تخطى إلى المحتوى

إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين وإدمان الفتيات للعادة السرية

إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين , حيث تعد العادة السرية من أشهر العادات السيئة التي أصبحت منتشرة بين قطاع كبير من الشباب والفتيات ومن أعمار مختلفة، وفي حقيقة الأمر علينا التفرقة بين ممارسة العادة السرية وبين إدمان العادة السرية، فالكثير من أولئك الأشخاص في مرحلة المراهقة بشكل خاص من البنات والشباب لا يعلم أن ممارسة العادة السرية قد تتحول إلى حالة من الإدمان، ومن ثم الوصول إلى تلك المرحلة يؤدي إلى العديد من المخاطر والأضرار الوخيمة على الصحة النفسية والجسدية للأشخاص سواء على المدي القريب أو على المدى البعيد.

كما أن تلك العادة السرية تتسبب في المخاطر على الحياة الاجتماعية وتؤدي إلى حدوث حالات الطلاق في حال إدمان العادة السرية للمتزوجين، ومن هنا فإننا من خلال طيات هذا الموضوع سنتحدث عن العديد من المحاور حول علاج إدمان العادة السرية، وكيف نتعافى من إدمان العادة والتي لها علاقة وطيدة بالإدمان   على الإباحية وأفلام الجنس.

وعلينا أن نعي أن هناك طريق للتعافي فوقعنا في طريق ممارسة العادة السرية ليس نهاية المطاف بل يمكننا الإقلاع عن العادة السرية والتي قد تؤدي إلى مخاطر وخيمة فتابعونا من خلال موضوعنا حول إدمان العادة السرية للشباب والفتيات, ونحن من خلال مستشفي اختيار للطب النفسي مع د مني اليتامي سنكون معكم في طريق علاج إدمان العادة السرية وعلاج الإدمان السلوكي بسرية تامة .

ما هو إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

العادة السرية هو فعل اعتاد الشخص القيام به في معزل عن كل من حوله مستعملاً العوامل والوسائل المتنوعة التي تثير الشهوة، اقلها الخيال الجنسي أو اللعب في العضو سواء للرجال أو النساء من أجل الإنزال، والوصول إلى مرحلة القذف، أو بمعنى آخر ما يطلق عليه الاستمناء وهي العمل على إنزال المني سواء للرجل أو المرأة بعيداً عن إطار الجماع.

وفي عادة الأمر تختلف تلك الأمور من شخص لآخر بحسب الوسائل التي يستعملها أو من حيث طريقة التعود ومعدل الممارسة فمنهم من يمارس العادة بشكل يومي ومنهم من يمارس العادة بصورة أسبوعية والبعض يمارس العادة السرية كل شهر.

وبعضهم يمارس العادة السرية في المناسبات على فترات بعيدة أو في حال الوقوع في أمر محرك للشهوة، لذا فإن وقوع الأشخاص في طريق ممارسة العادة السرية مختلف، وتلك العادة تجمع بين العديد من فئات المجتمع ما بين المراهقين وهم الفئة الأكبر إلا أنها تضم الراشدين والأطفال والإناث والذكور.

ما هي أضرار ممارسة إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

تتسبب العادة السرية في العديد من الأضرار والمخاطر سواء على مستوي الصحة الجسدية أو من خلال الصحة النفسية للأشخاص المرضي والتي تعقبها الشعور الشديد باللوم على النفس والندم على كل من يمارسها، وفي حقيقة الأمر يصبح ممارس العادة السرية في حالة من القلق الدائم وحالة من التوتر وتتسبب في العديد من الآثار الملموسة والغير ملموسة، ولا شك أن التعرف على أضرار العادة السرية لدى الأشخاص عامل كبير على سعي الأشخاص في طريق العلاج ولأجل الإقلاع عن العادة والابتعاد عنها تماماً.

الآثار الملموسة والمخاطر التي قد تحدث في حال الإدمان على العادة السرية ما يلي: –

1-العجز الجنسي فيرجع العديد من المختصين أن السبب وراء الإصابة بالضعف الجنسي والنقص في القدرات الجنسية للرجال مع فقدان الرغبة في ممارسة الجنس سواء للذكور أو للإناث راجع بشكل كبير إلى الإدمان   على العادة السرية، وفي واقع الأمر هذا العجز الجنسي الحاصل لا يبدو ملحوظاً لدى الشباب في مراحل عنفوان الشباب إلا أنه يظهر بقوة في مراحل تقدم العمر.

2- من أبرز مخاطر وأضرار الإدمان على العادة السرية أنها تؤدي إلى الإنهاك والآلام والضعف والإرهاق الشديد حيث يؤدي إدمان العادة السرية إلى إنهاك الجسد ولاسيما الأجهزة العصبية والعضلية، ويؤدي إلى العديد من المشاكل وظهور آلام في الظهر والمفاصل والركبتين كما يؤدي الإصابة بالرعشة والتسبب في حدوث ضعف البصر ولا يتم ملاحظة هذا الأمر في سن مبكر من العشرينيات إلا أنه يظهر فيما بعد مرحلة من التقدم بالعمر.

3-من أضرار إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين أنها تؤدي إلى حالة من التشتت الذهني مع ضعف الذاكرة، ففي واقع الأمر الشخص الذي يمارس العادة السرية باستمرار يفقد القدرة على التركيز ويتناقص لديه قدرات الحفظ والفهم والاستيعاب حتى ينجم عنه شتات في الذهن مع ضعف الذاكرة وعدم القدرة على مجاراة الأشخاص الآخرين كما أنه يعاني من حالة من القلق والتأخر في المستوى الدراسي وهذا كله راجع إلى أنه أدمن تلك العادة السرية التي أثرت على مستوي الذاكرة والتركيز لديه.

4-استمرار ممارسة العادة بعد الزواج ففي حقيقة الأمر يعتقد الكثير من الأشخاص أنه بمجرد الزواج سوف يتوقف عن ممارسة العادة السرية، إلا أن تلك المرحلة وقتية وسوف تنتهي بعد مراحل الزواج بل يحاول أن يقنع نفسه أنه في ذلك حماية له من الوقوع في المحرمات والكبائر إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً، حيث إن العادة السرية تتحول بعد الزواج إلى حالة إدمان وتسبب في العديد من المشاكل بين الزوجين وقد يصل الأمر إلى حدوث الطلاق.

5-الشعور بحالة من الندم والحسرة حال إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين وتلك من أبرز الآثار النفسية التي تخلفها العادة السرية من الإحساس بالندم والحسرة، فالشخص المدمن يشعر بتلك المشاعر من الندم والحسرة بل يتولد لديه القلق والاكتئاب راجع بشكل كبير إلى أن الشخص لديه شعور بأنه يعصي الله، وأما عن حرمة العادة السرية فهناك خلاف بين العلماء في حكم العادة السرية إلا أنه بشكل عام على الشخص أن يعف نفسه بالحلال من خلال الطرق التي حددها الله للعفة من خلال الزواج.

إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

كيفية علاج إدمان العادة السرية بين الشباب والمراهقين

بعد أن تعرفنا على العديد من الآثار الملموسة للعادة السرية وأضرارها على الشخص، فمن هنا فإن الإقلاع عنها واجب من أجل إنقاذ الفرد والمجتمع، ويجب أن يكون هناك العديد من الخطوات التي يتم فيها إغلاق النوافذ جميعاً التي أدت إلى وقوع الأشخاص في فخ إدمان العادة السرية، ومن أبرز الطرق التي تساعدنا على الإقلاع عن العادة السرية نهائياً ما يلي: –

1-التقرب إلى الله جل وعلاج بصفة مستمرة مع الاستعانة به سبحانه وتعالى في أن يبعد عنا تلك الوساوس التي تجعلنا نقع في مثل تلك الأفعال.

2-الحرص كل الحرص على أداء الصلوات والحفاظ على الطهارة بشكل دائم.

3-الصحبة الصالحة التي تعين على الطاعة والابتعاد عن كافة المثيرات من الصور والمناظر التي تحرك لدينا الشهوة ومن ثم الوقوع في فخ الإدمان   على العادة السرية.

4-العمل على استغلال وقت الفراغ في ممارسة الأنشطة المختلفة المفيدة مثل ممارسة الرياضة أو قراءة القصص والروايات أو قراءة القرآن فإنه من أجل ما يقضي فيه العمر، وعدم ترك الفرصة للخلاء مع النفس والأفكار الوسواسية حول الجنس.

5-النهوض بشكل سريع في وقت الاستيقاظ والابتعاد عن التفكير في أي من المثيرات الجنسية.

6-الحرص على ممارسة الرياضة من أجل إنفاق الطاقة خاصة من هم في مراحل الشباب وزيادة الطاقة التي تحتاج إلى إخراجها فيما هو مفيد.

انتكاسة العادة السرية

في حقيقة الأمر قد يتعافى الشخص من الإدمان على العادة السرية ويقلع عنها إلا أنه سرعان من يعود إليها أو ربما يقضي وقت بعيدا عنها ومن ثم يعود، إلى أن هناك العديد من الخطوات التي يجب أن نضعها نصب أعيننا من أجل عدم الرجوع إلى العادة السرية، والتي تتمثل فيما يلي: –

1-علينا أن ننظر إلى عواقب الأمور وأن هناك العديد من الآثار السلبية التي تنجم من آثار استعمال العادة السرية ومخاطرها في المستقبل.

2-الإقلاع عن ممارسة العادة السرية في سن مبكر أسهل من التعود عليها والإقلاع عنها بعد الوصول إلى مرحلة الإدمان.

3-العادة السرية من الأفعال المحرمة والتي تتسبب في حدوث خلل في العلاقات مع الله والدخول في دائرة الندم والشعور بالذنب والتي تجعلك تعيش في حالة من الاضطراب والتي تفسد عليك حياتك والاستمتاع بها.

مقالات ذات صلة

 علاج إدمان العادة السرية

الزواج والعادة السرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *