تخطى إلى المحتوى

حبوب الكيتامين وأضرارها

حبوب الكيتامين وأضرارها

يتحدث هذا المقال عن أهم المعلومات التي تخص حبوب الكيتامين وأضرارها؛ نظرًا لشيوع تعاطيها واستخدامها في الفترات الأخيرة , فنحن الأن أمام نوع جديد من الإدمان بل لا يكاد يمر يوم إلا وهناك أنواع جديدة من تلك السموم من المخدرات تبث بين أرجاء العالم العربي .

الكتيامين واضراره

الكتيامين واضراره

ما هي حبوب الكيتامين؟

قبل الدخول في التفاصيل التي تخص حبوب الكيتامين وأضرارها، يجب علينا التعريف بهذه الحبوب.

الاستخدام الأساسي لهذا الدواء يتمثل في كونه مادة كيميائية قادرة على إزالة الشعور بالآلام؛ لذا ينحصر استخدامه في التخدير.

لا يتم استخدام هذا الدواء أبدًا إلا في حالات قليلة بعد وجود موافَقة طبية؛ حيث إنه يتسبّب في فقدان الوعي.

تتمثل أهمية هذا الدواء للتخدير في قدرته على إراحة الجسم وزيادة هدوئه؛ ولكن هذه النتائج تنعكس باستخدامه بصورة عشوائية.

يلجأ البعض لاستخدام هذا الدواء في علاج حالات الاكتئاب؛ ولكن هذا الاستخدام لم تتم الموافَقة عليه من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية.

تتمثل النسبة الأكبر من استخدامات هذا الدواء للتخدير في مجال الطب البيطري، وكذلك في بعض الجراحات والتحاليل البشرية.

التأثيرات السلبية لهذا الدواء على الصحة العقلية والجسدية قد تكون خطيرة جدًّا ومهدِّدة لحياة المريض.

أهم أضرار حبوب الكيتامين تتمثل في إدمانه؛ حيث إن استخدامه بدون وصفة طبية أو لفترة طويلة يجعل الجسم يعتاد عليه.

تأثيرات حبوب الكيتامين , حبوب الكيتامين وأضرارها

إن استخدام حبوب الكيتامين عادةً ما يكون مصاحَبًا ببعض النتائج والتأثيرات التي يجب التنبيه عليها، ومن أهمها ما يأتي:

  • يسبب هذا الدواء حالةً من عدم التركيز المصاحَبة بالهلوسة، كما قد يسبّب بعض الصعوبة في التفكير وتلقِّي المعلومات .
  • يظهر على المريض بعض حركات العين التي تحدث دون إرادته أو أي تحكُّم منه .
  • يلاحِظ المريض بعض التغيرات التي تحدث في درجة الإبصار لديه، بالإضافة إلى بعض الاتساع في حدقة العين .
  • يفقد المريض جزءًا من قدرته على الحديث بصورة واضحة؛ فيخرج منه حديث غير مفهوم .
  • يؤثر هذا الدواء بصورة واضحة في القلب والجهاز الدوري؛ حيث إنه يقلل من معدل نبضات القلب، كما يؤدي إلى حدوث زيادة في ضغط الدم .
  • من الممكن أن يؤثر هذا الدواء بالسلب أيضًا على الجهاز التنفسي؛ فيؤدي إلى حدوث بعض المشكلات في عملية التنفس .
  • تؤثر حبوب الكيتامين بالسلب على خلايا الذاكرة؛ فقدْ يصل الحال بالمريض إلى فقدان الذاكرة بصورة كاملة .
  • على الرغم من اعتقاد البعض أن لهذه الحبوب فائدة في علاج بعض حالات الاكتئاب، إلا إنه قد يُدخِل المريض في حالات نفسية سيئة .
  • من الأشياء التي يلاحِظها الآخرون على مستخدِم هذا الدواء أن تصرفاته السلوكية قد تتغير بصورة واضحة .
  • لا يتسبب هذا الدواء في زيادة ضغط الدم فقط؛ بل أيضًا يؤدي إلى زيادة الضغط الواقع على العين والدماغ .
  • يحدث تغيّر في درجة استقبال المريض للمؤثرات الصوتية واللونية، وقد ينتابه بعض حالات التهيج، وكذلك أحلام اليقظة .
  • تناول الأم لهذا الدواء في فترة الحمل قد يؤدي إلى حدوث تغيرات في التكوُّن الطبيعي للجنين .
  • حبوب الكيتامين من الأدوية التي يدمنها الكثيرون؛ وحالة الإدمان هذه تنتج من الجرعة الزائدة أو الاستخدام المفرِط؛ وكلتا الحالتين ناتجتان عن استخدام الدواء بدون وصفة طبية أو بدون الالتزام بتعليمات الطبيب .
  • قد يؤدي هذا الدواء أيضًا إلى دخول المريض في نوبات من الصرع والتشنجات التي قد تودي بحياته .

تأثيرات حبوب الكيتامين على المدى الطويل

هناك أيضًا بعض التأثيرات السلبية التي يسببها هذا الدواء لمستخدِمه بعد فترة من الاستخدام، ومن أهمها ما يأتي:

  • حدوث بعض المشكلات في المثانة البولية؛ حيث قد تحدث بها بعض القرح أو الأورام.
  • قد ينتاب الكلية العديد من المشكلات المزعجة والتي قد تؤدي إلى تدميرها.
  • حدوث فقدان كامل بالذاكرة، أو حدوث آلام مستمرة ومزعجة في معدة المريض.

تزداد خطورة التأثيرات السلبية لهذا الدواء في حالة دمجه بالكحول أو أي مواد مخدِّرة أخرى.

وُجِدَ أن حوالي ٧١ بالمائة من مستخدمي حبوب الكيتامين الذين يتم إحضارهم لأقسام الطوارئ، يتناولون الكحول بجانبه.

مخاطر حبوب الكيتامين , حبوب الكيتامين وأضرارها

حبوب الكيتامين من الممكن ألا تؤثر بالسلب على المريض إذا تم استخدامها بحِرص شديد وبالجرعات المناسِبة.

هناك بعض الحالات التي يُمنع معها استخدام هذا الدواء، والتي من أهمها ما يأتي:

  • الأشخاص الذين يعانون من أي أورام في الدماغ؛ فهذا الدواء يزيد من ضغط الدماغ؛ وبالتالي قد تسوء حالة المريض.
  • الأشخاص الذين يعانون من بعض المشكلات في ضغط العين؛ حيث يزيد هذا الضغط لدى مستخدِمي هذا الدواء.
  • مَنْ يعانون من أي مشكلات في الكبد.

هناك أيضًا بعض الحالات التي قد يصلح معها استخدام حبوب الكيتامين؛ ولكن بحِرص شديد جدًّا، ومن أهمها ما يأتي:

  • المريض الذي يعاني من أي مشكلات في الشريان التاجي؛ فقدْ تؤدي زيادة ضغط الدم إلى تفاقم هذه المشكلات.
  • المريض الذي لديه ضغط دم مرتفع بشكل مستمر، وكذلك المريض الذي يعاني من أي مشكلات في الغدة الدرقية.
  • الأشخاص الذي يتعاطون الكحول سواء بشكل مستمر أو متقطع.
  • المريض الذي يعاني من أي مشكلة على المستوى العقلي، وكذلك المريض الذي يعاني من أي مشكلة في الجهاز التنفسي.

استخدام حبوب الكيتامين في مثل هذه الحالات قد يؤدي إلى نتائج عكسية. وقد يزيد التأثير السلبي له في حالة الأشخاص الذين تتخطى أعمارهم ٦٥ عامًا.

لدى بعض الأشخاص درجة من الحساسية تجاه هذا الدواء؛ وفي حالاتهم يتم استبعاده في علاج أي مشكلة لديهم.

يجب التنبيه على أن المريض الذي يتناول هذا الدواء بوصفة طبية وملتزم بجرعته، يجب عليه متابَعة ضغط دمه بصورة منتظمة.

إدمان الكيتامين

يواجه الكثيرون مشكلة إدمان حبوب الكيتامين؛ وهو ما يحدث نتيجةً لاعتماد الجسم عليه، وقد يكون لذلك بعض التأثيرات الخطيرة. ومن أهم هذه التأثيرات ما يأتي:

  • حدوث حالة من الاكتئاب والضغط النفسي .
  • العيش على ذكريات الماضي التي مَرَّ عليها زمن طويل .
  • الأرق ومواجَهة صعوبة شديد في النوم بصورة طبيعية؛ ومن ثَمَّ يحدث إجهاد جسدي وعقلي للمريض .

دائمًا ما تتصف التأثيرات طويلة الأمد لهذا الدواء بكونها قاتلة في عديد من الحالات .

علاج إدمان الكيتامين

قد يظن البعض أن إدمان حبوب الكيتامين أو أي مادة مخدِّرة أخرى قد يتم في المنزل؛ ولكن هذا الاعتقاد خاطئ .

علاج مشكلة إدمان مثل هذه الأدوية يتم في مستشفى متخصص في علاج الإدمان، وهو ما تجده في مستشفى اختيار .

مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان عبارة عن مستشفى مُرَخَّص بدولة الكويت يساعدك في علاج إدمان مثل هذه المواد المخدِّرة .

يتوافر بالمستشفى طواقم طبية مُدَرَّبة وعلى درجة عالية من الكفاءة والخبرة والمهارة؛ لكي يتم العلاج بطريقة سليمة غير ضارة .

يتوافر بالمستشفى إقامة فندقية على أعلى مستوى وبها خدمة ممتازة .

علاج الإدمان في مستشفى اختيار يتم مرورًا بمرحلتين أساسيتين هما كالآتي:-

  1. المرحلة الأولى: وهي المرحلة التي يتم فيها العمل على إزالة المادة المخدِّرة من الجسم كاملةً وبصورة آمنة تمامًا.

إزالة المخدِّر من الدم لا يحدث فجأة؛ حيث إن ذلك قد يؤدي إلى حدوث أعراض انسحابية خطيرة على صحة المريض.

  1. المرحلة الثانية: وهي التي تأتي بعد تنظيف الدم وإزالة نسبة المادة المخدِّرة بشكل كامل وبأقل أعراض.

تُعَدُّ المرحلة الثانية هي المرحلة التأهيلية؛ أي يتم فيها تأهيل المريض للمعيشة بدون استخدام أي مواد مخدِّرة.

يبذل الأطباء هنا مجهودات كبيرة من أجل جعل الشخص مؤهَّلاً للمعيشة مع المحيطين به بشكل طبيعي.

تتضمن هذه المرحلة أيضًا توضيح بعض التعليمات التي يؤدي الالتزام بها إلى عدم رجوع الشخص لاستخدام المخدِّر مرة أخرى.

والآن نكون قد أنهينا حديثَنا عن حبوب الكيتامين وأضرارها، بالإضافة إلى توضيح الطريقة المتَّبَعة لعلاج إدمان هذا الدواء.

 

مصادر الموضوع

المصدر الاول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث 

المصدر الرابع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.