تخطى إلى المحتوى

علاج إضطرابات النوم

علاج اضطرابات النوم

علاج إضطرابات النوم , حيث تكمن الخطوة الأولي في علاج إضطرابات النوم والتخلص من الأرق بشكل نهائي من خلال علاج المشاكل النفسية والجسدية التي تتسبب في حدوث إضطرابات النوم عند الكبار بشكل خاص، لكن كيف يتم علاج الأرق وقلة النوم؟ وما هو أفضل لإضطراب النوم؟ بشكل طبيعي دون أية مشاكل هذا هو موضع مقالنا إن شاء الله تعالي.

لكن علينا أن نعي أن تلك الإضطرابات تدخل ضمن قائمة الإضطرابات النفسية والتي تحتاج إلي دكتور نفسي والعلاج السلوكي لإضطراب النوم مع أدوية الأرق التي يتم تحديدها من خلال المختصين في علاج الإضطرابات النفسية ونحن في مستشفى اختيار الطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أفضل طرق علاج الأرق وقلة النوم من خلال مختصين والتواصل معنا من خلال رقم الهاتف الخاص بنا في عيادة الطب النفسي بالكويت مع د مني اليتامي .

تشخيص إضطرابات النوم

لقد أصبحت إضطرابات النوم في الوقت الحالي من أكثر الإضطرابات النفسية شيوعاً  خاصة ومع الإنتشار الرهيب في معدلات الأرق الشديد الذي يعاني منه الأفراد , فهناك قطاع كبير بلا شك من الناس يعاني من إضطراباً أو أكثر من إضطرابات النوم سواء الأرق أو الإفراط في النوم أو الكوابيس أو المشي أثناء النوم أو الأحلام المفزعة أو الفزع الليلي أو غير ذلك من الإضطرابات النفسية الأخرى .

لذا سنتناول إن شاء الله تعالي خلال هذا الموضوع أشهر إضطرابات النوم التي تواجه البشر في الحياة وكيف تتخلص من الأرق وقلة النوم , وأفضل دواء لإضطراب النوم و علاج الأرق الشديد ؟

لكن ماهي أسباب إضطرابات النوم “sleep disorders”؟

بالنسبة لــ إضطرابات النوم فقد تكون هذه الإضطرابات: –

  • أولية المنشأ.
  • بسبب الإدمان على المخدرات.
  • بسبب أحد الأمراض العضوية مثل أزمة الصدر.
  • نتيجة أحد الأمراض النفسية مثل الفصام أو الإكتئاب.

تعريف إضطرابات النوم 

قبل تعريف إضطرابات النوم لابد من التنويه على تعريف النوم وهو حالة من اللاوعي البسيط حيث تتوقف بعض إشارات المخ وبعض مناطق الإحساس وبعض الأعضاء الحسية مثل العين.

يعتقد كثير من الأطباء أن إضطرابات النوم تعني مرض توقف التنفس أثناء النوم فقط، لكن في الحقيقة إضطرابات النوم تزيد عن 84 إضطراباً كما أشار بذلك التصنيف العالمي لإضطرابات النوم.

فإضطرابات النوم يُقصد بها مشاكل النوم والمعوقات والصعوبات التي تؤدي إلى قلة النوم أو سوء نظامه وقد تظهر هذه المشاكل في بداية النوم أو أثناء النوم، وتشمل إضطرابات النوم صعوبة النوم أو النوم المتواصل لساعات طويلة، والأشخاص الذين يعانون من الأرق يبقون على حالة من قلة النشاط وإنعدام الراحة وهذا بلا شك يؤثر علي جودة الأداء في العمل وبجودة الحياة عموماً، وللمزيد عن إضطرابات النوم pdf

ما هي نسبة إنتشار إضطرابات النوم 

تشير الدراسات المختصة بأن إضطرابات النوم يكثر إنتشارها بين الإناث عنها بين الذكور، وأن تلك الإضطرابات تصبح أكثر إنتشاراً كلما تقدم العمر، كما يلاحظ إرتفاع نسبة إضطرابات النوم عند الأطفال خاصة الكوابيس.

أما عن مرض توقف التنفس أثناء النوم فإن هناك ما يقارب 25% من الأشخاص الذكور مصابين بالإضطراب بينما 9% من الإناث يعانون من إضطراب توقف التنفس أثناء النومOSA.

وتشير إحدى الدراسات التي أجريت في أحد المراكز البحثية في مدينة الملك فهد الطبيعية عن 41% من أفراد عينة بحثية بلغت 1369 مشاركاً ومشاركة تتراوح أعمارهم بين 18- 88 عاما يعانون من إضطرابات النوم معظمهم من المدخنين.
سنتحدث عن أشهر إضطرابات النوم حدوثاً وكيفية علاج مشاكل النوم هذه كل على حده.

أولاً الأرق وسنتعرض خلاه النقطة للحديث عن عدة محاور حول علاج الأرق الشديد: –

  •  ما هو الأرق؟
  •  ما هي أسباب الأرق؟
  •  وما هي أعراض الأرق؟
  • كيفية علاج الأرق وقلة النوم؟

الأرق: – يُعد الأرق الإضطراب الأكثر شيوعاً بين إضطربات النوم وقد ساعدت الحياة المعاصرة على إرتفاع معدلات الأرق في الآونة الاخيرة، أما عن تعريف الأرق فهو قلة النوم أو بمفهوم آخر هو إيجاد صعوبة في النوم فقد يجد الشخص مشاكل في حالة الخلود إلى النوم وربما يكون الأرق ناتجاً عن الإستمرار في نوم متصل أثناء الليل أو قد تكون المشكلة ناتجة عن إستيقاظ الشخص مبكراً دون الحصول على القدر المشبع من النوم وهذا النوع يسمي ” أرق آخر الليل ” وهذا النوع من الأرق يكون مميزاً لمرضي الإكتئاب بشكل خاص.

أعراض الأرق: – تشمل أعراض الأرق ما يلي

  • صعوبة الخلود إلى النوم.
  • كثرة الإستيقاظ أثناء الليل.
  • الإستيقاظ في وقت باكر.
  • الشعور بعدم الإرتياحية بعد النوم ليلاً.
  • النعاس أثناء النهار.
  • الصداع الشديد الناتج عن التوتر.
  • القلق المستمر بشأن النوم.
  • صعوبة في التركيز.
  •   القلق والعصبية.

أسباب الأرق: –

  • الأرق أولي المنشأ وهذا النوع من الأرق لا يكون نتيجة مرض آخر سواء عضوي أو نفسي ولا يكون ناتجاً عن تعاطي المخدرات وينشأ هذا الأرق نتيجة عدة أسباب ككثرة التفكير والتوتر قبل النوم مما يؤدي إلى صعوبة خلود الشخص إلى النوم مع التوتر العصبي الذي قد يتعرض له الأشخاص مع كثرة المشاكل اليومية والضغوط التي يواجها الإنسان في حياته اليومية والمشاكل العائلية.
  • الأرق الناتج عن مرض عضوي فهناك العديد من الأمراض العضوية التي قد تؤدي إلى حدوث الأرق مثل الألم الشديد الناتج عن الأمراض وأمراض الجهاز العصبي وأمراض الغدد الصماء وأمراض الصدر وأمراض القلب.
  • الأرق الناتج عن مرض نفسي مثل الإكتئاب أو الفصام أو نتيجة الهلع أو نوبة الهوس أو الأرق الناتج عن القلق والتوتر
  • الأرق الناتج عن تعاطي المخدرات وهذا النوع من الأرق قد يحدث نتيجة الإدمان على المخدرات مثل الكوكايين أو تعاطي الكحوليات أو الأمفيتامينات.

كيف يتم علاج الأرق المزمن وما هي أبرز أدوية الأرق؟

أما علاج الأرق فمن خلال علاج المسببات التي تؤدي إلى حدوث الأرق سواء كان ناتجا عن المرض النفسي أو عن مرض عضوي وذلك للتخلص من الأرق نهائياً، لكن ليس هذا أمراً هيناً فعلاج الأرق من أكثر العلاجات صعوبة في علم النفس، لذا يتم علاج الأرق والتوتر من خلال: –

  • علاج الأرق بالقرآن والمحافظة على دعاء الأرق قبل النوم.
  • سلوكيات تساعد على النوم: – مثل تجنب الشاي والقهوة والمنبهات في المساء، مع تجنب الرياضات العنيفة قبل النوم، ويفضل أخذ حمام ساخن قبل النوم، ولا تذهب للفراش إلا عند حاجتك للنوم، التدريب على تمرينات التأمل فهذا لا شك مفيد جدا خصوصا للأفراد الذين يعانون من القلق.
  • العلاج بإستخدام المنومات لكن يجب عدم الافراط في تناولها وأن يكون تناول مثل هذه الأقراص في الضرورة القصوي وتحت إشراف طبي وتشمل (مجموعة البنزودبازيبين – مضادات الإكتئاب – ترازودون – مضادات الذهان المهدئة – ميرتازيبين ” ريميرون ” وهو من أفضل الأنواع.
  • يتم علاج الأرق الناتج عن مرض عضوي من خلال مسكنات أو يتم علاج سبب الالم.
  • علاج مشاكل الأرق الناتج عن مرض نفسي كالإكتئاب أو الهوس أو الفصام أو القلق يكون باستخدام مضادات الذهان ومضادات الإكتئاب أو مضادات القلق بالإضافة إلى العلاج المعرفي السلوكي وتمارين الإسترخاء كعلاج فعال للقلق.
  • علاج الأرق الشديد الناتج عن تعاطي المخدرات من خلال الأدوية المضادة للإكتئاب والقلق والذهان.

ثانياً الحديث عن إضطراب فرط النوم :-

وفرط النوم هو حالة من النعاس الشديد خلال فترات النهار أو فترات طويلة من النوم أثناء النهار وقد يتم تعريف هذا الإضطراب بأنه إستغراق وقت طويل للإنتقال من حالة النوم إلى حالة اليقظة.

لكن ما هي الأسباب التي تؤدي إلى فرط النوم 

تتشابه الأسباب المؤدية لإضطراب فرط النوم كثيراً مع الأسباب المؤدية إلى إضطراب النوم المتمثل في الأرق فقد يكون فرط النوم أولي المنشأ لا علاقة له بمرض يؤدي إلى حدوثه، وقد يكون فرط النوم ناتجاً عن أحد الأمراض العضوية مثل الفشل الكبدي، وقد ينتج عن مرض نفسي بأنواع أخري غير التي تسبب الأرق مثل الإضطراب ثنائي القطب ونوبة الإكتئاب، وقد يكون فرط النوم ناتجاً عن تعاطي بعض أنواع المخدرات مثل الأفيونات والمنومات والتي تجعل الشخص نائماً طوال الوقت.

أما عن علاج فرط النوع كأحد إضطرابات النوم الشائعة؟

يستخدم في علاج فرط النوم من خلال الأدوية المنبهه والمنشطة لكن قد يكون فرط النوم ناتجاً عن أحد الأمراض العضوية أو النفسية لذا ينبغي علاج المرض أولاً ففرط النوم هنا هو عرض ثانوي.

ثالثاً النوم المرضي ” الناركوليبسيا ” أحد إضطرابات النوم :-

وهو أحد إضطرابات النوم التي تظهر في حالة اليقظة فيتعرض الفرد لهجمات من النوم لا يستطيع مقاومتها طوال فترات النهار، ولا يُعد الناركوليبسيا من الأمراض الشائعة وهذا النوع من إضرابات النوم ينتشر في أُسر معينة لذا يعتقد بعض العلماء أن هناك مسبب وراثي للإصابة بهذا النوع من إضطرابات النوم.

أما عن أبرز أعراض النوم المرضي ” الناركوليبسيا ” فتشمل: –

  • يتعرض الإنسان خلال يومه لعدة هجمات من النوم لا يمكنه مقاومتها والتي قد تتكرر هذه الهجمات عدة مرات يومياً فينام الشخص لمدة تصل ل 15 دقيقة ثم يستيقظ ثانية وهو في قمة النشاط والحيوية وتعد هذه الهجمات هي أهم أعراض الإضطراب
  • تؤثر الهجمات على الشخص ليس فقط في فترات النهار ولكن أيضاً أثناء نوم الليل.
  • تكمن خطورة هذه الهجمات كونها تحدث في أي وقت، فقد تحدث أثناء قيادة السيارة أو أثناء الاكل أو أثناء معاشرة الرجل لزوجته وهذا بالطبع يؤدي إلى مشاكل عديدة.
  • يعتقد العديد من الأشخاص أن هذه الهجمات تحدث نتيجة الكسل والخمول، ولا يخلد إلى فكره أن الشخص مريض ويحتاج للعلاج، وقد يواجه الشخص المريض العديد من الإنتقادات تكون عبئاً ثقيلاً عليه بالإضافة إلى مرضه.
  • يتعرض ما يقرب من 50% من مرضي الناركوليبسيا إلى نوبات مفاجئة من ضعف بالعضلات أو شلل وتستمر هذه النوبات إلى دقائق ويكون الشخص المريض مدركاً لما يحدث حوله وما أن تنتهي تلك النوبة حتى يعود الشخص إلى حالته الطبيعية تماماً.

وهذه الأعراض مميزة بشكل كبير لتشخيص المرض فالهجمات المفاجئة للنوم وتلك النوبات تُعد علامات مميزة لمرضي الناركوليبسيا يجعل الطبيب النفسي يشخص المرض باطمئنان.

شلل النوم 

يشعر المريض بشلل جزئي أو شلل تام لثواني قليلة أثناء الإستيقاظ من النوم وأحيانا عند الدخول إلي النوم ولكنه لا يستطيع الحركة أو أن يفتح عينيه ويحدث هذا الشعور حالة من القلق والخوف الشديد لدي الشخص المريض ويقل هذا الشعور بأن يلمس شخص آخر المريض أو أن يتعرض لمؤثرات خارجية.

ومن الجدير بالذكر كون شلل النوم قد يحدث للأصحاء إلا أنه يزيد بشكل كبير عند مرضي الناركوليبسيا , والسبب في ذلك أن التوتر العضلي الحاصل لم يرجع للعضلات فيشعر الشخص بالشلل.

الهلاوس السمعية والبصرية عن النوم أو في حالة الإستيقاظ من النوم: – فكثير من الأشخاص خاصة مرضي الناركوليبسيا يخبرون عن أحلام حية واضحة في حالة الدخول إلى النوم أو في وقت الإستيقاظ من النوم، وفي مرضي الناركوليبسيا خصيصاً يكون حركة العين السريعة يظهر بعد 15 دقيقة من النوم لكن الشخص الطبيعي يظهر لديه بعد ساعة ونصف تقريباً من لحظة الدخول إلى النوم.

ويزداد لدي مرضي الناركوليسبيا معدل حدوث أمراض أخري مثل: –

  • إضطراب في الذاكرة
  • إضطراب في الرؤية.
  • زغللة في العين وتشوش الرؤية.
  • الإكتئاب.
  • الإستيقاظ كثيراً أثناء النوم.
  • توقف النفس أثناء النوم.

أما عن تطور مرض الناركوليبسيا فهو يبدأ في الفترات الاخيرة من سن المراهقة ويُعد من الإضطرابات المزمنة.

علاج الناركولبيسيا ؟

  1. النوم بمواعيد منتظمة.
  2. ينال المريض قسطا من النوم خلال النهار بمواعيد منتظمة.
  3. يتم الإستعانة بالأدوية المنبهه أثناء النهار كذلك عقار البروبرانولول فإن له نتائج طيبة.
  4. أدوية مثبطات إسترجاع السيروتونين كالسيرترإلين والسيتالوبرام .

وينبغي على الشخص المريض أن يأخذ بوسائل الحذر والحيطة عند قيادة السيارة أو النزول إلى الماء أو الوقوف على الأسوار العالية فقد يحدث ويصاب بنوبة نوم تهاجمه ويحدث ما لم يكن في الحسبان.

رابعاً إضطرابات النوم المرتبطة بالتنفس: –

تنتج هذه الإضطرابات نتيجة حدوث خلل في عملية التنفس مما يؤدي بدوره إلى إضطراب في عملية النوم يظهر بشكل واضح في صورة أرق أو زيادة في النوم.

تنقسم مشاكل التنفس أثناء النوم إلي: –

  1. فقدان النفس نتيجة سبب مركزي في المخ وفي تلك الحالة يتوقف الشخص المريض عن التنفس بالفم مع أن ممرات الهواء ليس بها إنسداد.
  2. فقدان النفس نتيجة وجود عائق يمنع دخول الهواء إلى الرئتين ويكون هذا أكثر إنتشاراً عند الرجال الذين يعانون من السمنة المفرطة، وقد يحدث فقدان النفس لثواني معدودة مئات المرات خلال الليلة الواحدة كما يشعر المريض بالصداع الشديد والقلق والإكتئاب.
  3. تركيبة من النوعيين السابقين.

كيفية علاج إضطرابات النوم المرتبطة بالتنفس؟

  • يجب تجنب الكحوليات نهائياً لأن هذا يؤثر بالسلب بدرجة كبيرة على فقدان النفس أثناء النوم فبالتالي تجعل الحالة أكثر سوءاً.
  • يحدث هذا الإضطراب في النوم بين كبار السن في غالب الامر.
  • يحتاج الشخص المريض إلى جهاز تنفس صناعي.

سادساً إضطرابات دورة النوم واليقظة: –

تتميز إضطرابات النوم واليقظة بوجود حالة من عدم التوافق ما بين وقت النوم الفعلي، والوقت الذي يرغب الشخص النوم فيه وتختفي تلك الإضطرابات في حالة إستعادة الجسم توافقه مع دورة النوم واليقظة الجديدة وتشمل ما يلي: –

  • إضطرابات دورة النوم واليقظة نتيجة تأخر وقت النوم.
  • اضطرابات دورة النوم واليقظة نتيجة إختلاف مواعيد العمل فهناك العديد من الأشخاص قد يغير موعد النوم تبعاً لتغير وقت العمل ليلاً كان أو نهاراً فهؤلاء الأشخاص يعانون من إضطرابات في النوم عند الإنتقال من الورديات الصباحية إلى المسائية والعكس.
  • إضطرابات دورة النوم واليقظة نتيجة السفر فقد يسافر الأفراد من المشرق للمغرب ولا شك أن اختلاف التوقيت بين تلك البلاد قد يحدث لديهم إضطرابات في دورة النوم واليقظة.

كيفية العلاج في حدوث إضطراب في دورة النوم واليقظة لدي الأشخاص؟

  • تختفي علاج مشاكل النوم المتمثلة في إضطرابات النوم واليقظة في حالة إعتياد الجسم على موعد النوم الجديد وبهذا يستعيد التوافق مع دورة النوم واليقظة الجديدة.
  • الحل الأمثل في مثل هذه الإضطرابات أن يؤخر الشخص المريض ساعات النوم بشكل تدريجي حتى يصل إلى الموعد الذي يرغب النوم فيه.

سابعاً المشي أثناء النوم: –

يقوم الشخص من فراشه ويمشي لفترات قد تكون طويلة، وهو أحد إضطرابات النوم الشهيرة وإن لم تكن شائعة بدرجة كبيرة والتي تحدث بشكل أكبر في الأطفال وفي حالة حدوث هذا الإضطراب لدي كبار السن فإن ذلك مؤشر على وجود خلل في الجهاز العصبي المركزي لدي الشخص.

ولا شك أن المشي أثناء النوم أحد إضطرابات النوم الخطيرة فقد يفتح الشخص النافذة ويخرج منها ويجد نفسه في الشارع لتصدمة عربة ما أويقع في حفرة ما، وقد وُجد أن المشي أثناء النوم ينتشر في بعض العائلات ولذا قد يكون له جذور وراثية.

كيفية علاج المشي أثناء النوم

يجب أن يتفهم المريض وأهل المريض ماهية المرض ليتمكنوا من التعامل مع المرض بإحترافية فعادة هذا الإضطراب يختفي تدريجياً مع تقدم العمر.

ثامناً الفزع الليلي: –

قد يستيقظ الانسان من نومه ليلاً فجأة على صرخات عالية وينهض من الفراش فزعاً مع الشعور بحالة من القلق الشديد ويصاحب هذا الشعور إستثارة للجهاز العصبي اللاإرادي مع زيادة ملحوظة في ضربات القلب مع البكاء الشديد.

وفي الصباح لا يتذكر الشخص أياً من هذه الأمور علي عكس الكوابيس وينتشر حدوث هذا الإضطراب بين الأطفال خاصة الأولاد.

أما عن علاج الفزع الليلي و التخلص من الأرق الليلي ففي غالب الامر لا يحتاج الأطفال إلى علاج، وايقاظ الطفل قبل حدوث النوبة يساعد بشكل كبير في عدم حدوث النوبة لفترات طويلة كما يساعد الدياززيبام بجرعات مناسبة في النوم بشكل طبيعي.

تاسعاً الكوابيس: –

الكوابيس والأحلام المزعجة أحد إضطرابات النوم عند الكبار كذلك هي أحد اضطربات النوم عند الصغار وهي عبارة عن أحلام مزعجة تجعل الشخص يستيقظ من نومه وهو خائف وقد يحدث مع تلك الكوابيس كلام أثناء النوم مع إضطرابات في الجهاز العصبي بدرجة أقل من تلك التي تحدث في إضطراب الفزع الليلي.

يستطيع الشخص أن يتذكر الأحلام المفزعة والكوابيس التي يشاهدها بعد استيقاظه من النوم على عكس الحاصل في الفزع الليلي.

إضطرابات النوم عند كبار السن: –

في الغالب تقل فترات النوم عند كبار السن لذا فهم يأخذون وقتاً من النوم في النهار تعويضاً للنقص الحاصل في نوم الليل حيث يقضي كبار السن كثير من الوقت على الفراش قبل النوم ويكثر إستيقاظهم كثيراً أثناء الليل.

هناك بعض الحركات التي يكثر حدوثها عند كبار السن والتي تشمل: –

  • توقف النفس أثناء النوم.
  • إضطراب السلوكيات في مرحلة نوم حركة العين السريعة.
  • حركة الساق المنتظمة أثناء النوم.
  • زملة الساق المضطربة.

وأفضل الحلول لهؤلاء الأشخاص هو توفير الرعاية المناسبة لهم دون الاستعانة بالعقاقير المنومة.

علاج اضطرابات النوم بالأعشاب ؟

أما عن علاج إضطرابات النوم بالأعشاب فنحن من خلال مركز اختيار النفسي وعلاج الإدمان نستخدم الأسإليب العلاجية التي تبني على التجربة والمتفق عليها من قبل منظمات الصحة العالمية والتي تتم من خلال أسلوب علمي بحت، لكن الحديث عن دواء نوم بالأعشاب فهذا الأمر قد يكون مع العلاج النفسي وإستخدام الأدوية فلا باس بتناول الأعشاب التي تساعد على النوم لكن لا غني أبداً عن العلاج النفسي والدوائي في علاج الأرق وقلة النوم.

لذا لعلنا في هذا المقال قد فصلنا القول في علاج إضطرابات النوم والحديث عن أفضل دواء لإضطراب النوم والتوصل إلى علاج مشاكل النوم كلاً على حده والتعرف على أسباب إضطرابات النوم، فلا شك أن إضطرابات النوم من الإضطرابات التي يكثر حولها التساؤلات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *