تخطى إلى المحتوى

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

اضطراب الشخصية الهستيرية التمثيلية الاستعراضية أحد أشهر أنواع الاضطرابات الشخصية التي يبحث من خلالها الشخص المريض في الوصول إلى لفت نظر الأشخاص المحيطين والاهتمام من قبل الآخرين بشكل مستمر، ويتميز اضطراب الشخصية الهستيرية برد الفعل العاطفي والميل الكبير إلى المبالغة في وصف المواقف والأشخاص مما يؤدي إلى ضعف العلاقات، كما أن الاكتئاب من أبرز سمات أصحاب الشخصية الهستيرية التمثيلية الاستعراضية.

من أبرز سمات أصحاب الشخصية التمثيلية أنهم يعانون من الانفعال المفرط والبحث دوماً عن الاهتمام، كما أنهم يشعرون بحالة من عدم التقدير إن لم يكونوا مركز لاهتمام الآخرين، كما تتضمن سلوكيات وأفعال الأشخاص الذين يعانون من تلك الشخصية بعدم التقدير إن لم يكونوا مركز اهتمام من قبل الآخرين.

كما أن سلوكيات الأشخاص المصابين باضطراب الشخصية الهستيرية يسعون بشكل دائم في جذب الانتباه والتمثيل والتركيز على  الإغراء الجسمي كما يتميز أصحاب تلك الشخصية بأنهم مفعمون بالحيوية ولديهم انفتاح واضح على الآخرين، بالإضافة إلى التعرض الي نوبات من الغضب بشكل متكرر.

والاضطرابات الهستيرية بشكل عام مرض نفسي يتسبب في حدوث اضطرابات انفعالية ينجم عنها خلل في الأعصاب المسؤولة عن الإحساس والحركة، وتحدت تلك الاضطرابات الشخصية كنتيجة للهروب من حالة القلق أو بسبب الصراع النفسي وتصيب بعض المناطق في الجسم المتحكم فيها للجهاز العصبي المركزي.

اضطراب الشخصية الهستيرية

يتم تعريف اضطراب الشخصية الهستيرية في علم النفس بأنها الشخصية غير مستقرة علي حال معين، ولديها سلوك مبالغ فيه في المواقف الاجتماعية مع سبل الإغراء الواضحة، مع الاعتماد علي الآخرين بالإضافة إلى كون الأشخاص الذين يعانون من الشخصية الهستيرية غير ناضجين وغير عقلانيين، وفي حقيقة الأمر هناك تناقض رهيب لدى أصحاب الشخصية الهستيرية من حيث ما يقول ما يشعر به وبين ما يريد وبين السلوكيات الفعلية يعني تلك الأعراض الهستيرية.

يطلق المختصون علي الشخصية الهستيرية أنها الشخصية الهستيرية الدرامية الاستعراضية الزائفة والبعض يطلق عليها اضطراب الشخصية التمثيلي، وهذه التسمية لها سبب بالطبع وسوف نتعرف من خلال هذا الموضوع سوف نتعرف على كيفية علاج اضطراب الشخصية الهستيرية.

نسبة الشفاء من اضطراب الشخصية الهستيرية

من خلال الدراسات والأبحاث فإن هناك حوالي 50 % من الأشخاص المصابين بالهستيريا يتم شفاؤهم تماماً في حال تلقي العلاج المناسب من خلال المختصين في علاج اضطرابات الشخصية، كما أن هناك حوالي 30 % من الأشخاص الذين يعانون من الاضطراب يظهر عليهم التحسن بشكل ملحوظ.

بينما هناك نسبة وصلت إلى 20 % من بين أولئك المرضى ممن يعاني من اضطراب الشخصية الهستيرية قد أظهروا حالة من التحسين البسيط، وقد أكد الخبراء أنه كلما كانت بداية المرض فجائية وحادة وقد استمرت مدة قصيرة قبل البدء في العلاج كلما كانت المخاطر ليست كبيرة وهناك احتمالية في الاستجابة العلاجية بشكل أكبر.

ما هي أعراض الإصابة بالشخصية الهستيرية

1- الشعور بحالة من عدم الراحة في حال كون الشخص ليس مركزاً للاهتمام.

2- الظهر بمظهر غير لائق.

3- السلوكيات الشاذة وغير الاعتيادية.

4- الاهتمام الكبير بالمظهر والهندام والسعي دوماً إلى جذب الانتباه.

5- الإفراط في ردود الأفعال العاطفية.

6- التأثير بشكل كبير بإغراء الآخرين مع القرارات المتهورة.

7- يجد الأشخاص المصابون بالشخصية الهستيرية صعوبة كبيرة في الحفاظ علي العلاقات.

8- الحساسية الشديدة تجاه النقد أو الرفض.

9- التغاضي عن عيوب النفس مع عدم السعي في إصلاح تلك العيوب الشخصية.

10- فقدان القدرة علي الصبر والمثابرة وعدم القدرة علي التحكم في النفس.

11- حب الظهور أمام الأشخاص الآخرين.

12- غياب النضج النفسي والجنسي لدي الأشخاص التمثيلين الاستعراضيين.

13- الميل إلى الاستعراض أمام الآخرين من أجل جذب الانتباه والاهتمام.

14- الميل إلى التهويل والمبالغة في التعامل مع الأمور على الرغم من  بساطتها.

15- الشعور بالنقص الدائم وغياب الثقة في النفس.

موضوعات ذات صلة

اضطراب الشخصية الوسواسية

انفصام الشخصية وعلاقته بالإدمان

ما هي أسباب الإصابة باضطراب الشخصية الهستيرية

علي الرغم من تقدم الطب النفسي بشكل كبير خاصة في الآونة الأخيرة والوصول إلى العديد من الأسرار في الدماغ في ظل التصاوير الدماغية التي أجريت علي المخ، إلا أنه مع هذا فلم يتوصل العلماء إلى الأسباب الواضحة والمؤكدة إلى إصابة الأشخاص باضطراب الشخصية الهستيرية، إلا أن العديد من خبراء الصحة العقلية يرون أن العامل الوراثي والجينات لها دور كبير في الإصابة بالاضطراب.

كما أن العوامل البيئية الأخري من عدم وجود النقد او عقاب الأطفال في مرحلة الطفولة، كما أن التعزيز الايجابي الذي قد تم تقديمه فقد في حال اعتماد الطفل بعض السلوكيات مع تطور اضطرابات الشخصية في العادة فيما يتعلق بالأنماط الفردية والأساليب النفسية والطرق التي يتم تعليمها للناس مع التوتر النفسي علي المدي الطويل.

من بين أسباب الإصابة بالشخصية الهسترية العوامل المرسبة والتي تشتمل علي كل ألوان التعبير عن المشاعر وكل التوابع السلبية التي لا يستطيع الشخص أن يواجها أو الوقوف في وجهها ولذا فهو يهرب من تلك المواقف من خلال أعراض الهستيريا، وقد يظهر العامل المسؤول عن ظهور تلك الاضطرابات في تلك الأفعال الهستيرية إلا في بعض الأحيان والتي قد تحتاج الأمر إلى التحليل النفسي من أجل التعرف علي الأفعال الهستيرية.

كيفية التعامل مع أصحاب الشخصية الهستيرية

في حال وجود شخص يعاني من اضطراب الشخصية التمثيلية الدرامية الزائفة في حياتك فعليك أن تعلم أن عليك العديد من النصائح التي يحب عليك القيام بها والتي تتمثل فيما يلي:-

أولاً تجنب النقد:- فعليك دوماً أن تتجنب أن تنتقد الشخص المريض ولتبحث عن الإيجابيات والتركيز على  المميزات والابتعاد التام عن السلبيات أو التعرض إلى حالات النقد حتى لا يزداد الإحساس بالسوء لدي الشخص المريض.

ثانياً إبداء الاهتمام:- ويحتاج الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية الهستيرية إلى العمل على إظهار الاهتمام بهم وعدم تجاهلهم خاصة في حال الوقوع في المشاكل فعليك العمل على إظهار التعاطف معه والاهتمام به، فإن التعامل مع أصحاب الشخصية الهستيرية يحتاج إلى مزيد اهتمام من قبل الأشخاص المرضى.

ثالثاً تقوية العلاقة:- فإن أصحاب الشخصية الهستيرية يميلون بشكل كبير إلى الشعور بالحب والقرب من الآخرين ومن هنا على الأشخاص المقربين من أصحاب الشخصية الهستيرية أن يبقوا دوماً في دائرة الحب والاهتمام والعمل على إظهار الحب والسعادة له.

كيفية علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

بداية علينا أن نعلم بأن الإسراع في علاج اضطراب الشخصية الهستيرية لها دور كبير في العلاج والوصل إلى مرحلة التعافي، وقد أشرنا إلى أن هناك نسب عالية من الشفاء من اضطراب الشخصية الهستيرية بنسب كبيرة، وأما العلاج الموصي به في حال الإصابة باضطراب الشخصية الهستيرية هو العلاجات النفسية وهو من أنجع العلاجات وأكثرها نفعاً في علاج الأشخاص المرضى.

فالأشخاص المرضى يبالغون في رد الفعل والقدرة على العمل، وفي بعض الأحيان يكون أولئك الأشخاص عاطفيين لأبعد الحدود، وقد ينجم عن الإصابة باضطراب الشخصية الهستيرية التعرض لحالة من الاكتئاب فيتم وصف بعض الأدوية التي تساعد في علاج الاكتئاب إلا أن العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي بشكل خاص هو المعتمد عليها في علاج اضطرابات الشخصية بشكل عام.

مصدر1