كيف تتخلص من الحشيش في الجسم

كيف تتخلص من الحشيش في الجسم

كيف تتخلص من الحشيش في الجسم من الأسئلة التي يطرحها الكثير من المدمنين أو الذين أهم لديهم اختبار لتحليل المخدرات في الجسم والذي يعتبر من الإجراءات الروتينية للتوظيف أو عند السفر من بلد إلى أخرى، والجدير بالذكر أن الحشيش من المخدرات الأكثر انتشارا بين العديد من الفئات العمرية في كافة المجتمعات العربية، والذي يعامل على أنه عادة سيئة من قبل الكثير من المدمنين وليس خطر وضرر يحتاج الشخص تلقي العلاج لأجله، حيث يؤثر على كافة الوظائف الحيوية ويترك أثر بالغ على الصحة النفسية والجسدية مما يؤدي إلى ضرورة تلقي علاج الإدمان والتخلص من أثر مخدر الحشيش في الجسم، وإليكم خلال سطور هذا المقال كل ما يتعلق بمخدر الحشيش وطرق التخلص من آثاره في الجسم.

مدة بقاء الحشيش في الجسم

الحشيش من المخدرات التي يتم تعاطيها عن طريق التدخين مما يؤدي إلى إضرار بالغة في الجهاز التنفسي وتصل هذه الأضرار إلى كافة أجزاء الجسم، والجدير بالذكر أن أثر تعاطي الحشيش يبقى في الجسم لمدة تختلف من شخص إلى آخر تبعا للعديد من العوامل كما أنها تختلف من مدة بقائه في البول وفي الدم كالآتي:

1_ مدة بقاء الحشيش في الدم

تتمكن تحاليل الدم للبحث عن أثر المخدرات من الكشف عن تواجد مخدر الحشيش في الجسم بعد مرور أسبوعين على آخر مرة تم فيها تعاطي المخدر، كما يساعد هذا التحليل في التعرف على آخر مرة تعاطي فيها الفرد المخدرات.

حيث يبقى المخدر في الدم لمدة تصل إلى يومين في حالة الشخص غير المدمن أما في حالة الشخص المدمن فإنها تبقى لمدة 3 أيام وهذا يختلف بشكل طفيف تحت تأثير بعض العوامل المتعلقة بالحالة الصحية للفرد.

2_ مدة بقاء الحشيش في البول

تحليل البول للكشف عن المخدرات يعتبر أكثر أنواع التحاليل شيوعا والأكثر استخداما وذلك لأنه يكشف عن أطول مدة لبقاء المخدر في الجسم إلى جانب أنه رخيص الثمن بالمقارنة مع الأنواع الأخرى للتحليل.

والجدير بالذكر أن مدة بقاء الحشيش في البول تختلف ما بين المدمن والشخص الذي يتناول المخدر على فترات متباعدة كالآتي:

  • مدة بقاء الحشيش في بول الشخص المدمن والذي يتعاطى جرعات بشكل منتظم هي شهر من موعد تعاطي آخر جرعة.
  • مدة بقاء الحشيش في بول الشخص الذي يتعاطى المخدر على فترات بعيدة هي من 10: 15 يوم وذلك من آخر مرة تعاطى الفرد.

العوامل التي تؤثر على مدة بقاء الحشيش في الجسم

مدة خروج مخدر الحشيش من الجسم سواء من البول أو من الدم تختلف من حالة إلى أخرى على حسب العديد من العوامل، ولهذا ليس هناك فترة زمنية محددة لخروج المخدرات من الجسم بشكل نهائي، ومن ضمن أهم العوامل التي تؤثر على مدة بقاء المخدرات في الجسم الآتي:

  • طول فترة تعاطي المخدرات، حيث أنه كلما زادت مدة التعاطي كلما زادت مدة بقاء المخدر في الجسم.
  • الجنس، حيث تزداد مدة خروج المخدرات في الجسم لدى السيدات أكثر من الرجال بسبب تمركز الدهون في جسم السيدات أكثر.
  • الوزن ونسبة الدهون في الجسم، وذلك لأن ارتباط الحشيش بالدهون يقلل من قدرة الجسم على التخلص منها.
  • الحالة الصحية للمتعاطي وصحة الكبد والكلى، حيث أنها كلما كانت صحية كلما تمكن المتعاطي من التخلص من المخدر أسرع.

مقالات ذات صلة

ابطال مفعول الحشيش من الجسم 

كيف تتخلص من الحشيش في الجسم؟

تتمحور قدرة الفرد على التخلص من أثر تواجد الحشيش في الجسم حول التوقف عن التعاطي فورا والخضوع لبرنامج علاجي شامل لعلاج إدمان الحشيش، والذي يقدمه مركز اختيار بالاعتماد على أفضل الأطباء وتوفير بيئة صحية تساعد على التعافي.

لهذا في حالة الرغبة في التخلص من الحشيش في الجسم ما عليك سوى التوجه إلى مركز علاج الإدمان والخضوع لبرنامج علاج إدمان الحشيش والذي يحتوي على المراحل التالية:

1_ مرحلة التشخيص

تعتبر مرحلة التشخيص هي أولى المراحل التي يمر بها المدمن فور دخوله إلى المركز العلاجي وذلك للتعرف على حالة المريض ومدى تأثره بالمخدر من الجانب الجسدي والنفسي وذلك من خلال العديد من التحاليل والفحوصات، وتساعد هذه المرحلة في تحديد أفضل علاج يساعد المريض على تخطي هذه المرحلة.

2_ مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية

توقف المدمن عن تعاطي المخدر يتسبب في ظهور العديد من الأعراض الانسحابية النفسية والجسدية والتي يعاني الفرد فيها من الألم، ولهذا يصف الطبيب مجموعة من الأدوية التي تساعد على سحب السموم من الجسم دون الشعور بالألم، ويتم تناول هذه الأدوية تحت الإشراف الطبي.

3_ مرحلة العلاج النفسي

العلاج النفسي من المراحل المهمة التي يمر بها المريض والتي تبدأ في الغالب بالتماشي مع مرحلة سحب السموم أو بعدها مباشرة.

يساعد العلاج النفسي مريض الإدمان في التعرف على الأسباب التي دفعته إلى تعاطي مخدر الحشيش وعلاجها إلى جانب الأعراض التي ظهرت نتيجة التعاطي، وذلك للتأكد من عدم رجوع المدمن إلى المخدرات مرة أخرى.

4_ التأهيل السلوكي والاجتماعي

التأهيل السلوكي هي مرحلة علاجية يساعد فيها الطبيب النفسي المريض في التخلص من السلوكيات السلبية التي ظهرت نتيجة تعاطي المخدرات واستبدالها بسلوكيات إيجابية تساعد الفرد على العودة مرة أخرى إلى حياته الطبيعية.

أما بالنسبة للتأهيل الاجتماعي فإنه يساعد المتعافي في الانخراط في المجتمع والعمل دون أن يواجه مشكلات في التواصل إلى جانب تعلم مواجه المشكلات الحياتية المختلفة دون اللجوء إلى تعاطي المخدرات مرة أخرى.

5_ المتابعة بعد العلاج

تشير مرحلة المتابعة بعد العلاج إلى المتابعة النفسية التي يلقاها المتعافي بعد الخروج من المركز العلاجي، والتي تساعد على تقليل نسب الانتكاس والرجوع إلى تعاطي الحشيش مرة أخرى، ويحرص مركز اختيار على توفير جلسات للمتابعة النفسية فردية وجماعية لكافة المتعافين.

أسرع طرق لتنظيف الدم من الحشيش

يرغب الكثير من الأشخاص من تقليل مدة بقاء الحشيش في الدم لأسباب مختلفة، والجدير بالذكر أن هناك بعض الطرق التي تساعد على تسريع خروج الحشيش من الدم ولكن فاعليتها تختلف من فرد إلى آخر، ومن ضمن هذه الطرق الآتي:

  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالدهون، وذلك لأنها تزيد من مدة بقاء الحشيش في الدم لفترة تزيد عن أسبوعين.
  • تناول الأطعمة التي تساعد على طرد السموم من الجسم مثل: الحبة السوداء، الثوم، العسل وغيرها من الأطعمة الأخرى.
  • تناول الماء والسوائل المختلفة مثل عصير البرتقال وغيرها حيث تساعد على تقليل مدة بقاء الحشيش في الدم، ولهذا ينصح بتناول من 3:4 لتر من السوائل المختلفة بشكل يومي.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وذلك لأنها تساعد على إفراز العرق وبالتالي زيادة قدرة الجسم على التخلص من الحشيش في الدم.

تعاطي المخدرات مشكلة محورية تترتب عليها العديد من النتائج السلبية أبرزها تأثير الفرد من الجانب النفسي والجسدي بتعاطي هذه السموم المختلفة، ولهذا يتساءل الكثيرين كيف تتخلص من الحشيش في الجسم رغبة في ترك المخدرات بعيدا عن الحياة اليومية بكافة الطرق، وهذا ما حرصنا على تقديمها خلال هذا المقال.

موضوعات ذات صلة:

علاج مدمن الحشيش في البيت هل ممكن

أضرار الحشيش

طرق تبطيل الحشيش

علاج ادمان الحشيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *