تخطى إلى المحتوى

مستشفيات الطب النفسي في دبي

مستشفيات الطب النفسي في دبي

مستشفيات الطب النفسي في دبي بغية الكثيرين فعلي الرغم من التطور الحاصل بالامارات وبها باريس العرب , إلا أن المرض النفسي لا يفرق بين أحد , وكما ان هناك اكثر من مصحة نفسية في دبي فان هناك مستشفي امراض نفسية بالعين وغيرها من المحافظات في والامارات المختلفة بدولة الامارات العربية والتي زاعت فيها وانتشرت الاضطرابات النفسية بشكل كبير .

وتشير الدراسات التي قد اجريت في مختلف دول العالم بان الامراض النفسية تتواجد في جميع انحاء العالم بنسب متفاوتة حتي انه لا يكاد يخلو مجتمع من تلك الامراض سواء في الغرب او في المجتمعات النامية والبدائية او في دول العالم الثالث كما يطلق عليها , وتشير الدراسات الاخر علي وجود تشابه كبير بين اعراض الامراض النفسية .

ومن هنا نؤكد علي اهمية الحاق المرضي في المصحات النفسية المتخصصة والعرض علي طبيب نفسي من اجل تشخيص الاضطراب النفسي بصورة صحيحة والبدء في علاج الامراض النفسية في وقت مبكر فان التبكير في العلاج له دور كبير في الوصول الي افضل درجات الشفاء من المرض النفسي سواء من خلال مستشفيات الطب النفسي في دبي و مراكز الطب النفسي في الشارقة وعجمان أو السفر للخارج .

وأهمية العلاج النفسي في امكانية اعادة المرضي الي حالة اتزان نفسي وسلوكي والعمل علي اعادتهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي ,فلا شك ان التواصل مع دكتور نفسي في مصحة نفسية له خبرة مهنية في مجال الطب النفسي وتلك الاختلافات والتشابهات في اعراض الاضطرابات النفسية يستطيع اكتشافها والتعرف عليها والتميز بين مختلف الامراض النفسية .

كيفية التعامل مع المرض النفسي ؟

حين تواجهك بعض الأفكار والمشاعر أو السلوكيات التي تتعارض مع استمرار الحياة بشكل طبيعي وبحالة صحية فعليك أن تسرع في التواصل مع المختصين في العلاج النفسي ,قبل أن تتدهور الأمور بصورة أكبر فقد تلحق الأذي بنفسك أو بالأخرين .

ومن هنا يبدأ البحث عن مستشفيات الطب النفسي في دبي والشارقة وعجمان , ولو لم تجد بغيتك في تلك المراكز النفسية بالإمارات بسبب ارتفاع سعر جلسات العلاج النفسي بالإمارات فعليك أن تسعي في طريق السفر للخارج من خلال مراكز الطب النفسي المتخصصة وبأسعار مناسبة .

افضل دكتور نفسي في دبي 

العديد من الاشخاص لا يعير اهتماماً بالاضطرابات النفسية ولا يفكر في العرض علي دكتور نفسي في دبي أو غيرها من المحافظات فضلاً عن أن يفكر في السفر للخارج في ظل ندرة مصحات الطب النفسي في دبي وهذا مقارنة بالاهتمام الكبير الحاصل بالامراض العضوية , وذلك بسبب جهل الكثير من الناس بخطورة تلك الاضطرابات وما يمكن أن تؤل اليه حالة المرضي النفسيين اذا لم يتم التبكير في علاج تلك الاضطرابات النفسية من قبل دكتور نفسي متخصص .

فعلينا أن نعي تماماً أن معاناة المريض النفسي تفوق معاناة مريض السرطان وتزيد عن المعاناة التي يعيشها الاشخاص في اثناء اجراء العمليات الجراحية , ففي الواقع المرض النفسي مصدر تهديد للصحة النفسية والصحة العضوية معاً وبالتالي لحياة المرضي بشكل عام بالطبع اذا تفاقمت الامور وتضاعفت الحالة الاعراض لعدم عرض المرضي النفسيين علي طبيب نفسي ذو خبرة ومتخصص .

يتساءل الكثير عما نعنيه بالعلاج النفسي  ؟

في حقيقة الأمر علينا أن نعي ماهيمة العلاج النفسي في إطار حديثنا عن مستشفيات الطب النفسي في دبي والشارقة وعجمان أو العلاج النفسي بشكل خاص .

  • يطلق علي العلاج النفسي المعالجة النفسية أو العلاج بالتحليل النفس وكلها تشير لنفس المعني .
  • العلاج النفسي أو ما يسمي علمياً ” السيكوتيرابي ” يتكون من عدة تقنيات متداخلة ومندمجه مع بعضها البعض لعلاج الاضطرابات النفسية والاضطرابات العقلية .
  • يتم استخدام مجموعة التقنيات والأساليب النفسية في شكل تفاعل شخصي وبصورة منتظمة بهدف مساعدة الشخص المريض نفسياً علي كيفية التغلب علي مشكلاته , كما يهدف إلي تحسين العلاقات والمهارات المجتمعية , بالإضافة إلي القضاء علي السلوكيات والمعتقدات والأفكار المزعجة دكتور نفسي  .

 

اكثر الاضطرابات النفسية انتشاراً في العالم ؟

بحسب الدراسات والاحصائيات الصادرة من خلال منظمة الصحة النفسية بان هناك تزايد كبير وبصورة ملحوظة في الامراض النفسية في العالم بسبب العديد من العوامل والاسباب الكثيرة المتداخلة سواء النفسية والبيولوجية والاجتماعية والعوامل الوراثية , وتصيب الاضطرابات النفسية الاشخاص في مختلف المراحل العمرية فانه ليس احد محصن ضد المرض النفسي ومن هنا نري اكثر من مصحة نفسية متخصصة علفي حسب المرحلة العمرية .

فهناك مصحات نفسية لكبار السن وعلاج الاضطرابات النفسية التي تصيب الاشخاص في مراحل العمر المتقدمة ,و هناك مصحة نفسية للمراهين , وعيادات نفسية للاطفال ولا شك ان تلك المصحات النفسية تقدم الخدمات العلاجية للجنسين .

اما عن اكثر الاضطرابات النفسية المنتشرة في العالم فهي الفوبيا والرهاب ومرض الادمان وسوء استعمال العقاقير والاكتئاب الذي يصيب ما يزيد عن 300 مليون شخص في العالم واضطراب الوسواس القهري وغيرها من الاضطرابات النفسية والوجدانية والذهانية المنتشرة بشكل كبير في المجتمع , ومن هنا سلطنا الضوء علي العديد من المقالات مثل مستشفيات الطب النفسي في دبي وفي الامارات عموماً وغيرها من الدول العربية التي تهتم بالطب النفسي .

ما هي أهمية الذهاب إلي أماكن العلاج النفسي  ؟

لا شك أن إخبار شخص بأنه حاجة للعلاج النفسي لا ريب أنه أمر في غاية الصعوبة , حيث أن هناك من لا يزال يخشي وصمة العار وهذا بسبب الخوف من الفضيحة كما هو لا يزال في بعض المجتمعات والتي قد تلحق به ,  لكنك لا تستيطع مشاهدة أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء بأنهم يعانون من خلل عقلي دون تقديم المساعدة له , بسبب تجنب احتمالية تعريض نفسه للخطر .

ومن هنا أهمية مستشفيات العلاج النفسي والتي تتمثل فيما يلي: –

1-الحصول علي الدعم من خلال المختصين في الأماكن العلاجية المخصصة , ففي أماكن العلاج النفسي يحصل المريض النفسي علي كافة صور الدعم النفسي من خلال الاستشاريين النفسيين من خلال المختصين بعد فحص حالته بشكل جيد , ومن هنا علينا أن نتريث في الوصول إلي دكتور نفسي شاطر بالكويت حتي يكون المريض أضمن وأأمن للحصول علي الرعاية النفسية المطلوبة .

2-ابعاد الأشخاص عن طريق الانتحار , من خلال الوصول إلي مصحات نفسية لعلاج الاكتئاب , فإمكاننا مساعدة الشخص في التخلص من الأفكار الانتحارية بشكل جذري ,خاصة لو كان يمر بأزمات نفسية شديدة والتي لا يمكنه التخلص منها دون طلب المساعدة من المختصين .

3-التكيف مع الضغوطات النفسية والقلق , ففي حال تنفيذ تعليمات أخصائي نفسي معالج , يصبح بالإمكان التعامل مع القلق النفسي والتخلص من الضغوطات التي يعاني منها الأشخاص في الحياة اليومية , حيث يمكن العمل علي إدارة الأعراض والتحكم بها , وتعلم تقنيات التكيف معها .

4-توفير الملاذ الأمن , حيث إن المصحات النفسية المصرية تعد ملاذاً آمن للمرضي النفسيين والتي قد يتحدث المريض عما يواجهه من الحزن أو الصراعات أو الانفصال فعلي سبيل المثال فقد يتم تقديم الاستشارات الزوجية وغيرها من الاستشارات لمن يريد الوصول إلي اشطر دكتور نفسي بالكويت .

كيف تعرف انك بحاجة الي طبيب نفسي ؟

حديثنا عن مستشفيات الطب النفسي في عجمان والشارقة وغيرها من الامارات يجعلنا نتطرق إلي الأمور التي تستدعي العرض علي طبيب نفسي , ولكن فكرة التواصل مع خبراء العلاج النفسي في الامارات أو الوصول إلي طبيب نفسي بالخارج ليست بالفكرة التي تطرح كثيراً مهما كانت معاناة المريض .

فلا يفكر في اللجوء الي دكتور نفساني الكثير من المرضي وتلك الاسباب تعود الي التسويف والتردد لاعتقادهم بعدم جدوي او نفع العرض علي الاطباء النفسيين ومن اهم الاسباب التي تؤكد علي حاجتك الفورية الي العرض علي اخصائي نفسي مختص من اجل العلاج ما يلي :-

أولاً :- المعاناة الشديدة من الشعور بالخوف والقلق الدائم مما يجعل الشخص غير متزن من الناحية العاطفية مع جعله اكثر عرضة للانفعالات التي تؤثر علي حياته بصورة كبيرة فيكون الحاجة الي الدكتور النفساني لاجل عودته الي مرحلة يستطيع فيها ممارسة حياته بشكل طبيعي .

ثانياً :- استخدام المهدئات والمنومات دون الرجوع الي الطبيب المعالج امر خطير فالشخص الوحيد القادر علي تحديد نوع المهدئ والجرعة المناسبة للاشخاص هو الدكتور النفسي حتي لا يحدث مضاعفات او دخول الشخص الي مرحلة الادمان .

ثالثاً :- الهروب من مواجهة تحديات الحياة مع عدم الرغبة في الاستيقاظ والنوم لساعات طويلة دليل علي حاجة الشخص الي مختصين نفسيين فهذا من الدلائل علي هروب العقل الباطن من التصدي للمشاكل والشعور بقلة الحيلة وعدم قدرة الشخص علي الوصول الي حل .

رابعاً :- عدم القدرة علي الكلام والدخول في مرحلة الصمت وفشل الشخص في ادارة الحوار مع الاشخاص سواء في البيت او في العمل .

خامساً :- عدم القدرة علي تخطي الذكريات الاليمة واسترجاع الذكريات المؤلمة وجعلها حجر عثرة في طريق الحياة .

هل المرض النفسي معدي كالبكتريا والفيروسات ؟؟

التطرق إلي موضوع مراكز الطب النفسي في دبي يجعلنا نتعرف علي العديد من المحاور الهامة المتعلقة بالموضوع والتي يخشاها قطاع عريض من الاشخاص , فإن الامراض النفسية لها أسباب عديدة كما ذكرنا سابقاً .

لكن أن تنتقل الامراض والاضطرابات النفسية عن طريق الفيروسات او البكتريا أو عن طريق العدوي فهذا أمر غير وارد بتاتا وغير صحيح بالمرة , حيث أن أسباب المرض النفسي  في الأصل ليس لها أصول بكتيرية أو فيروسية  بعكس الأمراض الفيروسية وانتقالها بقدر وليس بذاتها فمن أعدي الأول .

وعلي خلاف المشاعر والأعراض كالحزن والفرح والكآبة فقد تنتقل للآخرين وهذا هو التفاعل والتعاطف الذي يحدث بين الأشخاص وهذه امور طبيعية فقد تحزن لحزن صديقك وتشاركه الألأم وقد تفرح لقرحه ونجاحه فتقاسمه البهجة وهذا  في اطار التفاعل المجتمعي الطبيعي وليس عدوي مرضية .

ما هي خطوات العلاج النفسي في مستشفيات الطب النفسي في دبي ؟

لا ريب أن الحديث عن مستشفيات الطب النفسي في دبي هناك العديد من المراحل العلاجية التي يجب أن يمر بها الشخص المريض من أجل الوصول إلي مرحلة التعافي والقدرة علي العودة إلي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

أولاُ :- مرحلة الفحص الطبي , وتلك المرحلة الأساسية قبل البدء في مراحل علاج المريض النفسي , أو علاج الادمان , والتعرف علي الوضع الصحي الحالي , حيث يتم عمل فحص الجهاز العصبي وعمل تحاليل شاملة وكشف طبي شامل للمريض إذ قد يكون هناك أي مرض أو ضرر وصل إليه الشخص المريض , ومن هنا قد يتم وضع برنامج علاجي وغذائي ورياضي خاص ,

ثانياً :-مرحلة العلاج الدوائي ,حيث يتناول المريض الأدوية النفسية التي تعالج حالته سواء الاكتئاب أو القلق أو غيرها من العقاقير الطبية والأدوية النفسية الفعالة , كما يتم إعطاء المريض أدوية علاج الأرق أو علاج الاضطرابات المزاجية أو غيرها من مضادات الاكتئاب ,ولابد من أن يتم تناول تلك الأدوية تحت الاشراف الطبي للمختصين .

ثالثاً :- مرحلة العلاج النفسي حيث يتم عمل الجلسات النفسية التي يتم فيها العلاج بالتحدث ومن خلاله يتم التعرف علي المشاكل التي يمر بها المريض , وفي تلك المرحلة يتم تدريب الحالة علي كيفية التخلص من الضغوطات النفسية والعمل علي زيادة الثقة بنفسه والقدرة علي التعامل مع تلك الضغوطات , كما يتم توفير جلسات علاج نفسي فردي وجلسات علاج جماعي .

مقالات ذات صلة

افضل دكتور نفسي بالكويت

عيادات نفسية في الكويت

مراكز الطب النفسي في الامارات 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.