تخطى إلى المحتوى

طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان

تنظيف الجسم من الحشيش,

طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان وطريقة تنظيف البول من الحشيش بالأعشاب، حيث يعتبر مخدر الحشيش من أقدم وأكثر أنواع المخدرات انتشارًا بين المدمنين نظرًا لسعره المنخفض مقارنة بغيره من الأنواع المخدرة، كما أن يمكن الحصول عليه بسهولة في الأوساط الإدمانية , ومن هنا علينا أن نتعرف علي اعراض تعاطي المخدرات لاكتشاف المدمن بسهولة والبدء في رحلة التعافي مبكراً .

وعلى الرغم من إنكار الكثير من متعاطي مخدر الحشيش قدرته الإدمانية وأنه يمكن الإقلاع عن تعاطيه بسهولة دون اللجوء إلى مركز علاج أو طبيب متخصص، إلا أنه يتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية عند التوقف عن تعاطيه، كما يظهر في تحليل المخدرات مسببًا الكثير من المشكلات للموظفين والعسكريين عند إجراء هذا التحلي .

ومن أجل ذلك يطرح لكم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان، ودون الشعور بالألم من خلال برامج علاجية معتمدة وبيئة صحية تساعد على سرعة التعافي .

مخدر الحشيش

مخدر الحشيش مادة مأخوذة من نبات القنب الهندي، وهو عبارة عن المادة الصمغية التي يتم استخراجها من النبات، والتي تتميز بتأثير إدماني وذلك في حالة تعاطيها أكثر من مرة، وعلى الرغم من إنكار الكثير من متعاطي الحشيش وقوعهم في الإدمان إلا أن تأثيره يظهر على الوظائف الحيوية ويمتد إلى الجانب النفسي فلا يتمكن المدمن من الإقلاع عنه.

بل أنه قد يتمادى في الكثير من الحالات من خلال تجربة بعض المنتجات المخدرة الأخرى فيصبح الحشيش غير كافي بمفرده، ويبدأ المتعاطي في خلطه بالعديد من المخدرات الأخرى مثل الهيروين، الميث وغيرها من الأنواع .

الجدير بالذكر أن هذا التمادي يتسبب مع مرور الوقت في زيادة الجرعة بشكل تدريجي، وزيادة احتمال الوقوع ضحية الجرعة الزائدة، والتي تتسبب في ظهور بعض الأعراض على المدمن من ضمنها الآتي :

  • زيادة التفكير في الانتحار وإيذاء النفس .
  • زيادة معدلات الإصابة بضمور في خلايا المخ .
  • العقم .
  • الضعف الجنسي لدى الرجال .
  • الإصابة بخلل في خلايا الكبد والكلى .
  • عدم الاستقرار النفسي .
  • العدوانية المفرطة .
  • الاكتئاب .
  • الازدواجية .
  • ظهور أعراض الذهان .

مدة بقاء الحشيش في الجسم

يتم تعاطي مخدر الحشيش عن طريق التدخين ويتخلص منه الجسم عن طريق الكلى والكبد ولهذا فإن صحة هذه الأعضاء الداخلية وكفاءة العمل الخاصة بهم تؤثر كثيرًا على مدة بقاء الحشيش في الجسم، والتي يتم حسابها في كل من البول، الدم، الشعر، اللعاب، ولكن تعتبر طريقة الكشف على وجود مخدر الحشيش في الدم والبول هي الأشهر والأكثر تداول، وتبلغ مدة بقائه في كلا منهما :

1_ مدة بقاء الحشيش في البول

يتم حساب مدة بقاء الحشيش في البول أو الدم من آخر مرة تم فيها تعاطي المخدر بالنسبة لكل من المدمن وغير المدمن الذي يتعاطى المخدر على فترات زمنية طويلة، ويبقى مخدر الحشيش في بول المدمن لفترة تصل إلى شهر كامل، أما بالنسبة لغير المدمن فإن مدة بقائه تتراوح ما بين 10: 15 يوم .

2_ مدة بقاء الحشيش في الدم

مدة بقاء الحشيش في دم الشخص المدمن تصل تقريبًا إلى 7 أيام، وتقل في حالة الشخص غير المدمن فلا تتعدى الـ 3 أيام، وفي حالة تعاطي الحشيش لأول مرة فإن مدة بقائه في الدم تصل إلى يومين فقط، وذلك من موعد آخر جرعة .

العوامل المؤثرة على سرعة خروج الحشيش من الجسم

أشرنا خلال السطور السابقة على مدة بقاء الحشيش في الدم والبول لكل من المدمن والمتعاطي على فترات طويلة، لكن هذه المدة قد تختلف بشكل بسيط من شخص إلى آخر على حسب مجموعة من العوامل التي تؤثر على مدة بقاء المخدرات في الجسم، ومن ضمن هذه العوامل الآتي :

  • طريقة تعاطي الحشيش سواء من خلال المضغ أو التدخين .
  • طول فترة التعاطي .
  • كمية المخدر التي يتم تعاطيها في كل مرة .
  • نقاء مخدر الحشيش الذي يعتمد عليه المدمن .

تنظيف الدم من الحشيش بأسرع وقت

تنظيف الدم من آثار وجود مخدر الحشيش هو أمر يبحث عنه الكثير من المدمنين خاصة مع خوفهم من الخضوع لتحليل المخدرات الذي يكشف عن وجود المخدر في الجسم .

الجدير بالذكر أن الطريقة الوحيدة التي يمكن من خلالها تنظيف الدم من الحشيش هي الخضوع لعلاج إدمان مخدر الحشيش المقدم من قبل مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، لكن هناك بعض الطرق التي تساعد على تسريع تنظيف الجسم من الحشيش، ومن ضمن هذه الطرق الآتي :

  1. التوقف عن تناول الأطعمة الدسمة مثل الشحوم والمواد التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وذلك لأنها تعمل على الحفاظ على تواجد المخدر في الجسم لفترة طويلة تمتد إلى أسابيع .
  2. تناول الأطعمة التي تنظف الجسم، حيث توجد العديد من الأطعمة التي تساعد الجسم على طرد السموم والتي يوصى بتناولها في هذه الحالة مثل العسل، البصل، الثوم، الحلبة السوداء وغيرها .
  3. شرب الكثير من السوائل، حيث تشكل السوائل واحدة من الطرق التي تسرع خروج الحشيش من الدم لذا ينصح بشرب الكثير من الماء وتناول عصير الرمان والبرتقال .
  4. ممارسة التمارين الرياضية، حيث تساعد التمارين الرياضية على فرز كميات كبيرة من العرق والتخلص من الدهون المتراكمة في الجسم، وتبعًا للأبحاث والدراسات الطبية فإن هذه الأمور تقلل من مدة بقاء الحشيش في الجسم وتقلل من تأثيره على الإنسان .

طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان

طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان تتم فقط من خلال طبيب علاج إدمان متخصص من أجل تقدم البروتوكول العلاجي المناسب لحالة المدمن، حيث أن الطرق الأخرى التي يلجأ إليها المدمن مثل العلاج بالأعشاب لا يجدي نفعًا إلى جانب أنها قد تشكل خطر على صحة الإنسان في حالة الإفراط في استخدامها .

ويتم تنظيف الحشيش من الجسم من خلال التوقف بشكل نهائي عن تعاطي المخدر، والتوجه إلى مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي والمرور بمراحل تنظيف الجسم التالية :

1_ الكشف الطبي

فور دخول المدمن إلى مركز العلاج يتم توقيع الكشف الطبي عليه من خلال إجراء بعض التحاليل وطرح بعض الأسئلة التي تساعد الطبيب على التعرف على الحالة النفسية والجسدية للمدمن، وبالتالي تحديد أفضل بروتوكول علاجي يتناسب معه .

2_ سحب السموم من الجسم

خلال هذه المرحلة يظهر على المريض مجموعة من الأعراض نتيجة التوقف عن تعاطي المخدر لذا يقوم الطبيب بوصف مجموعة من الأدوية التي تساعد على طرد السموم من الجسم، والتقليل من حدة ظهور الأعراض الانسحابية الجسدية والنفسية .

3_ العلاج النفسي

واحد من أهم مراحل العلاج التي يمر بها المدمن خلال رحلة التعافي هي العلاج النفسي، والذي يساعد المريض على التخلص من المشكلات النفسية التي أدت إلى تعاطي المخدر من الأساس، وكشف المشكلات التي نتجت عن تعاطي المخدر وعلاجها .

4_ التأهيل السلوكي

التأهيل السلوكي والاجتماعي من مراحل العلاج التي يمر بها المتعافي للتخلص من السلوك الإدماني الذي اعتاد عليه طول فترة تعاطي المخدرات، وتعلم طرق حل ومواجهة المشكلات الحياتية التي يمر بها دون الهرب من خلال تعاطي المخدر .

تنظيف البول من الحشيش بالأعشاب

يلجأ الكثير من مدمني الحشيش إلى تناول كميات كبيرة جدًا من الأعشاب مثل الحلبة، الزعتر والزنجبيل قبل الخضوع لتحليل المخدرات رغبة في تنظيف الجسم من آثار تعاطي مخدر الحشيش، والجدير بالذكر أن هذه الطريقة لا تجدي نفعًا بل من شأنها أن تسبب أضرار على صحة الإنسان في حالة شرب كميات كبيرة من هذه الأعشاب .

الطريق الصحيح من أجل العمل علي تنظيف البول من المخدرات أو تنظيف الجسم من السموم يكون من خلال مراكز سحب السموم والمصحات العلاجية المختصة بعيداً عن الأفكار الوهمية للتعافي , ومن هنا فنحن في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان نقدم أيدينا لمساعدة المرضي للوصول إلي أقصي درجات التعافي .

بهذا نكون قد تعرفنا خلال سطور هذا المقال على طريقة تنظيف الحشيش من الجسم بأمان من خلال بروتوكول علاجي معتمد عليه من قبل مركز اختيار لعلاج الإدمان، وتحت إشراف أفضل أطباء علاج الإدمان في الوطن العربي .

موضوعات ذات صلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *