تخطى إلى المحتوى

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين

مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين

لقد شاع في الآونة الأخيرة البحث عن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين وخصوصًا بعدما واجه المجتمع أزمة تجاه التعامل مع مرضى الإعاقة الذهنية وخصوصًا كبار السن منهم، وقد أوضح البحث أن التعامل مع مرضى الإعاقة الذهنية كبار السن أصعب بكثير من التعامل مع مرضى الإعاقة الذهنية الأطفال، ومن هنا جاء مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان في مصر بالحل وهو توفير مجموعة متميزة من الأطباء والمتخصصين في التعامل مع حالات الإعاقة الذهنية كبار السن وكيفية التعايش مع الإعاقة أيضًا.

إن الإعاقة الذهنية هي واحدة من أهم المشكلات العقلية التي يصاب بها الذكور والإناث على حد السواء، كما أنه في الماضي كان مصطلح التخلف العقلي وصمة اجتماعية غير مرغوب فيها ومن هنا تم استبدال مصطلح التخلف العقلي بمصطلح الإعاقة الذهنية من قِبَل ممارسو الرعاية الصحية.

وفي طيات هذا المقال سنتعرف على معنى الإعاقة الذهنية وأنواعها وأسبابها وأعراضها وكيفية التعامل الصحيح مع مريض الإعاقة الذهنية وعلاجها أيضًا وما تقدمه مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين وما يوفره مركز اختيار للتعامل الصحيح مع مرضى الإعاقة الذهنية.

بدايةً..تعريف الإعاقة الذهنية وأنواعها

في إطار الحديث عن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين يجب أولًا التعرف على معنى الإعاقة الذهنية وأنواعها؛ ويمكن تعريف الإعاقة الذهنية على أنها مشكلة دماغية تؤدي إلى انخفاض مستوى الذكاء عن الطبيعي وانخفاض القدرات العقلية والجسدية عن المعدل الطبيعي، وتظهر الإعاقات الذهنية في الغالب في سن مبكر أو بحلول الـ ثامنة عشر من العمر؛ حيث تنتج عن خلل في التطور الطبيعي للمخ ناتج عن أسباب وراثية أو إصابات أدت مع الوقت لتطور خلايا المخ بمنأى عن طبيعتها.

أنواع الإعاقة الذهنية

يتم تصنيف أنواع الإعاقة الذهنية إلى:

  • الإعاقة الذهنية المتلازمة وفيها تكون صعوبات التعلم مقترنة بعلامات وأعراض أخرى طبية وسلوكية.
  • الإعاقة الذهنية غير المتلازمة وفيها تظهر الصعوبات دون أن يرافقها علامات أخرى غير طبيعية.

كيف يتم تشخيص الإعاقة الذهنية؟

هناك بعض الاختبارات التي يجريها الأطباء للتأكد من إصابة الشخص بإعاقة ذهنية وهي تشمل:

  1. اختبارات الذكاء.
  2. اختبارات مهارات التحدث والمهارات الاجتماعية والحركية.
  3. اختبار جيني يسمى المنظومة المجهرية الصبغية chromosomal microarray analysis.
  4. اختبارات البول والدم.
  5. الأشعَّة السِّينية للعظام.
  6. فُحوصات تصويريَّة للدماغ، مثل التصوير بالرنين المغناطيسي ومخطط كهربية الدماغ (EEG).

وبعد التعرف على معنى الإعاقة الذهنية وأنواعها وكيفية تشخيصها، سنتعرف على أعراض وأسباب الإعاقة الذهنية في السطور القادمة.

أعراض الإعاقة الذهنية

قبل التعرف على الدور الذي تقوم به مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين يجب التعرف أولًا على أعراض الإعاقة الذهنية؛ حيث تختلف أعراض الإعاقة الذهنية بناءًا على مستوى الإعاقة المصاب بها الشخص وعادةً ما يتم ملاحظة هذه الأعراض منذ ولادة الطفل وتتطور مع تقدم عمره، وتشمل هذه الأعراض ما يلي:

  • ملامح وجه غير مألوفة فيمكن أن يكون الرأس كبير أو صغير بشكل غير طبيعي.
  • يكون شكل اليدين والقدمين غير طبيعي غالبًا.
  • مواجهة صعوبات في التحدث بوضوح.
  • سلوك طفولي يتعارض مع عمر الطفل.
  • مشكلات في التعلم أو التحدث بصورة طبيعية.
  • ظهور سلوكيات عدوانية مع تقدم العمر.
  • الميل للعزلة والبعد عن الناس بشكل ملحوظ.
  • الإصابة بالاكتئاب خصوصًا في فترة المراهقة.

ظهور كل أو معظم هذه الأعراض على بعض الأشخاص بعد الولادة أو بعد تقدم العمر أثار الشكوك من قِبَل الأهالي مما دفعهم للبحث عن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين، ولكن قبل التحدث عن هذه المراكز وما تقدمه يجب التعرف على أسباب الإعاقة الذهنية  لكي نتجنب التعرض لها مما يساهم في تقليل عدد المصابين بالإعاقة الذهنية.

أسباب الإعاقة الذهنية

إن اضطراب الإعاقة الذهنية ضمن الإعاقات العقلية التي لم يتم التعرف حتى الآن على السبب الرئيسي ورائها، ولكن علماء الطب النفسي والخبراء تمكنوا من التوصل لبعض العوامل التي تزيد من نسب واحتمالات الإصابة بالإعاقة الذهنية سواء في مرحلة الطفولة أو في مرحلة المراهقة، ومن أهم هذه العوامل:

  • مشكلات التغذية أو الإصابة بسوء تغذية حاد.
  • إصابات الدماغ.
  • حالات تسمم بالزئبق أو الرصاص.
  • الإصابات الشديدة التي تحدث في مرحلة الطفولة كالحصبة أو التهاب السحايا.
  • تشوه الكروموسومات كما يحدث في متلازمة داون.
  • صدمات الولادة مثل حالات نقص الأكسجين والولادة المبكرة.
  • صدمات ما قبل الولادة التي يصاب بها الجنين نتيجة شرب الكحول أو المخدرات من قِبَل الأم الحامل.
  • العدوى أو غيرها من السموم الأخرى التي تصل إلى الجنين.

ماذا عن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين؟

في ظل وجود شخص يعاني من إعاقة ذهنية فلن يكون الحل من حبسه أو إخفاء الأمر خوفًا من وصمة العار التي توجد لدى الكثيرين في المجتمع الخليجي بشكل عام ولكن علينا أن نسعى لوجود حلول لمساعدة الشخص المصاب بالإعاقة الذهنية لعيش حياة طبيعية، وبما أن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين محدودة للغاية لذلك يوفر مركز اختيار للطب النفسي في مصر جميع سبل الراحة والأمان وخصوصًا لمرضى الإعاقة الذهنية.

هذا لا يعني أنه لا يوجد دور تقوم به مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين ولكن هذا الدور محدود للغاية نظرًا لخوف المجتمع من وصمة العار التي تلحق بهم، كما أن هذه المراكز غير متخصصة في علاج مرضى الإعاقة الذهنية كبار السن، وفي هذه الحالة يمكن للمريض أن يقوم بعمل سياحة علاجية والذهاب لمصر لتلقي العلاج في مركز اختيار للطب النفسي.

اقرأ أيضًا: مراكز علاج الإعاقة الذهنية في السعودية هل لها وجود؟

ماذا يقدم مركز اختيار للطب النفسي لمرضى الإعاقة الذهنية؟

يعد مركز اختيار للطب النفسي من أشهر مراكز الطب النفسي وعلاج الإضطرابات الذهانية في مصر، كما أنه من المراكز الرائدة في مجال علاج الإضطرابات النفسية والذهانية من خلال الإشراف الطبي المميز وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد على التعافي ووجود جميع العوامل المساعدة على الشفاء والوصول بالمريض لأقصى درجات الاستقرار النفسي والسلوكي أيضًا.

كما أن مركز اختيار للطب النفسي في مصر متخصص في علاج مرضى الإعاقة الذهنية كبار السن وليس الأطفال فقط؛ حيث يوفر المركز أكبر الأطباء والمتخصصين في التعامل مع مرضى الإعاقة الذهنية كبار السن ويتم علاج الإعاقة الذهنية عن طريق الدور الذي يقوم به الأطباء النفسيين والمتخصصين؛ حيث ينقسم الطاقم العلاجي إلى:

  • طبيب الرعاية الأولية (مثل طبيب الأطفال).
  • متخصصي الطب النفسي لتقديم المشورة.
  • متخصصي المعالجة بالكلام والعلاج المهني والعلاج الطبيعي لمُساعدة المريض على تعلم القيام بالنشاطات اليومية بمفرده.
  • أطباء متخصصون في مشاكل الدماغ والأعصاب.
  • متخصصي التغذية للمساعدة على تناول الطعام الصحي.
  • كادر مختصّ من المدرسين التعليميين.

اقرأ أيضًا: مراكز استقبال مرضي الاعاقة الذهنية.

كيف يتم علاج الإعاقة الذهنية؟

يحتاج مريض الإعاقة الذهنية إلى مشورة مستمرة لمساعدته على التكيف مع إعاقته، كما يتم الحصول على خطة توضح بالتفصيل الخدمات التي يحتاجها المريض لمساعدته في التطور الطبيعي، كما يتم وضع برنامج التعليم الفردي للأطفال عند الالتحاق بالمدرسة لمساعدتهم في تلبية الاحتياجات التعليمية.

قد يفيدك أيضًا الإطلاع على مقال علاج الإعاقة الذهنية.

ويمكن أيضًا تعلم بعض الخطوات لمساعدة المريض الذي يعاني من الإعاقة العقلية، وتكمن كيفية التعامل مع الإعاقة الذهنية فيما يلي:

  • تعلم كل شيء عن الإعاقات العقلية لمساندة المريض بشكل أكبر.
  • تشجيع استقلالية المريض من خلال جعله يجرب أشياء جديد بنفسه والمشاركة في الأنشطة الاجتماعية.
  • تقديم التوجيه عند الحاجة وتقديم ملاحظات إيجابية عندما يفعل المريض شيئًا جديدًا أو يتقن شيئًا جديدًا.
  •  اختيار الكلمات البسيطة عند التحدث مع مريض الإعاقة الذهنية.
  •  الحرص على النظر المباشر؛ حيث يؤدي النظر المباشر من المتكلم نحو المستمع إلى مزيد من الفهم لما يتم التحدث عنه.
  •  لا تفقد أعصابك فيجب أن تعلم أنه في بعض الأحيان قد لا يتمكن مريض الإعاقة من تفهم ضرورة أن يستوعب ما تقوله بسرعة.
  • يجب التعامل مع مريض الإعاقة الذهنية باحترام وتقدير كما تتعامل مع الشخص العادي وذلك حتى لا يشعر بالإهانة.

الخلاصة:

في إطار الحديث عن مراكز علاج الإعاقة الذهنية في البحرين قمنا بإلقاء الضوء على تعريف الإعاقة الذهنية وأنواعها وكيفية تشخيص الإعاقة الذهنية، كما تعرفنا أيضًا عن أعراض وأسباب الإعاقة الذهنية التي يمكننا أن نتجنبها لتقليل أعداد المصابين بالإعاقة الذهنية، كما تعرفنا على كيفية التعامل مع الإعاقة الذهنية ودور مركز اختيار للطب النفسي في علاج الإعاقة الذهنية للمرضى كبار السن.

المصادر:

المصدر الأول.

المصدر الثاني.

المصدر الثالث.

الكاتبة/ د. منار مصطفى كامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *