اضرار ادمان الحبوب المهلوسة

أضرار حبوب الهلوسة أو ما يطلق عليها حبوب السعادة في مصر حيث أن هناك العديد من أنواع الحبوب المهلوسة التي قد عمت بها البلوي في المجتمع ,وإن حبوب الهلوسة تؤدي إلى حدوث اضطراب في الدماغ وتكون سبب في كثرة الهلاوس ولكن يعتقد الأشخاص الذين يعيشون في حالة من الضغوطات الإجتماعية وعدم القدرة علي التعامل مع تلك الحالات التي يتعرضون إليها بانهم يمكنهم شراء حبوب هلوسة في الصيدلية غير مدرجة في جدول المخدرات ومن ثم العيش والتحليق في جو من السعادة وهم لا يعلمون بأن تعاطي مثل تلك الأنواع من المخدرات يتسبب في حدوث الخلل في الدماغ وربما يعاني الشخص المدمن علي حبوب الهلوسة من مرض نفسي أو ذهاني طيلة عمره , ومن ثم فمن وقع في فخ إدمان الحبوب المهلوسة فلا يترك نفسه في شباك هذا النوع من الإدمان وليبدأ رحلة التعافي من الإدمان قبل فوات الأوان من خلال مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي من خلال مراكز علاج الإدمان المختصة , ونحن في مركز اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان نقدم أيدينا لكل من وقع في فخ إدمان حبوب الهلوسة لأجل إعادته إلي حياته من جديد بعيداً عن طريق الإدمان نهائياً.

تناول هذه الحبوب بكميات كبيرة يكون سبب في حدوث إدمان تلك العقاقير المهلوسة ، وهذا النوع من الإدمان يعتبر هو الأكثر خطورة والذي يجب أن يتم وضع حد له على الفور، ونتيجة للمخاطر التي تنتج عنها فعلى المجتمع زيادة التوعية للحد من الإدمان ، وذلك لأن انتشار الهلاوس يعتبر من أكثر الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى التأثير على بنية المجتمع فالإدمان علي المخدرات لا يؤثر فقط علي المدمن بل يؤثر علي كل من حوله ومن ثم كان هناك العديد من المواضيع حول اضرار المخدرات علي الفرد والأسرة والمجتمع ,ولا شك أن الاسراع في علاج المهلوسات يجعلنا نصل بالمريض إلي مرحلة تعافي بخلاف التأخير في طلب العلاج من الإدمان حيث أنها تحدث اضطراب واضح على المخ والتسبب في حدوث الإضطرابات النفسية والذهانية ومن هنا يتحول المدمن إلي مريض تشخيص مزدوج ، وسوف نعرض لكم في الأسطر القادمة اضرار ادمان الحبوب المهلوسة وأهم المعلومات على هذه الحبوب من أنواع حبوب السعادة كما يطلق عليها البعض .

ما هي حبوب الهلوسة ؟

أما عن المهلوسات أو كما يطلق عليها مروجي تلك السموم بأنها حبوب السعادة هي أحد أنواع المخدرات التي لها التأثير السلبي علي متعاطيها بشكل كبير لأنها تؤدي إلي حالة من الشلل التام في عمليات التنفس , وتتسبب في خلل في الإدراك فلا يتمكن الشخص من إدراك الأمور من حوله بشكل طبيعي , ومن هنا نؤكد بأن تعاطي الحبوب المهلوسة من أخطر انواع الإدمان علي الإطلاق ولمن يرغب في التعرف علي المزيد عن المهلوسات ويكيبيديا لكي يعي ما هي حقيقة تلك العوالم من الإدمان وكيف انها قد تكون سبب تعاستك طيلة حياتك , في ظل الخطورة والأضرار والمشاكل الصحية الوخيمة الناجمة عن مثل تلك الأنواع من الإدمان .

ما هي أشهر أسماء حبوب الهلوسة ؟

هناك العديد من أسماء المهلوسات التي تنتشر  بشكل مروع في المجتمع كالنار في الهشيم  , وتختلف اسماء حبوب الهلوسة او اسماء مخدرات السعادة من بيئة لأخري إلا أن هناك العديد من الأنواع والأشكال لتلك الحبوب المهلوسة ومن أخر صيحات هذا العالم المظلم من حبوب الهلاوس هي حبوب هلوسة روج وللأسف أصبح وجود تلك المهلوسات بين الشباب والمراهقين بشكل خاص ,فهو واقع مرير يندي له الجبين وقد غرر بشبابنا وفلذات الأكباد للإيقاع بهم في فخ الإدمان والتعاطي والترويج لتلك المخدرات المدمرة بانها حبوب السعادة , ولم يخل مجتمع من تلك الانواع من المخدرات .

ولا شك أن تعدد أسماء حبوب الهلوسة دليل علي مدي انتشارها , وبالرغم من اشتهارها وتفشيها وما يطلقه عليه تجار المخدرات من أجل جذب الشباب والمراهقين وخاصة من الفقراء إلي عالم الإدمان فيطلقون عليها مسميات جذابة ومن أشهرها الكاوا كاوا , وفي المكسيك يطلق عليها المسكال , وفي اليمن يتعاطون القات وفي الأوراجواي يشتهر تعاطي الكوكايين والماريجوانا والحشيش يعد من أشهر المهلوسات الطبيعية التي انتشرت في مصر وهناك العديد من العقاقير والحبوب المهلوسة التي تتسبب في العديد من المخاطر والأضرار الصحية الوخيمة لمن كان له قلب أو وعي عواقب الأمور .

أسماء حبوب السعادة ؟

حبوب الهلوسة او ما تعرف بين العديد باسم حبوب السعادة وهي عالم جديد من الإدمان وصيحة جديدة في طريق التعاطي , فلا زالت أسواق الإدمان تعج بالعديد من أنواع المخدرات , فهو كيف جديد ينتعش به سوق الإدمان والتعاطي تلك السوق البخيسة من أجل جذب العديد من الأشخاص إلي هذا العالم المظلم وبالفعل فإن العديد من المغييبين يقع في فخ اغراء العديد من أسماء حبوب السعادة والرغبة في تجربة تلك الحبوب المهلوسة , وعالم يظن فيه السعادة المطلقة ويسرح في عالم الأحلام , ولكن في حقيقة الأمر يعد إدمان المهلوسات من أخطر انواع الإدمان علي الإطلاق فهو السموم المدمرة ولكنها تكون في باديء الامر تكون أشبه بالعسل والذي فيه سم قاتل فأنت تتذوق العسل ولكن تلك المخدرات والتي تتسبب في تدمير الصحة النفسية والجسدية ولكن تعاطي الحبوب المهلوسة او ما يطلق عليها العديد أسماء حبوب السعادة والوقوع في فخ تلك السموم من المخدرات فليس نهاية المطاف ولكن عليك أن تسرع في علاج الإدمان من الهلوسة , ولن يكون الخروج من هذا العالم من السهولة بمكان بل يمكنك أن تتواصل مع المصحات والمراكز العلاجية التي تساعدك علي الخلاص من هذا الطريق الوعر والعمل علي إعادتك إلي الحياة من جديد ولا شك أن اختيار هو احسن اختيار لك لتخليصك من عبودية التعاطي .

أسباب تعاطي حبوب الهلوسة ؟

علي حسب الدراسات والإحصائيات التي قد أجربت فإن الإدمان علي حبوب الهلوسة وتعاطي تلك الحبوب يكون في باديء الأمر من أجل الاغراض الترفيهية والأعراض الاجتماعية من أجل الحصول علي قدر من المتعة فالاعتقاد بان حبوب الهلوسة هي حبوب السعادة من الأمور المتفشية بين قطاع عريض من الشباب والمراهقين , ومن هنا يقبل الأشخاص من فئة الشباب والمراهقين والذين يعانون من حالات الاكتئاب والضغوط بالسعي في طريق تعاطي تلك المخدرات المهلوسة لأجل الهروب من الواقع وحالات الإرهاق المختلفة إلي عوالم غير الواقع الذين يعيشون فيه لعالم الهلوسة والخيال لكن لا يحصل المراد فإن تلك السموم من أنواع المخدرات تدخلهم في طريق الإدمان , مع فقدان السيطرة علي انفسهم في كمية تلك الحبوب من المهلوسات حبوب السعادة كما يطلق عليها متعاطي ومدمني المخدرات , ولكن حتي لو وقعنا في فخ الإدمان علي المخدرات فهذا لا يعني نهاية المطاف بل يمكننا العودة إلي حياتنا من جديد والتخلص من شباك وعبودية المخدرات بامان ,ولكن حتي لا تعاني من الأعراض الانسحابية للمهلوسات فلا تحاول ترك تعاطي المهلوسات من تلقاء نفسك بل عليك أن تسعي في طريق التعافي من خلال مراكز علاج الإدمان حتي لا تعاني من المخاطر والأضرار الوخيمة في ظل انسحاب تلك السموم من المخدرات من الجسم , ومن ثم يجب ان يتم علاج إدمان المهلوسات من خلال برامج علاجية موضوعة من خلال المختصين وخبراء العلاج , ولكن فكرة علاج الإدمان من المهلوسات في المنزل فليست الطريق الصحيح للتعافي والعلاج من الإدمان حيث أن هناك العديد من أعراض انسحاب المهلوسات من الجسم والتسبب في المخاطر والأضرار الوخيمة فعلينا أن نعلم طبيعة الامور وكيف لنا أن نتخلص من هذا الطريق الوعر في أفضل هاف واي لعلاج الإدمان .

مواضيع المصادر

علاج إدمان المهلوسات 

اضرار ادمان الحبوب المهلوسة

إن إدمان هذا النوع من الحبوب يمثل خطورة بالغة تؤثر على صحة المتعاطي بالكامل، وعند التوقف على هذا الإدمان ينتج عنه أعراض انسحابية خطيرة وذلك لأنه يؤثر على المخ بشكل مباشر، ومن ضمن الأضرار التي تنتج عنه ما يلي:-

  • في كثير من الأحيان يتعرض المدمن إلى التشنجات.
  • تسبب اضطراب في الجهاز الهضمي وفي المعدة والذي ينتج عنه حدوث إسهال أو إمساك.
  • تؤثر على رؤية الإنسان وعلى سمعه بشكل بالغ، فيبدأ في رؤية أشياء غير حقيقة وسماع أصوات غير حقيقة.
  • إن مدمني الهلوسة يفكرون دائمًا في الانتحار ويكون لديهم ميول انتحارية، ولقد ذكرت الاحصائيات أن أكثر فئة تنتحر هي بين مدمنين بشكل عام هما مدمنين الهلوسة.
  • لا يتمكن الشخص من إتخاذ قرار جيد في جميع جوانب حياته.
  • الشعور بالخوف والقلق الدائم وذلك بسبب رؤية أشياء غير موجودة في الواقع وسماع أصوات غريبة يعتقد الفرد أنها ترغب في أذيته.
  • تؤثر بشكل مباشر على الجهاز العصبي.
  • حدوث اضطراب في السلوك بشكل واضح إضافة إلى الزيادة في العصبية والعنف ويمكن أن يصل الأمر إلى أذية النفس والآخرين.

ما هي أنواع الحبوب المهلوسة بالصور ؟

يوجد العديد من الأنواع المختلفة للهلوسة ويختلف الضرر الناتج عنها من نوع إلى آخر، وتتمثل أنواع الهلوسة فيما يلي:

  • المهلوسات الطبيعية: يوجد منه العديد من الأنواع والتي تتمثل في صبار المسكال والحشيش وبعض أنواع عيش الغراب.
  • المهلوسات نصف تخليقية: هي التي يتم الحصول عليها من نبات الشوفان، وعادة يتم تصنيعه كيميائيًا، وعادة يتم تصنيعه على شكل كبسولات.
  • المهلوسات التخليقية: هذا النوع هو الأكثر استخدامًا ويوجد بالعديد من الأشكال إما على شكل كبسولات أو على شكل بودرة مطحونة.

أنواع حبوب الهلوسة

يوجد العديد من الأنواع المختلفة لحبوب الهلوسة وينتج عنها المخاطر التي تسببها هذه الحبوب على الصحة مع كثرة الاضطرابات التي يتعرض لها الفرد، وتتمثل هذه الأنواع فيما يلي:

  • عقار LSD: يعتبر من أخطر أنواع الهلوسة وأكثرها شهره وتؤثر بشكل مباشر على المخ وعلى الجهاز العصبي، كما أن هذا العقار يعتبر ضمن الأنواع عديمة اللون والرائحة، يتم تعاطيه من خلال امتصاصه أو عن طريق البلع، أو يكون سائل ويتم شربه.
  • بسيلوسبين: يتم الحصول عليه من بعض الفطريات التي توجد في الولايات المتحدة الأمريكية، ويتم تصنيعة من خلال التجفيف والطحن وتناوله مع الشاي، ومن ضمن الأسماء التي تطلق عليها الفطر السحري.
  • ميسالين – بيوط: يتم الحصول عليه من أحد أنواع الصبار والذي يعرف بإسم بيوط، يتم بلعة على شكل أقراص أو سحقة بعد التجفيف، أو إضافته للشاي أو تناوله على شكل سائل، ومن ضمن الأسماء المتداولة عنه الميك والصبار.
  • DMT: هو ثنائي ميثيل تريبتامين الذي يتم استخراجة من مادة الأياواسكا التي توجد في الأمازون، يتم الحصول عليه على شكل مسحوق أبيض اللون، ويتم تناوله إما من خلاله استنشاقة، أو يتم خلطه مع الماء.
  • 251-NBOME: تعتبر من أقوى أنواع المسببه للهلوسة، يتم تصنيعها معمليًا، في البداية كان يتم الأعتماد عليها كوسيلة لتحديد نسبة السيروتونين في المخ وفيما بعد تحولت إلى إدمان بين فئة الشباب.

حبوب السعادة في مصر

إن تناول حبوب الهلوسة ينتج عنه بعض الأعراض التي تفصل الشخص على الواقع، وفي وقت سريع يكون هذا سبب في الرغبة لزيادة الجرعة التي يتناولها الشخص حتى يشعر بنفس الأعراض التي كان يشعر بها فيما قبل، وتأثير هذه الحبوب يبدأ من 20 دقيقة إلى ساعة ونصف ويستمر لفترة تتراوح من 6 إلى ثماني ساعات , وتشتهر تلك الحبوب في مصر باسم حبوب السعادة .

اعراض تعاطي حبوب ا لهلوسة 

إن معرفة اعراض تعاطي المواد المهلوسة أمر ضروري للبدء في العلاج، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • يبدأ الشخص في رؤية أشياء وسماع أصوات غير حقيقية لا يراها المحيطين به.
  • يقوم ببعض التصرفات الخطيرة  والتي يمكن أن تؤدي بحياته وحياة جميع المحيطين به.
  • لا يمكنه إصدار أحكام بالطريقة الصحيحة وهذا يمكنه أن يؤثر على حياته بالكامل.

آثار المهلوسات على المدى القصير

إن هذه الاثار تعتبر من أكثر اضرار ادمان الحبوب المهلوسة خطورة والتي تحدث على المدى القريب، وتكرارها يسبب العديد من المشاكل على الصحة، وتتمثل هذه الآثار فيما يلي:

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • كثرة القيء والغثيان.
  • الإصابة بالأرق.
  • عدم القدرة على التفكير والإدراك.
  • فقدان الشهية.
  • كثرة التعرق.
  • ارتفاع في ضغط الدم.
  • جفاف الفم.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بالعديد من الاضطرابات النفسية وفي كثير من الأحيان الإصابة بجنون العظمة.

آثار المهلوسات على المدى البعيد

إن تأثير المهلوسات على المدى البعيد يؤثر بشكل واضح على القدرة الإدراكية، هذا بجانب أن له العديد من التأثيرات المختلفة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالذهان الدائم والتي تكون سبب في عدم القدرة على التفكير، واضطراب في المزاج، والشك في كل شيء بشكل مستمر، الرغبة الملحة في الموت والتفكير في الانتحار.
  • كثرة الهلاوس السمعية والبصرية التأثير على الإبصار.

الأعراض الانسحابية للمهلوسات

بعد أن تعرفت على اضرار ادمان الحبوب المهلوسة يجب أن تدرك أن الاستمرار في التعاطي يؤدي بحياة الشخص إلى الهلاك، والتوقف عن التعاطي هو الخيار الأمثل ولكن ينتج عنه بعض الأعراض الانسحابية الخطيرة، والتي يجب أن يتم السيطرة عليها بالمتابعة لدى مركز متخصص في علاج جميع حالات الإدمان مثل مركز اختيار المتخصص الذي يضمن لك المتابعة على مدار الساعة للسيطرة على جميع الأعراض، والتي تتمثل فيما يلي:

  • الرغبة الدائمة في التعاطي.
  • الشعور بصداع بشكل مستمر.
  • كثرة التعرق.
  • ارتفاع في ضغط الدم والذي يمكن أن يصل لحدوث جلطة على القلب.
  • الإصابة بجميع أعراض نزلات البرد.
  • أتساع حدقة العين وعدم القدرة على النظر للضوء.
  • رعشة في الأطراف.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل منتظم.
  • الشعور بألم في العضلات وفي البطن.
  • العصبية المفرطة.
  • الأرق الشديد.
  • الأفكار السلبية والتفكير في الانتحار.
  • اضطراب في الحركة بعض الحالات يحدث لديها إفراط في الحركة والبعض الآخر يحدث له اضطراب في الحركة.
  • عدم التمكن من السيطرة على الأعصاب.

وغيرها من الأعراض التي يمكن أن تؤدي بحياة الفرد إلى الموت؛ لهذا السبب فإن مركز اختيار يحرص على تحديد الطريقة الملائمة للعلاج والتي تعتبر هي الخيار الأمثل للتخلص من التعاطي والسيطرة عليه وفي نفس الوقت يعود إلى الحياة الطبيعية مع الوقاية من الانتكاس من جديد والعودة إلى الإدمان بسبب المؤثرات الخارجية التي يمكن أن تؤثر على الفرد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *