تخطى إلى المحتوى

فوائد القنب الهندي بين الحقيقة والسراب

فوائد القنب الهندي

 

ما فوائد القنب الهندي؟ انتشر هذا السؤال مؤخرا بشكل كبير فنبتة القنب الهندي أو كما يسمى الذهب الأخضر، انتشرت حولها الكثير من الشائعات واختلفت حولها الأقوال فالبعض يرى أنها مجرد عشب طبي ولها العديد من الفوائد، وليس لها أضرار والبعض الآخر يرى أنها ليس إلا أحد أنواع المخدرات، وبين هذا وذاك يقف الكثير من الأشخاص تائهين لا يعرفون الإجابة الصحيحة، لهذا سنجيبك في هذا المقال عن ما هو القنب الهندي؟ وما العلاقة بين القنب الهندي والحشيش، وما فوائد القنب الهندي؟ وما أضرار القنب الهندي؟ وهل يسبب القنب الهندي الإدمان؟ وما علاج إدمان القنب الهندي؟ فتابع معنا هذه السطور القادمة.

 

ما هو القنب الهندي؟

 

هو نبات له تأثير مخدر، تتم زراعته طبيعيًا، واكتشف نبات القنب الهندي في شمال الهند منذ قرون عديدة، وكان يستخدم في بادئ الأمر لصناعة الملابس أو لتسكين الآلام، ولكن بعد اكتشاف تأثيره المخدر وأضراره، تم منع حيازة منتجات القنب واستخدامها في معظم أنحاء العالم.

ويتم تعاطي القنب الهندي عن طريق التدخين وهي من أكثر طرق التعاطي انتشارًا أو من خلال عمل محاليل أو كريمات أو البلع، ويوجد العديد من أضرار وفوائد القنب الهندي.

 

قد يهمك:شوكولاته تحوي مخدر الحشيش

القنب الهندي والحشيش

 

الحشيش هو أحد أشهر أنواع المواد المخدرة التي يتم استخراجها من نبات القنب الهندي، وهو عبارة عن مادة بنية اللون تستخرج من ساق نبات القنب الهندي، ويتركز فيها المادة الفعالة، ويطلق اسم القنب الهندي على النبتة أو العشبة التي يستخرج منها الحشيش، ويوجد عدة أسماء للمخدر الذي يستخرج من عشبة القنب الهندي، وهي: الحشيش والماريجوانا والقنب، والبانجو، والحشيش والقنب والبانجو هي الأسماء المتداولة في الدول العربية بشكل كبير.

 

قد يهمك:أضرار الحشيش

فوائد القنب الهندي

يوجد بعض الفوائد القنب الهندي، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الألياف والبروتين والزيوت في في بذوره وساقه وأوراقه، لذلك يتم استخدام الكثير من أجزاء نبات القنب لإنتاج العديد من المواد التي تدخل في الكثير من الصناعات، مثل: الملابس والأقمشة والورق والبلاستيك والحبال، ومواد البناء، ويتم أيضًا استخدامه في المجال الطبي، وإليك فوائد القنب الهندي:

  • يستعمل في بعض أنواع الأدوية الباسطة للعضلات.
  • يستخدم في تسكين الآلام، حيث أنه يبطئ من إرسال الإشارات العصبية في المخ، مما يقلل الشعور بالألم.
  • تحسين الحالة المزاجية، وتحسين الشعور بالراحة والاسترخاء إذ إنه يؤدي إلى إفراز هرمون الإندروفين الذي يمنح الشعور بالراحة والاسترخاء.
  • يستعمل القنب الهندي في علاج مرض السرطان إذ أن المواد الفعالة في القنب الهندي تعمل على منع انتشار الخلايا السرطانية.
  •  علاج الصداع النصفي.
  • علاج اضطرابات القلق والتوتر والاكتئاب، وذلك لأنه يسبب زيادة إفراز هرمونات السعادة والاسترخاء في الجسم، مما يقلل من التوتر.

 

ملحوظة: كل فوائد القنب الهندي المذكورة لا تضاهي أضراره المتعددة، لذلك لا تحاول تجربة القنب الهندي للحصول على فوائده، لأن أضراره ربما تتسبب في تدمير حياتك وصحتك.

أضرار القنب الهندي 

يوجد لنبتة القنب الهندي العديد من الأضرار والمخاطر التي تسببها، لذلك ينبغي استعمالها تحت إشراف طبي فقط، ومن هذه الأضرار:

  • الإدمان، يسبب تعاطي القنب الهندي لفترة طويلة، إلى زيادة هرموني الدوبامين والسيروتونين ويعتمد المخ عليهم، وبالتالي بتسبب في حدوث اعتماد جسدي ونفسي وحدوث إدمان.
  • الإصابة بأمراض نفسية خطيرة، مثل: الفصام، وألزهايمر وذلك عند استعماله على المدى البعيد.
  • بطء ردود الأفعال وحدوث تبلد في الشعور، إذ يؤدي تعاطي القنب الهندي إلى حدوث حالة من اللامبالاة والتبلد في المشاعر والتصرفات. 
  • ضعف التركيز والتذكر، إذ إن تعاطي القنب الهندي يسبب ارتفاع في ضغط الدم، وزيادة ضربات القلب، مما يتسبب في زيادة إفراز الدوبامين بكميات كبيرة.
  • الإصابة بخلل في تحديد المسافات والزمن، إذ يتسبب إدمان القنب الهندي في حدوث هلاوس وقتية وزمنية، وبالتالي لا يستطيع المدمن تحديد الوقت والزمن بشكل صحيح، فيشعر ببطء في مرور الزمن عن معدله الطبيعي.

 

قد يهمك:فوائد الحشيش للرجال! إياك أن تصدقها فهي فخ

 

هل يسبب القنب الهندي الإدمان؟

 

نعم، يعد الإدمان من أبرز أضرار تعاطي القنب الهندي، إذ إنه يسبب الإعتماد الجسدي والنفسي عليه، ويؤثر على مراكز المخ بشكل مباشر، فعند تعاطي القنب الهندي لفترة طويلة، يتسبب ذلك في  ذلك ارتفاع هرمون الدوبامين والسيروتونين في الجسم، وبالتالي يحصل اعتماد على المادة المخدرة، ولا يستطيع المخ إفرازها بشكل طبيعي، وبالتالي تحدث أعراض انسحاب عند التوقف عن التعاطي، لذلك لا تحاول تجربة مخدر الحشيش أو أي نوع من أنواع المخدرات الأخرى. 

 

قد يهمك:علاج إدمان الحشيش

كيفية علاج إدمان القنب الهندي 

 

الإدمان ليس نهاية الطريق بل بدايته، لذلك إذا وقعت في فخ الإدمان لا تتردد في طلب المساعدة من مستشفى متخصص ليساعدك على التخلص من هذه الآفة، وتمر رحلة علاج الإدمان بعدة مراحل، أبرزها:

مرحلة الكشف 

يتم في هذه المرحلة توقيع الكشف على المتعاطي من قبل طبيب متخصص، ويتم عمل تحاليل لتحديد الحالة الصحية للمريض، ووضع خطة العلاج بناء على نوع المخدر وتأثيره على الحالة الصحية للمتعاطي، ويتم وضع رحلة علاجية متكاملة للوصول لبر الأمان.

 

مرحلة التخلص من السموم

هي من أصعب المراحل في العلاج، إذ يكون فيها أعراض انسحابية للمخدر، وتكون تلك الأعراض صعبة وشديدة، ويتم استخدام برنامج دوائي متخصص في التعامل مع أعراض الانسحاب التي تظهر عند تقليل الجرعة المعتادة من المخدر، وتشمل أدوية مسكنة للألم ومضادات اكتئاب وأدوية أخرى، حتى تمر تلك المرحلة بسهولة وبدون مضاعفات.

 

مرحلة العلاج النفسي 

يتم في هذه المرحلة التركيز على الجانب النفسي المتضرر من تعاطي المخدرات، وتقويم سلوك المتعاطي، والبحث عن الأسباب التي دفعته للإدمان، ويتم ذلك عن طريق جلسات يتم إجرائها بانتظام، للتحدث مع المريض.

 

مرحلة التأهيل 

يتم في هذه المرحلة تأهيل المتعافي للعودة لحياته الطبيعية مرة أخرى، والاندماج مرة اخرى في المجتمع والعمل، والعودة مرة أخرى لنفسه وبيته وأسرته، كما يتم تأهيل أسرة المتعافي للتعامل معه ومساعدته.

 

مرحلة المتابعة 

وهي من أهم مراحل العلاج إذ يتم فيها متابعة المريض بعد انتهاء العلاج، وذلك لتجنب التعرض للإنتكاسة والعودة للمخدرات مرة أخرى.

 

قد يهمك:علاج ادمان الحشيش في المنزل

خلاصة موضوع فوائد القنب الهندي 

ما بين الحقيقة والسراب نقف عاجزين عن فهم نبتة القنب الهندي، فكما نعلم جميعًا أن لكل شيء فوائده وأضراره، ونبتة القنب الهندي كذلك، لها العديد من الفوائد التي لو استخدمها الإنسان بشكل صحيح، ومن قبل المتخصصين فقط يمكنه الحصول على فوائده، ولكن استعماله بدون إشراف طبي، سيتسبب في تدمير المتعاطي وتدمير حياته، وسيوقعه في فخ الإدمان.

 

المصادر 

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.