تخطى إلى المحتوى

مراكز علاج الإدمان في دبي..تعرَّف عليها بالتفصيل

مراكز علاج الإدمان في دبي

لم يعد الحديث عن مراكز علاج الإدمان في دبي أمراً غريباً؛ حيث انتشر الإدمان بصورة مبالغ فيها في دبي وخصوصًا إدمان الخمور والكحوليات وأنواع متعددة من المواد المخدرة، وفي ظل نُدرة المراكز العلاجية المتخصصة في علاج مدمني المخدرات بدبي فمن الطبيعي أن يلجأ الأهالي إلى التفكير في السفر لخارج الدولة، وفي هذا المقال سنتعرف على أسباب تعاطي الشباب للمخدرات بدبي وأكثر الأنواع انتشارًا بين فئة الشباب كما سنتعرف بالتفصيل على أفضل مراكز علاج الإدمان في مصر وبرامج العلاج المُتَّبعة بتلك المراكز، تابعونا…

الحديث عن البديل من خلال مصحات علاج الادمان في مصر بسبب ندرة بل إن شئت فقل انعدام للندرة الكبيرة في مراكز ومصحات علاج الادمان في دبي ومن هنا يكون البديل الأمثل حيث تفوق وخبرة المصريين في مجال علاج الإدمان والطب النفسي , مع كون الادارة كويتية مصرية والاشراف الطبي علي أعلي مستوي من الخبرة والكفاءة فكل هذا من العوامل التي لها دور كبير علي علاج مدمني المخدرات .

تعرف على أسباب الإدمان على المخدرات بدبي

يوجد العديد من أسباب الإدمان على المخدرات بدبي وهي تتلخص فيما يلي:

١- الجهل بأخطار استعمال المواد المخدرة.

٢- ضعف النازع الديني، والتنشئة الاجتماعية غير السليمة (النشأة في منزل به متعاطين للمخدرات).

٣- التفكك الأسري والذي يلعب دورًا كبيرًا في خلق شخصية سهلة الوقوع في دائرة الإدمان.

٤- الفقر والجهل والأمية والعكس صحيح فى الثراء الفاحش والتبذير دون حساب.

٥- انشغال الوالدين عن الأبناء، وعدم وجود الرقابة والتوجيه.

٦- عدم وجود الحوار بين أفراد العائلة و المجالسة أو مصاحبة مما بؤدى الى التعرف على رفاق السوء (الافتقار إلى الرقابة الأبوية).

٧- البطالة والفراغ.

كل هذه الأسباب وأكثر تجعل الأهالي يفكرون في الذهاب لمراكز علاج الإدمان في دبي بحثًا عن حلول لمشكلة تعاطي الشباب للمخدرات المختلفة.

وبعد التعرف بالتفصيل على أسباب الإدمان على المخدرات في دبي سنتعرف خلال السطور القادمة على المخدرات الأكثر انتشاراً بدبي , بالإضافة إلي تسليط الضوء علي افضل مراكز علاج الادمان في دبي أو الخارج أيهما أفضل للمريض ولتعافيه .

ما هي المخدرات الأكثر انتشاراً بدبى؟..سؤال يطرحه الكثيرون 

يعد الكبتاجون والترامادول والاسبايس من المخدرات الأكثر انتشاراً في دبي، كما يمثل الشباب الفئة الأكثر تعرضًا لخطر الإدمان في دبي وخصوصًا في مرحلة المراهقة، مما يجعل الأهالي يبحثون عن مراكز علاج الادمان في دبي .

ووفقاً للمؤشر الدولى العالمي فإن نتائج علاج الإدمان في مراكز علاج الإدمان في دبي أفضل بكثير من الدول الأخرى؛ لأنه وفقاً لإحصائيات التأهيل فإن نسبة الأشخاص الذين يتعافون هي 26٪، وقد انخفض معدل التعافي العالمي لنسبة 20٪ بينما انخفض معدل الانتكاس في البلاد بنسبة 49٪ ووفقًا للمؤشر العالمي انخفض بنسبة 65٪.

ويتساءل العديد من الأهالي عن كيفية اختيار أفضل مركز لعلاج الإدمان في دبي، وهذا ما سنجيب عليه في الفقرة القادمة.

ماذا عن معايير اختيار أفضل مركز بين مراكز علاج الإدمان في دبي؟

هناك بعض المعايير التي من خلالها يتم الإختيار بين مستشفيات علاج الإدمان في دبي والتي من أهمها:

  • جودة وكفاءة البرامج العلاجية المُقدمة من المركز.
  • وجود طاقم طبي محترف ومتميز ومتخصص في علاج الإدمان وقادر على التعامل مع حالات الإدمان الصعبة.
  • يجب أن يوفر المركز إقامة فندقية متميزة لراحة المريض وتوفير الخدمات الترفيهية التي تُحسن من حالة المريض النفسية.
  • يجب أن يكون المركز معتمدًا من وزارة الصحة، كما يجب أن يكون مسموحًا لكل الأطباء والقائمين على العلاج بمزاولة المهنة.
  • التأكد من التشخيص الدقيق لحالة المريض ومعرفة مرحلة الإدمان التي وصل إليها لتحديد البرنامج العلاجي الملائم لحالته.
  • أن تكون تكاليف علاج الإدمان بالمركز ليست باهظة.

ومع وجود كل تلك المعايير التي يتم من خلالها الاختيار بين مراكز علاج الإدمان في دبي فيكون من الصعب وجود كل تلك الشروط بمركز واحد وذلك بسبب محدودية امكانيات علاج الإدمان حاليًا في دبي، ومن أهم عيوب مراكز علاج الإدمان في دبي ما يلي:

  • عدم توفير الرعاية الصحية اللازمة للمريض.
  • التكاليف الباهظة لعلاج الإدمان.
  • عدم الإهتمام بالمتابعة الدورية مع المريض بعد التعافي.
  • في أغلب المراكز يتم الإكتفاء بمرحلة سحب السموم وعدم استكمال باقي مراحل علاج الإدمان مما يُسهل عودة الشخص للإدمان مرة أخرى.

 كم تبلغ تكاليف علاج الادمان داخل مراكز علاج الإدمان في دبي؟

لا شك أن ارتفاع تكاليف علاج الإدمان داخل مراكز علاج الإدمان في دبى عالية جدا تصل في بعض مراكز علاج الإدمان إلى حوالي 120 ألف درهم سنويًا، وهو مبلغ كبير جدًا مقارنةً بالمبالغ التي يتم دفعها في الدول الأخرى، وترجع التكاليف العالية لعلاج الإدمان داخل مراكز علاج الإدمان في دبي إلى قلة عدد المراكز والمستشفيات التي تقوم بمعالجة مرضى الإدمان والوصول بهم إلى بر الأمان؛ لذلك يلجأ المواطنون للسفر لخارج الدولة للتعافي من الإدمان، وتعد مصر هي الوجهة المثالية التي يتجه نحوها العديد من المدمنين من خارج البلاد، وذلك لأنها مشهورة بريادتها في مجال العلاج النفسي وعلاج الإدمان.

ومع وجود كل تلك العيوب بمراكز علاج الإدمان في دبي وخوف الأهالي من وصمة العار التي تلحقهم بسبب وجود شخص مدمن بينهم يلجأ الكثيرون للسفر إلى مصر والبحث عن أفضل مركز لعلاج الإدمان في مصر، تابع قراءة السطور القادمة للتعرف على أفضل مركز وأهم البرامج المُتبعة داخله للتعافي من الإدمان.

ما هو أفضل مركز لعلاج الإدمان في مصر ؟

يعتبر مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان من أفضل وأهم مراكز علاج الإدمان في مصر والدول العربية عمومًا وذلك للأسباب الآتية:

  1. اعتمادية المركز من قِبَل وزارة الصحة المصرية.
  2. وجود طاقم طبي متميز ويمتلك ترخيص مزاولة المهنة.
  3. احترافية طاقم العمل بالمركز وقدرته على التشخيص الدقيق لحالة المريض وتحديد برنامج العلاج الملائم لحالته.
  4. يوفر مركز اختيار للطب النفسي إقامة فندقية على أعلى مستوي لكافة المرضى.
  5. يمتلك المركز مساحات خضراء وخدمات ترفيهية متنوعة.
  6. اهتمام الطاقم الطبي بالمركز بالمتابعة المستمرة مع المريض حتى بعد تعافيه لتجنب الوقوع في الإنتكاس مرة أخرى , وتتم برامج المتابعة من خلال دكتورة مني اليتامي أحد رواد الطب النفسي وعلاج الادمان في الكويت وصاحبة مركز choose بالكويت .
  7. يهتم المركز بسرّية المريض وذلك حفاظًا على حالته النفسية.
  8. يوفر المركز برامج متعددة ومتنوعة للعلاج من الإدمان.
  9. تعتبر تكاليف علاج الإدمان بمركز اختيار معقولة مقارنةً بباقي مراكز لعلاج الادمان في دبي ومقارنة بالخدمات المقدمة من قبل الفريق الطبي والخدمات الفندقية المميزة .

ما هي مراحل العلاج من الإدمان داخل مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان؟

أولًا: مرحلة التأهيل النفسي للبدء في علاج الإدمان :

يقوم الطبيب النفسي المتخصص بتحديد مواعيد لإقامة جلسات لتأهيل المدمن نفسيًا لإدراك أهمية مراحل العلاج، وتوعيته بخطورة وأضرار هذا السم القاتل، وبعد النجاح في تأهيل المدمن نفسيًا للبدء في العلاج يتم الخوض في مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الادمان .

ثانيًا: مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الانسحاب:

تعتبر مرحلة سحب السموم من أهم مراحل علاج الإدمان وتتم تحت إشراف طبي متواصل، وذلك للسيطرة والتحكم في أعراض الانسحاب التي يعاني منها المدمن، ويتم ذلك عن طريق:

  • وضع المدمن تحت الرقابة الطبية على مدار الـ 24 ساعة لتجنب حدوث مضاعفات أثناء سحب السموم.
  • توفير بيئة صحية خالية تمامًا من هذا المخدر.
  • توفير العلاج الدوائي من مسكنات ومهدئات للسيطرة على أعراض الانسحاب في الحالات الصعبة، وتشمل أعراض الانسحاب ما يلي:
  1. الشعور المستمر بالإعياء والتعب الشديد.
  2. مشاكل في الأوعية الدموية والقلب.
  3. مشاكل في الجهاز التنفسي وفقدان القدرة على التنفس بانتظام.
  4. اضطرابات الجهاز الهضمي.
  5. قد يحدث فقدان لحاسة السمع بشكل مؤقت.
  6. ظهور مشاكل نفسية منها الاكتئاب والأرق واضطرابات القلق والتوتر.

وهذه الأعراض تختلف شدتها وحدتها وفقًا لحالة المدمن ومرحلة الإدمان التي وصل إليها وكمية المخدر الموجودة في جسمه ويمكن للأطباء مساعدة المدمن بتحديد بروتوكول دوائي  للتخفيف من حدة هذه الأعراض الجسدية منها والسلوكية والنفسية، وتحقيق الإتزان الكامل لكي يتخطاها بنجاح دون معاناة، وبعد اجتياز هذه المرحلة بنجاح يتم الخوض في مرحلة العلاج النفسي والسلوكي .

ثالثًا: مرحلة العلاج النفسي والسلوكي:

تهتم تلك المرحلة بإخراج المدمن من سيطرة مرض الإدمان عليه وعلى أفكاره، حيث تتضمن مرحلة العلاج السلوكي تغيير سلوكيات المدمن السلبية وتحويلها لسلوكيات إيجابية، ويتم ذلك من خلال التأثير على أنماط تفكيره ومحاولة تحسين أسلوب حياته ومساعدته على تغيير حياته للأفضل.

كما يعتمد العلاج النفسي تحديد جلسات لعلاج المدمن سواء فردية أو جماعية وذلك لمساعدته لتخطي هذه المرحلة الصعبة من حياته بجانب تنفيذ خطة معالجة الأمراض النفسية والاضطرابات العقلية التي لحقت بالمدمن جراء تعاطي المخدر، وبعد النجاح في اجتياز هذه المرحلة يتم الانتقال إلى المرحلة الأخيرة من العلاج وهي مرحلة الرعاية اللاحقة لمنع حدوث الانتكاس بعد إتمام البرنامج العلاجي بنجاح.

رابعًا: مرحلة الرعاية اللاحقة لتجنب حدوث الانتكاس:

مما لا شك فيه أن الكثير من المدمنين يتعرضون لحدوث انتكاس بعد إتمام علاج الادمان؛ لذلك تعتمد مراكز علاج الإدمان المتخصصة على وضع خطة رعاية لاحقة تناسب حالة المدمن وظروفه الخارجية يلتزم بها المدمن بعد الخروج من البيئة الآمنة داخل مركز علاج الإدمان، ومن أهم أهداف خطط الرعاية اللاحقة:

  • الابتعاد عن محفزات العودة للإدمان مرة أخرى، وهذه المحفزات يمكن أن تكون أماكن أو أشخاص.
  • مساعدة المدمن المتعافي على تنفيذ تقنيات التغلب على محفزات الإدمان الخارجية والتي تعلمها داخل المركز خلال مرحلة إعادة تأهيل مدمن المخدرات .
  • استكمال برامج معالجة مسببات الإدمان الأساسية عن طريق تعديل وتطوير شخصية المدمن المتعافي.
  • محاولة الاستمرار في متابعة جلسات العلاج النفسي مع الطبيب المتخصص.
  •  تنظيم روتين يومي صحي يشمل ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • الذهاب للتجمعات العائلية وتجنب العزلة والبُعد عن الناس.
  • محاولة وضع خطط مستقبلية مثمرة تحارب مسببات الانتكاسة.

وأخيرًا وجب التنويه أن الإدمان مرض نفسي يجب الإعتراف به ومحاولة مساعدة المدمن على التعافي منه، وعلى الأهالي والأصدقاء الوقوف بجانب المدمن وتحسين حالته النفسية لمساعدته على تجاوز هذه المرحلة الصعبة من حياته بأمان.

الخلاصة:

تعرفنا في هذا المقال على أهم الأسباب التي تدفع الشباب للوقوع في فخ الإدمان وأكثر المخدرات انتشرًا في دبي، كما تعرفنا على معايير اختيار أفضل مركز بين مراكز علاج الإدمان في دبي وعيوب هذه المراكز، وتطرقنا للحديث عن أفضل مركز لعلاج الإدمان في مصر وهو مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان، نتمنى أن يكون المقال وافيًا ومُلمًا لكل المعلومات.

لا تتوان في التواصل معنا من خلال خبراء علاج الادمان والطب النفسي وتوافر البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي وصولاً بالمريض إلي أقصي درجات الشفاء مع كون العلاج بالخارج أضمن للسرية مع غيره من المميزات التي قد تطرقنا إليها من خلال الموضوع .

 

الأسئلة الشائعة

هل يمكن علاج الإدمان في المنزل فقط دون الذهاب لمصحة نفسية؟

بالطبع لا يمكن الإعتماد على العلاج المنزلي وذلك نظرًا لصعوبة السيطرة على أعراض الإنسحاب والتعافي التام من الإدمان دون الحاجة للتدخل الطبي، فيمكن الإعتماد على المنزل كعامل مساعد من خلال تقديم أفراد الأسرة للدعم النفسي للمدمن داخل المصحة لمساعدته على تجاوز هذه المرحلة بسلام ولكن لا يجب الإعتماد على العلاج من الإدمان في المنزل فقط دون التدخل الطبي.

هناك العديد من المعوقات التي تتسبب في فكرة علاج الادمان في المنزل ومن ثم علينا أن نسير في الطريق الصحيح للتعافي من خلال المراكز والمصحات العلاجية المختصة .

ما هي مدة العلاج من الإدمان؟

عادةً ما يتم تحديد مدة علاج الإدمان من قِبَل الطبيب النفسي المتخصص في علاج الإدمان وذلك وفقًا لحالة المريض ومرحلة الإدمان التي وصل إليها، ولكن في العموم تتراوح مدة العلاج من 4 إلى 6 اشهر وقد تزيد هذه المدة أو تقل على حسب بعض العوامل التي يحددها الطبيب المتخصص , خاصة في ظل وجود التشخيص المزدوج .

مصادر الموضوع

مراكز علاج الادمان 

اسباب ادمان الشباب 

الكاتبة| د. منار مصطفى كامل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.