مراكز تأهيل المدمنين في الكويت

مركز تأهيل المدمنين فى الكويت

مراكز تأهيل المدمنين في الكويت

مراكز تأهيل المدمنين في الكويت بالطبع بغية الآلاف من الأسر التي قد ابتليت بشخص مدمن علي تلك السموم من المخدرات ولأن الدخول في هذا الطريق سهلاً ميسوراً ولكن الخروج من هذا العالم ليس بالأمر الهين علي الإطلاق  ,وفي الواقع مراكز ومصحات علاج الادمان توفر لكم أفضل مستوى من العلاج والتخلص بشكل كامل ونهائي من كافة المواد التي تؤثر على القوى العقلية مثل المخدرات والكحول وغيرها من المواد التي يتم إدمانها، لذا دعونا نتعرف على أهمية العلاج في تلك المراكز وضرورة التخلص من الإدمان بأفضل الأساليب والنظم العلاجية الحديثة المتبعة ومعاودة الحياة بشكل طبيعي , فإن تلك السموم من المخدرات والوقوع في فخ وحظيرة الإدمان يصعب الخلاص منه بأنفسنا بل يتطلب الأمر أن نتواصل مع المختصين في مراكز تأهيل المدمنين في الكويت من أجل العمل علي إنقاذ ما يمكن انقاذه وإعادة الأشخاص المرضي من مدمني المخدرات وإعادتهم إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن عبودية الإدمان , ولو كان الدخول في طريق الإدمان هيناً في ظل انتشار المخدرات في الكويت بتلك الصورة المروعة فإن الخروج من عالم الإدمان ليس بالأمر الهين علي الإطلاق ومن هنا كان لابد من توفير المراكز العلاجية ومصحات علاج الإدمان التي تأخذ بيد المدمن إلي بر الأمان .

عيادات علاج الإدمان في الكويت ؟

في واقع الأمر هناك اقبال كبير علي عيادات علاج الإدمان في الكويت في ظل ندرة المراكز العلاجية ,وهي نقطة بحث لدي الكثير من الأشخاص والأسر التي قد ابتليت بشخص مدمن علي المخدرات , ومن هنا يبحث الكثير من مدمني المخدرات للتعافي من الإدمان خاصة في ظل وفرة تلك العيادات ولكن في حقيقة الأمر تفتقر تلك العيادات إلي الإقامة الكاملة , ومن هنا فما هي إلا بداية تشخيص المرض ومساعدتهم للوصول إلي أفضل الأماكن العلاجية التي يتلقون فيها العلاج من الإدمان , ومن هنا لابد من إلحاق الأشخاص المرضي من مدمني المخدرات للوصول إلي أقصي درجات التعافي والعمل علي إعادة المرضي إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن طريق الإدمان , ومن ثم فلندرك أهمية مراكز تأهيل المدمنين في الكويت وإن لم نستطيع الوصول إلي تلك المراكز العلاجية في ظل ندرتها فلا يعني نهاية الأمال وابتعاد الأمل فمعنا بإذن الله من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان فسوف نصل بكم إلي بر الأمان وسوف نعيدكم إلي ممارسة حياتكم من جديد بعيداً عن بوتقة وعبودية المخدرات .

 

أهمية علاج الادمان في مراكز تأهيل المدمنين

هناك ضرورة بالطبع من العلاج في مركز تأهيل المدمنين في الكويت  بدلاً من العلاج المنزلي، حيث يتلقى المريض أفضل استراتيجيات العلاج الملائمة لحالته، كما أنه يتلقى الرعاية الطبية والتمريضية المناسبة له حتى يتماثل للشفاء بشكل كامل، ومن أهم المميزات التي يحصل عليها أيضًا:-

  • استخدام الأدوية بشكل ملائم والمتابعة بشكل دوري لكافة التطورات التي تحدث للمريض في مراحل العلاج, حيث يتم وصف أدوية علاج الإدمان بما يحتاج إليه الشخص المريض بعد التشخيص والفحص من خلال المختصين أما فكرة الاعتماد علي أدوية علاج الإدمان في المنزل فليست الطريق الصحيح للتعافي والعلاج من الإدمان .
  • التمكن من تلقي العلاج السلوكي والنفسي من خلال عمل جلسات العلاج مع الأخصائي النفسي بشكل مستمر حيث تتوافر برامج التأهيل النفسي وبرامج العلاج السلوكي المعرفي في المصحات والمراكز العلاجية وهذا ما يفتقر إليه علاج الإدمان في المنزل .
  • علاج كافة أعراض الانسحاب بشكل آمن، حيث يتم متابعة التطور في حالة المريض أثناء العلاج ومدى استجابته, وتعتمد تلك المرحلة بصورة أساسية علي أدوية العلاج من الإدمان .

مخاطر تلقي العلاج في المنزل

في واقع الأمر قد يلجأ الكثير من أبناء الكويت ممن غرر بهم في طريق الإدمان علي المخدرات في التفكير في علاج الادمان في المنزل من خلال المتابعة مع دكتور لعلاج الإدمان في الكويت , ولكن في واقع الأمر يري المختصين بان فكرة علاج الإدمان في المنزل ليس الطريق الأمثل للتعافي والعلاج من الإدمان حتي ولو كان الأمر ممكناً في بعض الحالات الإدمانية , ومن هنا فإننا نؤكد بانه من الصعب استبدال مراكز تأهيل المدمنين في الكويت  بالتدخل العلاجي في المنزل، حيث أنه يتسبب في العديد من المخاطر والتي منها:-

  • صعوبة متابعة كل ما هو جديد في الحالة العلاجية للشخص المتعاطي.
  • عدم التأكد من أن الشخص قد أقلع بشكل كامل عن المادة المخدرة, فلربما قد وقع الشخص المدمن في طريق الإدمان علي المخدرات وتعاطي تلك السموم من أنواع المخدرات .
  • صعوبة مواجهة اعراض الانسحاب الخطيرة التي يتعرض لها المريض أثناء مراحل العلاج , حتي في ظل القدرة علي الوصول إلي الأدوية العلاجية فلابد من مراجعة الطبيب المختص , ومن هنا أهمية مراكز سحب السموم من الجسم التي توفرها مراكز تأهيل مدمني المخدرات بأن يبقي الشخص المريض تحت الرقابة والإشراف الطبي من خلال المختصين للتعامل مع تلك الأعراض باحترافية كي لا يكون هناك أ ي مضاعفات او مخاطر .
  • عدم توافر أجواء العلاج المناسبة للمريض التي يتعافى من خلالها بشكل كامل من رعاية تمريض ورعاية طبية , ومن ثم نؤكد علي اهمية إلحاق الأشخاص المرضي بالمراكز العلاجية المتخصصة سواء مراكز تأهيل مدمني المخدرات في الكويت إن توافرت تلك المصحات العلاجية أو من خلال السفر للخارج .
  • صعوبة التمكن من متابعة العلامات الحيوية للمريض بشكل يومي ومستوى السموم في الجسم , وهذا يتطلب المتابعة والمراقبة طيلة الوقت ومن ثم فنحن من خلال مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان نوفر تلك الرعاية وخاصة لكبار السن او من يعانون من الاضطرابات النفسية والذهانية التي يعاني منها جل مدمني المخدرات أو من يعاني من الأمراض المزمنة والذي يحتاج إلي مزيد رعاية .
  • عدم التمكن من إجراء أي من العلاجات السلوكية أو النفسية للمريض في المنزل , وفي حقيقة الأمر فإن مراحل التأهيل النفسي والسلوكي من الأهمية بمكان لأجل العمل علي تعديل الأفكار السلبية وتصحيح السلوكيات الإدمانية للعمل علي إعادة الشخص المريض إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي للعمل علي إعادة الأشخاص المرضي إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي , ففكرة الاعتماد علي علاج الادمان في المنزل ليس الخيار الصحيح لأنبائنا في الكويت .
  • مخاطر أعراض الانسحاب التي يتعرض لها المريض أثناء العلاج التي لها مضاعفات خطيرة في بعض الأحيان.
مركز تأهيل المدمنين فى الكويت

مركز تأهيل المدمنين فى الكويت

عيادة دكتور منى اليتامى لعلاج الادمان بالكويت ؟

بفضل الله تعاملنا في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر والمتخصص في علاج مختلف الحالات الادمانية والتعامل مع عيادة دكتور منى اليتامى لعلاج الادمان في تلقي العلاج بمنتهى الامان فإننا نوفر لكم الكثير من معايير الحماية التي تساعدكم في التعافي بأسرع الطرق الممكنة، حيث أن المركز يتلقى عدد قليل من الحالات كل دفعة لتوفير اعلى معدلات الحماية والخصوصية والاهتمام لكي تصل الحالة إلى أفضل مستوى من الرعاية في وقت قصير، ومن أهم المميزات الأخرى:

  • الخبرة الكبيرة التي تتمتع بها دكتورة منى اليتامى في علاج الإدمان والتي تصل إلي سنوات طويلة.
  • يفيد العملاء الكرام الذين تعاملوا مع المركز بتلقي أفضل مستويات العلاج التي ساعدتهم في التخلص من الإدمان, حيث يتم تشخيص المرض ومن ثم ارسال الأشخاص المرضي من أجل التأهيل النفسي والسلوكي في مركز اختيار الطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر حيث أن هناك ندرة في مراكز علاج الإدمان في الكويت ومن ثم يكون الخيار الأخر أمام الأشخاص المرضي من خلال السفر للخارج في مصحات علاج الإدمان في مصر , وسوف نكون لك من غرر به في طريق الإدمان يد عون لمساعدته في التخلص من تلك العبودية التي قد وقع فيها .
  • علاج الكثير من حالات الإدمان وتماثيلهم إلى التعافي الكامل , فالخبرة لدينا قد تخطت 20 عاماً بفضل الله ومن ثم فإن لدينا القدرة علي التعامل مع مختلف الحالات الإدمانية من مختلف المراحل العمرية وهو ما تفتقر إليه الكثير من المصحات العلاجية , ولكننا بفضل الله نتميز بالخبرة وارتفاع معدل الشفاء من الإدمان .
  • المركز به الكثير من الأخصائيين المحترفين في مجال علاج الإدمان ومراحل العلاج المناسبة , حيث الدكتور محمد نجيب عبد المطلب أحد رواد الطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر بالإضافة إلي الأخصائيين النفسيين وخبراء العلاج السلوكي في مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي وهذا الأمر يفتقر إليه علاج الإدمان في المنزل .
  • يتم التخلص من الأسباب التي أدت إلى حدوث الإدمان، كما يتم عمل دورات تدريب سلوكية ومعرفية لتفادي الانتكاسة , فبفضل الله نحن في مركز #اختيار_للطب_النفسي_وعلاج_الادمان لدينا برامج المتابعة المستمرة والرعاية اللاحقة والتي يحتاج إليها الشخص المتعافي بعد الخروج من مركز علاج الإدمان فيظل في متابعة معنا حتي يظل متعافياً من المخدرات وهذا هو المفهوم الصحيح للعلاج من الإدمان علي المخدرات .
  • يتلقى المتعاطي الرعاية الكاملة في المركز حتى أنه يشعر وكأنه في منزله، فإن الأعداد القليلة تساعدنا في توفير رعاية أكبر.
  • استخدام أساليب التغذية المناسبة مع المريض والبرامج العلاجية المناسبة للمنزل في بعض الحالات المتقدمة.

البرامج العلاجية المستخدمة في مراكز التأهيل

هناك بعض الخطوات التي يتم اتباعها في مراكز تأهيل المدمنين في الكويت حيث نوفر لكم استراتيجيات مميزة للغاية في علاج الإدمان في أسرع وقت ممكن، فإننا نتابع المريض في خلال رحلة العلاج والتعافي بشكل كامل، حيث يصل المريض إلى التخلص من السموم بشكل كامل، لكن الأهم في تلك الخطوات هي أن يقر المتعاطي أنه بحاجة إلى العلاج، وتكم مراحل العلاج في الآتي:

المرحلة الأولى هي الفحص الجسدي

  • التعرف على الحالة الصحية الخاصة بالمريض وما إن كان يعاني من أي أمراض ناتجة عن التعاطي أم لا , ففي غالب الأمر يكون هناك أضرار صحية وخيمة تتسبب فيها تلك السموم من المخدرات بالإضاقة إلي ظهور أمراض واضطرابات ذهانية .
  • يتم التأكد من أن الأجهزة الحيوية في الجسم مثل القلب والدماغ بحالة جيدة ولم يتضرروا نتيجة للإدمان , إذ تتسبب تلك السموم من المخدرات في العديد من المخاطر والأضرار علي المخ بسبب التأثير علي كيمياء الدماغ .
  • فحص الكلى والكبد وعمل تحاليل الدم الكاملة لمعرفة الحالة التي عليها المريض الآن  .
  • تحديد برنامج العلاج المناسب للمريض بناء على تلك الفحوصات, ويتم اختبار برامج علاج الإدمان علي حسب حالة الشخص المريض وأفضل برنامج علاجي يتلائم مع حالة الشخص المريض .

 

مرحلة التخلص من السموم في الدم

  • يبدأ الطبيب بسحب السموم من الجسم بشكل كامل بالتدريج، يتم إعطاء المريض بعض الأدوية البديلة بجرعات محددة حتي يتم التخلص من أعراض انسحاب المخدرات من الجسم بدون أي مضاعفات او مخاطر .
  • يتم مكافحة أعراض الانسحاب التي تظهر على المريض بعد بداية سحب السموم من الجسم وفي تلك المرحلة يجب أن يكون الشخص المريض تحت الرقابة الصحية من خلال المختصين كي لا يكون هناك أي مضاعفات أو مخاطر في تلك المرحلة العمرية ,
  • قد يحتاج المتعاطي بعض أدوية مضادات الاكتئاب والصرع والأدوية العلاجية المناسبة للتعافي من أعراض الانسحاب.
  • يعالج المريض من أعراض الانسحاب بلا أي ألم من خلال تقليل المخاوف والأضرار الناتجة عن تعاطي المخدر.

مرحلة التأهيل النفسي

  • يعالج المريض من الأعراض النفسية الناتجة عن تعاطي المخدر وعن أعراض الانسحاب.
  • يتم عمل جلسات تأهيل نفسي للمريض من خلال أفضل الاخصائيين والأطباء المتخصصين.
  • يقوم المركز بعمل جلسات علاج جماعية لكي يستفيد كل المتعافين من تجاربهم لمزيد من التحسن.

مرحلة التأهيل السلوكي

  • في تلك المرحلة يتم تأهيل المريض لأن يمارس حياته بشكل طبيعي، والقدرة على التعافي بشكل كامل, من خلال برامج التأهيل السلوكي للعمل علي تأهيل المرضي إلي العودة إلي ممارسة الحياة من جديد بشخصية جديدة قادرة علي مواجهة العقبات والصعوبات والضغوطات الحياتية .
  • يتلقى المريض الدعم النفسي من قبل العائلة والأشخاص المحيطين به لكي يعود عضو فعَّال في المجتمع.
  • يتم عمل زيارات دورية إلى المركز للتأكد أن المريض تعافى بشكل كامل ولن ينتكس مرة أخري , من خلال برامج الرعاية اللاحقة والمتابعة التي يتم توفيرها في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان بالكويت ومصر .

المدمن المجهول في الكويت

في واقع الامر بسبب النظرة المجتمعية لمدمني المخدرات وعدم تقبلهم في المجتمع فمن هنا ظهر ذلك الشخص الذي يرفض بأي شكل من الأشكال تلقي العلاج على يد مراكز تأهيل المدمنين في الكويت أو تلك المستشفيات التي تساعد المتعاطين في التخلص من الإدمان بشكل مثالي حتي لا يتعرض إلي التنمر المجتمعي ، وهنا يبحث المدمن عن طرق العلاج من داخل المنزل وهي من الطرق الغير فعَّالة نهائيًا بل تتسبب في الكثير من المضاعفات والأضرار التي يصعب السيطرة عليها كما أشرنا من خلال المحاور السابقة من الموضوع .

يتم التعرف على تلك الحالات وتوجيهها إلى المراكز المناسبة لهم لتلقي أفضل أساليب العلاج المناسبة لهم بسرية تامة للحفاظ على سمعتهم فإن الشخص الذي يتعاطى المخدرات يتعرض إلى الرفض المجتمعي بشكل كبير، مما يجعله يخشى أي تدخل علاجي، لكننا نضمن لكم أعلى معايير السرية والأمان للحفاظ على كل معلوماتكم الشخصية وتلقي العلاج المناسب.

علاج ادمان البنات في الكويت

هناك الكثير من البنات قد تعرضن للأسف إلى فخ الوقوع في الإدمان، فإن الإدمان وتعاطي السموم المخدرة ليس قاصر على الرجال فقط، بل إن هناك الكثير من الفتيات يتعاطين المخدرات في سن صغيرة تحت إغراء من التجار والمروجين لتلك السموم، لذا نحن نقوم في مراكز تأهيل المدمنين في الكويت  في سرية تامة دون أن يتم التعرف على المريض خاصة في ظل النظرة إلي متعاطي المخدرات والأشخاص المدمنين بأنهم قد انحرفوا ووقعوا في فخ وعبودية الإدمان بسبب الانحراف الأخلاقي  .

حيث أن عدد الحالات التي تم الكشف عنها أنها تتعاطى المخدرات من الفتيات في عام 2018 فقط كانت ألفين حالة، وهي الحالات التي تم التعرف عليها فقط، أي أن هناك بالطبع حالات لم يتم التعرف عليها حيث أن هناك الكثير من الحالات التي تخشى أن تفصح عن نفسها وتخبرنا بأنها قد تعرضت لتجربة إدمان أحد أنواع المخدرات خوفًا من الفضيحة.

فإن تلك الحالات بالطبع لا يتوجهن لتلقي العلاج في أي من مراكز علاج الإدمان المختلفة، أو أي من المستشفيات أو العيادات الخاصة التي تعالج الإدمان، فإننا نسعى للتعرف على تلك الحالات واقناعهم بان يتلقين العلاج المناسب بسرية تامة والتخلص من الإدمان وعدم العودة إليه مرة أخرى.

توصيات هامة

لكل شاب أو فتاة وقعت في فخ الإدمان علي المخدرات في الكويت فعليك أن تعلم / تعلمي بان تعاطي المخدرات له العديد من الأسباب والعوامل وعلي الشخص بالطبع سبب في الولوج في هذا الطريق ولكن لا يعني بهذا أن الحياة قد انتهت , بل يمكن الخلاص من تلك العبودية المقيتة فهناك الآلاف من مدمني المخدرات استطاعوا العودة إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن هذا الطريق الوعر والعالم المظلم , وما عليك إلا التواصل معنا من خلال بيئة علاجية تساعد علي التعافي وبعيداً عن الكويت تماماً حتي لا يكون لديكم قلق وتخوف من اكتشاف الأمر وتعرضكم للفضيحة فالسفر للخارج هو الحل , ونحن في مركز احتيار للطب النفسي وعلاج الادمان بيئكم للتعافي من الإدمان .

مواضيع ذات صلة هامة

رقم هاتف علاج الإدمان

أفضل طبيب نفسي في الكويت 

علاج الادمان من الشبو في الكويت 

مركز تأهيل المدمنين في الكويت 

مراكز معالجة الإدمان في الكويت 

مركز علاج الإدمان في الكويت 

عيادات علاج الإدمان في الكويت 

أفضل دكتور لعلاج الإدمان بالكويت 

أفضل دكتور نفسي في الكويت 

1 أفكار بشأن “مراكز تأهيل المدمنين في الكويت”

  1. تنبيه Pingback: دكتور لعلاج الادمان في الكويت وأفضل عيادة للادمان بالكويت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *