كيفية التعامل مع زوجي المدمن

كيفية التعامل مع زوجي المدمن

كيفية التعامل مع زوجي المدمن من أكثر الأسئلة التي يتلقاها الأطباء وتورق العديد من النساء بسبب وقوع رب الأسرة في الإدمان على أنواع مختلفة من المخدر مما أثر على العلاقات الاجتماعية وعلى الأسرة بشكل سلبي، والجدير بالذكر أن العديد من السيدات يسلكن طريق العنف والتهديد مع الزوج المدمن وهو ما يزيد من سوء المشكلة وتضخمها، ولهذا يقدم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي مجموعة من الخطوات التي تساعد الزوجة على التعامل مع الزوج المدمن بشكل صحيح وتساعده على تلقي علاج الإدمان وهذا ما سوف نتناول الحديث عنه خلال سطور هذا المقال.

ما هو الإدمان؟

الإدمان من الظواهر السائدة في العديد من المجتمعات العربية والغربية والتي تؤثر بشكل كبير على المجتمع ومقدار إنتاجه، فهو لا يترك أثر سلبي على المدمن فقط بل على البيئة والمجتمع من حوله وتعتبر الأسرة الأكثر تأثرا.

ويشير مصطلح “إدمان” على التعود الجسدي والنفسي على فعل معين مثل تعاطي المخدرات، والجدير بالذكر أنه وعلى الرغم من تصنيف المخدر على أنه انحلال أخلاقي من قبل العديد من المجتمعات العربية فإن هذا لا يلغي حقيقة أنه مرض مزمن يحتاج الفرد إلى تلقي العلاج من قبل متخصصين للوصول إلى الشفاء أو التعافي.

كيفية التعامل مع الزوج المدمن

وقوع رب الأسرة في وحل إدمان المخدرات على اختلاف أنواعها كارثة بكل المقاييس فهي تترك آثار نفسية بالغة لدى الزوجة والأولاد إلى جانب نظرة المجتمع إلى الأسرة ككل، إلى جانب ذلك فإن مشكلة إدمان رب الأسرة يوقعها في ضائقة مادية كبيرة يقع عبئها على الزوجة، والتي في الكثير من الحالات تجهل كيفية التعامل مع الزوج المدمن ومساعدته على تلقي العلاج وصولًا إلى التعافي والرجوع مرة أخرى إلى الحياة الطبيعية.

ومع زيادة تكرار سؤال ما هي أفضل طريقة يجب التعامل بها مع الزوج أجاب مركز اختيار على هذا التساؤل خلال السطور التالية، حيث تشمل طريقة التعامل مع الزوج المدمن على الآتي:

  • الابتعاد عن دور القاضي والحكم على الشخص دائمًا دون الاستماع إليه وإلى ما يريد توضيحه.
  • عدم إهمال وجود مشكلة والعمل على التغاضي عنها، بل من الضروري العمل بسرعة فائقة للتعامل مع الوضع الحالي وإلا تفاقم بشكل كبير مستقبلًا.
  • يساعد وضع بعض الحدود على تجنب العديد من المواقف المحرجة والتصرفات الغير مرغوبة.
  • الابتعاد عن الجمود وعدم تقدير مرور الفرد بمشكلة حقيقية تحتاج إلى حل، ولهذا من الضروري الاتسام بالمرونة عند التعامل مع الزوج المدمن حتى عند حدوث تصرفات غير مرضية بالنسبة لكي.
  • العنف يولد المزيد من العنف، ولهذا الابتعاد عن الغضب والعنف ومحاولة حل المشكلة بتروي وهدوء وإظهار الأضرار والعيوب التي تشوب الوضع تساعد بشكل فعال على حل المشكلة.

المدمن والزواج

التعامل مع زوج مدمن قد تكون أكبر المشكلات التي تواجهها الزوجة في حياتها والتي تحتاج منها التعامل بطريقة معينة للحفاظ على ترابط الأسرة ومساعدة الزوج للحصول على العلاج، خاصة مع الوقوع في ضائقة مادية بسبب إنفاق الزوج الأموال على المادة المخدرة بجانب نظرة المجتمع المتدنية للمدمن وأسرته.

الجدير بالذكر أن مشكلة إدمان الزوج تظهر بشكل تدريجي إلى الوسط، فتلاحظ الزوجة بعض التغيرات التي تطرأ على زوجها من الناحية النفسية والجسدية والتي مع زيادتها المستمرة توضح ما آلت إليه الأمور، ومن ضمن الأعراض التي تظهر على الزوج المدمن الآتي:

  • قضاء وقت طويل خارج المنزل دون علم الزوجة بمكان زوجها.
  • ظهور العديد من التقلبات المزاجية الحادة.
  • سرعة الغضب دون وجود سبب أو مبرر واضح.
  • ظهور العديد من الأعراض الجسدية مثل اضطرابات الجهاز الهضمي، ضعف عام في الجسم، خسارة الوزن وغيرها من العلامات الأخرى.
  • زيادة المشكلات في العمل وخسارة الوظيفة في الكثير من الأحيان.
  • زيادة العدوانية مما يؤدي إلى العنف الأسري.
  • كثرة الديون وملاحظة غياب المقتنيات الثمينة من المنزل.
  • افتعال المشكلات والقيام بالعديد من الأمور والمواقف الغير عقلانية.

زوجي مدمن مخدرات هل أطلب الطلاق؟

مشكلة إدمان الزوج من المشكلات الكبيرة والتي تتطلب الكثير من الجهد من كلا الطرفين لحلها، ولهذا فإن طرح الطلاق وسط ضخم ما يمر به الزوج لا يتسبب إلا في مزيد من المشكلات خاصة مع وجود أبناء بين الشخصين، ولهذا من الضروري في حال عدم الوصول إلى حل من اتباع الطرق التقليدية ما عليكي سوى التواصل مع مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي الذي يقدم الدعم لكل الأسر، ويوفر برامج دعم للزوجات والأبناء تساعدهم على تخطي ما يمرون به، إلى جانب تقديم حلول فعالة للتعامل بحرص مع ما تمر به الأسرة وخاصة الزوج.

ما هي طريقة إقناع زوجي المدمن بتلقي العلاج؟

مريض الإدمان يكون على دراية تامة بحاجته الماسة إلى تلقي العلاج والتخلص من سم المخدر من الجسم وعلى الرغم من ذلك فإن الكثير من المدمنين يصدوا عن تلقي العلاج وينكروا وجود مشكلة فعلية تحتاج إلى علاج، وذلك بسبب تأثير المخدر القوي على الفرد وانجرافه فيه.

ولهذا فإن الاعتماد على إظهار التعاطف والقلق واستخدام لغة حوار بسيطة بعيدة عن الصياح وإصدار الأوامر قد تساعد الزوج إلى الانصياع إلى نصائح زوجته والتوجه إلى مركز متخصص لتلقي علاج الإدمان والتخلص من تحكم المخدر المميت.

طرق علاج الزوج المدمن

تلقي العلاج من قبل مركز متخصص هو الحل الفعال والوحيد للوصول إلى التعافي والقدرة على العودة مرة أخرى إلى الحياة الطبيعية، لذا يحرص مركز اختيار لعلاج الإدمان على توفير العديد من البرامج العلاجية لتتناسب مع كافة المرضى إلى جانب ذلك فإن المركز يتيح آليات مختلفة لتتناسب مع حالة المدمن الاجتماعية وإمكانياته ومن ضمن هذه الأنواع الآتي:

  • برامج العلاج الشامل هو عبارة عن مجموعة من الخيارات التي يعتمد عليها الفرد إذا كان في المراحل الأولى في الإدمان حيث تحتوي على ممارسة التمارين الرياضية، اليوجا، اتباع نظام غذائي صحي وغيرها من الأمور الأخرى.
  • الاستشفاء الجزئي: هو برنامج علاجي يخضع له مريض الإدمان خلال تواجده في المنزل وذلك بعد الرجوع إلى المصحة والحصول على تقييم للحالة الصحية والجسدية وتحديد برنامج يتناسب مع الحالة ويتم تطبيقه بالتعاون مع مركز العلاج الذي يمكن الرجوع إليه في أي وقت.
  • العلاج المكثف في العيادات الخارجية من ضمن حلول العلاج المطروحة وعلى الرغم من نجاحها إلا أنها لا تتناسب مع جميع الحالات خاصة مع التواجد بالقرب من الأماكن التي كنت تتعاطى فيها المخدر من قبل.
  • العلاج السكني: وهو يشير إلى الإقامة الدائمة في مركز العلاج خلال رحلة العلاج، ويتم تطبيق هذا العلاج في حالات الأشخاص المدمنين منذ وقت طويل أو الذين يعتمدوا على أنواع خطيرة من المخدرات.

التعامل مع الزوج المدمن سواء كان مدمن على الحبوب أم الحشيش هو أمر معقد تمر فيه الأسرة بالعديد من المشكلات في كافة الجوانب سواء المادية الاجتماعية وغيرها وهو ما يتطلب من المرأة التعامل بحكمة وعقل في هذا الموقف ومساعدة الزوج على تلقي العلاج من خلال طلب دعم الأطباء المتخصصين في مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي.

موضوعات ذات صلة:

مركز عرجان لعلاج الادمان

علاج ادمان الخمر في الكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *