تخطى إلى المحتوى

فنيات العلاج السلوكي المعرفي

فنيات العلاج السلوكي المعرفي

فنيات العلاج السلوكي المعرفي هي الوسيلة العلاجية الأفضل في التعافي أو القضاء على الآثار السلبية للاضطرابات النفسية التي يعاني منها بعض أفراد المجتمع، حتى يتمكنون من العيش بطريقة سوية وطبيعية كباقي الأشخاص، كما أن العلاج المعرفي السلوكي طريقة فعالة لزيادة التواصل بين الطبيب المعالج، والمريض لزيادة الثقة المتبادلة للوصول إلى نتائج مرضية، وبالتالي من الصعب على الطبيب الاستغناء عن هذه التقنية العلاجية .

وبالإضافة إلى ذلك فنيات العلاج السلوكي المعرفي أحدثت طفرة في مجال الطب النفسي، حيث ساعدت على تبديل الأفكار السلبية التي تدور في ذهن المريض بأفكار إيجابية، وذلك عزز من التواصل الجيد مع المجتمع، ومركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان يعد من أفضل المراكز العلاجية المستخدمة لآليات، وفنيات العلاج السلوكي المعرفي لتأهيل المرضى النفسيين، والمدمنين للاندماج بين أفراد المجتمع بطريقة فعالة .

ما هو العلاج السلوكي المعرفي؟

فنيات العلاج السلوكي المعرفي تكون متعددة، ويسعى أطباء علم النفسي إلى تطويره، وذلك بهدف تحقيق نتائج مرضية مع المرضى النفسيين، والعلاج المعرفي السلوكي ( behavioral therapy coganitive) مصطلح علاجي يقسم إلى قسمين كالتالي:

  1. كلمة سلوكي التي تطلق على ردود أفعال المريض، وسلوكياته المتبعة عند التعرض إلى أحد المؤثرات، أو المحفزات الخارجية أو الداخلية .
  2. كلمة معرفي وهي تطلق على العمليات الذهنية والعقلية التي يقوم المريض بتخزينها، وتصنيفها إلى معلومات سابقة عن التجارب التي يمر بها، واستخدامها في الربط أو الإدراك أو التفكير الجيد .

والعلاج المعرفي السلوكي يهدف إلى تحسين ردود أفعال الإنسان، وسلوكياته المستقبلية تجاه مشكلة محددة، وعند استخدام هذه الطريقة العلاجية مع المرضى النفسيين يقوم الطبيب المعالج بتحديد هدفه، ومن ثم التركيز على العمليات المعرفية والانفعالية، ومنظمة مايند البريطانية قامت بتعريف العلاج المعرفي السلوكي على أنه طريقة للتحدث مع المريض، وتعليمه بعض التقنيات والآليات التكيفية التي تعينه على حل مشاكله بطريقة علمية، والحد من سوء تأقلمه مع البيئة الخارجية، أيضًا العمل على تغيير مشاعر وأفكار المريض حتى يتمكن من العيش بطريقة جيدة .

يمكنك الإطلاع على مراكز العلاج النفسي الرياض

فنيات العلاج السلوكي المعرفي

فنيات العلاج السلوكي المعرفي تساعد على زيادة الثقة المتبادلة بين الطبيب المعالج والمريض النفسي، كذلك المشاركة الوجدانية بين الطرفين تعزز من نجاح أهداف العلاج المعرفي السلوكي، والطبيب يستخدم آليات وفنيات علاجية متعددة، والتي تختلف وفقًا للمرحلة العمرية للمريض، ومن ضمن فنيات العلاج السلوكي المعرفي ما يلي:

  • العمل على تبديل الأفكار السلبية التي تطرأ على الذهن قبل الانفعال الغير سار، والعمل على استبدالها بأفكار إيجابية .
  • من فنيات العلاج السلوكي المعرفي هو استخدام التخيلات لاستعادة الخبرات، والتجارب السابقة التي تعد سبب في التفكير السلبي، وذلك بهدف استبدالها بأفكار جيدة .
  • الطبيب المعالج يسعى إلى التحدث مع المريض لمعرفة نظرته تجاه ذاته مقارنة بالأشخاص الآخرين، حتى يتمكن من تحسين ثقته بنفسه والحد من شعوره بتدني الذات .
  • من فنيات العلاج السلوكي المعرفي المناقشة الجادة حول الحوادث الانفعالية التي يتذكرها المريض عن الموقف الانفعالي الحالي .
  • الجدل المباشر من أفضل فنيات العلاج السلوكي المعرفي، وتحديدًا في حالات الانتحار حتى يتمكن الطبيب من مواجهة المريض مباشرة بمشكلته .
  • التعرض من فنيات العلاج السلوكي المعرفي التي تضمن طرق مختلفة، مثل التعرض بالتخيل أو بالتدريج أو المثيرات الخارجية، ولكن يشترط موافقة المريض قبل استخدام هذه التقنية .
  • أشار بيك Beck أن فنية التخيل مساهمة بشكل كبير في توضيح العلاقة ما بين العاطفة والتفكير، لذا يفضل استخدامها في علاج اضطرابات القلق، حيث تقلل من معدلات القلق لدى المريض .
  • فنية النمذجة التي تعمل على تعليم المريض بعض تقنيات، والمهارات الاجتماعية لتقليل السلوكيات العدوانية، وتحسين السلوك الجيد .
  • فنية حل المشكلات من أهم فنيات العلاج السلوكي المعرفي وتضم عدة مراحل .
  • فنية اختيار الدليل من ضمن فنيات العلاج السلوكي المعرفي التي تستخدم في معالجة الأفكار الخاطئة .
  • وفنية الاختيار الذاتي تساهم في تعليم المريض كيفية تحديد مستوى الأفكار التي تثير مشاعر القلق، وذلك عن طريق الحوار مع النفس .
  • وفنية ملء الفراغ من أهم فنيات العلاج السلوكي المعرفي، والتي تهدف إلى سد الفجوة التي ترجع المريض إلى التفكير في الماضي .
  • وفنية الاكتشاف الموجه عن طريق استبدال التحدي المباشر بالأسئلة السقراطية .

أنواع العلاج المعرفي السلوكي 

ارتباطا بالحديث عن فنيات العلاج السلوكي المعرفي سنتحدث عن أنواع العلاج المعرفي السلوكي، والتي تمكنت من إحداث طفرة في مجال علاج اضطرابات الصحة النفسية، والتي تشمل التالي:

  1. علاج النفور .
  2. العلاج بالتعرض .
  3. علاج التنشيط السلوكي .
  4. علاج بالتنويم المغناطيسي .
  5. العلاج بالفن .

فنيات العلاج المعرفي السلوكي للاكتئاب 

فنيات العلاج السلوكي المعرفي تلعب دور كبير في علاج عدد من الأشهر الاضطرابات النفسية، والتي من ضمنها الاكتئاب الذي يصيب فئة كبيرة من الأشخاص من مختلف الفئات العمرية، حيث يقوم الطبيب المعالج بتحديد الأسباب المؤدية للاكتئاب، والعمل على تحليلها بطريقة احترافية، والبدء في معالجة هذه الأفكار واستبدالها بأفكار إيجابية، وخلال جلسات العلاج يسعى الطبيب إلى تقسيم ردود الأفعال وأنماط التفكير إلى مجموعة من الفئات كما يلي:

  • التفكير الكلي أو لا شيء .
  • ردود أفعال سلبية تلقائية .
  • استبعاد الإيجابي .
  • المرشح العقلي .
  • التعميم المفرط .
  • تصغير أو تضخيم الموقف .

والجدير بالذكر أن عدد جلسات العلاج المعرفي السلوكي للاكتئاب تتراوح ما بين 10 إلى 20 جلسة وفقًا لاستجابة المريض، ورؤية الطبيب المعالج للتطورات الخارجية في سلوك، وردود أفعال المريض.

فنيات العلاج المعرفي السلوكي للوسواس القهري 

الوسواس القهري من الاضطرابات النفسية المستعصية، والتي تتطلب استخدام فنيات العلاج السلوكي المعرفي إلى جانب العلاج الدوائي، وذلك لمساعدة المريض على تقليل معدل الهواجس، والتخيلات التي يعاني منها بسبب الخلل الدماغي للوسواس القهري، كما أن الطبيب في بعض الحالات يلجأ إلى جلسات العلاج المعرفي السلوكي الجماعية التي تعزز من نفسية المريض، وتشجيعه على المثابرة في العلاج .

كما أن فنيات العلاج السلوكي المعرفي للوسواس القهري تشمل الواجهة وجهًا إلى وجه، حيث تمكن المريض من إظهار استجابة صحيحة للمواقف الخارجية، حيث يتم مواجهة كافة الأنماط الغير طبيعية لدى المريض، والعمل على تحليها بطريقة منطقية بهدف التخلص من الهلاوس، والسلوكيات العدوانية واضطرابات التفكير .

أهداف العلاج السلوكي المعرفي

في سياق الحديث عن فنيات العلاج السلوكي المعرفي سنتحدث عن أهداف العلاج السلوكي، والتي تعد هي السبب في اختيار الفنية العلاجية المناسبة، وأوضح أطباء مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان أهدافه كما يلي:

  1. الحرص على إحداث عدد من التغيرات في البناء المعرفي لدى المريض .
  2. العمل على تحديد المشكلات التي تواجه المريض ووضعها في مصطلحات سلوكية .
  3. العمل على معرفة المريض بأهمية الأحداث التي تدور، وما مدى تأثيرها على السلوك .
  4. العمل على تقييم التغيرات السلوكية والمعرفية .
  5. ربط أداء المريض من الناحية الاجتماعية بالتفاعل ما بين العوامل المعرفية وغيرها من العوامل الأخرى .

طبيعة جلسات العلاج المعرفي السلوكي

كما ذكرنا أن فنيات العلاج المعرفي السلوكي متعددة، وتسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التي تساعد المريض على حل المشكلات، وتطبيق الفنية العلاجية المختارة يكون على مدار مجموعة من الجلسات العلاجية، والتي تتم بناء على مجموعة من الخطوات كما يلي:

  1. الجلسة العلاجية الأولى يتحدث فيها المريض مع المعالج النفسي حول المشاكل التي يعاني منها .
  2. بعد معرفة كافة المشاكل التي تواجه المريض يتفق الطبيب معه على الطريقة الأفضل لسير جلسات العلاج .
  3. أثناء جلسات العلاج المعرفي السلوكي يقوم المريض بأداء مجموعة من التمارين الرياضية، والتي تساعده على التخلص من القلق، والأفكار السلبية التي تراوده .
  4. كذلك بعد الانتهاء من كل جلسة علاجية يطلب المعالج النفسي من المريض أداء بعض التمارين الرياضية بمفرده في المنزل .
  5. في بداية الجلسة العلاجية التالية يطلب المعالج النفسي من المريض التحدث عن التطورات، والنتائج الإيجابية التي بدأ ملاحظته بعد الجلسة الماضية .

موضوعات ذات صلة: أهمية العلاج النفسي للإدمان

دواعي العلاج السلوكي المعرفي

فنيات العلاج السلوكي المعرفي المختلفة تعد سبب في اعتباره من أفضل التقنيات العلاجية للأمراض النفسية، وإلى جانب ذلك هناك بعض الدواعي التي لا يصلح فيها إلا استخدام إحدى فنيات العلاج المعرفي السلوكي مثال:

  1. خلال أشهر الحمل بسبب عدم إمكانية استخدام العلاج الدوائي .
  2. حماية المرضى من الانتكاسات الخاصة بالأمراض العقلية .
  3. مساعدة الأشخاص على تخطي الأزمات العاطفية الخاصة بالعنف الجسدي أو النفسي .
  4. تعليم المهارات الاجتماعية التي تعزز من كفاءة المريض على التفكير في المشاكل، وحلها والتعامل معها بطريقة جيدة .
  5. العلاج المعرفي السلوكي يساعد الأشخاص على تخطي المواقف الحزينة مثل موت شخص عزيز .
  6. فنيات العلاج المعرفي السلوكي فعالة للغاية في حل مشاكل العلاقات، ومحاولة الوصول إلى أفضل حل .
  7. معرفة الطريقة المناسبة للتحكم في نوبات الغضب .
  8. وفنيات العلاج المعرفي السلوكي تلعب دور كبير في معرفة الأعراض المزمنة مثل الأرق والقلق .

مدة العلاج المعرفي السلوكي

عند الحديث عن العلاج النفسي يطرأ على الذهن السؤال عن مدة العلاج المعرفي السلوكي، والتي تحدد بناء على نوع المشكلة، أو الاضطراب النفسي الذي يعاني منه المريض، وكذلك استجابته الجسدية والنفسية للعلاج، وفي الغالب تتراوح المدة العلاجية ما بين 6 أسابيع إلى 9 أشهر، والجلسة العلاجية الواحدة تستغرق حوالي 45 دقيقة، وتكرر مرة واحدة أو مرتين خلال الأسبوع بناء على رؤية الطبيب المعالج .

يمكنك قراءة علاج النفسي للمراهقين 

وفي النهاية يمكننا القول بأن فنيات العلاج السلوكي المعرفي من أهم الآليات العلاجي للمرضى النفسيين، ولكن لتطبيقها بطريقة صحيحة يجب اختيار طبيب ذو خبرة، وكفاءة عالية لتحقيق نتائج مثمرة خلال فترة قصيرة.

مصدر1

مصدر2

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.