تخطى إلى المحتوى

قصص المتعافين من وسواس الموت

تجارب الشفاء من وسواس الموت

قصص المتعافين من وسواس الموت متعددة وسنتحدث عن بعضها لتوضيح كيفية علاج وسواس الموت، والذي يعتبر من أسوأ التجارب التي يعاني منها الإنسان بسبب شعوره الدائم بالخوف، وإحساس الذعر تجاه الموت، ومن الحقائق الكونية التي لا يمكن إنكارها هو الموت، والنهاية الطبيعية لكل البشر هو هلاك الجسد، ولكن بعض الأشخاص يشعرون بالخوف الشديد من الموت، وذلك يؤثر على الحياة بطريقة سيئة للغاية , فمن ثم لابد من الاستعانة بالمتخصصين في مجال الطب النفسي .

يتحول الخوف من الموت إلى وسواس قهري نتيجة أسباب متعددة، ومركز اختيار للطب النفسي يذكر عدد من قصص المتعافين من وسواس الموت، وذلك بفضل الخضوع إلى جلسات العلاج النفسي، حيث تمكنوا من العيش بطريقة طبيعية مرة أخرى، ومتابعة الروتين اليومي كالسابق , وبفضل الله كان لنا دور كبير في مساعدة العديد من المرضي في العودة إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن معاناة المرض النفسي .

قصص المتعافين من وسواس الموت

قصص المتعافين من وسواس الموت عبر  موضوعات مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان متعددة، ومن ضمنها ما يلي:

1_ القصة الأولى

يحكي شاب عن تجربته مع وسواس الموت خلال إقامته في إحدى الدول الأوربية، وذلك بهدف إكمال دراسته الجامعية، ويذكر أنه واجه العديد من المشاكل بسبب الابتعاد عن الأهل والأصدقاء، مثل عدم القدرة على تكوين صداقات جديدة، ويقول أنه كان يعاني من الوحدة طوال الوقت، ويحكي الشاب أنه في إحدى الأيام أثناء عودته إلى البيت شاهد وقوع حادث سير أدى إلى موت 3 من طلاب الجامعة، وشعر بالخوف الشديد والرعب، وعدم القدرة على الخروج من المنزل، وكان يرافقه دائمًا الأفكار السلبية حول اقتراب موعد وفاته .

ولذا قرر العودة إلى الوطن وطلب المساعدة من طبيب نفسي لتخطي هذه الأزمة، وبذهابه إلى مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، والبدء في جلسات العلاج النفسي تمكن من الشعور بالراحة، والعودة إلى الروتين اليومي .

2_ القصة الثانية

من أشهر قصص المتعافين من وسواس الموت هي قصة سيدة تبلغ من العمر حوالي 33 عامًا، وتحكي عن تجربته من الخوف الشديد من الموت، وأنها كانت تعاني من كثرة الكوابيس المزعجة، وخوفها من الخروج إلى الشارع، وعدم القدرة على الذهاب إلى العمل، ووسواس الموت كان السبب في عدم استقرار علاقتها بزوجها، لذا قررت طلب المساعدة من أخصائي نفسي للتخلص من الأفكار السيئة حول الموت، والقدرة على العيش بصورة طبيعة، والتمتع بالحياة كالأيام السابقة، وبفضل فنيات العلاج السلوكي المعرفي تمكنت المرأة من القضاء على وسواس الموت .

3_ القصة الثالثة

ضمن قصص المتعافين من وسواس الموت تجربة أحدى السيدات مع خوف ابنها المراهق من الموت، وامتناعه عن الذهاب إلى المدرسة، أو المشاركة في الأنشطة المختلفة، وتذكر أنه دائمًا يستيقظ من نومه في الليل بصراخ عالي بسبب الكوابيس المزعجة، وبعد بحث طويل أجرته السيدة على مواقع التواصل الاجتماعي قررت عن قصص المتعافين من وسواس الموت، وقررت الذهاب إلى طبيب نفساني للمراهقين لتقديم يد المساعدة لأبنها، وبعد الالتزام في جلسات العلاج عاد إلى المدرسة ولممارسة كافة الأنشطة .

شفيت من وسواس الموت بالاستغفار

إحدى قصص المتعافين من وسواس الموت تذكر أنها شفيت من وسواس الموت بالاستغفار، حيث كان المريض يعتمد على ذكر الله واستغفره الدائم عند الإحساس بالخوف، أو عندما تراوده الأفكار السيئة ليشعر بالهدوء والراحة، ويكرر استغفر الله العلي العظيم 100 مرة عند الإستيقاظ وقبل النوم .

وعلاج وسواس الموت بالاستغفار يعتبر علاج ثانوي، ولكن لا يعتمد عليه كعلاج أساسي بدون العلاج النفسي أو الدوائي، وذلك لأن المريض يكون في حاجة إلى التعبير عن مشاعره، والتحدث عن خوفه مع طبيب مختص حتى يساعده على تبديل هذا الشعور بأفكار إيجابية، وذلك بالاعتماد على إحدى فنيات العلاج السلوكي المعرفي .

كما أن الطبيب يستعين بالأدوية الطبية في بعض الحالات، ومن أبرزها مثبتات المزاج التي تساهم في تعديل الحالة المزاجية، والتقليل من نوبات الذعر والهلع بسبب الكوابيس والإحساس بالخوف .

قصص المتعافين من وسواس المرض

في إطار الحديث عن قصص المتعافين من وسواس الموت سنتحدث عن قصص المتعافين من وسواس المرض، والوسواس القهري ما هو إلا خلل في التفكير يدفع الإنسان إلى التصرف بطريقة غير طبيعية بسبب الأفكار القهرية التي تدور في ذهنه .

ونجد أن هناك أشكال مختلفة من الوسواس القهري مثل وسواس الموت أو وسواس المرض وغيرها، ووسواس المرض هو الشعور الدائم بالخوف من الإصابة بالمرض، لذا عندما يعاني الإنسان من إحدى أعراض المرض البسيطة مثل السعال أو العطس يشعر بالذعر، ويتناول الأدوية بإفراط للقضاء على المرض .

ولكن هذا الأمر يجعله أكثر عرضة للإصابة بضعف المناعة، وكذلك قد يتخذ تدابير صحية مغلوطة مثل الامتناع عن الخروج من المنزل، لذا يكون المريض في حاجة إلى العلاج المعرفي السلوكي، والذي أثبت فاعلية الكبيرة مع عدد من قصص المتعافين من الوسواس القهري .

دعاء يبعد وسواس الموت

في سياق الحديث عن قصص المتعافين من وسواس الموت سنتطرق إلى ذكر دعاء يبعد وسواس الموت، حيث ذكر في كتاب الله عز وجل بعض الأدعية التي تبعث الراحة، والاطمئنان في نفوس البشر، ومن ضمنها التالي:

  • لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ العَظِيمُ الحَلِيمُ، لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ رَبُّ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ورَبُّ العَرْشِ العَظِيمِ .
  • اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ .
  • يا عزيز يا حميد، يا ذا العرش المجيد، أصرف عني كل شر، اللهم إنك تعلم أنني على إساءتي وظلمي وإسرافي لم أجعل لك ولدًا ولا ندًا، ولا صاحبة ولا كفوًا أحد، فإن تُعذب فأنا عبدك، وإن تغفر فإنك العزيز الحكيم.
  • يا عزيز أعزني، ويا كافي اكفني، ويا قوي قوني، ويا لطيف الطف بي في أموري كلها والطف بي فيما نزل، اللهم إني أسألك سلامًا ما بعده كدر، ورضى ما بعده سخط، وفرحًا ما بعده حزن، اللهم املأ قلبي بكلّ ما فيه الخير لي، اللهم اجعل طريقي مسهلًا وأيامي القادمة أفضل من سابقاتها .
  • اللهمَّ مالكَ الملكِ تُؤتي الملكَ مَن تشاءُ، وتنزعُ الملكَ ممن تشاءُ، وتُعِزُّ مَن تشاءُ، وتذِلُّ مَن تشاءُ، بيدِك الخيرُ إنك على كلِّ شيءٍ قديرٌ، رحمنُ الدنيا والآخرةِ ورحيمُهما، تعطيهما من تشاءُ، وتمنعُ منهما من تشاءُ، ارحمْني رحمةً تُغنيني بها عن رحمةِ مَن سواك .
  • رب امنحني من سعة القلب، وإشراق الروح، وقوة النفس، ما يعينني على ما تحبه من عبادك؛ من مواساة الضعيف والمكسور والمحروم والملهوف والحزين، واجعل ذلك سلوة حياتي، وسرور نفسي، وشغل وقتي، وقرة عيني .

هل وسواس الموت ابتلاء من الله؟

قصص المتعافين من وسواس الموت تبعث الأمل في نفوس المرضى، وتؤكد لهم أن لكل داء دواء، وفي هذا الإطار هناك أشخاص يعتقدون أن الخوف من الموت دليل على الابتلاء من الله، ولذا يطرح سؤال هل وسواس الموت ابتلاء من الله، والإجابة أن جميع الأمراض التي تصيب الإنسان تكون اختبار من الله سبحانه وتعالى .

ولتجاوز هذا الاختبار يجب أن التحلي بالصبر، والتوكل على الله وتفويض الأمر له، ومعرفة أن الحياة والموت بإذنه تعالى، ولا يمكن أن تصيب الإنسان مصيبة إلا بمشيئته، وعدم الاستمتاع إلى همسات الشيطان، والتمسك بالذكر والاستغفار .

ملخص موضوعنا حول قصص المتعافين من وسواس الموت ؟

وفي نهاية حديثنا عن قصص المتعافين من وسواس الموت يجب معرفة أن الذعر، والخوف الحاد من الموت ناتج عن عدة أسباب، والتي في الغالب تكون نفسية، لذا ينصح بالاستعانة الفورية بأحد الاستشاريين النفسيين للوصول إلى علاج مناسب .

مصدر1 

مصدر2 

مصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.