تخطى إلى المحتوى

علاج الذهان نهائيًا

علاج الذهان نهائيًا

علاج الذهان نهائيًا من الموضوعات الهامة بالنسبة للكثير من الأشخاص، والذهان ما هو إلا اضطراب عقلي يصيب الكثير من المرضى خلال المراحل العمرية المختلفة، كما يتسبب في حدوث العديد من التأثيرات السلبية على الذهن وطريقة التفكير، والأعراض الجانبية التي يتسبب فيها الذهان تكون متعددة ومختلفة من شخص إلى آخر، وذلك لأن هذا الاضطراب ينقسم إلى مستويات متعددة (الخفيف والمتوسط والحاد)، وبالإضافة إلى صعوبة التعامل مع هذا الاضطراب تسببت في ظهور العديد من المفاهيم الخاطئة حول أسباب وأنواع الذهان، ومن خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان سنوضح حقيقة هذه المفاهيم، ولابد من التنويه إلى أن علاج الذهان نهائيًا يتطلب مدة زمنية طويلة، وذلك للقدرة على التحكم والسيطرة في النوبات التي يتكرر حدوثها .

ما هو الذهان ؟

الذهان عبارة عن اضطراب عقلي نفسي يصيب فئة من البشر في المراحل العمرية المختلفة، حيث تحدث الإصابة بداية من عمر الـ16 عامًا وصولًا إلى سن الـ30 عامًا، والذهان يتسبب في حدوث خلل بالدماغ لدى المريض، وبالتالي يواجه صعوبة في التفكير بطريقة منطقية، وينتج عنه مجموعة من الأعراض مثل الهلوسة البصرية أو السمعية، وكثرة التخيلات والأوهام التي يرفض المريض تكذيبها، وأيضًا المعاناة من كثرة الانفعالات العصبية خلال اليوم، لذلك نجد أن الأطباء يواجهون مشكلة في القدرة على تشخيص المرض بطريقة صحيحة، كما أن حدة الأعراض الجانبية للذهان تعتمد على شدة المرض .

الجدير بالذكر أن الأعراض المصاحبة للذهان من الطبيعي أن تتطور بشكل تدريجي إلا في بعض الحالات النادرة، وكذلك أشارت الإحصائيات الطبية إلى أن ظهور الأعراض الجانبية على الذكور أسرع من الإناث، ونسبة الإصابة بمرض الذهان حول العالم تزيد عن 1%، ولذلك أصبح التساؤل عن علاج الذهان نهائيًا في تزايد حرصًا على  الحد من تفاقم الأعراض، والعلاج بشكل نهائي يعتمد على أساليب العلاج النفسي والدوائي، وذلك لقدرة الأطباء النفسيين على تقديم الدعم المطلوب للتحكم في الأفكار الغير منطقية التي تدور في ذهن المريض، وأيضًا التخفيف من نوبات الهوس والاكتئاب بواسطة العقاقير الطبية .

أسباب الذهان

معظم الاضطرابات النفسية والعقلية التي تصيب الإنسان يعتمد علاجها على تحديد السبب، ولذلك عند البدء في علاج الذهان نهائيًا يسعى الطبيب إلى الكشف عن الأسباب وراء هذا الاضطراب، ومن ضمن الأسباب التي يتوقع الأطباء أنها السبب في الإصابة بالذهان التالي :

  1. العامل البيئي مثل تعرض الجنين إلى بعض الصدمات أثناء تواجده في بطن الأم أو التعرض إلى العدوى التي تعزز من احتمالية الإصابة .
  2. الإصابة بأحد الأمراض المناعية الذاتية .
  3. التفكك الأسري أو الخلافات العائلية قد تحفز من الإصابة بالذهان .
  4. تعاطي المخدرات .
  5. خلل في توازن إفراز المواد الكيميائية بالدماغ .
  6. العامل الوراثي حيث يرتفع خطر الإصابة لدى الأشخاص الذين يمتلكون أقارب سبق إصابتهم بالذهان .
  7. الإصابة بالاكتئاب .
  8. حالات الصرع .
  9. تناول العقاقير الطبية أو المنشطات .

أنواع الذهان

ضمن رحلتنا حول علاج الذهان نهائيًا سنوضح الأنواع المختلفة من اضطراب الذهان كالتالي :

  1. الفصام وهو نوع من الاضطرابات الشخصية التي تصيب المريض بمجموعة من الأعراض الذهانية .
  2. اضطراب ثنائي القطب أو ما يطلق عليه الاضطراب الوجداني، والذي يتسبب في تقلبات مزاجية حادة تتراوح ما بين الحادة والبسيطة .
  3. الاكتئاب الذهاني الذي يصيب المريض بأعراض الاكتئاب الحادة إلى جانب الأعراض الذهانية .
  4. الاضطراب الوهامي الذي يتسبب في كثرة التخيلات والهلوسة البصرية والسمعية .

أعراض الذهان

اضطراب الذهان يتسبب في بعض الأعراض الجانبية التي تختلف من شخص إلى آخر، وكذلك صنفها الأطباء إلى أعراض إيجابية يسهل الكشف عنها، وأعراض أخرى سلبية يصعب تحديدها بشكل واضح، ومن ضمن الأعراض الشائعة للذهان التالي :

  • كثرة التوهم .
  • ضعف التركيز .
  • الإصابة بالاكتئاب .
  • تبلد المشاعر .
  • تخيل أمور غير حقيقة مثل امتلاك قوى خارقة لإنقاذ الكوكب .
  • مواجهة صعوبة في فهم الكلام أو القدرة على ربط العبارات والجمل .
  • إنكار المرض .
  • الرغبة الشديدة في الانسحاب الاجتماعي .
  • نقص التحفيز .
  • انخفاض مستويات الطاقة .
  • عدم القدرة على الانتهاء من المهام اليومية .
  • غياب تعابير الوجه .
  • سماع أصوات غير حقيقية .
  • العجز عن وصف المشاعر .
  • طريقة التفكير المفكك .
  • نوبات مستمرة من الهوس .
  • خلل في الإدراك الحسي .
  • صعوبة في استكمال النقاش .

كما يجدر بنا الإشارة إلى أن تشخيص أعراض الذهان في مرحلة المراهقة أمر في غاية الصعوبة، وذلك لتشابه الأعراض مع تصرفات المراهقين .

علاج الذهان نهائيًا

نظرًا لخطورة الأعراض الجانبية لاضطراب الذهان يكون من الضروري البحث عن علاج مناسب للتخلص من الذهان، وبداخل مركز اختيار للطب النفسي تتمثل مراحل علاج الذهان نهائيًا في الأسطر التالية :

1_ العلاج الدوائي

العلاج الدوائي يساعد على التخفيف من الأعراض الجانبية مثل نوبات الهوس والهلوسة، ومن أفضل مضادات الذهان التالي :

  • دواء أولانزابين (زيبريكسا) .
  • ودواء ريسبيريدون (ريسبردال) .
  • دواء كيتيابين (سيروكويل) .

كما يجدر بنا التنويه إلى أن فاعلية مضادات الاكتئاب الذهاني تبدأ في الظهور بشكل جيد بعد مرور عدة أسابيع أو أشهر على الاستخدام، كما لا يمكن الاعتماد على العلاج الدوائي فقط لعلاج الذهان نهائيًا .

2_ العلاج النفسي

العلاج النفسي من خلال جلسات التأهيل لمساعدة المريض على فهم حيثيات المرض، والاعتراف بوجود مشكلة تحتاج إلى العلاج، ومن ضمن أساليب العلاج النفسي ما يلي :

  1. العلاج المعرفي التعزيزي من خلال الجلسات الجماعية أو برامج الكمبيوتر، وذلك بهدف التحسين من طريقة التفكير .
  2. العلاج السلوكي المعرفي الذي يساهم في التخلص من التخيلات والأوهام التي يعاني منها مريض الذهان، وخلال هذه المرحلة لابد من الالتزام بالأدوية الطبية .
  3. العلاج النفسي الداعم الذي يساعد المريض على التأقلم مع المرض .
  4. الرعاية المتخصصة المنسقة أحد أشكال العلاج الجماعي الذي يربط ما بين الخدمات الاجتماعية والعلاج الدوائي والنفسي .
  5. العلاج بالكلام لمساعدة المريض على الترابط مع الآخرين بشكل أفضل من السابق .

مدة علاج الذهان

مدة العلاج تختلف تبعًا لحدة الذهان وأعراضه الجانبية، كما أن الإحصائيات أوضحت أن نسبة الشفاء تصل إلى 80% بالنسبة للأشخاص المصابين بالمستوى الخفيف أو البسيط من الذهان، ولكن نسبة الشفاء من حالات الذهان الحادة أو المزمنة تصل إلى حوالي 20% ويشكل الكشف المبكر وتلقي العلاج فارق كبير في ارتفاع نسبة التعافي من اضطراب الذهان .

علاج الذهان بالرقية الشرعية

ارتباطًا بالحديث عن علاج الذهان نهائيًا سنتحدث عن علاج الذهان بالرقية الشرعية، والتي تعد من أشهر الطرق العلاجية المتبعة لدى الكثير من الأشخاص، وتحديدًا في حالات الأمراض النفسية، وتعتمد هذه الطريقة على قراءة الآيات القرآنية، حيث قال الله عز وجل في كتابه الكريم (وَنُنـزلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِين)، وخطوات علاج الذهان بالرقية الشرعية تكون كالتالي :

  1. قراءة آيات الرقية الشرعية على كمية مناسبة من زيت حبة البركة، واستخدام الزيت في تدليك الرأس والجسد يوميًا .
  2. وقراءة الآية 57 من سورة الأنعام (قُلْ إِنِّي عَلَىٰ بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ ۚ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ ۚ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ ۖ يَقُصُّ الْحَقَّ ۖ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ) 7 مرات على مدار اليوم .
  3. قراءة سورة البقرة وسورة آل عمران لمدة 30 يوم .

ويجدر بنا الإشارة إلى أن الأطباء والخبراء النفسيين يشجعون على استخدام الرقية الشرعية في علاج الذهان نهائيًا، ولكن يؤكدون على ضرورة الالتزام بتناول الأدوية الطبية وحضور جلسات التأهيل النفسي، وعدم الاعتماد على الرقية الشرعية فقط في علاج الذهان لأنها لا تعتبر علاج منفرد بذاته .

وختامًا يمكننا القول بأن علاج الذهان نهائيًا لا يعد أمر مستحيل بل يتطلب الصبر والخضوع للعلاج في أحد مراكز العلاج النفسي، والالتزام بتناول الأدوية للتخفيف من الأوهام ونوبات الاكتئاب والهوس .

مصدر 1

مصدر 2

موضوعات ذات صلة :

أحدث علاج للفصام 2022

تجربتي مع ريسبردال

مراكز تأهيل الكويت في الكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.