علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن

علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن

علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن

علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن وما هي أفضل طريقة للتخلص من إدمان الحشيش في المنزل وهل يمكن بالفعل التخلص من ادمان الحشيش في المنزل بالفعل أم أنه طريق وهمي ؟ وبه العديد من المخاطر ولعل تلك هي الحقيقة التي علينا أن نتداركها حيث أن هناك كثير من الأشخاص قد وقعوا في فخ الإدمان واعتقدوا أن التعافي من خلال علاج الادمان في البيت وبالفعل ساروا في هذا الطريق لكنها خيبة الأمل حيث عادوا من قريب الي طريق التعاطي ومن ثم لابد من أن يتم التعافي من خلال مصحات علاج الادمان والمراكز العلاجية المؤهلة .

يعتبر الحشيش من أكثر أنواع المخدرات انتشارًا بين العديد من الفئات والأعمار خاصة في الكويت  , ويجهل كثير من المدمنين حقيقة وقوعهم في الإدمان بسبب قله وجود أعراض إدمانية، وهذا بخلاف المخدرات الكيميائية التي تتسبب في العديد من الأعراض النفسية والجسدية الحادة، وهنا تكمن خطورة الحشيش فعلى الرغم من عدم وجود علامات واضحة إلى إنه مخدر فتاك يحتوي على ما يقارب 400 مادة كيميائية تفتك بالمدمن في حالة توقف تعاطي الحشيش، ولهذا يطرح الكثير من الراغبين في التعافي من هذا الإدمان العديد من الأسئلة حول إمكانية تلقي علاج الإدمان في المنزل، ومركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي يجيب على هذا السؤال المهم من خلال المقال التالي.

إدمان الحشيش

الحشيش من المخدرات التي تسبب العديد من الأضرار الجسيمة على المستوى النفسي والجسدي بسبب المواد الكيميائية الضارة التي توجد به، حيث يستخلص هذا المخدر من نبات القنب الهندي وهو نبات يستخرج منه العديد من المواد المخدرة.

وقد أشار المختصين أن الحشيش في كثير من الأحيان يضاف إليه العديد من المركبات والسموم مثل الأسيتون وغاز أول أكسيد الكربون وهذا ما يزيد من حدة الأضرار، حيث يحدث إدمان الحشيش نتيجة الاستخدام الخاطئ لهذا المادة والتعود عليها مع مرور الوقت، وقد أشار العديد من الأطباء أن الكثير من المدمنين يعتبروا شرب وتعاطي الحشيش عادة سيئة مثل التدخين أو شرب الشيشة ولا يصنفونها ضمن المواد المخدرة التي تسبب الإدمان، وهذا ما يقلل من حالات تلقي علاج إدمان الحشيش مسببًا الكثير من الأضرار الجسيمة على صحة الفرد النفسية والجسدية.

الآثار الجانبية لإدمان الحشيش

يمر مدمن الحشيش بالعديد من التغيرات الطفيفة والحادة التي لا يلقي لها بالا ولا يعزيها إلى المخدر الذي يعتمد عليه، وهذا ما يجعله في إنكار دائم حول حقيقة إدمانه على الحشيش، ولهذا فإن مركز اختيار يسلط الضوء على هذه الآثار الجانبية السلبية لمساعدة المدمن على إدراك حقيقة إدمانه، وذلك لكي يتمكن من تلقي العلاج في الوقت المناسب، ومن ضمن الآثار الجانبية لإدمان الحشيش الآتي:

  • الابتعاد عن الاختلاط في التجمعات المختلفة والرغبة الدائمة في العزلة والانطواء.
  • عدم الاكتفاء بتعاطي الحشيش فقط بل يسعى دائمًا إلى تجربة العديد من المواد المخدرة الأخرى.
  • عدم القدرة على التركيز لفترات زمنية طويلة، وفي حالة الطلاب فإن ذلك يظهر في انخفاض التحصيل الدراسي بشكل كبير.
  • عدم الاهتمام بالمظهر الخارجي والسلوك، إلى جانب إظهار اللامبالاة في العديد من التصرفات والأفعال.
  • الإصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، القلق وغيرها من الأمور الأخرى التي تترك أثر واضح على الشخصية.
  • زيادة خطر الإصابة بالفصام.
  • تضرر الرئتين والإصابة بالسعال المزمن والتهابات الشعب الهوائية، وهي تعتبر من الأمراض الخطيرة التي يصاب بها الفرد.
  • اضطراب في معدل ضربات القلب.
  • جفاف الفم واضطراب التنسيق الحركي.
  • عدم القدرة على التركيز على الحياة والمشكلات اليومية، وهو ما يقلل من فرص التعلم والقدرة على حل المشكلات.

علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن؟

إدمان الحشيش هو واحد من أشكال الإدمان الخطيرة التي تسبب العديد من الأضرار على الفرد، والتوقف عن تعاطيه يؤول إلى العديد من الأعراض الانسحابية التي لا يتمكن المريض من التعامل معها بمفرده، ولهذا يعتبر تلقي علاج إدمان الحشيش في المنزل أمر مستحيل، حيث يحتاج مريض الإدمان خلال فترة العلاج وخاصة الفترة الأولى إلى الإشراف الطبي على مدار الساعة إلى جانب بعض الأدوية التي تساعد على التخلص من سموم الحشيش والتقليل من حدة الأعراض الانسحابية، ومن ضمن مراحل العلاج المهمة التي يمر بها مدمن الحشيش الآتي:

  • منع المريض من الحصول على المادة المخدرة والتي تعتبر أولى مراحل العلاج.
  • الاعتماد على عقاقير طبية يصفها الطبيب والتي تساعد على تقليل ظهور الأعراض الانسحابية.
  • التخلص تواجد المخدر في المنزل أو أي أثر له.
  • التوجه إلى ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد مريض الإدمان على إفراغ الطاقة الكامنة وتوجيهها إلى المكان الصحيح.
  • ملء أوقات الفراغ وتغيير من الروتين اليومي.
  • الحصول على الدعم الكافي من الأسرة والأصدقاء، والحرص على الابتعاد من محفزات تعاطي مخدر الحشيش.
  • الاعتماد على برنامج غذائي صحي ومتكامل، وهو ما يساعد على تسريع خروج المخدر من الجسم.

 طرق علاج إدمان الحشيش في مستشفى علاج الإدمان

يتجه الكثير من المدمن إلى علاج إدمان الحشيش في المنزل باستخدام الأدوية أو بالاعتماد على الأعشاب دون الرجوع إلى الطبيب وهو ما يزيد من الأضرار التي يتعرض لها الفرد والأعراض الانسحابية التي يواجهها مما يزيد من التعرض للانتكاس والرجوع إلى مخدر الحشيش مرة أخرى، ولهذا فإن طلب المساعدة من المتخصصين هو الطريقة الأفضل التي تساعد على علاج إدمان الحشيش بشكل نهائي، ويوفر مركز اختيار الرائد في مجال علاج الإدمان باتباع أفضل البرامج بيئة صحية تساعد المدمن على التعافي بشكل تام، ويشمل برنامج العلاج المتبع العديد من المراحل المهمة، والتي لا غنى عنها وتتمثل في الآتي:

1_ مرحلة المعاينة والفحص

تعتبر هذه المرحلة من أولى المراحل التي يخضع لها المدمن فور دخوله المركز العلاجي، حيث يقوم الأطباء بتقييم الحالة الجسدية والنفسية للمريض من خلال بعض الفحوصات والتحاليل، وتساعد هذه المرحلة في تحديد مرحلة الإدمان التي وصل إليها الفرد لتحديد أفضل برامج العلاج الدوائي والنفسي التي يخضع لها المدمن طول فترة تواجده في المركز.

2_ سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية

مرحلة سحب سموم المخدر من الجسم هي أولى المراحل الفعلية التي يسلكها المريض لكي يصل إلى التعافي، ويمر المريض خلال هذه الفترة بالعديد من التغيرات المزعجة والأعراض النفسية التي تدفعه في كثير من الأحيان إلى الرغبة في الانتحار، ويساعد المركز المريض خلال هذه المرحلة المهمة من خلال مدة بمجموعة من الأدوية التي تساعد على تقليل الأعراض الانسحابية وحدتها.

3_ العلاج النفسي والتأهيل السلوكي

مرحلة العلاج النفسي من المراحل المهمة التي لا يمكن الاستغناء عنها خلال برنامج العلاج حيث تساعد المريض على التخلص من كافة الأعراض النفسية التي تنتج عن تعاطي المخدر، إلى جانب ذلك فإنها تكشف عن السبب النفسي الذي دفع الفرد إلى الاعتماد على هذه المادة المخدرة، وكافة هذه الأمور تساعد المريض على التعافي بشكل تام.

الجدير بالذكر أن هذه المرحلة تشمل كذلك التأهيل السلوكي، وهي طريقة يتمكن من خلالها المتعافي من التخلص من سلوكيات الإدمان وتعليم آليات وطرق تساعده على عيش حياته بدون المخدر ليعود إلى حياته الطبيعية مرة أخرى.

4_ المتابعة والتأهيل الاجتماعي

رحلة التعافي من الإدمان بشكل عام لا تعتمد فقط على فترة تواجد المريض في المركز العلاجي ولكنها تستمر معه حتى بعد الخروج من مستشفى علاج الإدمان وفي بعض الحالات تستمر مدى الحياة، وذلك بهدف التقليل من حالات الانتكاس والتي تحدث معظمها بعد انتهاء المتعافي من برنامج العلاج والخروج من المركز .

علاج إدمان الحشيش في البيت بالاعتماد على الأعشاب الطبيعية بين الحقيقة والسراب ولكنه أثبت على مدار سنوات فشل كبير وزيادة حالات الانتكاس ووقوع الأشخاص من قريب في طريق الادمان علي المخدرات مرة أخري والعودة إلي طريق التعاطي ، ولهذا فإن أفضل حلول علاج إدمان الحشيش والمواد المخدرة الأخرى  مهما كانت لابد من أن تكون من خلال المختصين في المراكز العلاجية وفي بيئة علاجية تساعد علي التعافي والخضوع إلي برامج علاجية .

مقالات هامة

علاج ادمان الحشيش

1 أفكار بشأن “علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن”

  1. تنبيه Pingback: كيف تتخلص من الحشيش في الجسم - مركز اختيار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *