تخطى إلى المحتوى

خروج البيسة من الجسم

خروج البيسة من الجسم

خروج البيسة من الجسم، وما هي الأعراض الانسحابية التي تسببها على الإنسان على المدى القريب والبعيد، حيث تطرح الكثير من الأسئلة من قبل المدمن حول طريقة التخلص من إدمان المخدر وطريقة خروج البيسة من الجسم دون الشعور بألم، وهو ما يُعد أمر في غاية الصعوبة خاصة وأن القدرة الإدمانية لهذه المادة كبيرة جدًا وتؤثر بشكل سلبي جدًا على الدماغ والوظائف الحيوية الأخرى الموجودة في جسم الإنسان .

لكن التوجه إلى مركز متخصص لعلاج الإدمان مثل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي فإن المريض يتلقى الرعاية الطبية والنفسية التي يحتاج إليها والتي تساعده على خروج البيسة من الجسم دون الشعور بالألم .

ويجدر بنا الإشارة إلى أن آليات خروج هذا المخدر من الجسم تختلف عن آليات خروج الهيروين من الجسم، على الرغم من وجود تشابه بين المخدرين، وخلال السطور التالية إليكم مدة خروج البيسة من الجسم والفرق بينها وبين مخدر الهيروين .

ما هو مخدر البيسة ؟

يعرف مخدر البيسة على أنه بديل الهيروين ولكنه أشد خطورة وفتكًا منه، وينتشر بشكل كبير نظرًا لرخص سعره مقارنة بمخدر الهيروين، وتعرف البيسة باسم السكر البني بسبب لونها البني، ويتم تصنيعها من خلال خلط الهيروين أو الكوكايين مع مجموعة مختلفة من المواد الكيميائية مجهولة المصدر، وهذا ما يعزى إليه قدرته الإدمانية والفتاكة .

يتميز مخدر البيسة بقدرته الإدمانية العالية فهو سريع التأثير على المخ، وسرعان ما يتسبب في الكثير من الأضرار الجسدية، وهذا ما يشكل صعوبة للمدمن فلا يتمكن من التوقف عن تعاطي المخدر دون مواجهة أعراض انسحابية مؤلمة .

الجدير بالذكر أن هذا المخدر يتم تصنيفه ضمن المخدرات شديدة الخطورة نتيجة للعديد من الأسباب من ضمنها أنه مخدر كيميائي مصنع رخيص الثمن، يملك تأثير كل من الهيروين والكوكايين، ويسبب الإدمان منذ المرة الأولى للتعاطي فلا يتمكن الفرد من مقاومة تعاطيه مرة أخرى، ولا يتوقف الأمر إلى هنا بل يتجه المدمن بعد فترة قليلة من التعاطي إلى زيادة الجرعة، وهذا ما يزيد من خطر التعرض لأضرار الجرعة الزائدة .

الفرق بين البيسة والهيروين

على الرغم من التشابه الكبير بين مخدر البيسة ومخدر الهيروين إلى أن هناك العديد من الفروق الجوهرية الموجودة بينهم، ومن ضمنها الآتي :

  • سعر مخدر البيسة أرخص بكثير من سعر الهيروين، حيث يصل سعر جرام الهيروين إلى 600 جنيه مصري، بينما لا يتعدى جرام مخدر البيسة الـ 15 جنيه مصري .
  • طريقة تصنيع البيسة تختلف عن الهيروين فهي مصنعة من خلط كل من الهيروين والكوكايين معًا إلى جانب إضافة الكثير من المواد الكيميائية مجهولة المصدر .

أعراض انسحاب البيسة من الجسم

يتميز مخدر البيسة بأنه من المخدرات الفتاكة ذات التأثير السريع على الدماغ، والتي تسبب الاعتماد بسرعة ومن بعدها تصيب الوظائف والأجهزة الحيوية في الجسم فتدمر الجهاز التنفسي، وتسبب الكثير من الأضرار الجسدية والنفسية الأخرى، وهذا ما يؤدي إلى صعوبة في الإقلاع عن تعاطيها حيث يواجه المدمن مجموعة من الأعراض الانسحابية الفتاكة طويلة وقصيرة الأمد، وتشمل هذه الأعراض الآتي :

1_ أعراض انسحاب البيسة قصيرة الأمد

  • رعشة الأطراف .
  • زيادة التعرق .
  • سيلان الأنف والعين .
  • الإصابة بالأرق .
  • فرط الشعور بالتوتر والقلق .
  • آلام متفرقة في كافة أجزاء الجسم .

2_ أعراض انسحاب البيسة طويلة الأمد

  • زيادة اتساع حدقة العين .
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن .
  • زيادة شرب كميات كبيرة من الماء .
  • آلام البطن .
  • تغيرات حادة في الحالة المزاجية .
  • الإصابة بالاكتئاب الحاد .
  • تغيرات سلوكية سريعة مثل العصبية والانفعال .
  • اضطرابات حادة في الجهاز الهضمي .
  • زيادة الرغبة في تعاطي مخدر البيسة بشكل مفرط .

مدة خروج البيسة من الجسم

مدة خروج مخدر البيسة من الجسم يتم تحديدها من قبل الطبيب المشرف على حالة المريض وفقا لمجموعة من العوامل مثل طول فترة التعاطي وعدد الجرعات التي يعتمد عليها المدمن، كما تختلف هذه الفترة ما بين فترة بقاء المخدر في البول ومدة بقائه في الدم كالآتي :

1_ مدة بقاء البيسة في البول

يعتمد مدة بقاء البيسة في الجسم على حالة الجسم، ومدى صحة الأعضاء الداخلية خاصة الكلى والكبد، وفي العموم فإن مدة بقاء البيسة في البول للمدمن تصل إلى 7 أيام، ومدة بقائه في بول غير المدمن تتراوح ما بين 3:4 أيام، وتقل في حالة المتعاطي لأول مرة لتصل إلى 72 ساعة فقط .

2_ مدة بقاء البيسة في الدم

تقل فترة بقاء البيسة في الدم كثيرًا بالمقارنة مع مدة بقائه في البول، حيث تصل إلى 12 ساعة في حالة الشخص المدمن، ولا تتعدى الـ 6 ساعات في حالة المتعاطي على فترات، أما في حالة المتعاطي لأول مرة فهي تصل إلى ساعة واحدة فقط .

خروج البيسة من الجسم

خروج مخدر البيسة من الجسم يحتاج إلى تلقي المدمن علاج الإدمان من قبل مركز متخصص في علاج الإدمان مثل مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي، حيث أن الاعتماد على الطرق البديلة الأخرى لتبطيل البيسة وإخراجها من الجسم تتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية التي تسبب الانتكاس مرة أخرى .

ومن أجل ذلك يطرح مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي طرق خروج البيسة من الجسم بالاعتماد على آليات متطورة ومعتمدة عالميًا، وتشمل مراحل خروج البيسة من الجسم وصولًا إلى التعافي على الآتي :

1_ الفحص الطبي

يخضع المدمن خلال هذه المرحلة للكشف الطبي للتعرف على الحالة الجسدية للمريض وكذلك الحالة النفسية له، وبالتالي يتمكن الطبيب من تحديد البروتوكول العلاجي المناسب للمريض .

2_ سحب السموم من الجسم

خلال هذه المرحلة يظهر على المريض العديد من الأعراض الانسحابية نتيجة التوقف عن تعاطي المخدر، ولهذا يقوم الطبيب بتزويد المريض بمجموعة من الأدوية التي تساعد على سحب البيسة من الجسم بشكل تدريجي، وتقليل حدة الأعراض الانسحابية، ومن ضمن الأدوية التي يصفها الطبيب للمريض خلال هذه المرحلة هي النالتريكسون، البوبرينورفين والميثادون، ومن الضروري الالتزام بتعليمات الطبيب خلال استخدام هذه الأدوية .

3_ العلاج النفسي

يخضع المريض خلال هذه الفترة للعلاج النفسي الفردي والجماعي، حيث يتلقى المريض العلاج النفسي الفردي لعلاج الأسباب التي أدت إلى تعاطي المخدر وعلاج الاكتئاب الناجم عن التوقف عن تعاطي المخدر .

أما بالنسبة للعلاج الجماعي فهو يتم في مجموعات تمكنت من العلاج والتخلص من إدمان البيسة، ويعتبر واحد من أهم أشكال الدعم النفسي التي يلقاها المتعافي، كما يتمكن من الاستفادة من تجارب الآخرين .

4_ التأهيل السلوكي

التأهيل والعلاج السلوكي من مراحل العلاج المهمة التي يتلقى فيها المتعافي أفضل طرق التعامل مع البيئة المحيطة به دون الرجوع إلى المخدر، وهي تشمل أيضًا المتابعة الخارجية بعد التعافي، والتي تساعد بشكل كبير في تقليل نسب الانتكاس .

هل يمكن علاج إدمان البيسة في المنزل ؟

على الرغم من تمكن الكثير من مرضى الإدمان من تلقي علاج الإدمان في المنزل والتعافي بشكل كامل، إلا أن علاج إدمان البيسة في المنزل أمر غير ممكن بل أنه مستحيل، وذلك لأن المريض يتعرض إلى الكثير من الأعراض الانسحابية الحادة التي يحتاج إلى رعاية وإشراف طبي كامل، ولهذا لا يسمح الطبيب للمدمن بتلقي العلاج في المنزل .

خروج البيسة من الجسم والتخلص منها بشكل نهائي هي أفضل القرارات التي قد يأخذها المدمن للتخلص من سموم المخدر وتأثيره على حياة الفرد، ويساعد مركز اختيار على تخطي مرحلة العلاج في بيئة صحية تساعد على التعافي .

موضوعات ذات صلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *