تخطى إلى المحتوى

صفات الرجل المازوخي

صفات الرجل المازوخي

صفات الرجل المازوخي من أهم المواضيع التي سنتناولها بشكل مفصل ضمن موضوعتنا حول الأمراض الجنسية، حيث أن المازوخية من الاضطرابات الجنسية المتعلقة بالخلل النفسي، ويطلق هذا المصطلح على الشخص الذي يقبل الخضوع والعبودية، ويعتبر أمر شاذ على عكس النظرة الطبيعية إلى المرأة التي تقبل الذل والخضوع للرجل، وعلى الرغم من عدم اعتباره أمره متطرف بالنسبة للمرأة، إلا أنه اضطراب نفسي، ولكن من خلال مقالنا سنتطرق إلى الحديث عن صفات الرجل المازوخي والخاضع .

والمازوخية تظهر في السلوك الجنسي المتطرف، حيث يشعر هذا الرجل بالراحة والمتعة الشديدة عندما تمارس عليه المرأة أساليب، وأنماط مختلفة من الذل والعذاب الجسدي عند الدخول في علاقة جنسية، ويقبل الاحتكار والمعاملة الغير آدمية ليشعر باللذة، ويعد هذا الاضطراب من أشهر الاضطرابات الغريبة على المجتمع العربي، وذلك لتمسكه بالعادات والتقاليد التي تحث على الاحترام والمعاملة الحسنة المتبادلة .

ما المقصود بالمازوخية؟

قبل توضيح صفات الرجل المازوخي سنتحدث عن المازوخية، وهو مصطلح يطلق على مرض نفسي وعقلي يصيب بعض الأشخاص، كما يعرف باسم الماسوشية، والمرأة والرجل عرضة للإصابة بهذا الاضطراب، والذي يحدث تشوه في التفكير، وسلوكيات الإنسان تصبح مخالفة للطبيعة، والفطرة البشرية المبنية على العزة والاحترام المتبادل، حيث يميل المازوخي إلى حب العبودية والخضوع والتذلل، لذا نجد بعض الأشخاص يرفضون الدفاع عن حقوقهم، ولا يعطون ردود أفعال على مواقف الذل والإهانة من الآخرين، مثل الطفل الذي يتلقى الضرب والسب دون الدفاع عن نفسه .

كما أن حب الرجل للخضوع أمر شاذ، وتنظر له المجتمعات على أنه خلل في الشخصية، وذلك على عكس النظرة إلى المرأة التي تقبل الخضوع، وبالإضافة إلى ذلك اضطراب المازوخية يظهر بوضوح في العلاقة الحميمية، ولأنه من ضمن صفات الرجل المازوخي أنه يشعر بالمتعة، والنشوة الجنسية عند شتمه أو ضربه بالعصا والحزام، حيث أن عقلة يربط المتعة بالألم الجسدي، والمازوخية اضطراب نفسي يحتاج إلى العلاج .

أسباب المازوخية

في سياق الحديث عن صفات الرجل المازوخي سنتطرق إلى توضيح أسباب المازوخية، والتي تصنف على أنه مرض عقلي ونفسي، والذي يتسبب في بعض الاضطرابات السلوكية والجنسية، ومع انتشار هذا الاضطراب في شوارع الدول الأوروبية، حيث نرى مقاطع فيديو لرجل يقبل رجل المرأة، أو أنه يسير بجوارها مثل الكلب وحول رقبته طوق، والكثير من المشاهد المتطرفة لقبول الرجل للذل والخضوع .

وطبيعة الحال أصبحنا في عالم سريع ومتطور، وتبادل الثقافات لا يعتمد على السفر كالسابق، بل يمكن مشاهدة سلوكيات وثقافات الدول عبر الهاتف، وذلك ما دفع بعض الرجال في الدول العربية إلى تجربة العبودية، والذل وخاصة في العلاقة الجنسية، والهدف هو التجربة الجديدة للمتعة، وإلى جانب ذلك هناك أسباب أخرى وراء المازوخية مثل:

  • الصراعات العائلية التي تتسبب في تهميش الطفل وتعرضه إلى الذل والضرب .
  • التحكم الزائد في سلوكيات الطفل من قبل الأهل ليكبر على تقبل الذل والإهانة من الآخرين بشكل تلقائي .
  • الحوادث الجنسية المتطرفة في الطفولة مثل الاغتصاب والتحرش الجنسي من الأم أو الأب .
  • مشاهدة الأفلام الإباحية والمقاطع الجنسية التي تتعمد ربط اللذة والإثارة بالألم .
  • البحث عن مواضع جنسية مختلفة لتحقيق متعة عالية .
  • تعرض الطفل إلى الذل والضرب من الأم والأب عند الخطأ .
  • الانسياق وراء الأصدقاء حول المتعة المقرونة بالألم .

صفات الرجل المازوخي

صفات الرجل المازوخي من الموضوعات الهامة التي تشغل بال المرأة، وخاصة التي تلاحظ تطرف وشذوذ في سلوكيات الرجل، والذي يتعامل معها بتذلل ويثير استفزازها حتى يتعرض إلى الضرب والإهانة، و صفات الرجل المازوخي تكون أكثر وضوحًا في العلاقة الحميمية، ومن أمثلتها ما يلي:

  • يطلب من المرأة ضربه بالعصا عند ممارسة الجنس .
  • أهم صفات الرجل المازوخي أنه يشعر بالنشوة والاستمتاع عند سماع الشتائم والسب .
  • يفضل الارتباط بامرأة متسلطة ومتحكمة حتى تفرض سيطرتها .
  • من ضمن صفات الرجل المازوخي أنه يحب العيش تحت مظلات العبودية والخضوع .
  • يتواجد في علاقات سامة ومؤذية ويتفاخر بتحمله للعذاب والذل .
  • لا يدافع عن نفسه أو كرامته عند تعرضه إلى الإهانة من ضمن صفات الرجل المازوخي .
  • ينهي علاقته مع الأشخاص الطيبين والأسوياء نفسيًا .
  • يمتنع عن العمل أو إنجاز المهام المطلوبة حتى يتعرض إلى الشتم والضرب .
  • يثير مشاعر الغضب عند الآخرين ليتحمل منهم الشتائم والسب .
  • يعيش في دور الضحية ويشعر بالمتعة عند شفقة الآخرين عليه .
  • من صفات الرجل المازوخي أنه يطلب من زوجته مواضع جنسية متطرفة مثل تقيد رجله وقدمه بالسلاسل في السرير .

كلمات يحبها الرجل الخاضع

في السنوات الأخيرة شعر الباحثون باستغراب شديد من تبادل الأدوار بين الزوجين، حيث بدأ الرجل في الخضوع والمرأة في التسلط، وذلك من الأمور الشاذة لأن المرأة هي التي تقبل الخضوع، والرجل يحب فرض سيطرته الكاملة، ولكن في حال المازوخية تتبادل الأدوار، وكما ذكرنا في صفات الرجل المازوخي أنه يحب سماع الشتائم، والسب من الزوجة ويقبل تعرضه إلى الضرب، وبالإضافة إلى ذلك يحب سماع بعض الكلمات والجمل مثل:

  • قل حاضر بدون نقاش .
  • أحسنت يا صغيري استمر .
  • أنت رجل مطيع .
  • عليك الطاعة لأنني سيدتك وملكتك .
  • قول يا مولاتي .
  • لا ترفع صوتك .
  • أطلب السماح .
  • أحذر من عدم سماع التعليمات .
  • لا ترجعني في قراراتي .

والجدير بالذكر أنه من ضمن الكلمات التي يحب سماعها الرجل الخاضع هي الشتائم، والعبارات الجنسية القبيحة لأنها تشعره بالمتعة واللذة، كما يعشق سماع كلمات المدح التي تعبر عن طاعته وخضوعه، مثل أنت زوج مطيع بعد تنفيذ أوامر الزوجة .

موضوعات ذات صلة: علاج السادية الجنسية 

درجات المازوخية

صفات الرجل المازوخي تختلف من شخص إلى آخر تبعًا لنوع، ودرجة الشخصية المازوخية والخاضعة، وبعد عدة دراسات تم تصنيف درجات وأنواع المازوخية إلى 4 أقسام كالتالي:

1_ الشخصية القوية

تتميز صفات الرجل المازوخي في هذا النوع بالصفات التالية:

  • شخص غير أناني .
  • منكر لذاته .
  • يمارس القادسية .
  • يضحي بنفسه من أجل الآخرين .
  • التسامح المفرط .
  • الإخلاص والولاء .

2_ الشخصية المضطهدة

صفات الرجل المازوخي في إطار الشخصية المضطهدة كالتالي:

  • اليأس الشديد .
  • الشفقة .
  • الشعور بالضيق والحزن .
  • يفضل الضرب بالعصا والحزام .

3_ الشخصية المعطلة للذات

  • عدو للنجاح .
  • يشعر بالامتنان للمصائب .
  • الإذلال .
  • دور الضحية المهانة .
  • الفشل .
  • الكسل .

4_ الشخصية التملكية

صفات الرجل المازوخي للشخصية التملكية كالتالي:

  • فرط الحماية .
  • يسحر الآخرين بشخصيته .
  • يقبل السيطرة والتحكم من الآخرين .
  • التسامح .

اختبار الشخصية المازوخية

ارتباطا بالحديث عن صفات الرجل المازوخي سنتطرق إلى توضيح اختبار الشخصية المازوخية، وهو اختبار يجرى لتحديد شخصية المازوخي، والذي يستغرق حوالي 3 دقائق، ويكون عبارة عن تقييم سريري من قبل طبيب نفسي، وهو بمثابة اختبار تعليمي يستعين به الطبيب لمعرفة الطريقة الأنسب للعلاج، والتي تستهدف تغيير طريقة التفكير، ونظره المريض إلى الاحترام والتوقف عن قبول العبودية، والذل من الآخرين والتعود على تقدير الذات .

علاج المازوخية الجنسية

صفات الرجل المازوخي ليست بأمر طبيعي يمكن التعامل معه، لذا ينصح بالعلاج النفسي تحت إشراف الطبيب، ومن الأفضل المكوث في مصحة علاجية خاصة بالأمراض النفسية، وننصحك بالذهاب إلى مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، حيث يوفر برامج علاجية مختلفة لجميع الحالات، ومن ضمنها التالي:

  1. العلاج المعرفي السلوكي .
  2. جلسات العلاج النفسي .
  3. العلاج الجدلي السلوكي .

للمزيد أطلاع علاج المازوخية الجنسية تعرف عليه بالتفصيل 

خاتمة عن صفات الرجل المازوخي:

صفات الرجل المازوخي من الأمور الشاذة والمتطرفة التي تحتاج إلى علاج، وتقييم نفسي متخصص للحد من تفاقم المشكلة، والمازوخي هو الشخص الخاضع الذي يقبل الذل والإهانة والضرب والعذاب، حيث تكون سلوكياته الجنسية شاذة، ويغلب عليها العنف بسبب ربط اللذة والمتعة الجنسية بالألم، وتوجد طرق علاجية مختلفة مثل العلاج النفسي السلوكي، ولكن لابد من وجود إشراف طبي متخصص .

مصدر1 

مصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *