تخطى إلى المحتوى

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

صار البحث عن أفضل مستشفي نفسي في الكويت ومراكز رعاية المعاقين ذهنيا بشكل خاص بغية كثير من الأسر التي تعاني من وجود شخص ذهاني أو مريض فصام أو غيرها من الأمراض النفسية التي تحتاج إلي مراكز الطب النفسي المتخصصة, حيث توافر البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي ومساعدة المرضي من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي وتخليص الأسرة من المعاناة التي يعيشون فيها بسبب عدم القدرة علي التعامل مع المريض النفسي  .

كيف تعرف أنك بحاجة إلي طبيب نفسي ؟

المريض النفسي هو الشخص الذي يعاني من المشاكل في السلوك أو الوجدان أو العاطفة ويكون بحاجة إلي العرض علي  طبيب نفساني متخصص لوصف العلاج المناسب لحالته , وعلينا أن نساعد المريض النفسي في الوصول إلي المختصين فقد لا يستطيع التعبير عن حاجته لذلك.

لكن قد يختلط الأمر علي الكثير منا ولا يستطيع التميز بين الأعراض النفسية والأمراض النفسية لذا يتم ذلك من خلال العرض علي طبيب نفساني أو الالتحاق بمستشفي الأمراض النفسية , لكن هناك فروق ثلاثة يستطيع الشخص تحديد ما إذا كان مصاب بمرض نفسي يحتاج للعرض علي طبيب نفساني أو أنها أعراض نفسية وستمر عاجلاً :-

الأعراض النفسية قد لا تنفك عنا فكلنا يصاب بالحزن والكآبة والضيق من أمر ما كالفشل في الامتحان أو الحزن الشديدي لفقد شخص عزيز أو القلق نتيجة انتظار أمر يخشى فواته أو غير ذلك من الأعراض النفسية , لكن قد يتحول هذا الحزن والكآبة الي اضطراب اكتئاب جسيم نتيجة اجتماع أعراض أخري كعدم الاحساس بالسعادة وفقدان الطاقة علي العمل والإحساس بالذنب وعدم التركيز والعزلة المجتمعية  .

وقد يصل الأمر إلي تمني الموت فهنا نستطيع أن نقول أن الشخص مريض نفسي يحتاج للعرض علي دكتور نفسي متخصص في علاج الأمراض النفسية حتى لا يتطور الأمر أكثر وأكثر .

فترة المعاناة من المرض النفسي هي الحد الفيصل بين الأعراض النفسية والأمراض النفسية فكما ذكرنا سابقاً أن كلنا يشعر بالحزن لفترات قصيرة والكآبة وغير ذلك من الأعراض كنتيجة طبيعية تلائم موقف ما لكن أن تستمر هذه الأعراض لوقت كاف للتشخيص وربما قد تحدث بعض الأعراض الجسمانية كالصداع وغيره فهذا دليل علي كون مريض نفسي يحتاج إلي عيادة نفسية للعرض علي دكتور نفسي متخصص .

اهم ما يميز الأمراض النفسية هو عدم قدرة الشخص علي التأقلم علي الحياة والاندماج في العمل والعلاقات الاجتماعية .

مستشفي نفسية في الجهراء

الرغبة في الوصول الي أفضل الدكاترة النفسيين في الكويت بشكل خاص في ظل تغير المفاهيم والأفكار المجتمعية تجاه الطب النفسي والاضطرابات النفسية بشكل كبير في السنوات الأخيرة عما كانت عليه في الماضي فلم يكن الأشخاص يعيرون أي اهتمام بالإضطرابات النفسية ولم يكن يفكرون البته بالعرض علي طبيب نفسي بخلاف التعامل باهتمام بالغ مع الأمراض العضوية مهما كانت سهولتها .

ولكن بالطبع هذا يرجع بشكل كبير الي الجهل الحاصل بخطورة الاضطرابات النفسية وما يمكن أن تؤول اليه الامور ما لم يتم التبكير في علاج الاضطراب النفسي من خلال المختصين في المصحات النفسية وسرعة العرض علي دكتور نفسي مختص , ومن ثم كان تسليط الضوء علي مراكز الطب النفسي في الجهراء.

ففي واقع الأمر علينا أن نعي بأن المعاناة التي يعيشها المريض النفسي تفوق بكثير تلك المعاناة التي يعيشها المريض الذي يعاني من مرض عضوي , فلعلك تعجب حين تعلم بأن معاناة بعض المرضي النفسيين قد تفوق معاناة شخص يعاني من السرطان أو غيرها من الأمراض العضوية الفتاكة أو معاناة شحص في اثناء اجراء العمليات الجراحية .

وفي واقع الأمر فان المرض النفسي يعد تهديد للصحة النفسية والجسدية معاً ومن ثم فان حياة الأشخاص المرضي النفسيين في خطر كبير ما لم تسرع الأسرة في علاج المريض النفسي ومساعدته في التخلص من المعاناة التي يعيش فيها من خلال أفضل مستشفي نفسي في الكويت ونحن في مستشفي اختيار الطب النفسي وعلاج الادمان ومن خلال مجتمع علاجي متكامل وتوفير البيئة التي تساعد علي التعافي من اجل الوصول بالمرضي الي اقصي درجات الاتزان النفسي والسلوكي واعادتهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

أفضل مصحة نفسية في الأحمدي

في الوقت الحالي وبعد زيادة الثقافة المجتميعة تجاه الإضطرابات النفسية والأمراض العقلية ومع الوعي المجتمعي الحاصل تجاه علاج المرضي النفسيين من خلال المختصين فقد صارت هناك التخصصية فهناك دكتور نفسي لعلاج الاضطرابات النفسية لكبار السن ودكتور نفسي للمراهقين ودكتور نفسي للأطفال , وصار التخصص لكل فئة عمرية أمر مطلوب .

ولا شك أن هذا ينم عن مدي الوعي الكبير والثقافة التي حدثت ومدي اهتمام الأشخاص بالعلاج النفسي وسعيهم في طريق العلاج والتعافي من خلال أفضل مستشفي في الكويت وليس فقط الوصول الي دكتور نفسي فحسب ,بل إن الأسر ترغب في الوصول إلي افضل دكتور نفسي من أجل مساعدة المريض النفسي في التخلص من المعاناة التي يعيشها هو ومن حوله .

وبفضل الله فاننا في الكويت بشكل خاص أصبح لدينا اكثر من دكتور نفسي في الأحمدي وغيرها من المحافظات فيمكنك الوصول الي أفضل دكتور نفسي في حولي ودكتور نفسي في الجهراء ودكتور نفسي في الكويت وغيرها من الاماكن في الكويت والتي يقبل عليها القاصي والداني من داخل الجهراء وخارجها من أجل العلاج النفسي , ولكن علي الأسرة أن تتعرف علي كيفية التعامل مع المريض النفسي وأن تسعي في مساعدته في التخلص من المعاناة التي يعيش فيها .

ومن المعروف ان أسعار العلاج النفسي في مصر في متنأول الجميع فمن ثم فإن د مني اليتامي من خلال اسقبال المرضي في عيادة الطب النفسي بالكويت ومن ثم إرسالهم إلي مصر من أجل العلاج النفسي والخضوع إلي البرامج العلاجية تحت إشراف طبي علي أعلي مستوي من الخبرة والكفاءة .

ولا شك ان الرغبة في الوصول الي أفضل الاطباء النفسين في الكويت في ظل وجود خبراء الطب النفسي ومختصي علاج الاضطرابات النفسية علي أعلي مستوي فمن المعروف أن مصر هي رائدة الطب النفسي وهي افضل بلد للعلاج النفسي وفيها العديد من خبراء العلاج النفسي والسلوكي والمختصين الذين كانت لهم بصمة في مجال علاج الاضطرابات النفسية ولهم العديد من المراجع لجميع الاطباء في العالم .

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

أفضل مستشفي نفسي في الكويت

ما هي أسباب الاضطرابات النفسية

أما عن أسباب المرض النفسي فعلي الرغم من التطور الكبير الحاصل في مجال علاج الاضطرابات النفسية وما توصل اليه العلماء من العديد من الأسرار الدماغية من خلال تصاوير الدماغية التي قد تمت علي الدماغ , إلا أن العلماء الي تلك اللحظة ومع التقدم الحاصل في مجال علاج الأمراض النفسية الا انهم لم يتعرفوا علي سبب دقيق ومحدد للاصابة بالمرض النفسي .

لكنهم قد وضعوا العديد من العوامل والأسباب التي تزيد من فرص الاصابة بالاضطرابات النفسية فما بين الأسباب البيوكيميائية والبيئية والأسباب الوراثية وغيرها من العوامل التي لها دور كبير في الاصابة بالمرض النفسي ومن بين تلك العوامل والأسباب التي قد اشار اليها العلماء بانها تؤدي الي حدوث الصدمة النفسية والاصابة بالاضطراب النفسي ما يلي :-

1-حدوث خلل كبير في خلايا الدماغ من أكبر وأبرز أسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية , فقد اكدت الدراسات بان حدوث خلل في بعض المواد الكيميائية في الدماغ سواء بالزيادة أو بالنقص فانه احد العوامل التي لها دور كبير في اصابة الأشخاص بالاضطرابات النفسية .

فمن هنا نجد بان الزيادة في نسبة الدوبامين تتسبب في إصابة الشخص بالفصام العقلي , كما ان حدوث نقص في كميات الدوبامين أو السيرتونين في الدماغ يؤدي الي اصابة الأشخاص بالاكتئاب والقلق والخوف وغيرها من الأمراض النفسية .

ومن هنا فان حدوث زيادة أو نقص في المواد الكيميائية في الدماغ يلعب دور كبير في اصابة الأشخاص بالاضطرابات النفسية والذهانية والعصابية المختلفة , والأمر بالطبع يتطلب الوصول الي أفضل مستشفي نفسي والعرض علي الاطباء المختصين .

2-من بين أسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية وجود خلل في التوصيلات العصبية في الدماغ حيث أن تلك التوصيلات العصبية في الدماغ هي المسؤلة عن الافكار والسلوك والوجدان ومن هنا فان حدوث خلل في النواقل العصبية والوصلات العصبية في مراكز المخ فانه بدوره يتسبب في اصابة الأشخاص بالاضطرابات النفسية واشهرها الفصام الذهاني ومرض التوحد وغيرها من الأمراض النفسية .

3-العوامل الوراثية حيث أن العلماء لم يتسطيعوا التوصل الي أي من الجينات التي تتسبب في المرض النفسي ولم يتوصلوا إلي جين معين محدد يؤدي الي اصابة الأشخاص بالمرض النفسي الا انهم قد اكدوا من خلال العديد من الدراسات وجود علاقة قوية ووطيدة بين الاضطرابات النفسية وبين الجينات الوراثية .

وقد يزداد الخطر بصورة كبيرة في حالة التؤام حيث أن للجين الوراثي دور كبير في إصابة الأشخاص بالفصام والوسواس القهري فنسبة الاصابة بالمرض في حال ما اذا كان الشخص المريض من الدرجة الأولي ويعاني من مرض نفسي .

4-الأحداث الحياتية المؤلمة والمواقف الضاغطة التي يتعرض لها الأشخاص في حياتهم والمشاكل المجتمعية التي يواجهها الانسان في حياته والمصائب التي يتعرض لها والصدمات النفسية من أكبر الأسباب التي تؤدي إلي اصابة الشخص بالاضطرابات النفسية المختلفة .

وإن لم يتم الاسراع في عرضه علي المختصين في أفضل مستشفي نفسي فان الامور سوف تتطور بشكل كبير وتتفاقم ويكون الشفاء من المرض النفسي أمر من الصعوبة بمكان علي عكس ما إن تم التبكير في علاج الإضطراب النفسي من خلال دكتور نفسي مختص .

5-العوامل العضوية فمن المعروف بأن المخ هو مركز العمل للعقل لكل انسان منا وهو المتحكم في سلوكيات الافراد وتفكيرهم والذكاء والمشاعر والوجدان , فهو يتحكم في سلوكيات الافراد وتفكيرهم ومدي الادراك والوعي لديهم وبما يدور من حولهم .

ومن هنا ففي حال حدوث أي خلل في مراكز العقل من الحواد أو حدوث عدوي أو غيرها من الأسباب العضوية الاخري التي قد تتسبب بشكل كبير في اصابة الأشخاص بالاضطرابات النفسية ومن ثم يتطلب الأمر العرض علي افضل الدكاترة النفسين في افضل مصحة نفسي بالكويت ومستشفي نفسي متخصص قبل أن تتفاقم الامور وتتضاعف المشكلة بصورة اكبر .

6-العوامل النفسية والتي لها تأثير بشكل كبير علي الأشخاص منذ ولادتهم وقد تستمر تلك العوامل مع الأشخاص طيلة الحياة ويكون الاسرة والأشخاص المقربين دور كبير في تطوير وبناء شخصية الطفل , ومن هنا في حال حدوث خلل في مراحل التكوين وبناء الشخصية فقد يتسبب هذا في حدوث المرض النفسي علي حسب طبيعة تلك المرحلة التي قد حدث فيها الخلل ومقدار شدته ونوعه .

فعلي سبيل المثال فان الخلل الحاصل في مرض الفصام ينجم عن خلل في الانا والذات ويؤثر علي ادراك المريض للواقع كما لا يمكنه من السيطرة أو التحكم في الغرائز مثل الجنس أو العنف .

وفي عادة الأمر ما يحدث هذا بسبب خلل في الاضطرابات في العلاقة بين الطفل وأمه , بل إن المشاكل الاسرية قد تكون من اكبر العامل التي تؤثر علي الأشخاص وتؤدي إلي الإصابة بالاضطرابات النفسية المختلفة .

سابعاً :- العوامل الجسدية فنتيجة الاختلاف في الحالة العضوية وبسبب التغيرات الحادثة في ظل تعرض الشخص الي المؤثرات الخارجية فقد يكون لها دور كبير في إصابة الأشخاص بالأمراض النفسية .

ومن هنا فان الحمل وانقطاع الطمث يعدوا من أبرز الامثلة علي الاضطرابات النفسية التي تحدث بسبب حدوث خلل في العوامل الجسدية والامور العضوية .

وقد يكون هذا بسبب سوء التغذية أو نتيجة الحرمان من النوم فترات طويلة والتأثير علي الصحة النفسية للاشخاص المرضي , ولذا فبحسب ما قد جاء في منظمة الصحة النفسية العالمية التي قد اشارت بان الاضطرابات النفسية تكون اكثر حدوثاً في مرحلة الحمل وما يحيط بها من أجواء الولادة خاصة في البلاد محدودة الدخل وفي الشرائح المنخفضة من اصحاب الدخل المتوسط .

ثامناً :-العوامل الاجتماعية وهي من أسباب الاضطرابات النفسية وعامل كبير يتسبب في اصابة الأشخاص بالمرض النفسي , حيث ان التوتر العصبي يكون ناجم عما يعانيه الأشخاص في حياتهم اليومية التي يعيشها الشخص ومن بين الأسباب التي تؤدي الي الاصابة باضطرابات القلق أو الاكتئاب أو غيرها من الأمراض النفسية التي تحتاج الي العرض علي افضل دكتور في أفضل مستشفي نفسي والتواصل مع المختصين .

ومن ابرز اشكال العوامل المجتمعية التي تتسبب في الاصابة بالاضطرابات النفسية هي فقدان شخص عزيز أو الرسوب في الامتحانات أو الفشل في إقامة علاقة عاطفية في الإطار الشرعي , أو الفشل في ايجاد فرصة عمل أو البقاء في البطالة أو نتيجة حالات الطلاق وهي من ابرز الامثلة المجتمعية التي يكون لها دور في اصابة الأشخاص بالاضطرابات النفسية .

تاسعاً :- العوامل العائلية واضطراب الجو الاسري من أسباب الاصابة بالاضطرابات النفسية فان وجود خلل في تنشئة الطفل ومشاكل في الاسرة من حيث التربية ووقوع حالات الطلاق مما يؤدي الي تربية الطفل تربية خاطئة وافتقاد الاطفال الي الحرمان منذ الصغر والي العطف الابوي والحنان من قبل الام , له دور كبير في اصابة الاطفال بالاضطرابات النفسية التي تظهر بقوة في مرحلة المراهقة .

ومن هنا نري العديد من الاضطرابات النفسية لدي الاطفال مثل قلق الانفصال واضطراب التوحد والفصام عند الاطفال وعلينا أن نعي بأن المرض النفسي لا يفرق بين أحد والجميع عرضة للاصابة بالاضطرابات النفسية في مختلف المراحل العمرية .

مهم أن تقرأ …

أفضل طبيب نفسي بالكويت

مراكز الطب النفسي في الفروانية

كما نؤكد دوماً بأن الاضطرابات النفسية والذهانية قد تصيب الأشخاص في مختلف المراحل العمرية المختلفة ومن جميع الطبقات , بل إن اكثر الدراسات والاحصائيات تشير بان اكثر الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النفسية في مصر أو غيرها من دول العالم هم من الفقراء الغير قادرين علي توفير اسعار العلاج النفسي وتكلفة التواصل مع مصحة نفسية .

فلا شك بان الحروب والمجاعات والظروف المجتمعية الضاغطة التي يتعرض لها الكثير من ابناء المجتمع من اكبر العوامل التي تؤدي الي الاصابة بالأمراض والاضطرابات النفسية ومن هنا نري البحث الحثيث عن أفضل مستشفي نفسي .

فعلي حسب الاحصائيات والدراسات فان هناك ما يقارب من 10 مليون شخص يعاني من اضطراب نفسي في مصر ولما لا ونحن نعيش في عصر الاضطرابات النفسية أو ما يطلق عليه البعض عصر الاكتئاب , فكم من الحالات التي انتحرت في أقل من سنة فلندرك إلي أي مدي أهمية الحاق المرضي بالمصحات النفسية المتخصصة كي لا نعاني من موت الأشخاص في ريعان الشباب .

 

المصحات النفسية الحكومية في الكويت

في واقع الأمر بالرغم من وجود العديد من المصحات النفسية الحكومية ومستشفيات الصحة النفسية المجانية في الكويت في العديد من المحافظات فلم يعد فقط وجود مصحة نفسية في العاصمة الكويت فحسب بل إن جموع المحافظات صارت تحوي العديد من المستشفيات .

ولكن علينا ان نعي بان الطريق الي العلاج النفسي قد يكون من خلال طابور طويل في ظل وجود الملايين من المرضي النفسيين ولا شك ان البقاء في طابور طويل يعني التاخر في طلب العلاج وهذا يؤثر علي الوصول الي مرحلة الشفاء والتعافي من الاضطراب النفسي فلا يكن همك الوصول إلي بيت التمويل لعلاج الإدمان بالكويت أو مصحة نفسية مجانية بالكويت  .

ومن هنا فعلينا أن نعي بأن  التبكير في علاج الاضطرابات النفسية له دور كبير في كون المرض غير مزمن والوصول بالمريض النفسي الي أقصي درجات التعافي ومن هنا فاننا في أفضل مستشفي نفسي في في الكويت ومع أرخص اسعار المصحات النفسية فاننا سوف نصل بالمريض إلي أقصي درجات التعافي وإنقاذ المرضي النفسيين من المعاناة التي يعيشون فيها وإعادتهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

أفضل دكتور نفسي في العاصمة بالكويت  

بالطبع فان المصحات النفسية في القاهرة محط أنظار العالم العربي والغربي لما لا ومصر تعد أفضل بلد للعلاج النفسي والتي تضم خبراء العلاج النفسي والأطباء المختصين علي أعلي مستوي من الخبرة والكفاءة والريادة في مجال علاج الاضطرابات النفسية , ويمكنكم الوصول الي أفضل دكتور نفسي في القاهرة من خلال تواصلك معنا في اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان ونحن نوفر خدمة اصطحاب من القاهرة مجاناً .

بالطبع سيكون الرغبة الأولي لأبناء الكويت الذين يرغبون في الوصول إلي أفضل مستشفي نفسي في الكويت سيكون خيارهم الأول هو مستشفي اختيار للطب النفسي حيث إن الإدارة كويتية مصرية مع دكتورة مني اليتامي بالإضافة إلي توفير المتابعة في عيادة اختيار بالكويت.

مقالات ذات صلة

منو يعرف دكتورة نفسية بالكويت

دكتور نفسي في مبارك الكبير بالكويت

تعج محركات البحث حين يتسائل الأشخاص عن أفضل مستشفي نفسي في مبارك الكبير بالكويت وغيرها من أماكن الطب النفسي , فان النتائج الأولية تكون هي كيفية الوصول الي افضل دكتور نفسي في الكويت .

ففي واقع الأمر فان مستشفي الأمراض النفسية في العبور والتي تخصصت بشكل خاص في علاج مرضي الاعاقات الذهنية تحت إشراف مباشر من خلال د مني اليتامي , حيث ادارة كويتية مصرية وتوافر العديد من مقومات التعافي .

وهناك العديد من المصحات النفسية سواء المصحات النفسية في حدائق الاهرام وغيرها من عيادات نفسية في مختلف البلاد ولكن في حقيقة الأمر علينا أن نعي بأن المركز النفسي والمستشفيات النفسية لابد من أن تكون مرخصة حيث الوصل بالمريض إلي أقصي درجات التعافي فلابد من وجود جميع عوامل التعافي , ومن ثم فلا تتوان في تواصلك معنا فأهم ما يميزنا لكل أبنائنا في الكويت توفير المتابعة في العيادة بالكويت مع رائدة معروفة بخبرتها العالية في المجال النفسي ومجال علاج الإدمان دكتورة مني اليتامي .

دكتور نفسي في الجهراء بالكويت

في ظل تفشي الإضطرابات النفسية في العالم بصورة مروعة حيث أشارت بعض التقارير والإحصائيات بأن هناك ما يقرب من 10 مليون شخص يعاني من اضطراب نفسي في مصر من بينهم مليون شخص يعاني من الإكتئاب وهذا يتطلب مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب حتي لا تتفاقم الامور بشكل اكبر ويقبل الأشخاص علي الانتحار كما حدث في مصر في نهاية 2019 , وها نحن نري كم الأعداد الذين ينتحرون ويقتلون أنفسهم بسبب البعد عن العرض علي المختصين .

وهذا أحد الاضطرابات النفسية الشهيرة في مصر فضلاً عن غيرها من الأمراض النفسية التي تتطلب العرض علي مختصين في أفضل مستشفي نفسي ما بين الفصام الذهاني الخطير وما بين الوسواس القهري والاضطراب الوجداني ثنائي القطب وغيرها من الأمراض النفسية والاضطرابات الذهانية التي انتشرت بشكل مروع بين افراد المجتمع .

ومن هنا رأينا اكثر من دكتور نفسي في مصر في مختلف المحافظات في مصر , وبالطبع الأمر لا يختلف عن الكويت حيث مستشفيات الطب النفسي في الكويت من أجل مساعدة الأشخاص في التخلص من المعاناة التي يعيشون فيها واعادتهم الي ممارسة حياتهم بصورة طبيعية والقدرة علي الاندماج في الحياة كأي شخص طبيعي .

لا تحتار كثيراً أن تعرض نفسك علي المختصين من خبراء العلاج النفسي في الكويت بسبب النظرة المجتمعية تجاه الشخص المريض النفسي , ولكن هذا لا يعني أنك لا تسعي في طريق العلاج فعليك أن تسعي في التواصل معنا في سرية تامة , خاصة أن المصح في مصر وتوفير البيئة العلاجية التي تساعد علي التعافي من خلال د مني اليتامي وادارة كويتية مصرية .

دكتور نفسي في مدينة حولي بالكويت

في حقيقة الأمر فإن هناك أكثر من دكتور نفسي في الكويت وهناك بعض المصحات النفسية ومراكز علاج الادمان  , وانتشار بعض المصحات النفسية في الكويت راجع الي انتشار الاضطرابات النفسية ووجود العديد من المرضي الذين يحتاجون الي الاقامة في مصحة نفسية , بل التواصل مع أفضل مستشفي نفسي في الكويت , ولكن في حقيقة الأمر مع وجود بعض المراكز الطبية التي تختص بشأن علاج الأمراض النفسية إلا أننا بحاجة إلي العديد والعديد لاستيعاب تلك الأعداد المهولة من المرضي سواء المرضي النفسيين أو مدمني المخدرات .

ففي واقع الأمر فان الظروف المجتمعية والعوامل الاقتصادية وحالة البطالة والفراغ الذي يعيش فيه الكثير من الشباب والمراهقين من أكبر الأسباب التي ساعدت علي انتشار الاضطرابات النفسية بين الأشخاص , ومن هنا فبسب زيادة معدلات المرض النفسي بين المصريين قد أدي الي وجود اكثر من مصحة نفسية , فقد أصبح دكتور نفسي منأاشهر التخصصات التي صار الاقبال عليها بشكل كبير في المجتمعات في الوقت الحالي علي عكس ما كان عليه الأمر في الماضي, والأمر لا يختلف كثيراً في الكويت خاصة مع انتشار المخدرات بين قطاع عريض من أبناء المجتمع .

مصادر الموضوع

المصدر الأول 

علاج الأمراض النفسية 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.