تخطى إلى المحتوى

علاج النرجسية في الإسلام

كيفية التعامل مع الشخص النرجسي

علاج النرجسية في الإسلام جاء من اعتقاد الكثيرين أن تعاليم الدين الإسلامي تشمل حل لجميع المشكلات التي تواجه الإنسان والمجتمع، وذلك باعتبار النرجسية من أسوأ الصفات الشخصية التي يتمتع بها عدد من الأشخاص ، ويغلب على الشخصية النرجسية طبع الغرور ، والتكبر والتعالي الزائف على الآخرين ، وسلوكيات هذه الشخصية تعاني من افتقار القدرة على التفكير الجيد لحل المشكلات التي تواجهه في رحلة الحياة ، وإلى جانب ذلك يكون شخص منبوذ من قبل الآخرين, ومن هنا كثير من السيدات التي تعاني من زوجي نرجسي فما الحل تحتاج سريعاً إلي التواصل مع المختصين .

ومن ثم لكل من يتساءل على كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية في الحب، والتعامل مع الأم النرجسية في الإسلام، والهدف هو الوصول إلى طريقة جيدة للقدرة على التأقلم مع الشخصية النرجسية في الحياة اليومية، ومن خلال مقالنا سنتطرق إلى الحديث عن علاج النرجسية في الإسلام، وعدد من الموضوعات المتعلقة بالشخصية النرجسية، وذلك بالاستعانة بآراء الأطباء النفسيين داخل مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان حيث خبراء العلاج مع د مني اليتامي وخبراء العلاج النفسي في الكويت ومصر .

من هي الشخصية النرجسية؟

الحديث عن علاج النرجسية في الإسلام يحتم علينا في البداية توضيح من هي الشخصية النرجسية والتعرف علي طبيعة تلك الشخصية المقيتة، والتي تعد من أسوأ الصفات البشرية، ويصنفها أطباء علم النفس على أنها اضطراب شخصي، ويعرف باضطراب الشخصية النرجسية، والاضطراب الشخصي ما هو إلا شكل من أشكال الأمراض النفسية التي تؤثر على الحالة العقلية والنفسية، حيث يعاني من خلل في المشاعر، وطريقة التفكير وعدم القدرة على حل المشاكل اليومية، واتباع سلوكيات خاطئة وغير طبيعية، وبالتالي تتأثر حياة الإنسان بالكامل .

والنرجسية تدفع الإنسان إلى التصرف بتعالي وكبر زائف مع الآخرين، والميل إلى الغش والخداع طوال الوقت لتحقيق المطامع الشخصية، كما أن النرجسي يجيد الكذب لإخفاء نقاط ضعفه، وباعتبار أن جميع الصفات السابقة للنرجسية منافية لتعاليم الدين الإسلامي يتساءل البعض عن علاج النرجسية في الإسلام .

موضوعات ذات صلة: نقاط ضعف النرجسي 

علاج النرجسية في الإسلام

الكثير من الأشخاص يعانون من صفات الشخصية النرجسية ، وخاصة إذا كانت من الأشخاص المقربين، لذلك يكون من الضروري البحث عن طريقة علاجية فعالة، وباعتبار أن الدين الإسلامي يشمل حل لكافة المشاكل التي تواجه الإنسان يطرح سؤال عن علاج النرجسية في الإسلام، والذي يمكن تلخيصه في النقاط التالية:

  • التخلص من الكبر والتعالي بمعرفة الإنسان لحجمه الطبيعي، وأنه مخلوق فقير وضعيف لا يقوى على شيء إلا بإذن الله تعالى، وأن كبر من الصفات المهلكة للإنسان، وذلك وفقًا لما قاله ابن القيم الجوزية (إِنَّ الْكِبْرَ مِنَ الْمُهْلِكَاتِ، وَمُدَاوَاتُهُ فَرْضُ عَيْنٍ) .
  • يجب أن يتحدث الإنسان إلى نفسه طوال الوقت لمواجهتها بأخطائها، ومعرفة أصل خلقه للقضاء على الغرور والعجرفة، وقال الله تعالى في كتابه (مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ* مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ* ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ).
  • التوقف عن التفاخر والتباهي المفرط بالنسب والأصل، وذلك لأن جميع البشر خلقوا من تراب، ولا يميز الله عز وجل بين عباده إلا بالعمل الصالح والتقوى، وقال أبن عباس رضى الله عنه (لا أرى أحدًا يعملُ بهذه الآيةِ: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى} حتى بلغ: {إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ} [الحجرات: 13] فيقولُ الرجلُ للرجلِ: أنا أكرمُ منك! فليس أحدٌ أكرمُ من أحدٍ إلا بتقوى الله) .
  • الحرص على التواضع والتوقف عن التعالي والغرور، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إِنَّ أهلَ النارِ كلُّ جَعْظَرِيٍّ جَوَّاظٍ مُسْتَكْبِرٍ، جَمَّاعٍ مَنَّاعٍ، وأهلُ الجنةِ الضُّعَفَاءُ المَغْلوبُونَ) .
  • الاقتداء بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم (وإنَّ اللَّهَ أَوْحَى إلَيَّ أَنْ تَوَاضَعُوا حتَّى لا يَفْخَرَ أَحَدٌ علَى أَحَدٍ، وَلَا يَبْغِي أَحَدٌ علَى أَحَدٍ) فهذا نص نبوي صريح علي أن الكبر والتكبر ورؤية النفس طريق للنار فإن المتجبرين ليس مكانهم بين المتواضعين في الجنة  .
  • ومن ضمن طرق علاج النرجسية في الإسلام هو قول الله تعالى (الَّذِينَ يُجَادِلُونَ فِي آيَاتِ اللَّـهِ بِغَيْرِ سُلْطَانٍ أَتَاهُمْ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّـهِ وَعِندَ الَّذِينَ آمَنُوا كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّـهُ عَلَى كُلِّ قَلْبِ مُتَكَبِّرٍ جَبَّارٍ)، حث تحث الآية على التمتع بالصفات الحميدة، والتخلص من الصفات السيئة مثل التكبر .
  • كما أن علاج النرجسية في الإسلام يعمل على تطويع النفس البشرية وتهذيبها، والحرص على اتصافها بالتواضع والمعاملة الحسنة مع الآخرين .

عقاب النرجسي عند الله

بعد توضيح كيفية علاج النرجسية في الإسلام سنتطرق إلى توضيح ما هو عقاب النرجسي عند الله، حيث نهى الله عز وجل عن التكبر والغرور في التعامل مع الآخرين، والتوقف عن التباهي والتفاخر الزائد بالأموال، أو النسب والأصل لأن البشر جميعهم من تراب، ولا فرق بينهم إلا بالعمل الصالح والتقوى .

لذلك صفات الشخصية النرجسية من أسوأ الصفات على مر العصور، ولا يحب الله الشخص المتعالي والمتفاخر، وتوجد العديد من القصص التي تدل على عقاب الله عز وجل للشخص النرجسي، مثل فرعون الذي تمرد وطغى في الأرض بحكمه، وجاء في كتاب الله آية تروي لنا نهاية كل متكبر مثل فرعون، وقال الله تعالى (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ (8) وَثَمُودَ الَّذِينَ جَابُوا الصَّخْرَ بِالْوَادِ (9) وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ (11) فَأَكْثَرُوا فِيهَا الْفَسَادَ (12) فَصَبَّ عَلَيْهِمْ رَبُّكَ سَوْطَ عَذَابٍ (13) إِنَّ رَبَّكَ لَبِالْمِرْصَادِ (14) .

التعامل مع الأم النرجسية في الإسلام

ارتباطا بالحديث عن علاج النرجسية في الإسلام سنتطرق إلى الحديث عن كيفية التعامل مع الأم النرجسية في الإسلام، وذلك لأنه من المعروف أن الدين الإسلامي أكد على احترام الأم، ومعاملتها بطريقة حسنة وجعل الله تعالى طاعة الأبوين من طاعته، وأن الجنة تحت أقدام الأمهات، ولكن في حال أن الأم نرجسية عليك اتباع عدد من النصائح كما يلي:

  • التحلي بالثقة بالنفس حتى لا تسمح للأم النرجسية أن تقلل منك .
  • البحث عن أشخاص آخرين للاعتماد عليهم في بعض أمور الحياة، وذلك لأنها تهرب من تحمل المسؤولية، ولا تهتم إلا بذاتها وشؤونها الخاصة .
  • التوقف عن بذل مجهود لمحاولة تغييرها لأن النتائج ستكون عكسية .
  • البحث الدائم عن مصادر خارجية للحصول على الدعم المعنوي .
  • الحرص على ترك مسافة جيدة بينك وبينها في التعامل حتى لا تؤثر سلوكياتها على سلامة صحتك النفسية.
  • اتباع استراتيجية محددة للرد على أفعالها .
  • طلب المساعدة من طبيب مختص في حالة تفاقم الأمور .

للمزيد تعرف على كيفية التعامل مع الشخص النرجسي 

كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية في الحب

بعد الحديث عن علاج النرجسية في الإسلام الذي يساهم في تهذيب النفس البشرية، سنتحدث عن كيفية التعامل مع الزوج النرجسي أو الزوجة النرجسية في إطار الحب، والذي يعتبر من أسمى المشاعر التي تحدث عنها الإسلام، والتي يتم تتويجها بالزواج وتكوين أسرة يسودها مشاعر الحب والمودة .

ولكن عند الزواج من شخص نرجسي يعاني الطرف الآخر من كثرة المتاعب، والصعوبات وعدم القدرة على التكيف مع طباعه النرجسية، وبالتالي قد تكون النهاية هو الانفصال، لذلك إذا كنت تتساءل عن كيفية التعامل مع الشخصية النرجسية في الحب عليك اتباع مجموعة من النصائح كما يلي:

  • عدم انتقاد الشخصية النرجسية .
  • الثناء والمدح الزائد للشخص النرجسي .
  • وضع حدود واضحة في العلاقة وإلزامه باحترامها طوال الوقت .
  • الصراحة والوضوح .
  • عدم الاهتمام بآراء الشخصية النرجسية وتعليقاتها .
  • التوقف عن تقديس النرجسي .
  • الابتعاد عن الجدل والمناقشة الحادة لأن النرجسي يرى نفسه دائمًا على صواب .

ولكن في أغلب الحالات يكون من الضروري البحث عن استشاري متخصص لمساعدتك على علاج الشخصية النرجسية، ومركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان يضمن لك خدمة طبية مميزة، وذلك بفضل احترافية الأطباء والاستشاريين النفسيين .

تعرف على كيفية التعامل مع الزوج النرجسي 

وفي ختام الحديث عن علاج النرجسية في الإسلام لابد من معرفة أن الاضطرابات الشخصية التي يعاني منها الإنسان تؤثر على سلوكياته، وطريقة تفكيره وردود أفعاله، لذا ينصح بالاستعانة بأحد الاستشاريين النفسيين للوصول إلى طريقة علاجية مناسبة .

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.