علامة انتكاسة المدمن

علامة انتكاسة المدمن

انتكاسة الإدمان من الأمور الشائعة التي نراها كل اليوم، والتي تعبر عن رجوع المدمن المتعافي مرة أخرى إلى تعاطي المخدرات نتيجة للمرور بالعديد من العوامل والأسباب التي ساعدت على حدوث ذلك، والجدير بالذكر أن انتكاسة الإدمان لا تحدث بين ليلة وضحاها بل تظهر في البداية العديد من علامات الانتكاس التي تمهد لتعاطي المخدرات مرة أخرى، وعلى الرغم من تحقيق نسب عالية من الشفاء في مصر والوطن العربي، إلا أن ظهور الانتكاس أمر طبيعي خاصة مع ضعف الإرادة والمرور بالعديد من المشكلات النفسية التي تدفع الفرد إلى تعاطي المخدر، ولهذا نتحدث خلال سطور هذا المقال عن علامة انتكاس المدمن، وأسباب وطرق العلاج التي تساعد الفرد إلى التعافي من الإدمان مرة أخرى.

ما هو انتكاس الإدمان؟

اتخاذ خطوة تلقي علاج الإدمان أمر جلل، ولكنه وفي نفس الوقت طريق طويل مجهول الملامح قد يتعثر مريض الإدمان خلاله مرة أو عدة مرات، وهذه العثرات تعرف بالانتكاس والذي يشير إلى الرجوع إلى تعاطي المخدر مرة أو أكثر خلال أو بعد الوصول إلى الشفاء، والذي قد يكون أشد في حالة الرجوع وتعاطي الكثير من الجرعات في فترة قصيرة، حيث تتوقف حدة الانتكاس وعدد المرات على حسب الحالة النفسية والجسدية للمريض، وكذلك طول فترة التعاطي.

الجدير بالذكر أن أطباء علاج الإدمان أكدوا من خلال تجارب فعلية أن 90% من الأشخاص الذين يتعالجوا من الإدمان يتعرضوا للانتكاس مرة واحدة على الأقل خلال العلاج أو بعد الوصول إلى التعافي، ولهذا نجد مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي يتيح برامج علاج انتكاس المدمن لمساعدته على التعافي مرة أخرى وتجنب أضرار الإدمان.

علامة انتكاسة المدمن

حدوث انتكاسة المدمن لا تكون بشكل مفاجئ بل تسبقها ظهور مجموعة من العلامات التي تشير إلى أن الفرد يعاني من مشكلات تدفعه إلى تعاطي المخدر مرة أخرى، والجدير بالذكر أن ملاحظة هذه التغيرات التي يعاني منها الفرد من قبل الأهل أو الأصدقاء تتيح تقديم المساعدة قبل السقوط في وحل تعاطي الإدمان مرة أخرى، وتشمل علامة انتكاسة المدمن الآتي:

  • زيادة ظهور اضطرابات عقلية ونفسية مثل الاكتئاب، القلق، التوتر، الخمول، الغضب وغيرها.
  • العزلة والابتعاد عن التجمعات بشكل كبير، وهو ما يؤدي إلى خلق مبررات وأسباب قوية بالنسبة لهم عند الرجوع إلى المخدر مرة أخرى.
  • اتباع سلوك قهري والابتعاد عن القيام بكافة الأنشطة والأمور اليومية المهمة.
  • التوجه إلى الاستخدام المعتدل للمخدر، وتبرير ذلك كونه نوع آخر من المخدرات وليس الذي كان يتعافى منه.
  • التغيب المستمر عن جلسات العلاج.
  • الرغبة الدائمة في التواجد في بيئة، ومحيط سيء يدفع إلى تعاطي وتجريب المخدرات.
  • إظهار إيجابيات المخدر بشكل مستمر، وهو ما يشير إلى عدم وجود جدية في الرغبة في التعافي.
  • عدم الانتظام في العادات اليومية الصحية مثل تناول الطعام في وقته، ممارسة التمارين الرياضية وغيرها.
  • الشروع في الكذب على العائلة والمعالج النفسي.

مراحل انتكاس الإدمان

يمر المدمن المتعافي بالعديد من مراحل الانتكاس قبل الوقوع فيه بشكل فعلي، وتشمل هذه المراحل ظهور علامات الانتكاس التي أشرنا إليها من قبل في السطور السابقة، ويتم تقسيم مراحل انتكاس المدمن إلى الآتي:

1_ الانتكاس العاطفي

تعتبر مرحلة الانتكاس العاطفي هي أولى المراحل التي يمر بها الفرد، والتي تشير إلى العديد من التغيرات العاطفية السلبية مثل سرعة الغضب، الاكتئاب، القلق وكذلك تغير في نظام الغذاء والنوم، وتعزى هذه المرحلة إلى عدم حصول الفرد على الدعم الكافي خلال أو بعد التعافي من الإدمان.

2_ الانتكاس العقلي

تعبر مرحلة الانتكاس العقلي عن أصعب المراحل التي يمر بها المدمن المتعافي، والتي يناضل فيها نفسه داخليًا رغبة في البقاء على الطريق الصحيح والابتعاد عن المخدرات، وفي كثير من الأحيان من تكون هذه المرحلة تمهد لآخر مراحل انتكاس الإدمان، وهي الانتكاس الجسدي.

3_ الانتكاس الجسدي

تظهر هذه المرحلة على الفور عقب الانتكاس العقلي، وهي تعبر عن تعاطي الفرد المادة المخدرة لأول مرة خلال رحلة العلاج، وهو ما يزيد من الرغبة الملحة في الاستمرار في تعاطي المخدر والرجوع إليه بشكل نهائي، ولهذا من الضروري سرعة تلقي علاج انتكاس المدمن للتقليل من هذه الرغبة، والعودة إلى الطريق الصحيح مرة أخرى.

أسباب انتكاسة المدمن

الانتكاس ورجوع المدمن المتعافي إلى المخدر مرة أخرى لا يكون دون سبب واضح بل يترتب على مجموعة من الأسباب المختلفة، والتي من الضروري التعرف عليها في حالة الرغبة في الابتعاد عن انتكاسة الإدمان، ومن ضمن أسباب حدوث الانتكاس الآتي:

  • حدوث خلل في البرنامج العلاجي الذي يخضع له المدمن خلال رحلة العلاج يتسبب في الانتكاس.
  • غياب المتابعة والدعم بعد الوصول إلى التعافي والخروج من المركز العلاجي.
  • كثرة الضغوط النفسية والعصبية، والمشاكل في العمل والمنزل.
  • قلة الثقة بالنفس حول قدرة الفرد على مواجهة المخدر، وعدم الرجوع له.
  • مصادقة أصدقاء السوء والرجوع إلى البيئة الإدمانية مرة أخرى بعد الخروج من مركز العلاج.

نصائح تقليل ومنع حدوث انتكاسة المدمن

انتكاسة المدمن أمر يراه أطباء علاج الإدمان بشكل شبه يومي مع وجود العديد من الحالات التي تخشى أن يكون هذا آخر المطاف، أو تعتقد أنها سوف تعود إلى برنامج العلاج المكثف من البداية، وهو أمر خاطئ فلا يحتاج الشخص الذي تعرض إلى الانتكاس إلا لمعاودة بعض مراحل العلاج النفسية والسلوكية فقط تحت إشراف طبي.

إلى جانب ذلك فإن الطبيب يعطي المتعافي وأسرته مجموعة من النصائح التي تساعد الفرد على تجنب الوقوع في الانتكاس، ومن ضمن هذه النصائح الآتي:

  • تنظيم أوقات النوم.
  • عدم تناول الكافيين.
  • حضور كافة جلسات المتابعة النفسية.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • البعد عن بيئة الإدمان والاندماج في بيئة إيجابية.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • التحدث حول المخاوف التي تراودك مع طبيبك.
  • الحرص على حل المشكلات أول بأول دون فزع أو هلع.
  • زيادة الثقة بالنفس من خلال حضور جلسات التأهيل النفسي والاجتماعي، والتي تعطي الفرد القوة حول مواجه المخدر.

طرق علاج إدمان انتكاسة المدمن

علاج المدمن بعد الانتكاس يبدأ منذ التعرف على علامات الانتكاس وملاحظتها والتي تساعد الأسرة والمقربين من المريض من اتخاذ قرارات سريعة وحاسمة تبدأ بضرورة التوجه إلى مركز علاجي متخصص، ومناقشة أسباب الانتكاس مع المدمن وذلك لتفاديها في المستقبل، وعدم الوقوع بها مرة أخرى.

إلى جانب ذلك فإن الطبيب قد يعيد المريض مرة أخرى إلى مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، وذلك لضمان التعافي التام من الانتكاس وتحفيز الفرد على الرجوع إلى حياته الطبيعية ليكون فرد فعال في المجتمع.

طرق التعامل مع المدمن المتعافي

التعامل الصحيح مع المدمن المتعافي تبدأ منذ خروجه من المراكز العلاج مع الأخذ في عين الاعتبار أن مرحلة العلاج لم تنتهي بعد، وهو ما يؤكد على ضرورة بذل مجهود للاستمرار في الابتعاد عن تعاطي المخدرات وحدوث الانتكاس، ولهذا هناك مجموعة من الخطوات والطرق التي تساعد المتعافي على الابتعاد عن الوقوع في وحل الإدمان مرة أخرى، ومن ضمن هذه الخطوات الآتي:

  • المواظبة على جلسات المتابعة التي يتم فيها اتباع العلاج النفسي السلوكي من خلال جلسات فردية وجماعية.
  • تعلم هوايات جديدة.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الالتحاق بدورات لإعادة التأهيل، والتي تعمل على تعزيز دور الفرد في المجتمع.
  • استغلال وقت الفراغ في عمل أمور مفيدة.
  • الالتزام بنظام غذائي وروتين نوم ثابت.

ظهور علامة انتكاس المدمن تبدأ بشكل تدريجي إلى أن يصل الفرد إلى مرحلة الانتكاس الجسدي والتي يبدأ فيها بتعاطي المخدر بشكل فعلى، ولهذا فإن ملاحظة هذه العلامات والعمل على علاجها يؤثر بشكل كبير في الفرد وقدرته إلى العودة إلى الطريق الصحيح وهو طريق التعافي، ولهذا مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي يوفر جلسات دعم للأسرة تعرفهم على كافة ما يخص آليات التعامل مع المدمن المتعافي وعلامات الانتكاس وأفضل طرق التعامل معها.

موضوعات ذات صلة:

علاج ادمان الكوكايين

مراحل الإدمان علي المخدرات

وصفة لإبطال الخمر وعلاج ادمان الخمر بالأعشاب هل حقيقة أم وهم ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *