مدمن المخدرات والزواج

مدمن المخدرات والزواج

مدمن المخدرات والزواج، وكيفية التعامل مع الزوج المدمن من ضمن أكثر الأسئلة المؤرقة للزوجة وللأسرة بشكل عام، حيث تعاني الكثير من الأسر من إدمان الزوج وضياع الأسرة خاصة وإن كان هو مصدر الدخل الوحيد، وهذا من الجانب المادي وهو ما لا يقل عن الضغط النفسي، العصبية وغيرها من المشكلات النفسية والمادية الأخرى التي تمر بها الأسرة في حالة وقوع الزوج في إدمان المخدرات.

ولهذا فإن تلقى الزوج للعلاج أمر في غاية الأهمية من أجل نفسه، ومن أجل كافة أفرد الأسرة كما أن الدعم النفسي لكل فرد في الأسرة أمر في غاية الأهمية، لذا يقدم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي أفضل آليات علاج الإدمان التي تساعد الزوج على تخطي محنة الإدمان إلى جانب توفير الدعم النفسي لكافة أفراد الأسرة من أجل تخطي هذه المرحلة، وإليكم خلال سطور هذا المقال تفاصيل طريقة التعامل مع الزوج المدمن لإقناعه بالعلاج هذا إلى جانب الإشارة إلى علامات الزوج المدمن وكيفية التعرف عليها .

لا يتوقف دور علاج الادمان في اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان فقط علي مرحلة التعافي والخروج من المركز العلاجي , بل إن دورنا مستمر مع المتعافي بعد العودة إلي بلاده من أجل مساعدته علي البقاء في طريق التعافي طيلة حياته وابعاده عن طريق المخدرات والعمل علي إعادته إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيداً عن طريق الإدمان وعبودية المخدرات .

مدمن المخدرات والحياة الزوجية

التعرف على حقيقة إدمان الزوج للمخدرات من أصعب المواقف التي قد تمر بها الزوجة، ويترتب عليها العديد من المشكلات التي تعيق الأسرة عن التمتع بحياة طبيعية لكثرة المشكلات المادية، وكذلك المشكلات الاجتماعية التي تظهر بسبب رفض المجتمع لظاهرة الإدمان والتعامل معها كونها مشكلة سلوكية وانحلال أخلاقي .

وتقع الزوجة بعد معرفة حقيقة إدمان الزوج في مشكلات لا نهاية لها خاصة مع عدم تقبل الزوج لتلقي علاج الإدمان ، والسعي دائمًا إلى الحصول على المزيد من المخدرات بغض النظر عن معاناة الأسرة والأبناء، فيقع على عاتق الزوجة التعامل مع كافة هذه المشكلات إلى جانب إقناع الزوجة بتلقي العلاج دون إهمال المشكلة من الأساس، ويقدم مركز اختيار لعلاج الإدمان والطب النفسي الدعم النفسي للزوجة إلى جانب النصائح التي تساعدها في تخطي هذه المشكلة وإقناع الزوج بتلقي علاج الإدمان والتعافي .

علامات الزوج المدمن

أصبح الوقوع في شرك تعاطي المخدرات أمر يراه أطباء مركز اختيار لعلاج الإدمان بشكل يومي، ونلاحظه في الحياة اليومية كثيرًا خاصة مع سرعة العصر الذي نعيش فيه وكثرة المشكلات التي تدفع الكثيرين من بينهم رب الأسرة إلى التوجه إلى إدمان المخدرات على اختلاف أنواعها، وهو ما يتسبب مع مرور الوقت في ظهور العديد من الأعراض على المدمن التي تشير جميعها إلى تعاطي المخدر، ولهذا يمكن للزوجة التعرف على حقيقة إدمان الزوج من خلال ملاحظة علامات مدمن المخدرات والزواج والتي تتمثل في الآتي :

  • ظهور مجموعة من العلامات الجسدية التي تشير إلى تعاطي المخدرات مثل تورم الأوردة، احمرار العين، التهابات الجيوب الأنفية وسيلان الأنف وغيرها .
  • تقلبات حادة في المزاج والحالة النفسية دون وجود سبب واضح .
  • مشكلات جسدية مثل ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، تغير معدل ضربات القلب، اضطرابات الشهية دون وجود مشكلة عضوية .
  • كثرة وتزايد المشكلات في العمل، والتي تدفع المدمن إلى ترك العمل في الكثير من الأحيان .
  • الانفصال عن شؤون الأسرة وعدم الاهتمام بها .
  • ظهور أفعال عنيفة تجاه الزوجة والأبناء في المواقف المختلفة .
  • تراكم الديون والوقوع في مشكلات مادية كبيرة بسبب الرغبة الدائمة في شراء المخدر بغض النظر عن مصدر الأموال .
  • الإقبال عن تصرفات عدوانية وغير عقلانية .
  • كثرة التغيب عن المنزل دون سبب واضح .
  • العزلة عن تجمعات الأسرة والأصدقاء .

كافة هذه العلامات وغيرها تساعد الزوجة على التعرف على حقيقة إدمان زوجها، وهو ما يمكنها من التوجه إلى أفضل مركز علاج إدمان في مصر من أجل الحصول على الدعم والمساعدة لتلقي الزوج العلاج والتخلص من مشكلة الإدمان بشكل نهائي .

نصائح التعامل مع الزوج المدمن

التعامل مع الزوج المدمن وتبعات وقوعه في تعاطي المخدرات مثل المشكلات المادية والاجتماعية، وكذلك القانونية في بعض الأحوال تحول بين قدرة الزوجة على التعامل بشكل صحيح يدفعه إلى تلقي العلاج وليس إلى الإنغراس في عالم المخدرات أكثر فأكثر، ولهذا يقدم أطباء مركز اختيار لعلاج الإدمان نصائح تساعد على التعامل مع الزوج المدمن التي تتضمن الآتي :

  1. تجنب اتخاذ موقف عدواني طوال الوقت .
  2. محاولة الاستماع إلى الزوج المدمن دون اتخاذ موقف القاضي .
  3. توقع أي شيء من المدمن، وذلك لأن المخدر يتحكم في كافة تصرفات الشخص وتتسبب في ظهور العديد من الأمور الغريبة .
  4. مرونة التعامل، ووضع بعض الحدود التي ترفض التصرفات الغير لائقة خاصة مع وجود الأطفال في المنزل .
  5. الابتعاد عن العنف وخلق المزيد من المشكلات التي تدفع الزوج إلى تعاطي المخدرات .
  6. عدم تجاهل وجود مشكلة والاعتراف بها من أجل التوصل إلى حل مناسب .

علاج الزوج المدمن من المخدرات

اتخاذ خطوة إلى الأمام من أجل تلقي علاج الإدمان داخل مركز علاجي متخصص قد تكون خطوة صعبة إلى الكثير من المدمنين خاصة مع الخوف من الأعراض الانسحابية والألم الذي يعانيه الفرد خلال رحلة العلاج، هذا إلى جانب الخوف من المجتمع وحكمه على المدمن وأسرته، ولكن مع التعامل مع مركز اختيار لعلاج الإدمان يمكن تخطي كافة هذه المشكلات .

حيث يتيح المركز برامج علاجية تساعد على التعافي دون الشعور بألم من حدة الأعراض الانسحابية إلى جانب توفير السرية التامة للمريض وأسرته، ويتم علاج الإدمان داخل المصحة من خلال اتباع مجموعة من المراحل التي تتضمن الآتي :

  • الكشف الطبي والتشخيص .
  • سحب السموم من الجسم .
  • علاج الأعراض الانسحابية والتي تعرف بمرحلة العلاج الدوائي .
  • العلاج النفسي والتأهيل السلوكي .
  • التأهيل الاجتماعي .
  • المتابعة بعد الوصول إلى التعافي، وهي فترة تستمر بعد خروج المدمن المتعافي من مركز العلاج لضمان استمراره في الابتعاد عن المخدرات وتجنب الانتكاس .

هل المدمن يرجع طبيعي بعد العلاج ؟

واحد من أكثر الأسئلة التي يتم طرحها على أطباء علاج الإدمان هي قدرة عودة المدمن إلى حياته الطبيعية مرة أخرى، وعلى حسب أراء وحديث الأطباء فإن هذا هو الأمر المتوقع، حيث يتمكن المدمن المتعافي إلى العودة إلى حياته الطبيعية بالتدريج، فلا يجب وصمة دائمًا بالإدمان وربط كافة الأفعال بأمر انتهى بالفعل، حيث يعتبر كأي شخص طبيعي يمكن التعامل معه بكل أريحية، حيث يتمكن من خلق علاقات اجتماعية صحة وكذلك علاقات عاطفية دون وجود أي تأثير من الماضي .

طرق تجنب الانتكاس للزوج

الانتكاس هو مصطلح يشير إلى عودة المتعافي إلى طرق الإدمان مرة أخرى، وهو أمر يحدث بنسب متفاوتة بالنسبة للمتعافين، وعلى الرغم من ذلك فإن كافة المتعافين معرضين إلى الوقوع في الانتكاس، ولهذا تتساءل الكثير من الزوجات طريقة تساعدها على حماية الزوج من الوقوع في الانتكاس، ومن ضمن أهم النصائح التي يجب اتباعها الآتي :

  • التعرف جيدًا على مشكلة الإدمان وعلامات الانتكاس النفسية والجسدية التي تساعد على كشف الأمر في البداية، والتعامل معه قبل تدهور حالة المتعافي .
  • توفير الدعم والحب للزوج والابتعاد عن خلق المشكلات .
  • تجنب الشك .
  • الالتزام بالأدوية أن وجدت وحضور الاجتماعات الخاصة بالمتابعة العلاجية سواء كانت فردية أو جماعية .
  • التجنب عن الحديث عن الماضي ومشكلاته .
  • ساعديه على شغل وقت فراغه .
  • مشاركة اهتمامات الزوج .
  • عدم تجاهل وجود مشكلة في الماضي وراقبيه من بعيد لتوفير الدعم في الوقت المناسب .
  • الحرص على الهدوء في المواقف الصعبة .
  • خلق لغة حوار يسودها التفاهم والود وهو من اهم محاور مدمن المخدرات والزواج ودور الاسرة في التعافي .

مدمن المخدرات والزواج من أكثر المصطلحات التي تخلق مشكلات لا حصر لها وتشتت أواصر الأسرة مع وقوع الزوج في وحل الإدمان، لهذا من الضروري التوجه على الفور إلى مركز اختيار المتخصص في علاج الإدمان والطب النفسي فور اكتشاف المشكلة للحصول على الدعم اللازم الذي يساعد الزوج على سرعة تلقي العلاج وصولًا إلى التعافي .

موضوعات ذات صلة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.