تخطى إلى المحتوى

أسباب الاكتئاب عند النساء

أسباب الاكتئاب عند النساء

من منا لا يواجه الصعوبات في حياته فدوام الحال من المحال وقد ينتاب الكثير منا أوقات عصيبة وصعب , يشعر فيها بالحزن وانخفاض الطاقة , والذي يدوم يوم أو يومين أو حتى بضعة أيام .

ويعد هذا من الأمور الطبيعية التي قد يعاني منها كل إنسان في حياته , إلا أنه حينما تطول تلك المشاعر من الحزن وأوقات انخفاض الطاقة لدى البشر مدة تزيد عن أسبوعين فإن هذا قد يكون علامة ودليل قوي على وجود الاكتئاب.

يؤثر الاكتئاب على ملايين الأشخاص في المجتمع من كلا الجنسيين إلا أنه يصيب النساء بصورة أكبر من الرجال في العديد من الأحيان .

بل إن هناك صور للاكتئاب توجد في النساء بشكل خاص مثل اكتئاب الدورة الشهرية واكتئاب ما بعد الحمل وغيرها من صور الاكتئاب لدى النساء.

الاكتئاب من أشهر الاضطرابات النفسية الموجودة في المجتمع والمنتشرة بين الأشخاص في العالم  فهناك ما يزيد عن 300 مليون شخص يعاني من الاكتئاب من مختلف المراحل العمرية .

وهناك العديد من الاعتقادات الخاطئة حول الاكتئاب بأنه ينشأ بسبب الضعف ولا يسهل التخلص منه أو علاجه .

ويؤثر الاكتئاب بصورة أكبر على التفكير وسلوكيات الأشخاص وتصرفاتهم وأفعالهم ومن الممكن أن يؤدي الاكتئاب إلى العديد من المشاكل الجسدية والعاطفية والاجتماعية للأشخاص المرضي , لان الشخص المصاب بالاكتئاب لا يستطيع ممارسة حياته بشكل طبيعي فهو من أسباب العجز كما أقرت بهذا منظمات الصحة العالمية .

والاكتئاب يتسبب في حالة من الشعور القاسي بعدم الرغبة في القيام بأي شيء ويفقد الشخص متعة الأشياء ويجعله كاره للحياة بشكل عام ولا يرغب فيها ولا يرى طريق لملذاتها .

ما هو الفرق بين الحزن والاكتئاب

الكثير منا يخلط بين الحزن ذاك الشعور الطبيعي الذي قد يمر به أيا منا في حياته بسبب ظروف الحياة أو المشاكل التي لا تخلو فما منا يسلم من لحظات الحزن والضيق .

وهو مأجور إذا احتسب هذا فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم” ما يصيب المسلم من هم ولا غم ولا كرب إلا كفر الله عنه من خطاياه ” أو كما قال صلى الله عليه وسلم .

لذا فإن الحزن هذا من الطباع البشرية إلا أنه هناك العديد من الاختلافات والفروق بين الحزن المؤقت والذي قد يعيشه أي منا وبين الاكتئاب الحقيقي ,ذاك المرض النفسي الذي يحتاج إلى التدخل من خلال المختصين في مراكز الصحة النفسية.

من أبرز الفوارق التي تدل على إصابة الشخص بالاكتئاب الحقيقي ما يلي:-

 

الحزن المزمن والقلق ومشاعر الفراغ الدائم التي تسيطر على الشخص-1

2- التهيج بشكل غير مبرر

التشاؤم من كل ما يجري مع حالة من اليأس -3

4-الشعور بعدم القيمة مع مشاعر الذنب التي تسيطر على الأشخاص

التعب والإرهاق الشديد مع انخفاض مستويات الطاقة لدى الأشخاص-5

6-وجود مشاكل في التركيز مع عدم القدرة على اتخاذ القرار

7-الأرق وعدم القدرة على النوم , أو على العكس تماماً فالنوم المفرط في بعض الأحيان مع اليقظة في أثناء الليل

وجود تغيرات كثيرة في الشهية أما بالصعود أو بالهب -8

9-آلام في الجسم غير قابلة للتفسير وليس لها أي تشخيص طبي , فلا تقتصر أعراض الاكتئاب على الأعراض النفسية فحسب , بل هناك العديد من الأعراض الجسدية التي تعد من بين أعراض الاكتئاب المرض النفسي.

 

أما عن الحزن المؤقت فما هو إلا شعور وقتي يستمر لبضع أيام قد لا تتراوح يومين , وهو يرتبط بالمفاحات الغير سارة التي يتعرض لها الشخص أو الفشل في فعل بعض الأشياء , أو ما شابه ذلك , ومن الممكن التغلب عليه من خلال الخروج في نزهة أو التحدث مع الأشخاص المقربين والأصدقاء المحببين إليك أو ممارسة الرياضة والهوايات المفضلة مما يؤدي إلى القضاء على الحزن تماماً.

 

ما هي أسباب الاكتئاب

بالرغم من التطورات التي توصل إليها الطب في العصر الحالي ووصوله إلى مرحلة أصبح يوازي فيها التقدم الحاصل في مجال الاضطرابات العضوية , وتوصل العلماء إلى العديد من أسرار الدماغ إلا أنه لم يتم التوصل إلى السبب الوحيد وبشكل دقيق لأسباب الاكتئاب .

لكن هناك العديد من الأسباب والعوامل التي توصل إليها الباحثون والتي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض الاكتئاب والتي تتمثل في:-

1- التاريخ العائلي لدى الشخص فمن الواضح أن الوراثة لها دور كبير في تحديد خطر إصابة النساء بالاكتئاب , فإن كان هناك شخص في الأسرة يعاني من الاكتئاب فمن المرجح أن شخصاً في العائلة سيصاب بالاكتئاب إلا أنه من المهم توضيح أن تلك الجينات ليست وحدها المسؤولة عن الإصابة بالاكتئاب.

إذ ليس من الضروري أن يكون هناك شخص مصاب بالاكتئاب في العائلة يكون سبب في إصابة أفراد آخرين من بين أفراد العائلة بهذا المرض.

من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب لدى النساء هي الهرمونات وتغيرات في كيمياء الدماغ والتي يمكن أن يكون لها دور في إصابة الأشخاص بالاكتئاب.

 

 

 

 

ما هي أسباب الاكتئاب لدى النساء

قد يكون الاكتئاب لدى النساء في بعض الأوقات وفي العديد من الأسباب التي تخص النساء دونا عن الرجال والتي من بينها:-

أولاً :- التغيرات التي تسبق فترة الحيض والتي تصارع بعض النساء مع حالة تسمى اضطرابات ما قبل الطمث حيث تتسبب في تغير في الهرمونات بشكل كبير أثناء مرحلة الطمث وما قبلها , والنساء اللائي يعانين من تلك الحالة يتفاعلن مع تلك التغيرات بشكل أكبر حساسية من غيرهن.

فقد تشعر النساء المصابات باضطراب ما قبل الطمث بحالة من الاكتئاب على نحو غير عادي , وهذا الشعور يكون مصحوباً بعدا من الأعراض مثل الانفعال والقلق والضيق والهياج خلال أسبوع ما قبل فترة الطمث.

ثانياً :-التغيرات التي تحدث في فترة ما بعد الولادة إذ تتكون لدى المرأة في فترة ما بعد الولادة مباشرة عدد من الهرمونات النشطة والتي تنشط في تلك المرحلة بشكل خاص , مما يتسبب لها في الإصابة بالاضطرابات العديدة إضافة إلى هذا ما تواجه المرأة في تلك الفترة المسؤولية الجديدة بأنها سوف يكون عليها رعاية طفل .

وقد تكون تلك التجربة الساحقة للعديد من النساء وهنا يشعر كثير من الأمهات الجديد في أول حالات الولادة والأطفال وتلك المسؤولية الملقاة على كاهلهم خاصة إذا ما كانت صغيرة في السن .

مما يجعل المرأة تشعر بالاكتئاب في مراحل ما بعد الولادة ,ويظل هذا الاكتئاب لدى بعض النساء لفترة وجيزة وبشكل معتدل إلا أنه لدى بعض النساء يعانين من الاكتئاب لفترات طويلة ويمكن أن يزداد الأمر سوءاً في حالة البقاء دون علاج ,وأفضل طرق علاج اكتئاب ما بعد الحمل من خلال المختصين.

 

ثالثاً :- من أسباب الاكتئاب لدى النساء هو الوصول إلى سن اليأس , إذ إن النساء اللواتي لم يصبن بالاكتئاب من قبل قد يشعرن في بعض الأحيان بالاكتئاب الشديد في مراحل انقطاع الطمث , إلا أنه ولحسن الحظ فقد أكد المختصون أن حدوث الاكتئاب بعد انقطاع الطمث لدى أغلبية النساء قليلة جداً.

 

رابعاً :-من الأسباب التي تؤدي إلى إصابة النساء بالاكتئاب هو العوامل الخارجية والظروف والأحداث التي قد تكون سبب وخطر إصابة النساء بالاكتئاب , ومن أبرز عوامل الخطر تلك وفاة أحد الأشخاص المقربين من الأحباب والأقارب أو الانفصال عن أحدهم أو بسبب سوء المعاملة والتعرض إلى الشدائد في المجتمع والظروف القاسية التي قد تتعرض لها المرأة في البيئة أو تحمل المسؤوليات الجسدية التي تفوق الحد أو غيرها من الظروف المجتمعية والتي تتعرض لها المرأة والتي تكون من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى إصابة النساء بالاكتئاب.

 

خامساً :- وفي كثير من الأحيان ما يصاحب الاكتئاب لدى النساء العديد من الاضطرابات الأخرى مثل اضطراب القلق أو اضطرابات الأكل أو تعاطي المخدرات أو أمراض القلب والسكري.

 

ولا زال العلماء في حيرة وسعي من أجل فهم الأسباب التي تجعل النساء أكثر عرضة للاكتئاب عن الرجال , ومن أشهر التفسيرات المطروحة هو أن النساء أكثر استعداداً للإصابة بالمرض وطلب المساعدة الطبية , ويمكن أن تكون المرأة مؤهلة من الناحية البيولوجية من أجل الاعتراف بالضعف النفسي .

ولكن بشكل عام فإنه ليس ثم سبب واحد مفسر لوجود الاكتئاب بصورة أكبر منه في الرجال ولا يوجد أي عوامل محددة تجعل من المرأة ستصاب بالاكتئاب في أحد أطوار الحياة , إلا أنه في الوقت نفسه فمن المؤكد حال حصول المرأة على المساعدة للعلاج من الاكتئاب هو أسرع طريقة للخروج من تلك الحالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *