تخطى إلى المحتوى

أعراض انسحاب البودر من الجسم

أعراض انسحاب البودر من الجسم

يعتبر ظهور أعراض انسحاب البودر من الجسم من أكثر الأسباب التي تجعل المدمن يتردد في اتخاذ قرار العلاج من الإدمان وذلك بسبب سيطرة هذه الأعراض عليه نفسيًا وجسيًا وسلوكيًا؛ لذلك سنقوم في هذا المقال بشرح كل ما يخص أعراض انسحاب البودر من الجسم وأسباب ظهورها ومدة بقائها في الجسم وكيفية التغلب عليها بدون ألم، تابعونا من خلال هذا الموضوع الهام الذي نتعرض له من خلال مستشفي اختيار للطب النفسي .

ما هو سبب ظهور أعراض انسحاب البودر من الجسم ومتى تظهر؟

سبب ظهور أعراض انسحاب البودر من الجسم يرجع إلى أن تكرار التعاطي يؤدي إلى الوصول إلى مرحلة الإدمان، حيث تقوم مادة الكيتامين وهي المُكون الأساسي لمخدر البودر بإحداث تغيير في المستقبلات الأفيونية في المخ، مما يجعل الشخص يعتمد بشكل كبير على كمية الكيتامين التي تأتيه من الخارج، وبمجرد التوقف أو تقليل الكمية التي قد اعتاد المخ عليها تظهر أعراض انسحاب البودر فورًا، والتي يعاني منها المدمن والأشخاص المحيطين به أيضًا.

متى تظهر أعراض انسحاب البودر من الجسم ؟

تظهر أعراض انسحاب البودر عند التوقف عن تعاطيه بعد فترة طويلة من الإفراط في تعاطيه والتي تبدأ عادةً في غضون 24 ساعة من تعاطي آخر جرعة، وسوف نقوم بالتعرف على هذه الأعراض بالتفصيل في الفقرة القادمة.

تعرف على أعراض انسحاب مخدر البودر بالتفصيل

عادةً ما يعاني المدمن من حالة عدم استقرار جسدي ونفسي وعدم وعي بكل ما يدور من حوله أثناء تعرضه لأعراض انسحاب البودر، وهذه الأعراض تنقسم إلى أعراض نفسية وجسدية وسلوكية.

أولًا: أعراض انسحاب البودر الجسدية:

  • اضطرابات في الجهاز الهضمي والشعور المستمر بالغثيان والقيء.
  • الإرهاق والإعياء الشديد.
  • مشاكل السمع بشكل مؤقت.
  • عدم القدرة على الإتزان.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة الحرارة وهي من اشهر أعراض انسحاب البودر من الجسم .
  • اضطراب معدل ضربات القلب.
  • ظهور مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • الارتعاش واهتزاز أطراف الجسم بشكل مستمر.

ثانيًا: أعراض انسحاب البودر النفسية:

  • الإصابة بالذهان مصحوبًا بهلاوس سمعية وبصرية.
  • الإصابة بالوهم الذي يصل لحد الوسواس القهري في بعض الأحيان.
  • تقلبات مزاجية.
  • الإصابة باضطرابات القلق والتوتر.
  • الإصابة بالاكتئاب وهو من أهم الأمراض النفسية التي يُصاب بها المدمن أثناء مرحلة سحب السموم والتي تدفعه غالبًا للتفكير في إيذاء نفسه والانتحار ولعله عرض نفسي من اشهر أعراض انسحاب البودر من الجسم .
  • حدوث اضطرابات النوم والكوابيس (الأرق).

ثالثًا: أعراض إنسحاب البودر السلوكية:

  • سيطرة شعور الغضب بشكل مستمر.
  • عدم القدرة على التحكم في ردود الأفعال.
  • صعوبة التركيز.
  • عدم القدرة على إدراك الزمان والمكان.

ومع ظهور أعراض إنسحاب البودر من الجسم يتساءل الكثيرون “كم مدة أعراض انسحاب البودر؟”، وهذا ما سنجيب عليه في الفقرة القادمة.

تعرَّف على مدة أعراض انسحاب البودر من الجسم بالتفصيل

تتراوح مدة اعراض انسحاب البودر من الجسم بين 3 أيام إلى 14 يوماً وقد تطول إلى أكثر من ذلك، ولكن تحديدًا تستمر مدة أعراض الانسحاب من 3 أسابيع إلى 30 يوم وقد تصل في بعض الحالات إلى 60 يوماً حسب اعراض الانسحاب طويلة المدى الظاهرة على الحالة، ويتم تحديد مدة أعراض الانسحاب بناءًا على عدة عوامل أهمها:

  • عمر مدمن البودر ووزنه.
  • عدد الجرعات التي تعاطاها مدمن البودر.
  • مدة التعاطي.
  • حالة المدمن الصحية؛ حيث أن إصابة المدمن بأي أمراض مُزمنة أو مناعية يؤدي لزيادة حدة أعراض انسحاب البودر.
  • معاناة المدمن من أي أمراض نفسية أخرى.
  • تعاطي أي نوع من أنواع المخدرات الأخرى مع البودر.
  • مدى دقة علاج أعراض انسحاب البودر ومهنيته ومناسبة للمدمن وحالته الجسدية والنفسية.

تنويه هام..

إن الطبيب النفسي المتخصص في علاج الإدمان هو الشخص الوحيد القادر على تحديد مدة أعراض انسحاب مخدر البودر وحدّتها والسيطرة عليها أيضًا وذلك بناءًا على الفحص الدقيق لحالة المدمن، وفيما يلي سنتعرف على الجدول الزمني لأعراض انسحاب البودر.

تعرف على الجدول الزمني لـ أعراض انسحاب مخدر البودر

تتدرج شدة أعراض انسحاب البودر من الجسم مُقسمة على مدة ظهورها، لتبدأ بأعراض خفيفة، ثم تزداد حدتها إلى أن تصل إلى ذروتها، ثم تأخذ بعد ذلك منحنى تنازلي إلا أن تختفي تماماً بزوال سموم المخدر من الجسم.. وينقسم جدول مدة اعراض انسحاب مخدر البودر إلى:

  • من يوم لـ 3 أيام
    غالبًا ما تبدأ أعراض انسحاب مخدر البودر الحادة في الظهور خلال الـ 24 ساعة من تعاطي آخر جرعة منه، وتشمل هذه الأعراض الرعشة والتعب والأرق والهلاوس وازدواج الرؤية وفقدان السمع، وتعتبر الرغبة المُلحة لتعاطي مخدر البودر مرة أخرى من أهم ما يُميز هذه المرحلة.
  • من 4 أيام إلى 14 يوم
    تبدأ أعراض الانسحاب في التناقص تدريجيًا وتزداد قدرة المدمن على تحمل أعراض الانسحاب المتبقية.
  • بعد مرور 15 يوم
    تبدأ حالة المدمن في الاستقرار بشكل كبير، ولكن يستمر تلف خلايا المخ العصبية وبعض المشاكل والأمراض النفسية التي يمكن علاجها فيما بعد؛ حيث يتم الخضوع لمرحلة التشخيص المزدوج وهي مرحلة يتم فيها علاج الأمراض النفسية التي يُصاب بها المدمن بالتزامن مع العلاج من الإدمان.

وبعد معرفة مدة بقاء أعراض انسحاب البودر من الجسم، سنتعرف بالتفصيل في الفقرة القادمة على كيفية التغلب على هذه الأعراض بدون ألم.

مقالات ذات صلة

أعراض انسحاب الخمر من الجسم

كيفية علاج أعراض انسحاب البودر (مرحلة إزالة السموم)

يتم علاج أعراض انسحاب مخدر البودر من الجسم في أولى مراحل العلاج من الإدمان فيما يسمى بـ”مرحلة سحب السموم البودر” والسيطرة على أعراض الانسحاب، وتتم هذه المرحلة بدقة شديدة؛ وذلك نظرًا لخطورة هذه المرحلة وسيطرة أعراض انسحاب مخدر البودر على المدمن وصعوبة تحمل آلام أعراض الإنسحاب، ويتم ذلك عن طريق:

  • التشخيص الدقيق لحالة المدمن وإجراء جميع التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة لوضع برنامج علاجي مناسب لحالة المدمن.
  • توفير الرعاية الطبية المستمرة على مدار الـ 24 ساعة وذلك لتجنب حدوث مضاعفات للمدمن أثناء سحب السموم، ويتم إعطاء المدمن بعض أدوية لعلاج أعراض انسحاب مخدر البودر والتي تساعد على السيطرة على هذه الأعراض ومن أهمها:
  1. مضادات الاكتئاب: عادة ما يتم اللجوء لاستخدام مضادات الاكتئاب في حالات الإصابة بالاكتئاب الحاد نتيجة التوقف عن تعاطي البودر.
  2. المُسكنات: يتم استخدام بعض أنواع المسكنات الآمنة مثل الباراسيتامول لتخفيف آلام المدمن أثناء خروج البودر من الجسم وخصوصًا الصداع مما يجعل فترة سحب السموم تمر بدون ألم.
  3. في بعض الحالات يتم استخدام أدوية من فئة البنزوديازيبينات والتي لها القدرة على تخفيف الشعور بالقلق والتوتر المزمن.

تنويه هام…

إن الأدوية السابق ذكرها لا يتم استخدامها إلا من قِبَل الطبيب النفسي المتخصص في علاج الإدمان ويتم ذلك داخل المصحة النفسية وغير مسموح بتناول هذه الأدوية إلا تحت الإشراف الطبي وذلك لتحديد الدواء المناسب لكل حالة وتحديد الجرعة الآمنة للمريض.

انتبه…

إن العلاج من أعراض انسحاب البودر لا يُعني أنك عولجت تمامُا من الإدمان؛ حيث أنك تظل تعاني من بعض الإضطرابات النفسية والفكرية والسلوكية وذلك بسبب سيطرة الإدمان على نمط تفكيرك وعواطفك، ناهيك عن المعاناة من أعراض انسحاب البودر طويلة المدى، والتي تجبرك على الرجوع للتعاطي مرة أخرى؛ لذلك يجب الخضوع لبقية مراحل العلاج من الإدمان المتعلقة بالعلاج النفسي والسلوكي ومرحلة التأهيل النفسي لمنع حدوث الانتكاس.

الخلاصة

عادةً ما يُسبب التوقف عن تعاطي مخدر البودر ظهور أعراض إنسحاب البودر من الجسم والتي تعرفنا عليها بالتفصيل في هذا المقال، كما تعرفنا على مدتها وكيفية علاج اعراض انسحاب البودر بالطريقة الآمنة، نتمنى أن يكون المقال وافياً لكافة المعلومات وعوناً للمريض من أجل التخلص من أعراض انسحاب البودر مع حمايته من أي مخاطر أو مضاعفات.

الأسئلة الشائعة حول أعراض انسحاب البودر من الجسم 

هل يمكن السيطرة على أعراض انسحاب مخدر البودر في المنزل؟
بالطبع لا يمكن الاعتماد على العلاج المنزلي في السيطرة على أعراض الانسحاب، وذلك لصعوبة السيطرة عليها دون الحاجة للتدخل الطبي، الذي من خلاله يتم تقديم الدعم النفسي للمدمن والعلاج الدوائي أيضًا؛ لذلك لا ننصح بالاعتماد على العلاج المنزلي لأعراض الانسحاب.

هل يوجد مضاعفات لأعراض انسحاب مخدر البودر ؟
يمكن أن تحدث مضاعفات لأعراض الانسحاب في حالة علاجها بطريقة غير دقيقة أو متأخرة، وتشمل هذه المضاعفات مشاكل في أجهزة الجسم المختلفة منها الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية؛ لذلك ننصح بسرعة البدء في علاج أعراض الانسحاب تحت إشراف طبي بمجرد ظهورها لتجنب هذه المخاطر.

هل يمكن علاج اعراض انسحاب البودر بالأعشاب ؟
بالطبع لا يمكن الاعتماد على الأعشاب كليًا في علاج أعراض انسحاب البودر؛ حيث أنها تستخدم كعامل مساعد لتهدئة أعراض الانسحاب النفسية ويتم ذلك تحت إشراف طبي أيضًا لأنه يمكن لبعض الأعشاب أن تتداخل مع مفعول أي دواء يتم إعطاؤه للمدمن أثناء مرحلة سحب السموم.

المصادر..

https://www.addictioncenter.com/drugs/hallucinogens/ketamine/withdrawal-detox
https://americanaddictioncenters.org/ketamine-abuse
https://americanaddictioncenters.org/withdrawal-timelines-treatments/ketamine

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.