تخطى إلى المحتوى

مركز تأهيل مرضى الفصام

مركز تأهيل مرضى الفصام

مركز تأهيل مرضى الفصام من الموضوعات التي تثير اهتمام قطاع كبير جدًا من مرضى الفصام وأسرهم، خاصة وأنهم يحتاجوا إلى تلقي العلاج لفترات طويلة جدًا قد تستمر مدى الحياة من أجل التخلص من أعراض المرض بشكل نهائي والتمتع بحياة طبيعي .

وهنا يأتي دور دواء لعلاج الفصام الذي يوصف من قبل طبيب نفسي متخصص وبجرعات محددة تساعد المريض على المدى البعيد على استعادة حياته الطبيعية من خلال التخلص من أعراض المرض النفسية والجسدية المتعبة، ويقدم مركز تأهيل مرضى الفصام كافة اختيار الدعم النفسي الذي يحتاج إليه المريض طول فترة العلاج من خلال كادر طبي متميز .

كما أنه يوفر خدمة الإقامة داخل المركز في حالة احتاج المريض إلى ذلك في أي فترة من فترات تلقي العلاج، وخلال سطور هذا المقال إليكم آليات علاج اضطراب الفصام ومدة التعافي منه وفقًا لأحدث تقارير مركز تأهيل مرضى الفصام مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الامراض الذهانية حيث الخبرة العالية لدي الفريق العلاجي والاخصائيين .

يقدم مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان أفضل طرق علاج الفصام مع توفير الرعاية اللازمة للمرضي والاقامة الفاخرة في مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي , ونسعي للوصول بالمريض إلي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي للعمل علي إعادته إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيداً عن معاناة المرض النفسه .

مرض الفصام

اضطراب الفصام هو واحد من الأمراض الذهانية المزمنة التي يصاب بها الإنسان نتيجة إلى الأسباب التي تتباين ما بين أسباب بيئية ، فسيولوجية وأخرى وراثية، كما يتنوع ما بين اضطراب بسيط وآخر مزمن يستمر مع الإنسان طول حياته، ولكن مع الالتزام بالأدوية وآليات العلاج المقدمة من قبل مركز تأهيل مرضى الفصام يتمكن المريض من التمتع بحياة مستقرة بعد فترة من العلاج المستمر والتأهيل النفسي المناسب .

الجدير بالذكر أن أعراض الفصام يتم تقسيمها إلى 3 أنواع هي الأعراض السلبية، الأعراض الإيجابية وأعراض البلبلة والارتباك، وتتباين في حدتها من شخص إلى آخر على حسب درجة الإصابة، ولهذا فإن لها دور كبير في تحديد حدة المرض وبالتالي وصف بروتوكول علاجي يناسب حالة المريض النفسية والجسدية .

مركز تأهيل مرضى الفصام

يعاني مريض الفصام كثيرًا خلال فترات حياته بسبب أعراض المرض المورقة التي تظهر على الرغم منه وتسبب له الأرق النفسي والجسدي فلا يتمكن من التحكم بها، وهو ما يزيد من حاجة المريض إلى التوجه إلى مركز تأهيل مرضى الفصام من أجل الحصول على العلاج المناسب والدعم النفسي اللازم الذي يعينه على تحمل فترة العلاج .

وبالفعل يقدم مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الاضطرابات النفسية ن تأهيل مرضى الفصام من الجانب الجسدية والنفسي من خلال آليات علاجية متقدمة أثبتت قدرتها على مساعدة مرضى الفصام، فبعد توقيع الكشف الطبي والفحص الشامل على المرضى يقدم الطبيب الحلول العلاجية الفعالة المناسبة مع حالته، والتي يخضع خلالها للإشراف الطبي والمتابعة الدورية من طاقم التمريض للتعامل مع أي أعراض غير متوقعة أو أي انتكاسة من الممكن أن يعاني منها المريض خلال رحلة العلاج .

إلى جانب ذلك فإن المركز يوفر جلسات التأهيل النفسي الفردية والجمعية للمريض، والتي تجمع بينه وبين آخرين يمرون بنفس التجربة، ويعتبر الوجود في مجتمع داعم دفعة للأمام لمريض الفصام، حيث يستفيد من خبرات الآخرين ولا يشعر بأنه وحيد خلال هذه الفترة من حياته .

أدوية الفصام

أدوية علاج الفصام أهم طرق العلاج التي يتم تطبيقها من قبل مركز تأهيل مرضى الفصام من خلال أفضل أطباء الطب النفسي في مصر والوطن العربي، وفي الغالب ما يصف الطبيب الأدوية المضادة للذهان من الجيل الأول أو الجيل الثاني، والتي تساعد على التحكم في الأعراض التي يعاني منها المريض من خلال التحكم في إفراز الدوبامين، وهو واحد من النواقل العصبية المهمة المفرزة من المخ .

الجدير بالذكر أن الهدف من تناول هذه الأدوية هي استخدام أقل جرعة من أجل التحكم في أعراض المرض والتقليل منها، وعلى الرغم من أن جرعات الدواء في الغالب ما تكون محسوبة جيدًا إلا أنها تسبب بعض الآثار الجانبية التي تدفع بعض المرضى إلى التوقف عن تناول الدواء، وهو ما يزيد من أهم المتابعة الدورة من قبل الطبيب وأفراد الأسرة .

وفي بعض الحالات التي يرغب المريض في التوقف عن العلاج يقرر الطبيب وصف أدوية الذهان من الجيل الثاني، حيث تسبب آثار جانبية أقل ولكن في المقابل هي أغلى تكلفة من أدوية الذهان من الجيل الأول، وفي العموم لا يجب تناول مضادات الذهان أو التوقف منها دون تعليمات الطبيب وإشراف مباشر من قبله .

آليات علاج الفصام

علاج الفصام مرحلة ورحلة علاجية لابد منها في حياة مريض الفصام، لكي يتمكن أن يعيش حياة طبيعية يتغلب خلالها على أعراض الفصام بكافة أنواعها سواء كانت أعراض سلبية أو إيجابية، ويطرح مركز اختيار أحدث آليات العلاج الفعالة التي تساعد المريض على التعافي التام، وتشمل هذه الآليات الآتي :

1_ الفحص الطبي الشامل

يخضع المريض فور دخوله إلى مركز تأهيل مرضى الفصام للكشف الطبي الشامل، حيث يكشف الطبيب خلال هذه المرحلة على كافة ما يعانيه مريض الفصام من الجانب النفسي والجسدي، كما يتعرف على حالات الإدمان أن وجدت، فهي تشكل فارق في رحلة العلاج إذا كان المريض يعاني من الإدمان بجانب المرض النفسي .

2_ العلاج الدوائي

من أهم آليات العلاج التي يخضع لها مريض الفصام وتستمر معه فترة كبيرة في حياته قد تكون إلى الآبد في بعض الحالات المزمنة، ويتمحور علاج الفصام حول مضادات الذهان من الجيل الأول والجيل الثاني، كما يصف الطبيب في بعض الحالات مضادات الاكتئاب والقلق التي تساعد المريض بشكل كبير في التخلص من الأعراض على المدى البعيد .

3_ العلاج النفسي

لا تخلو رحلة علاج مرضى الفصام من العلاج النفسي خاصة وأن الأعراض النفسية التي تظهر على المريض كثيرة ومتباينة، ويتم العلاج النفسي باتباع أكثر من طريقة من أشهرها العلاج المعرفي السلوكي، جلسات العلاج الجماعية، وجلسات العلاج الفردية والتي تساعد المريض على التحكم في الأعراض التي تظهر عليه وإدارتها بطريقة تساعد على التخلص منها واستبدالها بسلوكيات وأفكار إيجابية مع الوقت .

4_ الدعم

مرحلة الدعم من المراحل المهمة التي يطرحها مركز تأهيل مريض الفصام، وتشكل فارق كبير في الجانب النفسي للمريض، ويحصل مريض الفصام على الدعم بعد الخروج من مركز العلاج، حيث ينضم إلى المريض إلى جلسات علاجية جماعية يشارك خلالها بأفكاره ويستمع إلى تجارب وخبرات الآخرين، وذلك في ضوء إشراف وتوجيه المعالج النفسي .

علاج الفصام بالغذاء

تنتشر الكثير من الشائعات والخرافات حول إمكانية علاج الفصام بين علاج الفصام بالغذاء والأعشاب خاصة بين من تنقصهم الخبرة والمعلومات حول اضطراب الفصام النفسي، والجدير بالذكر أن كافة هذه الأمور تؤدي مع الوقت إلى انتكاسة المريض وسوء حالته النفسية والجسدية، فلا يمكن الاعتماد على الغذاء والأعشاب فقط دون آليات العلاج الطبية من أجل العلاج من الفصام .

فعلى الرغم من أن البرنامج الغذائي لمريض الفصام مهم، ويتم الإشراف عليه من قبل الطبيب إلا أنه لا يعتبر كافي من أجل الوصول إلى التعافي والتخلص من أعراض المريض، بل أن الإفراط في استخدام بعض الأطعمة والأعشاب دون إشراف طبي قد تسبب أضرار على المدى البعيد يمكن تجنبها في حالة الالتزام بتعليمات الطبيب .

مركز تأهيل مرضى الفصام وجهة طبية وعلاجية كافة من قاسوا أعراض الفصام أو عانوا من انتكاسة مريض الفصام، حيث يقدم رعاية طبية على مدار الساعة تساعد المريض على التعافي في أسرع وقت .

موضوعات ذات صلة :

أحد علاج للفصام 2022

أفضل دكتور نفسي في الكويت 2022

تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.