علاج إدمان مخدر فرجينيا

علاج إدمان مخدر فرجينيا

مخدر فرجينيا من الأسماء التي انتشرت مؤخرا بين العديد من فئات الشباب والمتعاطين مما أدى إلى خلق بلبلة في الشوارع حول ماهية هذا المخدر ومدى تأثيره على الفرد، فإذا كنت من الأفراد الذين يتعاملون مع المخدرات كثيرًا ويعرفوا اسمائها بسهولة قد تظن لوهلة أن فرجينيا هو مخدر جديد ظهر في الأسواق، وعلى العكس تماما فإن فرجينيا هو اسم جديد يطلق على مخدر الاستروكس والذي يعد من المخدرات المصنعة التي تتواجد في الأسواق وبين فئات المدمنين وتجار المخدرات منذ وقت طويل، ويطلق هذا الاسم الجديد على المخدر بهدف الترويج له ويعد هذا الأمر في غاية الخطورة حيث يزيد من الترويج للمخدر بشكل كبير، ويقدم لكم مركز اختيار من خلال سطور هذا المقال أفضل طرق علاج إدمان مخدر فرجينيا والأعراض الانسحابية المصاحبة له.

ما هو مخدر فرجينيا؟

مخدر فرجينيا من الأسماء التي ظهرت مؤخرا ويتم تداولها بشكل كبير بين تجار المخدرات والمدمنين إلى أن ظن الكثيرين أنه مخدر جديد وعلى العكس تمامًا من هذا الاعتقاد فإن مخدر فرجينيا من المخدرات الموجودة منذ وقت طويل والذي تعرف باسم الاستروكس أو الحشيش المصنع، وقد تم إطلاق اسم فرجينيا عليه من أجل الترويج وهو ما يزيد من خطورة الأمر.

يعرف الاستروكس على أنه من المخدرات المصنعة التي تحتوي على العديد من المواد الكيميائية الفتاكة مثل الاسيتون، الكيتامين وغيرها، وهذا ما يتسبب في تأثير بالغ الخطورة على الفرد خاصة على الجهاز العصبي بسبب احتوائه على الكيتامين والتي تستخدم في الأساس كمهدئ للحيوانات الهائجة مثل الثيران وغيرها، لهذا يوضع هذا المخدر أعلى الجدول بسبب خطورته البالغة.

يتميز هذا المخدر باللون الأخضر الفاتح حيث يشبه الحشيش إلى درجة كبير ولكن مع وضع العديد من الخلطات والمنتجات العطرية لتمييزه عن الحشيش العادي، ويتم تعاطي الفرجينيا من خلال خلطها مع التبغ والتدخين مسببة الشعور بالانفصال عن الواقع في وقت قصير.

أعراض تعاطي مخدر فرجينيا

يتسبب مخدر الفرجينيا المعروف باسم مخدر الاستروكس أو الحشيش الصناعي في العديد من الأعراض الجسدية، النفسية وكذلك العصبية بسبب المواد الكيميائية الخطيرة التي تدخل في تركيبه، والجدير بالذكر أن الانتباه لهذه الأعراض يمكن الأسرة والأصدقاء من مساعدة المدمن في وقت مبكر، وتشمل أعراض تعاطي مخدر فرجينيا الآتي:

  • الشعور بضعف عام في الجسم، وعدم القدرة على الحركة بشكل طبيعي.
  • آلام في العظام والمفاصل.
  • اضطرابات حادة في الجهاز الهضمي بسبب الالتهابات التي تحدث للمعدة والأمعاء.
  • الرهاب وزيادة معدل القلق بشكل كبير.
  • ظهور كل من الهلاوس السمعية والبصرية.
  • ظهور أعراض الاكتئاب الحاد والمتوسط في الكثير من الحالات.
  • زيادة الرغبة في العزلة.
  • انخفاض المستوى الدراسي أو قلة الإنتاجية في العمل.
  • إهمال المظهر الخارجي.
  • الشعور بالخوف والهلع بدون سبب.
  • زيادة الرغبة في الانتحار وزيادة الشعور بالإحباط.
  • ظهور نوبات الصرع في بعض الحالات.
  • تلف خلايا المخ بشكل تدريجي.
  • زيادة معدل الإصابة بالجلطات.
  • الإصابة بشلل الرعاش، وهي حالة مرضية ناتجة عن خلل في الأعصاب خاصة الأعصاب الطرفية.
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن بشكل كبير.

يظهر على مدمن مخدر فرجينيا أكثر من عرض نفسي وجسدي دون وجود عله جسدية تفسر ظهور كافة هذه الأعراض عنده، لذا من الضروري طلب المساعدة من الأطباء المتخصصين.

ما هي الأضرار التي يسببها مخدر فرجينيا؟

ظهر مخدر فرجينيا منذ عدة سنوات باسم مخدر الاستروكس وكان يتميز بسعره البخس وهو ما ساعد على انتشاره بشكل كبير في فترة قصيرة مما أدى إلى العديد من الأضرار الجسدية والنفسية التي تظهر على المتعاطي مؤثرة على حياته الاجتماعية والعملية بشكل كبير.

الجدير بالذكر أن التوعية بهذه الأضرار تساعد على الابتعاد عن تعاطي المخدر لتجنب المعاناة من أضراره الفتاكة التي قد تؤدي إلى الموت في النهاية بسبب إفراط في الجرعة، وتشمل أضرار مخدر فرجينيا الآتي:

1_ الأضرار الجسدية

  • شلل الرعاش.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • زيادة حدوث الجلطات العصبية والقلبية.
  • الدخول في غيبوبة.
  • ضعف عام في الصحة والجسد.

2_ الأضرار النفسية

  • زيادة الرغبة في الانتحار.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الهلاوس.
  • اضطراب القلق.
  • العزلة والابتعاد عن الأهل والأصدقاء.

هل يمكن تلقي علاج إدمان مخدر فرجينيا في المنزل؟

يصنف مخدر فرجينيا أو مخدر الاستروكس على أنه من أخطر المخدرات التي يتعاطاها الفرد وتسبب العديد من الأضرار الجسدية والنفسية على المدى القريب والبعيد مما يزيد من حدة رحلة العلاج، ولهذا لا ينصح الأطباء أبدا بتلقي علاج إدمان الاستروكس في المنزل بسبب حدة الأعراض الانسحابية التي تظهر عند التوقف عن التعاطي خلال مرحلة سحب السموم من الجسم.

حيث يحتاج الفرد خلال هذه المرحلة إلى التواجد تحت المراقبة والملاحظة الطبية على مدار الساعة للتدخل على الفور عند حدوث أي مضاعفات، وقد ظهر أهمية ذلك في العديد من الحالات التي حاول فيها بعض المدمنين تلقي علاج إدمان فرجينيا في المنزل ولم يتمكنوا من الاستمرار وعاودوا الرجوع إلى تعاطي المخدر مرة أخرى، لهذا كل ما عليكم القيام به هو التواصل مع مركز اختيار لعلاج الإدمان والذي يضمن لكافة المرضى وأسرهم السرية التامة إلى جانب أفضل البرامج العلاجية التي حققت نسب عالية من الشفاء.

علاج إدمان مخدر فرجينيا

علاج إدمان الاستروكس يتم تحت إشراف نخبة من أفضل الأطباء المتواجدين في مركز اختيار لعلاج الإدمان ضمن بيئة صحية تساعد على التعافي بشكل تام من تعاطي المخدرات، ويتم اختيار برنامج العلاج المناسب للمريض بدقة كبيرة بعد الخضوع للكشف الطبي.

ويوفر المركز مجموعة من المراحل المهمة التي يمر بها المريض خلال رحلة العلاج لضمان التعافي، وتشمل هذه المراحل الآتي:

1_ مرحلة الكشف الطبي

يخضع مريض الإدمان إلى الكشف الطبي فور دخوله إلى المركز حيث يتم إجراء مجموعة مختلفة من الفحوصات والتحاليل للتعرف على الحالة النفسية والجسدية للمريض بدقة وعمل تقرير، حيث يساعد هذا التقرير في تحديد البرنامج العلاجي المناسب للمريض خلال رحلة العلاج.

2_ مرحلة سحب السموم

خلال هذه المرحلة يتوقف المدمن عن تعاطي المخدر بشكل نهائي ويلتزم على استخدام مجموعة من الأدوية التي يصفها الطبيب والتي تساعد على طرد السموم من الجسم إلى جانب التقليل من حدة الأعراض الانسحابية التي تظهر على الفرد بسبب الامتناع عن تعاطي المخدر.

3_ التأهيل النفسي

يعد العلاج والتأهيل النفسي من أهم المراحل العلاجية التي يجب أن يخضع لها المريض خلال رحلة العلاج وعلى الرغم من أهميتها إلا أن بعض مراكز العلاج تتغاضى عن هذه المرحلة وتكتفي فقط بسحب السموم من الجسم والعلاج الدوائي.

وتهدف هذه المرحلة إلى التعرف على الأسباب النفسية التي دفعت بالفرد إلى المخدر والكشف عن الأضرار التي سببها وعلاج كل منهما لضمان عدم الرجوع مرة أخرى إلى التعاطي.

4_ مرحلة المتابعة بعد التعافي

تبدأ هذه المرحلة بعد خروج متعافي الإدمان من مركز العلاج وتستمر لفترة طويلة جدا على حسب رغبة الفرد، وتضمن هذه المرحلة عدم الرجوع إلى المخدر من خلال مساعدة المتعافي على مواجهة المشاكل الاجتماعية دون أن يلجأ إلى تعاطي المخدرات.

الخضوع لعلاج إدمان مخدر فرجينيا يبدأ منذ اتخاذ قرار التعافي والتخلص من المخدر وأضراره النفسية، العصبية، الجسدية وكذلك الاجتماعية، ولهذا لا داعي للتردد أبدا حيال أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر ما عليكم سوى التواصل مع مركز اختيار لتلقي أفضل خدمات علاج الإدمان في مصر والوطن العربي.

موضوعات ذات صلة:

علاج إدمان الترامادول في البيت هل مجازفة

علاج إدمان ليريكا في الكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *