علاج ادمان البيسة في المنزل

علاج ادمان البيسة في المنزل

علاج ادمان البيسة من أشهر أنواع المخدرات التي قد عمت بها البلوي في المجتمع حيث أنها بديل الهيروين حيث إن البيسة هي عبارة عن مادة ذات لون بني، لقد ذكر بعض الأشخاص أنها تعتبر من اسوأ أنواع الهيروين وأكثر ضررًا ، حيث أن يتمثل في مادة الكوك وبرشام أبو صليبة، وهذا الخليط يمثل خطورة بالغة ويجعلها من أكثر مواد الإدمان التي يمكن أن تمثل خطرًا على حياة المتعاطي .

ويتم تعاطي هذه المادة المخدرة إما عن طريق الحقن أو المص أو الاستنشاق، وسوف نعرض لكم علاج ادمان البيسة في المنزل بشكل مفصل, ولندرك بأن أضرار ومخاطر البيسة لا تختلف عن أضرار الهيروين .

 

علاج ادمان البيسة في المنزل

ذات سعر رخيصة ومن السهل أن يتم الحصول عليه؛ لهذا السبب فإن أصبح من أنواع الإدمان الشائعة، والكثير من الأشخاص يعتقد أن البيسة تعتبر من أكثر أنواع الإدمان خطورة بدلًا من الهيروين والكوكايين؛ لهذا السبب فإنها تعتبر هي الخيار الأمثل بالنسبة إلى المراهقين وفي نفس الوقت فإنها الأكثر خطورة، ويتم العلاج من خلال الخطوات الآتية:

  • يتم تهيئة الفرد لبدء العلاج.
  • الذهاب إلى مركز متخصص لعلاج حالات الإدمان مثل مركز اختيار المتخصص لعلاج حالات الإدمان.
  • التوقف عن تعاطي المادة المخدرة ومن ثم تبدء الأعراض الانسحابية في الظهور.
  • تقديم الأدوية التي تعتبر وسيلة للسيطرة على الأعراض الانسحابية والحد من المخاطر التي تنتج عنها.
  • المتابعة على مدار الساعة للسيطرة على الأعراض الانسحابية التي تظهر على المتعاطي.
  • يجب أن يتم المتابعة مع مركز متخصص للتعامل لتحديد العلاج المناسب وكيفية التعامل مع المخاطر التي تنتج عنه.
  • بعد ذلك يتم التعامل مع الاضطرابات النفسية التي تنتج عن بعد فترة طويلة من التعاطي.
  • يتم التعرف على الأسباب التي دفعت المتعاطي إلى الإدمان والسيطرة عليها.

من الممكن علاج ادمان البيسة في المنزل ولكن يجب في نفس الوقت يتم المتابعة مع مركز متخصص لعلاج حالات الإدمان والاضطرابات النفسية المختلفة، حيث أن العلاج في المنزل يمثل خطورة على حياة المتعاطي إذا لم يتم تحت إشراف مراكز علاج الإدمان التي توجه المريض وتدعمة ببرامج العلاج التي تساعد على التعافي.

اقرأ أيضًا:

افضل دكتور لعلاج الادمان في الكويت.

مدة علاج الادمان.

دكتور لعلاج الادمان في الكويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *