مصحة نفسية لكبار السن

مصحة نفسية لكبار السن

مصحة نفسية لكبار السن أصبحت من أهم المؤسسات الطبية في العصر الحالي لكثرة أمراض الشيخوخة، والتي تحدث نتيجة التغيرات الشديدة في القدرات الوظيفية لدى كبار السن، كما أن الأمراض النفسية التي تكثر في مرحلة الشيخوخة تتطلب منا التعامل معها بحذر واهتمام شديد، وذلك لأن ترك تلك المشكلات النفسية وعدم الإسراع في علاجها قد يدفع المريض إلى الانتحار، ويجب معرفة أن كبار السن يكونون أكثر عرضة لهذه الاضطرابات النفسية لكثرة ضغوطات الحياة، وكذلك تدهور الحالة الصحية نتيجة الإصابة بأمراض فجائية، حيث أن الصحة النفسية ترتبط ارتباطًا وثيق بالعافية، بالإضافة إلى ذلك فإن الاضطراب النفسي ينتج عنه بعض المشكلات الصحية مثل الإصابة بأمراض الكلى، ولذلك يفضل اللجوء إلى مصحة نفسية لكبار السن تساعد المريض على التأقلم مع المرض، والشفاء والتعافي سريعًا قبل تفاقم المشكلة .

المشكلات النفسية التي يعاني منها كبار السن

يقدر عدد كبار السن حول العالم الذين تتجاوز أعمارهم الـ60 عامًا بحوالي 800 مليون شخص حول العالم، ووفقًا للإحصائيات من المتوقع أن يزداد عدد كبار السن إلى أكثر من بليوني شخص في عام 2050، وعند التقدم في العمر يبدأ الشخص في مواجهة بعض المشكلات الصحية والنفسية التي تعرف بأمراض الشيخوخة، حيث نجد أن البعض يعاني من مشكلة في الحركة، أو مشاكل في النوم واضطراب الشهية، ولذلك يكونون دائمًا في حاجة إلى المساعدة من الآخرين، كما أن الغالبية العظمى من كبار السن قد يعانون من مشكلات في الوظائف العقلية والنفسية، والتي يصعب التعامل معها، لذا يفضل اللجوء إلى مصحة نفسية لكبار السن للحصول على الدعم والرعاية الصحية المطلوبة، ومن أبرز المشكلات النفسية التي يعاني منها كبار السن ما يلي :

1_ الزهايمر

من أشهر الاضطرابات النفسية التي يعاني منها الإنسان عند التقدم في السن هي مشكلة الزهايمر، حيث يعاني من مشكلات في الذاكرة بسبب ضمور جزء من الدماغ، وبالتالي تتأثر الوظائف الطبيعية للمخ مثل الذاكرة، وكذلك المعاناة من بعض المشكلات في السلوكيات أو ردود الأفعال، وعدم القدرة على أداء الوظائف اليومية المعتادة، والجدير بالذكر أن عدد المصابين بالزهايمر حوالي 35.6 مليون شخص حول العالم، وهناك توقعات عن زيادة عدد المصابين إلى 65.7 مليون شخص في عام 2030، وبحلول عام 2050 سيتضاعف العدد إلى حوالي 115.4 مليون شخص وفقًا للإحصائيات الطبية التي يقوم بها علماء طب النفس حول العالم، لذا تزداد أهمية وجود مصحة نفسية لكبار السن مع مرور الوقت .

2_ الاكتئاب

يعد الاكتئاب من أشهر المشكلات النفسية التي يعاني منها كبار السن، حيث أنها عبارة عن حالة من الحزن والتعاسة المفرطة التي تسيطر على المريض، وهذا الاضطراب يصيب الرجال والنساء والصغار والكبار، وأيضًا لا وجود للفروق المادية أو التعليمية في الحماية من خطر الإصابة بالاكتئاب، وصرح الأطباء أن هناك أسباب عضوية وراء حدوث الاكتئاب، والتي من أبرزها اضطراب إفراز المواد الكيميائية مثل الأدرينالين ومادة السيروتونين، كما أن الظروف البيئية والأسرية تعد عامل أساسي في الإصابة، وأيضًا أوضحت الدراسات العلمية أن عامل الوراثي قد يعد سبب في زيادة احتمالية التعرض إلى الاكتئاب .

والشخص المسن الذي يعاني من اضطراب الاكتئاب يتعرض إلى بعض الأعراض الجانبية، والتي من أهمها اضطرابات في النوم والشهية وكذلك التقلبات المزاجية الحادة، وفي الغالب يعاني من كثرة العصبية والانفعال، وعدم القدرة على الشعور بالسعادة مما يدفعه إلى التفكير في الانتحار، لذا من الضروري الإسراع في علاج الاكتئاب وتوفير الدعم من الأهل والأصدقاء، وفي حالات الاكتئاب الحادة ينصح بالذهاب إلى مصحة نفسية لكبار السن، وذلك للخضوع للعلاج النفسي المناسب داخل بيئة علاجية تساعد على الشفاء والتعافي .

أعراض المشكلات النفسية التي يعاني منها كبار السن

أشارت الإحصائيات إلى أن حوالي 15% من الأشخاص الذين يبلغون حوالي الـ 60 عامًا يعانون من أحد الأمراض النفسية، وحوالي 6.6% من كبار السن يعانون من اضطرابات نفسية وعصبية، وقد حدد الأطباء الأعراض النفسية التي يعاني منها كبار السن في النقاط التالية :

  • الشعور بالحزن .
  • كثرة الهلوسة البصرية والسمعية .
  • الخمول .
  • الإحساس بآلام في الجسم .
  • سرعة الانفعال والعصبية .
  • الفتور .
  • الارتباك .
  • الغضب الحاد .
  • التململ .
  • انخفاض الوزن .
  • الميل إلى الأفكار الانتحارية .
  • صعوبة اتخاذ القرارات .
  • اضطراب التفكير .

مصحة نفسية لكبار السن

مع انتشار الأمراض النفسية في مرحلة الشيخوخة بدأ الكثيرون في التساؤل عن مصحة نفسية لكبار السن، والتي تعد مؤسسة طبية هامة لعلاج الاضطرابات النفسية التي تواجه الإنسان عند التقدم في السن، ومركز اختيار للطب النفسي يعد من أفضل المصحات النفسية التي توفر بيئة مناسبة لمعيشة كبار السن، ومساعدتهم على الشفاء والتعافي سريعًا، كما أن المركز يتعامل مع أفضل الأطباء النفسيين في مجال المشكلات النفسية، بالإضافة إلى ذلك فإن طاقم التمريض الموجود في المركز مدرب على أعلى مستوى للتعامل من كبار السن، وخاصة أنهم يحتاجون إلى معاملة خاصة تتسم بالصبر والرأفة .

عوامل هامة في اختيار مصحة نفسية لكبار السن

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى التعامل مع مصحة نفسية لكبار السن، ولكن لابد من البحث عن مصحة يتوافر بها بعض العوامل الهامة، وذلك لضمان الحصول على رعاية صحية مناسبة، وهذه العوامل تكون كالتالي :

1_ التراخيص الرسمية

عند الذهاب إلى مصحة نفسية لكبار السن لابد من رؤية التراخيص والأوراق الرسمية، والتي تدل على حصول المصحة على ترخيص رسمي لمزاولة مهنة الطب النفسي، وذلك حرصًا على صحة وسلامة المريض، وخاصة هناك بعض المصحات الغير قانونية التي تسعى إلى جمع الأموال، وكذلك تتبع أساليب غير آمنة في العلاج .

2_ الطبيب النفسي

من أهم العوامل الواجب توافرها في المصحة النفسية هو وجود طبيب نفسي على قدر عالي من الخبرة، والكفاءة الطبية في التعامل مع الأمراض والاضطرابات التي يعاني منها كبار السن، كما يفضل اختيار طبيب يتسم بالصبر والهدوء، والقدرة على الاحتفاظ بأسرار المريض، ولدية القدرة على مساعدة المريض على الشعور بالراحة النفسية والاطمئنان .

3_ نسب الشفاء

عند الذهاب إلى مصحة نفسية لكبار السن ينصح بأهمية الاطلاع على نسب شفاء الحالات، حيث ارتفاع نسبة الشفاء يدل على كفاءة المستشفى وقدرتها على التعامل بطريقة صحيحة مع المرضى، ومساعدتهم على التعافي من خلال الأطباء المتخصصين في الأمراض النفسية في مرحلة الشيخوخة وهو ما تمكن مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان من تحقيقه بالفعل .

4_ الخبرة والكفاءة

من الشروط الهامة التي يجب توافرها في مصحة نفسية لكبار السن هي الخبرة والكفاءة، حيث أن بعض الاضطرابات النفسية تحتاج إلى خبرة وكفاءة في التعامل معها، كما أن كفاءة الطبيب مهمة جدًا للقدرة على وضع التشخيص الطبي المناسب، وكذلك القدرة على التعامل مع المريض بطريقة صحيحة تساعده على الشفاء والتعافي .

5_ الطرق العلاجية

ما يميز المصحات النفسية عن بعضها البعض هو تنوع الطرق العلاجية كما في مركز اختيار للطب النفسي، حيث توجد العديد من البرامج العلاجية القائمة على أسس علمية متطورة وحديثة، وبالإضافة إلى ذلك لابد من توافر برامج علاجية تجمع ما بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي، وذلك الأمر يعد في غاية الأهمية للتخلص من الأمراض النفسية الحادة .

6_ البيئة العلاجية

البيئة العلاجية المناسبة من أهم العوامل التي يجب توافرها في المصحة النفسية مثل الإقامة الفندقية، وتوفير الأنشطة الترفيهية التي تساعد على تحسين الحالة النفسية للمريض .

7_ برامج الرعاية بعد العلاج

من أهم الخدمات التي يجب توافرها في المصحة النفسية هي برامج الرعاية بعد العلاج، والتي تساعد على حد من انتكاسة المريض بعد الانتهاء من رحلة العلاج .

مصدر 1

مصدر 2

موضوعات ذات صلة :

أفضل مصحة لعلاج الإدمان في العالم

مستشفيات الصحة النفسية في مصر

أسعار المصحات النفسية الرخيصة في مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.