تخطى إلى المحتوى

هل الكحول يسبب الإدمان

هل الكحول يسبب الإدمان

 

تساؤلات عن أسباب إدمان الكحول تلك المشروبات الكحولية والتي يطلق عليها أنها مشروبات روحية ولكنها في الواقع تقتل الروح وتدمر الجسم، وإدمان الكحول ومخاطره قد حوتها المجلدات والأبحاث والجميع يري شخصه مدمن الكحول الممقوتة.

ولذا فعلينا التخلص من إدمان الكحول في أسرع وقت قبل فوات الأوان وسنتعرف على وصفة للإقلاع عن شرب الخمر وغيرها من المحاور التي سنتعرف عليها في حديثنا عن أسباب إدمان الكحول لان التعرف على أسباب الإدمان على الكحول يجعلنا نسعى في طرق القضاء على تلك الظاهرة التي باتت تتفشى في المجتمع بشكل مروع.

على الرغم من تحريم الخمر الصريح في القرآن والسنة إلا أن قلة الوازع الديني من أكبر أسباب الإدمان على الكحوليات وتعاطي الخمر في المجتمع.

ونحن في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أيدينا لمن غرر به في طريق تعاطي الخمور وإدمان تلك السموم من خلال مجتمع علاجي في أفضل مراكز علاج إدمان الخمر في مصر والشرق الأوسط.

 

ما هو إدمان الكحول

 

بحسب تعريف المعهد الوطني للإدمان على الكحوليات فإن الاعتماد على الكحوليات هو الشر القهري للخمر والكحوليات وتلك الحالة التي تتميز بضعف السيطرة على الشرب، وفي حال تعاطي الكحول فان الشخص يظن أنه يتوقف على مرحلة التعاطي وما هي إلا نشوة عابرة وان طريق الإقلاع عن شرب الخمر هيناً.

وهو لا يدري أن أعراض ترك الخمر كفيلة بأن تبقيه في هذا العالم ولا يستطيع الابتعاد عن شر الخمر على الرغم من إدمان الكحول ومخاطره إلا أن التخلص من إدمان الكحول لن يكون هيناً بسب أعراض ترك الخمر فإن الأعراض الانسحابية للكحول شديدة بل تفوق أي من أعراض انسحاب المخدرات بشكل عام.

 

تعاطي الكحول

 

التعاطي الاختياري يتحول إلى اعتمادية وتعاطي قهري ولا يتوقف الأشخاص على مرحلة تعاطي الكحول بل إن أعراض ترك الخمر والأعراض الانسحابية الناجمة عن التوقف عن تعاطي الكحول شديدة للغاية ومن هنا يدخل الأشخاص في دوامة الإدمان على الكحول، وقد سجل المعهد الوطني لإدمان الكحوليات أكبر نسب شرب للمواد الكحولية بالولايات المتحدة الأمريكية.

كيف يحدث الإدمان على الكحول

 

في الحقيقة يعد الكحول من أشد أنواع الإدمان والأعراض الانسحابية للخمر من أقوى وأشد أنواع الانسحاب، إذا الإجابة على تساؤل هل الكحول يسبب الإدمان ستكون نعم بكل وضوح وكما هو الحال في جميع المواد المخدرات والمسكرات فان زيادة استهلاك الكحول يعمل على إطلاق مادة الدوبامين في الدماغ وهو هرمون السعادة فيؤدي إلى زيادة النشوة والسعادة لفترة أطول.

كما أن استهلاك الكحول يمنه نشاط مستقبلات الغلوتامات والتي تمنع من الشعور بالتعب والقلق وتؤدي إلى حدوث الاسترخاء والهدوء، ومن هنا يروج إلى ان الكحول مشروبات روحية من أجل جذب الأشخاص إلى تعاطي الكحول وبالفعل أصبحت أكثر المواد تعاطيا في العالم هي المشروبات الكحولية.

 

أسباب الإدمان على الكحول

 

هناك العديد من أسباب إدمان الكحول والتي تجعل الأشخاص يلجئوا إلى شرب الكحول من أهمهما ما يلي: –

 

1-      الهروب من الواقع الذي يعيشون فيه والخروج من العالم الذين لم يستطيعوا التكيف معه في ظل الظروف المجتمعية، إذ يلجأ الأفراد إلى الهروب من مشاكل الحياة اليومية إلى عالم من السعادة والنشوة يرونه وهم لا يعوا أنهم يلقون بأنفسهم إلى التهلكة.

2-      الظهور في أماكن اللهو والملاهي الليلية والكازينوهات من أكبر أسباب تعاطي الكحول والإدمان على الخمور.

3-      العوامل الوراثية أحد عوامل وأسباب إدمان الكحول.

4-      غياب الوازع الديني فعلى الرغم من تحريم الخمر والإدمان على الكحول فان هناك العديد من الأشخاص يقبلوا على تعاطي الكحول وإدمان الخمر.

5-      حسن الترويج للعلاقة بين الكحول والجنس أو أن الكحول لا يسبب الإدمان.

6-      الوهم الزائف بان الخمر لا تؤدي إلى الإدمان لدى كبار السن!

 

كيفية التخلص من إدمان الكحول

 

أعراض ترك شرب الخمر تكون شديدة لذا فإن أول مراحل علاج الإدمان من الكحول تتم من خلال التخلص من الأعراض الانسحابية للكحول بسلام وبدون أي مضاعفات وهي أول مرحلة التخلص من إدمان الكحول ولا بد أن تتم في مراكز سحب السموم.

وليس هناك وصفة للإقلاع عن شرب الخمر من خلال الأعشاب بل إن العلاج الدوائي له دور كبير في مرور الأعراض الانسحابية للخمر بسلام وبدون مضاعفات.

 

المرحلة الثانية من مراحل التخلص من إدمان الكحول والتي تتمثل في العديد من الخيارات والبرامج العلاجية المعتمدة والمعدة خصيصاً من خلال خبراء علاج الإدمان مع خبراء الطب النفسي وعلماء النفس.

وقد تكون برامج علاج الإدمان من الكحول فردية يعني أنها تتم لكل شخص على حدة بما يناسب احتياجاته إذ يتم تنظيمها لتناسب كل شخص على حده وبالطبع تعتمد تلك البرامج العلاجية على العديد من المعايير من أهمها التقييم الأولى لحالة الشخص المريض، ومدى الاعتمادية على المواد الكحولية، والمدة التي يستغرقها الشخص في شرب وتعاطي الكحول، وغيرها من العوامل التي بحسبها يتم اختيار برنامج علاج الإدمان من الكحول.

 

وقد تكون تلك برامج العلاج النفسي الجمعي والعلاج السلوكي خاصة من أجل التخلص من شخصية شارب الخمر، ونحن في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان ومن خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد على التعافي.

فتواصل معنا فنحن في مساندتك دوماً مع فريق ذو خبرة عالية في علاج الإدمان، فلا تتردد في التواصل وطلب المساعدة من أي مكان في العالم مع الخط الساخن لعلاج إدمان الكحول في مصر مع مركز اختيار للطب النفسي بمصر الجديدة

 

أعراض انسحاب الكحول من الجسم

 

هناك العديد من أعراض انسحاب الخمر والكحول من الجسم من الارتعاش والارتجاف الجسماني مع حالة من التعرق الشديد بالإضافة إلى الهاوس والقلق وغيرها من الأعراض النفسية، وتبدأ أعراض انسحاب الخمر من الجسم ما بين 6 إلى 48 ساعة من آخر جرعة من تعاطي الخمر.

وتصل ذروة الأعراض الانسحابية للخمر ما بين 24 إلى 35 ساعة ليعيش الشخص المدمن أصعب مراحل حياته حال تعرضه إلى الأعراض الانسحابية للكحول، وخلال تلك المرحلة يتم وبشكل فجائي عكس تثبيط نشاط المخ الناجمة عن تعاطي الكحوليات، بالإضافة إلى زيادة هرمونات التوتر ويصير الجهاز الهضمي المركزي شديد الانفعال.

يمكننا تقسيم الأعراض الانسحابية للكحول إلى ما يلي: –

أولاً: – أعراض انسحاب الكحول النفسية والتي تتمثل في الاكتئاب والقلق مع التهيج والهلع بالإضافة إلى حالة من عدم الاستقرار العاطفي.

ثانياً: – أعراض انسحاب الكحول الجسدية والتي تتمثل في حالة من الغثيان والتقيؤ مع الصداع والأرق والتعرق مع زيادة في معدل ضربات القلب، والحركة الإرادية في الأجفان، كما يحدث حالة من فقدان الشهية.

ثالثاً: – أعراض انسحاب الكحول الشديدة من الحمى وحدوث انقطاع من التيار الكهربي في الجسم، كما يحدث حالة من التشنجات الشديدة، مع هذيان شديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *