عن بقاء المخدرات في الدم والشعر .

وأما عن الحيل التي يسعى من خلالها الأشخاص من أجل إبطال مفعول المخدرات في الجسم فما هي إلا وهم فقط ولا تؤثر على تلك المدة ولا يكون لها دور في تخليص الجسم من سموم المخدرات .

ومن ثم أسرع طريق للتخلص من الحشيش في الجسم وغيره من أنواع المخدرات يكون من خلال التواصل مع المختصين في مستشفيات علاج الإدمان والمراكز العلاجية المختصة .

 

ما هي مدة بقاء المخدرات في جسم الإنسان ؟

 

أولًا: المخدرات الطبيعية :-

 

الأفيون الخام ,  حيث يستمر تأثير جرعة الأفيون المخدرة بالجسم لفترات تتراوح بين 4 — 6 ساعات، وتختفي آثار الأفيون الخام بالدم بعد مرور يوم واحد على تعاطيه منذ زمن آخر جرعة من تعاطي المخدر وهذا بالنسبة للدم أما عن بقاء الأفيون في البول فضيل في الجسم حتى مرور 3 أيام على الأكثر .

 

الكوكايين الطبيعي :-  حيث يمكن لآثار المخدر أن تظهر بالبول أو الدم خلال 2 — 4 أيام من تاريخ آخر جرعة تعاطي من المخدر ، فيما قد تظهر لدى حالات الإدمان المتأخرة والمزمنة لفترات أطول تصل لنحو أسبوعٍ كامل من زمن آخر جرعة من المخدرات .

 

الماريجوانا :-  حيث يتم اكتشاف تعاطي الماريجوانا بالبول خلال فترات طويلة تصل لـ 4 أسابيع بعد التعاطي، ولفترات تتراوح ما بين 3 — 5 أيام بالدم فالماريجوانا تشبه كذلك الأمر السبايس وهو ما يعرف الماريجوانا الصناعية , وأما عن حالات التعاطي المنتظم والإدمان فيحتمل أن تصل مدة بقاء آثار المخدر بالجسم لفترة تصل لأكثر من شهر على حسب العديد من العوامل والمتغيرات .

 

ثانيًا — المخدرات نصف الطبيعية (نصف المصنعة — المُخلقة) :- :

الهيروين ,  حيث إن آثار مخدر الهيروين سريعة الزوال بجسم الإنسان، وهذا هو أحد أسباب خطورته الإدمانية المرتفعة حيث قد يصل الشخص إلى مرحلة الإدمان على المخدرات بأسرع وقت وربما يصل الشخص إلى مرحلة الإدمان على الهيروين في أول مرات للتعاطي .

حيث يختفي من الجسم في غضون يومين لثلاثة أيام، فيما قد تكتشفه التحاليل الطبية المعتمدة على عينات البول أو الدم بحد أقصى خلال أسبوع وربما أكثر من ذلك لو كانت كمية المخدرات في الجسم كبيرة وهذا راجع إلي مدة التعاطي ، وبالرغم من ذلك يمكن لتحليل عينات الشعر المتطور أن يثبت وجوده بعد فترات تصل لنحو ثلاثة شهور يعني يتم الكشف عن المخدرات في الشعر في الغالب مدة 90 يوم .

 

الحشيش :- حيث أن مخدر الحشيش هو أبرز ظواهر إدمان المخدرات نصف الطبيعية وأكثرها انتشارًا وشهرة وهو المخدر الأكثر انتشاراً بين الشباب والمراهقين وبين النساء والرجال والكبار والصغار .

وهو مخدر وإن كان ليس يتسبب في أعراض انسحابية شديدة إلا أنه يبقي الدم والبول والشعر ويتم التعرف علي متعاطي الحشيش من خلال أي من أنواع التحليل المختلفة , وآثار الحشيش بدم المتعاطي ويمكن كشفها بإجراء تحليل المخدرات لنحو 3 أيام ويبقي الحشيش في الشعر مدة 90 يوم كغيره من أنواع المخدرات .

 

الكوكايين المُصنع :- ويعد إدمان الكوكايين من أخطر أنواع المخدرات تلك البودرة القتاكة القاتلة المدمرة , وتظل بقايا تعاطي الكوكايين المُصنع بالبول لمدة تصل لنحو يومين فقط، وعلى أقصى تقدير 3 أيام، بينما تزول آثاره من الدم خلال 18 ساعة فقط من زمن آخر جرعة من التعاطي .

 

ثالثًا — المخدرات المُصنعة (المُخَلَّقة) :-

 

الكحوليات ,   حيث يستمر أثر الكحوليات في البول مدة تتراوح بين 5 — 7 أيام، في وحالات الإدمان المزمنة ربما يستمر بقاء الكحوليات في الجسم 12 يومًا، فيما يظل الأثر بالدم ويمكن اكتشافه خلال يوم إلى يومين .

 

الترامادول :-   وهو من أكثر أنواع المخدرات التي ذاع صيتها بصورة كبيرة في المجتمع , وعلينا أن ندرك بأن تأثير الجرعة المخدرة التي تتألف من 100 — 200 مليجرام تتراوح ما بين 3 — 6 ساعات .

أما عن اكتشاف متعاطي الترامادول والشخص المدمن فإن مدة اكتشاف وجود هذا العقار بالجسم تبلغ يومين بالبول وربما تدوم إلى أسبوع في ظل مراحل الإدمان المتأخرة وكمية المخدرات الكبيرة في الجسم.

أما عن بقاء المخدر في الدم فنحو يوم واحد فقط بالدم، ويعتبر ذلك دليلًا دامغًا على مخاطر إدمانه المرتفعة .

 

الكبتاجون :-  أما عن مدة بقاء الكبتاجون في البول فيظل المخدر في الجسم ما بين 3 — 5 أيام، وأما إذا تعلق الأمر بالحالات المزمنة فمن الممكن أن تتعدى ذلك وتصل لنحو 8 — 10 أيام  لكن نفس هذه الجرعة تزول من الدم بعد مرور يومين على تعاطيها، وقد تبقي لـ 3 أيام في الحالات المزمنة , وهو من أكثر أنواع المخدرات التي تفشت في السعودية ..

الكريستال ميث  :- أما عن تأثير الجرعة الواحدة لفترات تصل لما يقارب الـ 8 ساعات، فيما قد يصل تأثير الجرعات المرتفعة لـ 16 — 18 ساعة في ظل المراحل المتأخرة من تعاطي الميث القاتل الصامت , وتحليل الدم يمكنه اكتشاف آثار المخدر في خلال يوم واحد إلى 3 أيام.

 

الأستروكس  :- أوا ما يعرف الفودو ولعله أخطر أنواع المخدرات على الإطلاق وتتراوح فترة بقاء آثار مخدر الأستروكس بالبول ما بين 5 — 20 يومًا من زمن آخر جرعة من الاستروكس ، فيما تبقى هذه الآثار بالدم لنحو 2 — 3 أيام.

الكيميكال : –  ويبقى الكيميكال واضحًا بعينات البول خلال فترة تتراوح بين ثلاثة أيام إلى أسبوع، فيما يظل بعينات الدم لنحو يومين اثنين فقط , وبقاء الكيميكال في الشعر قد يظل لمدة ثلاثة أشهر .

 

حبوب ليريكا : -وتعتبر خطورة إدمان حبوب ليريكا مرتفعة، حيث تزول آثارها سريعًا من الجسم ولا يعتبر الكثير بإن ليريكا إدمان ولكنها إدمان وقد ذاع صيته بين الشباب خاصة في ظل الاعتقاد بأن حبوب ليريكا تساعد على طول مدة الجماع , وهي لا تظهر بالبول إلا في خلال 3 — 4 أيام، كما لا تظهر بالدم بمجرد مرور 24 ساعة على تعاطي آخر جرعة من حبوب ليريكا ..

 

حبوب ليرولين : –  ويستمر أثر جرعات ليرولين ظاهرًا بالبول خلال 3 — 5 أيام من زمن آخر جرعة من المخدر ولكن يزول من الدم بعد مرور يومين على الأكثر , ولعل التساؤل عن مدة بقاء ليرولين في الجسم من أكثر التساؤلات انتشاراً حيث إنها من أنواع المخدرات التي ذاع صيتها وهي بديل الترامادول الأشهر في سوق التعاطي ..

 

الجوكر :-   وأما عن بقاء مخدر الجوكر في الجسم والذي يعد من أكثر أنواع المخدرات انتشاراً في الكويت فيمكن لأثر جرعات مخدر الجوكر أن تظل بالبول لفترة تتراوح بين 7 — 18 يومًا، وبالدم لمدة تصل لـ 5 أيام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *