تخطى إلى المحتوى

علاج الخرف Dementia  المرض الذي يصيب 50 مليون شخص في العالم

علاج الخرف Dementia يعد مرض الخرف من أكثر الأمراض المنتشرة في العالم فهناك ما يزيد عن 47.5 مليون شخص حول العالم مصابون بمرض الخرف , وفي كل عام  يشهد العالم ما يزيد عن 7 مليون حالة جديدة مصابة بالخرف , وتأتي ضرورة علاج الخرف كون المرض يخلف العديد من الآثار الجسدية والنفسية والإجتماعية والإقتصادية علي من يقومون بالرعاية والأسرة والمجتمع بأسره .

مرض الخرف متلازمة تتميز بحدوث إضطرابات في العمليات الإدراكية فتتسبب في حدوث تدهور في الذاكرة والسلوك والتفكير بالإضافة إلي فقد القدرة علي آداء المهام اليومية الإعتيادية  , وبالرغم من أن الخرف يصيب المسنين بالدرجة الأولي لذا يُطلق عليه ” مرض الخرف الشيخوخي ”  إلا أنه لا يُعد مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة  أما الخرف المبكر عند الشباب فهذا أمر نادر الحدوث , لكن بحسب الاحصائيات فإن مرض الزهايمر يسهم في حدوث 70 % تقريباً من الحالات المصابة بالخرف .

علاج الخرف وألزهايمر وغيرها من الإضطرابات التي تصيب كبار السن لدينا في مجتمع علاجي متكامل من خلال دكتورة من اليتامي وفريق طبي علي أعلي مستوي في مستشفي اختيار للطب النفسي .

ما هو مرض الخرف أو العته  ؟

يحدث الخرف نتيجة تدهور في الوظائف الدماغية مما ينتج عن ذلك إضطرابات في القدرات الإدراكية مثل ( الذاكرة – التفكير السليم – الحكمة – الإهتداء ) , لذا يفقد الكثير من مرضي الخرف القدرة علي الإهتمام بأنفسهم  مع الصعوبة البالغة في ممارسة الأنشطة إليومية العادية كإرتداء الملابس أو تناول الطعام وقد يجد الصعوبة في نطق بعض الكلمات لذا فهم بحاجة إلي الرعاية الصحية والتمريضية بشكل كامل .

العته أو الخرف عبارة عن مجموعة أعراض تحدث نتيجة إصابة في المخ وليس مجرد عرض واحد ولكنها مجموعة من الأعراض إذا اجتمعت في الشخص يُقال بأنه شخص مصاب بمرض الخرف أو العته .

ما هي معدلات الخرف ونسب إنتشار مرض الخرف ؟

هناك ما يزيد عن 47.5 مليون شخص مصاب بالخرف حول العالم , جل هؤلاء المرضي من البلدان محدودة الدخل ومتوسطة الدخل فهناك ما يقارب 60% من مرضي الخرف من هذه البلدان .

تشير الإحصائيات والتقديرات العالمية بأن معظم الأشخاص المصابين بالخرف يبلغون من العمر 60 عأما فما فوق , وهنا يظهر الفرق بين الخرف والزهايمر .

بحسب الأبحاث والدراسات المختصة فإنه من المتوقع إن يرتفع عدد المرضي المصابين بالخرف في العالم إلي 75 مليون شخص بحلول عام 2030 , كذلك سترتفع نسبة مرض الخرف لتصل إلي 135 مليون شخص في عام 2050 وتعزي النسبة الكبري من مرضي الخرف إلي البلاد محدودة الدخل ومتوسطة الدخل كذلك الأمر .

ما هي أسباب الإصابة بالخرف ؟

أولاً :- مرض الزهايمر من أكثر الأمراض التي تتسبب في حدوث الخرف ” مرض الخرف الشيخوخي ” , حيث تبدأ أعراض مرض الخرف في ما بعد سن 65 سنة في الغالب , لكن قد يحدث الخرف المبكر عند الشباب وتبدأ الأعراض في الظهور في سن 30 من العمر وهذا يحدث بسبب جين معين من الجينات التي تتسبب في حدوث الخرف .

ثانياً :- الجلطات والأمراض المتعلقة بالأوعية الدموية قد تتسبب في حدوث الخرف أو العته بشكل كبير لحدوث تغيرات في الدماغ .

ثالثاً :- قد يكون السبب في الإصابة بمرض الخرف بعض الأمراض الجينية والوراثية .

رابعاً :- مرض الخرف المرتبط بمرض نقص المناعة المكتسبة ” الإيدز ” .

خامساً :- الخرف الناتج عن حدوث إصابات في الرأس .

وهناك بعض الأسباب الاخري التي قد تكون سبب من أسباب الإصابة بالخرف مثل :-

  • الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطي بعض الأدوية .
  • نقص وجود الفيتامبنات في الجسم .
  • الألتهابات والعدوي التي تحصل في الدماغ مثل إلتهاب الأغشية السحائية .
  • أمراض القلب والرئتين .
  • الإكتئاب .
  • التعرض للإصابة بالتسمم مثل السموم الناتجة عن الرصاص .

ما هي عوامل الخطورة التي تزيد من إحتمالية الإصابة بـ مرض الخرف ؟

هناك العديد من العوامل التي تزيد من الإصابة بالخرف ومن أهم تلك العوامل :-

  • العوامل الوراثية فقد وجدت بعض الدراسات المختصة وجود مجموعة من الجينات قد تتسبب في حدوث مرض الخرف , ولذلك قد يكون هناك علاقة بين الخرف والوراثة .
  • التقدم في العمر والشيخوخة قد تزيد من فرص الإصابة بالخرف , ولهذا مرض الخرف الشيخوخي أشهر أنواع الخرف المنتشرة .
  • تنأول كميات كبيرة من الكحوليات لمدة طويلة قد يؤدي إلي الإصابة بالخرف , كما وجد العديد من العلماء أن المدخنين قد يُصابون بـ مرض الخرف أكثر من غيرهم .
  • تصلب الشرايين من الأمراض التي تتسبب في ضيق بالأوعية الدموية والذي بدوره إلي زيادة نسبة حدوث الجلطات في الدماغ وبالتالي تكون سبب بـ الإصابة بمرض الخرف .
  • إرتفاع نسبة الكوليسترول في الدم قد تؤدي إلي زيادة إحتمالية الإصابة بالخرف .
  • إرتفاع نسبة الحمض الأميني الموجود في البلازما ” هموستيتن ” يؤدي إلي إحتمالية الإصابة بمرض الزهايمر وكذلك الإصابة بمرض العته .
  • الإصابة بمرض السكر قد تكون عامل كبير في إحتمالية الإصابة بالخرف .

ما هي أنوع الخرف ؟

يتم تصنيف أنواع الخرف غالباً في مجموعات بحسب الأشياء المشتركة بينها مثلاً أي أجزاء من الدماغ تؤثر ؟ أو إذا كانت الحالة تسوء مع مرور الوقت وهو ما يسمي الخرف التقدمي .

وهناك أنواع من الخرف كالتي تنتج كرد فعل للأدوية  , أو نتيجة عدوي , لكن مع هذه الأنواع يمكن الشفاء من الخرف بشكل نهائي  لكن لابد التميز بين الخرف المرضي والخرف الكاذب من خلال طبيب نفسي متخصص .

أولاً أنواع الخرف التقدمي “Progressive dementias ” الذي لا يمكن العلاج منه بشكل تام ليعود المريض لسابق عهده قبل الإصابة بالخرف ولكن هذه النوعية من الخرف تزداد سوءاً بمرور الوقت .

  • مرض الزهايمر ويحدث في الغالب عند كبار السن وما فوق 65 سنة , ويعد الزهايمر أكثر أسباب الخرف شيوعاً , وهناك عوامل جينية قد تكون هي السبب بالإصابة بـ مرض الزهايمر .
  • الخرف الوعائي ولعله من أكثر الأسباب التي تؤدي إلي الإصابة بمرض الخرف , ويحدث هذا نتيجة تلف الدماغ نتيجة إنخفاض تدفق الدم في الأوعية الدموية أو حدوث إعاقة في الأوعية الدموية المؤدية للدماغ , وقد تكون مشاكل الأوعية الدموية ناتجة عن سكتة دماغية أو عدوي في صمام في القلب .
  • الخرف الجبهي الصدغي وهذا النوع من الخرف يظهر في سن أصغر من الخرف الذي يحدث في سن الزهايمر أي ما قبل سن 65 سنة , ويحدث هذا الخرف نتيجة ضمور في الخلايا العصبية الموجودة في فصي الدماغ ” الفص الجبهي – الفص الصدغي : , وتلك المنطقتين بشكل عام مرتبطتان بالشخصية والسلوك واللغة , لذا من ابرز علامات الخرف الصدغي ظهور سلوكيات غير لائقة ومشكلات في اللغة مع صعوبة في التفكير ومشكلات في الحركة .
  • خرف أجسام ليوي ويؤثر خرف أجسام ليوي علي 10% من الأشخاص المصابين بالخرف , وأما أجسام ليوي فهي عبارة عن تكتلات بروتينية شاذة تم العثور عليها في أدمغة الأشخاص المصابين بالخرف ومرض الزهايمر ومرض باركنسون , لذا يتشابه مرض خرف أجسام ليوي مع الزهايمر ومن الأمور الشائعة لدي مرضي أجسام ليوي أن لديهم حالة تسمي حركة العين السريعة ” REM” .

ما هي أعراض الخرف المبكر ؟

تختلف أعراض الخرف تبعاً لإختلاف الأسباب التي أدت إلي ظهور الخرف  , كما أن الخرف يصيب الأفراد بطريقة مختلفة , فبحسب درجة تأثير المرض وشخصية الفرد قبل الإصابة بالخرف يمكن تقسيم مراحل الخرف إلي مراحل ثلاثة :-

أعراض الخرف في المرحلة الأولية :-

  • فقدان الذاكرة والنسيان المتكرر .
  • فقدان القدرة علي إدراك الوقت .
  • التوهان والضلال في الأماكن المألوفة .

المرحلة الوسطي من أعراض مرض الخرف  :-

  • نسيان اسماء الأشخاص والاحداث قريبة العهد .
  • الهلوسة عند كبار السن .
  • صعوبة في التواصل مع الآخرين .
  • تغير في السلوك الشخصي وطرح الأسئلة بصورة متكررة .
  • الحاجة إلي المساعدة والرعاية والاعتناء من قبل الاخرين .

المرحلة المتقدمة من أعراض مرض الخرف :-  وفي هذه المرحلة يعتمد مريض الخرف علي الغير بشكل كامل مع إنعدام النشاط بشكل كامل وفي هذه المرحلة من الخرف يصير هناك إضطرابات في الذاكرة بشكل كبير , وتكون العلامات الجسدية التي تظهر علي الشخص مريض الخرف واضحة جداً ,  ومن أبرز أعراض هذه المرحلة :-

  • خلل في إدراك الوقت والمكان .
  • صعوبة في التعرف علي الأقارب والأصدقاء .
  • صعوبة في التخطيط والتنظيم وإدارة الأمور .
  • عدم القدرة علي التعامل مع المهام الصعبة .
  • صعوبة في الحركة .
  • ترك العمل وهجر الأصدقاء وترك الهوايات المفضلة نهائياً .

وهناك العديد من التغيرات النفسية والتي تشمل :-

  • السلوك الغير لائق نتيجة عدم الإدراك .
  • الهياج والعدوانية في التعامل .
  • عدم القدرة علي التعقل .
  • حالات الهذيان المتكررة .
  • تقلبات ملحوظة في شخيصة المصاب بالخرف .

ما هي الآثار الإجتماعية والإقتصادية الناتجة عن مرض الخرف ؟

في الواقع مرض الخرف من الأمراض التي تخلف آثاراً إجتماعية وإقتصادية كبيرة من حيث التكاليف العلاجية وتكاليف الرعاية الغير رسمية للشخص المريض بالخرف فقد يحتاج الشخص المصاب بالخرف إلي مقدم رعاية مرافق له .

تشير التقديرات العالمية بان إجمالي تكاليف علاج مرض الخرف والرعاية الصحية والاجتماعية قد زاد عن 600 مليار دولار , ويبلغ هذا المبلغ 1% من الناتج المحلي العالمي .

ما هي الآثار التي يتسبب فيها الخرف علي الأسرة ؟

نظراً لان الشخص مريض الخرف خاصة في المراحل المتقدمة من المرض لا يمكنه الإعتماد علي نفسه حتي في الأعمال اليومية الإعتيادية , لذا فإن أُسر مرضي الخرف ومن يقومون علي رعايتهم يعانون ويكونون في حالة من الإجهاد الشديد حيث يتسبب المرض في الضغوط النفسية والعاطفية والجسدية والإقتصادية للأسرة و القائمين علي الرعاية , لذا يجب علي المنظمات الصحية والإجتماعية والمالية توفير الدعم اللازم تجاه هذا المرض الذي يرهق الكثير من الجماهير .

علاج مريض الخرف ؟

حتي الآن لم يتوصل العلماء إلي دواء فعال في علاج الخرف , فلا يوجد إلي هذه اللحظة علاج نهائي لمريض الخرف أو وقف التطور التدريجي للمرض , لكن ما زال العلماء والمتخصصون يبحثون عن دواء للشفاء من الخرف نهائياً .

يختلف علاج مرض الخرف بحسب الأسباب التي تؤدي إلي الإصابة بالمرض فهناك حالات الخرف الناتجة عن نقص الفيتامينات أو سوء التغذية ومشاكل الغدة الدرقية وهذه الأسباب يمكن علاجها والتماثل للشفاء وتعود القدرات الإدراكية والعقلية لطبيعتها كما كانت .

أما عن الأدوية المستخدمة في علاج الخرف فهي كالآتي :-

  • العقاقير التي ترفع من مستويات الأستايلكولين والتي من شأنها تقلل من سرعة تدهور القدرات العقلية , ويمكنها تحسين حالة الذاكرة .

لكن هل يمكن الشفاء من الخرف ؟ ففي الغالب لا يمكن الشفاء من الخرف في الحالات غير معلومة السبب لذا تتدهور حالة مريض الخرف تدريجياً إذا لم يتم علاجه نظراً لتدهور الحالة العقلية والإدراكية وقد تؤدي إلي الوفاة في فترة تتراوح ما بين 5- 10 سنين .

وفيما يأتي مجموعة من الأهداف المنشودة في رعاية المرضي :-

  • التشخيص المبكر يساعد بشكل كبير في علاج الخرف من أجل تعزيز التدابير العلاجية الأمثل .
  • الكشف علي الأمراض الجسدية التي تصاحب مرض الخرف وعلاجها .
  • علاج النسيان عند كبار السن من خلال التكرار وتنشيط العقل يساعد بشكل كبير في حل المشكلة .
  • معالجة السلوكيات والأعراض النفسية التي تنتج عن المرض .
  • توفر الدعم والمعلومات لمقدمي الرعاية والتواصل المستمر مع الطبيب النفسي في حالة حدوث أية تطور في الأعراض أو حدوث أي تفاقم في الأمور .
  • ممارسة الرياضة وتجنب العزلة والمحافظة علي العلاقات العامة مع الأصدقاء والجيران وأفراد العائلة كبيرهم وصغيرهم يعمل علي تنشيط المخ .
  • الجانب النفسي له دور كبير في علاج الخرف المبكر

أما بشأن علاج الخرف بالأعشاب , فعلاج الإضطرابات النفسية بالأعشاب أو من خلال الطب البديل فهذا الأمر لم تقره المنظمات العالمية ولا توجد دراسة مختصة تؤكد مدي نفع إستخدام الأعشاب في علاج الخرف .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *