تخطى إلى المحتوى

علاج ادمان البودر..تعرَّف عليه بالتفصيل

علاج ادمان البودر

كَثُر البحث في الآونة الأخيرة عن علاج ادمان البودر وذلك بسبب انتشار تداوله مؤخرًا بين الشباب بسبب انخفاض سعره وتأثيره الفعّال عليهم؛ حيث يمنح المتعاطي الشعور بالسعادة والنشوة خلال دقائق معدودة، ولكي يستمر الشعور بنشوة التعاطي يقوم المتعاطي بزيادة الجرعة تدريجيًا حتى تنغمس قدماه في الإدمان، حينها يصبح من الصعب العودة لبداية الطريق بدون الحاجة للعلاج؛

لذلك سنتناول في هذا المقال كل ما يخص علاج ادمان البودر و سنتعرف على مخدر الشادو وأعراض إدمانه وأضراره والكثير من المعلومات التي تخص ادمان البودر , ولكن في البداية سنتحدث عن “هل البودر ادمان؟” وما هي احتمالية السقوط في فخ إدمانه وغيرها من المحاور الهامة التي نتطرق إليها من خلال طيات الموضوع حول علاج الادمان من البودر نهائياً والوصول إلي أقصي درجات التعافي من خلال خبراء العلاج النفسي والسلوكي .

معلومات هامة عن مخدر البودر واحتمالية الوقوع في فخ الإدمان

هل البودر ادمان؟” يعتبر من أكثر الأسئلة تداولًا بين الناس، الإجابة الطبية هي نعم البودر إدمان حيث أن المادة الفعالة لهذا المخدر من المواد التي تسبب الإدمان في حالة إساءة استخدامها، وذلك لما لها من تأثير مسكن على المخ مما يساعد على الشعور بالنشوة والسعادة وهذا ما يؤدي إلى اعتماد المتعاطي نفسيًا وجسديًا على تعاطي البودر مما يجعله يقوم بزيادة الجرعة تدريجيًا حتى يصل لنفس الشعور الذي كان يشعر به، ومن هنا يحدث الإدمان لمخدر شادو بودر.

إذًا ما هو مخدر البودر؟

مخدر البودر أو ما يُعرف بالشادو بودر هو مخدر انتشر كبديل رخيص لبودرة المخدرات سواء كانت هيروين أو كوكايين، ورخص الثمن يرجع إلى توافر المادة الفعالة فيه؛ حيث يتراوح سعر جرام مخدر البودر من 40 إلى 50 جنيهًا وقد يصل إلى 150 جنيهًا في بعض الأماكن، وقوة المفعول يرجع إلى شدة سُمية المواد المُضافة إليه؛ لذلك انتشر ادمان البودر بين الشباب بكثرة كما زادت المعاناة من المضاعفات الناتجة عن الجرعة الزائدة منه والتي تحتاج لسرعة علاج ادمان البودر.

ما هي مكونات البودر؟

مكونات مخدر البودر هي مادة الكيتامين مُضاف إليها بعض المواد الأخرى مثل الأسيتون والحشيش وحتى المبيدات الحشرية وغيرها،  وفي حقيقة الأمر تستخدم مادة الكيتامين في المجال الطبي للتخدير أثناء العمليات الجراحية، ويتم إضافة المواد السابق ذكرها لزيادة مفعوله المسكن، حيث يتضح الأمر في شكل البودر المختلف نسبياً عن لون مادة الكيتامين في شكلها النقي.

وبعد التعرُّف على مخدر البودر، سنتعرف في الفقرة القادمة على أعراض تعاطي مخدر البودر بالتفصيل.

مقالات ذات صلة

كيفية التعامل مع المدمن المتعافي 

كيف تتعرف على متعاطي البودر لتساعده في علاج ادمان البودر؟

يمكنك أن تتعرف على مدمن البودر ومدى احتياجه للعلاج من خلال أعراض تعاطي مخدر البودر، والتي تختلف حدتّها وشدتها باختلاف بعض العوامل ومنها.. عمر المتعاطي، طريقة التعاطي والتي تكون غالبًا عن طريق الاستنشاق وأيضًا مرحلة الإدمان التي وصل إليها، ومن أهم هذه الأعراض:

  • فقدان الشغف تجاه الروتين اليومي المعتاد.
  • التغيب المتكرّر عن العمل والشعور الدائم باللامبالاة، مما يؤدي لظهور مشاكل وأزمات مادية كثيرة في حياة المدمن.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  •  تكرار التعاطي يُشعر المدمن بالرغبة في الطيران أو الطفو أو الانفصال عن الجسد، لذا نلاحظ أن المدمن دائماً يتصرف بشكل غير  طبيعي وغالباً ما يتميز بالتهوّر والإقبال على الأفعال الخطيرة.
  • ظهور الهلاوس السمعية والبصرية.
  • ظهور علامات الاكتئاب واضطرابات القلق والتوتر.

كما تؤدي مادة الكيتامين الموجودة في مخدر البودرة الجديد (الشادو) إلى ظهور أعراض جسدية على المتعاطي، ومن أهم أعراض تعاطي الكيتامين الجسدية:

  1. زيادة معدل ضربات القلب واضطرابات متكررة في ضغط الدم سواء بارتفاعه أو انخفاضه تؤدي لحدوث أزمة قلبية في بعض الأحيان.
  2. فقدان الشعور بالألم.
  3. عدم القدرة على التحكم بحركات الجسم.
  4. حدوث فشل كلوي وتليف في الكبد.
  5. بطء معدل التنفس وقد يتوقف التنفس في بعض الأحيان مما يؤدي للوفاة في حالة تعاطي جرعات زائدة.

ظهور هذه الأعراض والعلامات تدفع المتعاطي أو الأشخاص المحيطين به إلى سرعة اتخاذ قرار علاج ادمان البودر وذلك حفاظًا على حياة المدمن، ويجب العلم أن التكاسل عن علاج ادمان البودر يؤدي للتعرض لمضاعفات وأضرار ادمان البودر.

 تعرَّف على أضرار ادمان البودر

تتسبب مادة الكيتامين الموجودة في مخدر البودر في كثرة الأضرار التي تنتج من تعاطيه والتي يجب معرفتها بدقة حيث أن تحديد الأضرار الواقعة على المدمن معيار أساسي لتحديد برنامج علاج إدمان البودر ومدته، ومن أبرز اضرار ادمان البودر:

  • صعوبة في التنفس بشكل طبيعي مما يؤكد وجود اضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • فقدان القدرة على التحكم بالعضلات الإرادية في الجسم وكذلك الأعصاب.
  • التعرض لنوبات تشنجية متكررة.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التعرض لتلف المسالك البولية ومشاكل في الكلى.
  • قد يحدث فقدان مؤقت في الذاكرة وذلك بسبب التأثير المخدر لمادة الكيتامين.
  • اضطرابات النوم (الأرق).
  • وأخيرًا التعرض لمشاكل نفسية عديدة تصل أعراضها لحد الانتحار، ومنها الاكتئاب واضطرابات القلق والذهان.

وبعد معرفة أعراض واضرار ادمان البودر، سنتعرف بالتفصيل على كيفية علاج ادمان البودر وأفضل مركز يمكنك التوجه إليه في حالة الإصابة بالإدمان.

ما هي خطوات علاج ادمان البودر بالتفصيل؟

يتساءل العديد من الأشخاص المحيطين بمتعاطي البودر عن كيفية علاج مخدر البودر وذلك حفاظًا على حياته الاجتماعية وصحته النفسية والجسدية، وبعد التعرف على أضرار تعاطي البودر وعلامات تعاطيه يجب اتخاذ قرار العلاج بأقصى سرع لتجنب حدوث المضاعفات، ويتم علاج ادمان البودر عادةً على أربعة مراحل وهي:

أولًا: مرحلة التأهيل النفسي للبدء في علاج الادمان:

يقوم الطبيب النفسي المتخصص بتحديد مواعيد لإقامة جلسات لتأهيل المدمن نفسيًا لإدراك أهمية مراحل العلاج، وتوعيته بخطورة وأضرار هذا السم القاتل، كما يتم وضع البرنامج العلاجي المناسب لحالة المريض لضمان سرع تعافيه من الإدمان، وبعد النجاح في تأهيل المدمن نفسيًا للبدء في العلاج يتم الخوض في مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض انسحاب البودر.

ثانيًا: مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض إنسحاب البودر:

تعتبر مرحلة سحب السموم من أهم مراحل علاج إدمان البودر، وتتم تحت إشراف طبي متواصل، وذلك للسيطرة والتحكم في أعراض الانسحاب التي يعاني منها المدمن، ويتم ذلك عن طريق:

  • وضع المدمن تحت الرقابة الطبية على مدار الـ 24 ساعة لتجنب حدوث مضاعفات أثناء سحب السموم.
  • توفير بيئة صحية خالية تمامًا من هذا المخدر.
  • توفير العلاج الدوائي من مسكنات ومهدئات للسيطرة على أعراض الانسحاب في الحالات الصعبة، وتشمل أعراض انسحاب مخدر البودر ما يلي:
  1. الشعور المستمر بالإعياء والتعب الشديد.
  2. مشاكل في الأوعية الدموية والقلب.
  3. مشاكل في الجهاز التنفسي وفقدان القدرة على التنفس بانتظام.
  4. اضطرابات الجهاز الهضمي.
  5. قد يحدث فقدان لحاسة السمع بشكل مؤقت.
  6. ظهور مشاكل نفسية منها الاكتئاب والأرق واضطرابات القلق والتوتر.

وهذه الأعراض تختلف شدتها وحدتها وفقًا لحالة المدمن ومرحلة الإدمان التي وصل إليها وكمية المخدر الموجودة في جسمه، كما يمكن للأطباء مساعدة المدمن بتحديد بروتوكول دوائي  للتخفيف من حدة هذه الأعراض الجسدية منها والسلوكية، وتحقيق الاتزان الكامل لكي يتخطاها بنجاح بدون ألم، وبعد اجتياز هذه المرحلة بنجاح يتم الخوض في مرحلة العلاج النفسي والسلوكي.

ثالثًا: مرحلة العلاج النفسي والسلوكي:

تهتم تلك المرحلة بإخراج المدمن من سيطرة مرض الإدمان عليه وعلى أفكاره، حيث تتضمن مرحلة العلاج السلوكي تغيير سلوكيات المدمن السلبية وتحويلها لسلوكيات إيجابية، ويتم ذلك من خلال التأثير على أنماط تفكيره ومحاولة تحسين اسلوب حياته ومساعدته على تغيير حياته للأفضل.

كما يعتمد العلاج النفسي تحديد جلسات لعلاج المدمن سواء فردية أو جماعية وذلك لمساعدته لتخطي هذه المرحلة الصعبة من حياته بجانب تنفيذ خطة معالجة الأمراض النفسية والاضطرابات العقلية التي لحقت بالمدمن جراء تعاطي المخدر.

وبعد النجاح في اجتياز هذه المرحلة يتم الانتقال إلى المرحلة الأخيرة من العلاج وهي مرحلة الرعاية اللاحقة لمنع حدوث الانتكاس، بعد إتمام البرنامج العلاجي بنجاح.

رابعًا: مرحلة الرعاية اللاحقة لمنع حدوث الانتكاس:

مما لا شك فيه أن الكثير من مدمني البودر يتعرضون لحدوث انتكاس بعد إتمام علاج ادمان البودر، لذلك تعتمد مراكز علاج الإدمان المتخصصة على وضع خطة رعاية لاحقة تناسب حالة المدمن وظروفه الخارجية يلتزم بها المدمن بعد الخروج من البيئة الآمنة داخل مركز علاج الإدمان وهو ما يتم من خلال عيادة الادمان بالكويت ، ومن أهم أهداف خطط الرعاية اللاحقة:

  • الابتعاد عن محفزات العودة للإدمان مرة أخرى، وهذه المحفزات يمكن أن تكون أماكن أو أشخاص.
  • مساعدة المدمن المتعافي على تنفيذ تقنيات التغلب على محفزات الإدمان الخارجية والتي تعلمها داخل المركز خلال مرحلة إعادة تأهيل مدمن البودر.
  • استكمال برامج معالجة مسببات الإدمان الأساسية، بتعديل وتطوير شخصية المدمن المتعافي.
  • محاولة الاستمرار في متابعة جلسات العلاج النفسي مع الطبيب المتخصص.
  •  تنظيم روتين يومي صحي يشمل ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • الذهاب للتجمعات العائلية وتجنب العزلة والبُعد عن الناس.
  • محاولة وضع خطط مستقبلية مثمرة تحارب مسببات الانتكاسة.

وأخيرًا بعد الإنتهاء من جميع مراحل علاج إدمان البودر يصبح المُتعافي قادرًا على بدء حياة جديدة خالية تمامًا من الإدمان، ويعتبر مركز اختيار أفضل مركز لعلاج ادمان البودر؛ وذلك لما يمتلكه من طاقم طبي متميز وقادر على التعامل مع حالات الإدمان الصعبة وعلاجها، كما يتوفر في مركز اختيار جميع سبل الراحة من أماكن جيدة وأسعار ممتازة؛ لذا إن كنت تبحث عن مركز متميز لعلاج الإدمان فلن تجد أفضل منه.

الخلاصة

تعرفنا في هذا المقال على مخدر البودر وأعراض تعاطيه وأضراره وإمكانية ظهور مخدر البودر في التحاليل، كما تعرفنا على الطرق المختلفة لعلاج إدمان البودر وأفضل مركز لعلاج الإدمان وهو مركز اختيار تحت إشراف دكتورة منى اليتامي، نتمنى أن يكون المقال وافيًا وشاملًا لكل المعلومات وأن يكون مرجعًا مُثمرًا لكل قارئ , والأهم لدينا أن تسعي كل أسرة لديها شخص مدمن تسعي جاهدة في البدء في رحلة علاج ادمان البودر قبل تفاقم المشكلة وحدوث مشاكل كبري في التأخير عن رحلة العلاج .

الأسئلة الشائعة

ما هي مدة علاج إدمان البودر؟

تتراوح مدة علاج مخدر البودر في المجمل من 90 يوم إلى 6 أشهر للتخلص من المخدر والشفاء من الإدمان، وقد تصل في بعض الحالات لمدة عام كامل.

هل يمكن علاج ادمان البودر في المنزل؟

بالطبع لا يمكن علاج ادمان البودر في المنزل دون الحاجة للتدخل الطبي وذلك للسيطرة على أعراض الانسحاب التي يتعرض لها المُتعافي وتجنب حدوث أي مضاعفات له.

ما هي طرق تعاطي مخدر البودر ومخاطرها؟

يتم تعاطي مخدر البودر غالبًا عن طريق الاستنشاق من الأنف وهي الطريقة الأكثر شيوعًا بين المدمنين والتي تؤدي لحدوث تهيج في أنسجة الأنف والتهاب في الجيوب الأنفية، ولكن يمكن أيضًا تدخينه أو حقنه في الوريد وذلك بعد إذابته في ماء مقطر وذلك للوصول السريع لتأثيره المرغوب فيه، وهذه الطريقة تؤدي لانتشار مرض الإيدز.

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

الكاتبة/ د. منار مصطفى كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *