كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب

كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب

كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب؟ هذا السؤال تطرحه العديد من الزواجات لمعرفة الطريقة الصحيحة للتعامل مع أزواجهن، وتحديدًا المصابين باضطراب ثنائي القطب أو ما يعرف بالاضطراب النفسي ذو الوجهين، حيث نجد مصاب ثنائي القطب يعاني من تقلبات مزاجية حادة، والتي تتكرر بشكل دوري مثل الشعور بالاكتئاب الحاد والرغبة في الانعزال لفترات طويلة، ومن ثم الإحساس بالفرح والسعادة لأيام متعددة دون سبب واضح، وبالتالي يكون من الصعب على الأشخاص المحيطين التنبؤ بتصرفات مريض ثنائي القطب، كما أن الأعراض الجانبية لهذا الاضطراب تكون خطيرة إلى حد كبير، حيث يميل إلى الأفكار الانتحارية أو التعدي على الآخرين وغيرها، ولذلك نجد المرأة المتزوجة من رجل مصاب بهذا الاضطراب تطرح سؤال كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب، وعبر مركز اختيار للطب النفسي سنتحدث عن إجابة هذا السؤال بالتفصيل .

ما هو اضطراب ثنائي القطب ؟

اضطراب ثنائي القطب (Bipolar disorder) عبارة عن مرض نفسي عقلي يصيب الإنسان ويؤثر بشكل سلبي على حالته المزاجية، حيث أن المصاب يعاني من تقلبات مزاجية حادة على شكل نوبات لفترات زمنية طويلة، ويعرف بأنه الاضطراب النفسي ذو الوجهين لأن المريض يعاني من المزاج المرتفع ثم المنخفض بشكل دوري، كما أنه يصاب بارتفاع حاد في النشاط ثم انخفاض شديد في مستويات الطاقة وهكذا، ويحدث ذلك بشكل مفاجئ مما يصعب على المريض ممارسة حياته بصورة طبيعية، وحدة هذه التقلبات تختلف من شخص إلى آخر .

كما أن اضطراب ثنائي القطب من أشهر الاضطرابات النفسية التي تصيب شخص واحد ما بين كل 100 شخص حول العالم، والإصابة تحدث في أي مرحلة من مراحل الحياة، حيث نجد أن بعض الأطفال أو المراهقين يصابون بهذا الاضطراب، كذلك السيدة بعد الولادة تكون معرضة للإصابة بثنائي القطب، ومن الجدير بالذكر أن هذا الاضطراب يتسبب في مجموعة من الأعراض الجانبية الخطيرة مثل الأوهام والهلوسة والتخيلات، وأحيانًا الرغبة في الانتحار أو التصرف بعدوانية مع الآخرين، ولذا يقدم مركز اختيار للطب النفسي أحدث طرق علاج اضطراب ثنائي القطب تحت إشراف مجموعة من أفضل الأطباء والخبراء النفسيين في مجال الاضطرابات السلوكية والنفسية، كما أن البيئة العلاجية داخل المركز تساهم بدور كبير في مساعدة المريض على التعافي .

أعراض ثنائي القطب

كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب هذا السؤال يطرح من السيدات لصعوبة توقع تصرفات وسلوكيات الزوج المصاب بثنائي القطب، والتي تعرف بالتذبذب والتقلب الحاد دون سبب واضح، كما أن تقلبات الحالة المزاجية للمريض تتراوح ما بين البسيطة والحادة، وبالإضافة إلى ذلك الأعراض الجانبية التي تظهر على المريض بسبب الاضطراب تنقسم كالتالي :

1_ أعراض الهوس

  • الشعور بالتفاؤل بطريقة مبالغة .
  • الثقة المفرطة بالنفس .
  • ارتفاع مستويات الطاقة والنشاط .
  • الإحساس بالإثارة .
  • كثرة التشتت .
  • صعوبة اتخاذ القرارات .
  • الشعور بالقلق والتوتر .
  • الإحساس بالضيق .
  • الثرثرة بشكل مبالغ .
  • ازدحام الأفكار .
  • نقصان الشهية .

2_ أعراض الاكتئاب

  • فقدان الطاقة .
  • الإصابة بالأرق لفترة زمنية طويلة .
  • البكاء باستمرار .
  • ضعف التركيز .
  • الإحساس بالحزن واليأس .
  • صعوبة تنفيذ المهام اليومية البسيطة .
  • اضطراب الشهية، مما يؤدي إلى خسارة أو اكتساب الوزن .
  • الشعور بالتعاسة وعدم الارتياح .
  • فقدان الثقة بالنفس .
  • الإحساس بالنبذ .
  • الميل إلى الأفكار الانتحارية .
  • الإحساس الشديد بالذنب .
  • الابتعاد عن الأشخاص المقربين .
  • بطء الكلام .
  • عدم القدرة على النقاش .
  • الشعور بالفراغ .
  • انعدام الرغبة في العيش .
  • التوقف عن المشاركة في الأنشطة اليومية .
  • عدم القدرة على التفكير .

3_ أعراض ثنائي القطب عن الأطفال والمراهقين

من الصعب على الأهل أو الطبيب تحديد الأعراض الجانبية التي تظهر على الطفل أو المراهق المصاب بثنائي القطب، والتي ينظر لها الجميع على أنها تقلبات مزاجية طبيعية في هذه المرحلة، ولكن من الأعراض التي تظهر بشكل عام تكون كالتالي :

  • التقلبات المزاجية الحادة .
  • الإصابة بالأرق بسبب اضطرابات النوم .
  • الإحساس المفرط بالسعادة .
  • نوبات الهوس .
  • الإحساس بالحزن دون سبب واضح .
  • الميل إلى المشاركة في الأنشطة الخطرة .
  • الإحساس بالانفعال والعصبية بطريقة حادة مقارنة بالأطفال الآخرين .
  • الشعور الإثارة .
  • عدم القدرة على التركيز .
  • التحدث بطريقة غير منظمة في العديد من الأمور .
  • التصرف بطريقة متهورة .
  • عدم القدرة على بناء علاقات اجتماعية طويلة الأمد .
  • التفكير في الموت والتخطيط له .
  • الإحساس بألم ووجع في الجسم دون سبب واضح .
  • التصرف بطريقة عدوانية مع الآخرين .

كما يجدر بنا الإشارة إلى أن الأعراض الجانبية التي يعاني منها المراهقين تختلف من مراهق إلى آخر، وبالتالي يفضل اللجوء إلى طبيب مختص للقدرة على وضع التشخيص المناسب .

كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب

السيدات يواجهن العديد من المشكلات عند الزواج من شخص مصاب بثنائي القطب، حيث أن الاحصائيات أشارت إلى أن الزواج من مريض نفسي يزيد من احتمالية الطلاق، كما أن اضطراب ثنائي القطب يتسبب في حدوث فجوة كبيرة ما بين الزوج والزوجة لصعوبة التنبؤ بالسلوكيات، أو التصرفات الصادرة من الزوج، ولذلك تطرح سؤال كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب، والإجابة تتلخص في اتباع النصائح التالية :

1_ تقديم الدعم

مريض اضطراب ثنائي القطب دائمًا ما يكون في حاجة إلى الدعم النفسي من الأشخاص المقربين، ولذا ينصح بضرورة تقديم الدعم للزوج وتشجعيه على تلقي العلاج، والمتابعة عند الطبيب النفسي للحد من الأعراض الجانبية لهذا الاضطراب .

2_ التوقف عن الغضب

يجب على الزوجة أن تبتعد عن العصبية والغضب تجاه السلوكيات الصادرة عن الزوج المصاب بثنائي القطب، وتحديدًا في نوبات الهوس والاكتئاب التي يمر بها .

3_ عدم فرض الأدوية

المصابين باضطراب ثنائي القطب دائمًا ما يمتنعون عن تناول الأدوية وخاصة أثناء نوبات الهوس، وفي تلك الحالة يجب على الزوجة الابتعاد عن فرض الأدوية لأن هذا يزيد الأمر تعقيدًا، ويفضل اللجوء لبعض الحيل التي تساعده على تناول الأدوية، ويمكن طلب المساعدة من الطبيب المعالج .

4_ تجنبه

من الصواب أن تبتعد الزوجة عن الزوج في نوبات الهوس التي يمر بها، وذلك لأن حالته المزاجية تكون مضطرة وسيئة للغاية، وبالتالي يفضل تجنب المريض وتركه حتى يهدئ .

5_ التفريق ما بين الزوج والمرض

يجب أن تكون الزوجة أكثر حكمة في التعامل مع الزوج المصاب بثنائي القطب، ومن الحكمة التفريق ما بين شخصية الزوج والمرض، ومعرفة أن التصرفات والسلوكيات التي تصدر عنه لا تعبر عن شخصيته بل نتيجة الإصابة بثنائي القطب .

6_ الوقوف إلى جانبه

رحلة العلاج من اضطراب ثنائي القطب ليست سهلة بلا شاقة وطويلة، وتتطلب الصبر والمثابرة للتخلص من المرض نهائيًا، ولذلك من الضروري أن تقف الزوجة إلى جانب الزوج في هذه المرحلة للإحساس بالدعم .

7_ إظهار الحب

يجب على الزوجة إظهار الحب باستمرار إلى الزوج المصاب بثنائي القطب، وإخباره أنها لن تتخلي عنه وأنه شخص مهم في حياتها، ولأن عبارات الحب والاهتمام تشكل فارق كبير في الحالة النفسية للمريض .

هل مريض ثنائي القطب يقتل ؟

يتعامل الكثير من الأشخاص مع مريض ثنائي القطب على أنه شخص مجنون، كما أن التقلبات المزاجية الحادة التي يعاني منها تشعر الآخرين بالخوف، ولذا يطرح سؤال هل مريض ثنائي القطب يقتل، وردًا على هذا السؤال أوضح أطباء مركز اختيار للطب النفسي بأن مريض ثنائي القطب لا يقتل إلا في حالة الاكتئاب السوداوي، وبالتالي الإسراع في علاج هذا الاضطراب أمر في غاية الأهمية للحد من خطورة المرض، وتأثيره السلبي على المريض والأشخاص من حوله .

وفي نهاية حديثنا عن كيف أتعامل مع زوجي مصاب بثنائي القطب يمكننا القول بأن العلاج النفسي من هذا الاضطراب هو الحل الأمثل، حتى يتمكن المريض من العيش بصورة طبيعية .

مصدر 1

مصدر 2

موضوعات ذات صلة :

أفضل دكتور لعلاج ثنائي القطب

كيفية التعامل مع مريض ثنائي القطب

مراكز علاج الإدمان في حائل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.