تخطى إلى المحتوى

اعراض انسحاب الابتريل

علاج ادمان الابتريل

علاج ادمان الابتريل

اعراض انسحاب الابتريل

اعراض انسحاب الابتريل سببها الأساسي هو انخفاض الدوبامين في الدماغ بصورة مفاجئة وقوية في حال التوقف عن الأبتريل , فهو ينتمي إلي فئة البنزوديازبينات التي تسبب الاعتماد الجسدي في غضوب بعض الأسابيع القليلة من تناول الأبتريل , وحتي لو تم تناولها بجرعات منخفضة فإنه سوف يصل إلي مرحلة الإدمان وحدوث اعراض انسحابية .

ما هي الأعراض الانسحابية للأبتريل ؟

تختلف أعراض انسحاب الابتريل من شخص لآخر علي حسب الاعتماد علي العديد من العوامل والمتغيرات , وقد تبدأ في غضون 3 أسابيع إلي 6 أسابيع من زمن تناول العقار .

من المحتمل أن تكون أعراض انسحاب الأبتريل خفيفة لدي من يتناول الدواء لفترة قصيرة , ومع ذلك تزداد احتمالية رد فعل شديدة من الجسم , وقد أكدت الأبحاث أن ما يقرب من 40%  ممن يتعاطي المهدئات مدة أطول من 6 أشهر بأنهم قد عانوا أعراض انسحابية متوسطة أو شديدة .

أما عن أكثر أعراض انسحاب الأبتريل فتتمثل فيما يلي :-

-فرط التعرق مع الغثيان والقيء .

-فقدان الشهية والوزن .

-عدم القدرة علي التركيز .

-الآلام الجسدية الشديدة .

-التشنج العضلي ونوبات الذعر والصرع .

-الانفصال عن الواقع .

-نوبات القلق والاكتئاب .

-الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات .

ما هي مدة اعراض انسحاب الابتريل ؟

أما عن مدة اعراض انسحاب الابتريل من الجسم ,فليس هناك زمن محدد للتخلص من أعراض انسحاب الابتريل من الجسم , لأن لكل شخص يعاني من انسحاب الأبتريل بشكل عام يعتمد علي العديد من العوامل متمثلة فيما يلي :-

-فترة تناول الأبتريل ومدة تعاطي المخدر .

-الجرعة المتناولة من دواء الأبتريل وتركيز العقار .

-الإصابة باضطراب نفسي او عقلي .

-تناول أدوية مخدرة آخري في نفس التوقيت .

وهناك ثلاث مراحل يجب أن يمر بها الشخص المريض للعمل علي سحب تلك السموم من الجسم ويجب أن تتم جميعها من خلال الاشراف الطبي للمختصين وتتمثل فيما يلي :-

أولاً :- مرحلة الانسحاب المبكر , حيث تحدث أعراض انسحاب المخدرات من الجسم في وقت قصير من زمن توقف الشخص عن تعاطي الأبتريل , وفي الغالب ما تعتمد علي نصف عمر الدواء .

خلال تلك المراحل الأولية من انسحاب الابتريل ,حيث يلاحظ مدمن الأبتريل ظهور أعراض القلق أو الأرق أو الاكتئاب , ويمكن التحكم في تلك الأعراض في هذه الأعراض بواسطة العديد من الأدوية التي تمكن المريض من استعادة توازنه .

ثانياً :- مرحلة الانسحاب الحاد حيث يبدأ الانسحاب الحاد في غضون أيام قليلة من إيقاف الدواء , وتستمر الأعراض لفترة تتراوح ما بين 5 أيام إلي 28 يوم وبعض ربما يستمر لبضعة أشهر .

خلال مرحلة الانسحاب الحاد يقوم الأطباء بمراقبة المريض , ويتم وصف الأدوية التي تسيطر علي الآلام الجسدية والنفسية وتعد تلك المرحلة الأصعب علي الإطلاق :-

ثانياً :- الانسحاب المطول , فعلي الرغم من أن الأعراض تهدأ بعض الانتهاء من مرحلة انسحاب الأبتريل من الجسم , إلا أنه من الممكن أن تحدث جانبية طويلة المدي .

أشارت أحدث الأبحاث البريطانية إلي أن ما يقرب من 10% إلي 25%من مدمني الأبتريل يعانون من أعراض انسحاب تستمر لمدة عام إلي أكثر من عام .

من ابرز أعراض انسحاب الأبتريل من الجسم ما يلي  ( الأرق , القلق , ضعف التركيز , ضعف الرغبة الجنسية , الاكتئاب , تقلبات في الحالة المزاجية ) .

وقد تكون تلك الأعراض من الصعوبة بمكان وتكون بالفععل تؤثر علي نمط حياة الشخص , حيث ان بعضها يظهر دون سابق إنذار ويتسبب في الضيق والانزعاج .

ما هي مدة بقاء الابتريل في الجسم بشكل عام ؟

أما عن مدة بقاء الابتريل في الجسم فتلك المدة التي يظل فيها الدواء قابلاً للكشف في تحليل المخدرات ,سواء مدة بقاء الابتريل في البول أو مدة بقاء الأبتريل في الدم , وتختلف تلك المدة من شخص لآخر , ومدة الإدمان وطرق تعاطي الأبتريل وهي كالتالي :-

أولاً :- مدة بقاء الأبتريل في البول , وتبلغ تلك المدة قرابة الأسبوع , ويتم حسابها من وقت تناول آخر جرعة من المخدر يتم تناولها .

ثانياً :-مدة بقاء الأبتريل في الدم , وهي اقل في البقاء , حيث تبلغ مدة بقاء الأبتريل في الدم حوالي يومين فحسب , ويتم احتسابها من توقيت آخر جرعة تم تناولها من المخدر .

مقالات ذات صلة

أدوية علاج الادمان 

ما هي أشهر أدوية علاج اعراض انسحاب الابتريل ؟

لقد أثبتت الأبحاث أن مضادات الاختلاج لها فعالية كبيرة في علاج أعراض انسحاب البنزوديازيبينات ومنها الابتريل , ومن أبرز تلك الادوية المستعملة في تهدئة أعراض انسحاب الابتريل وبريجابالين وكاربامازيبين .

ومن الممكن وصف فلومازينيل وهو من مضادات مستقبلات جابا , ويعمل علي عكس نشاط المهدئات , خاصة في حالات الإدمان الشديد لها , ويتم حقن جرعة منخفضة في الوريد أو تحت الجلد لمدة 4 أيام من أجل مساعدة المريض علي الانسحاب بسرعة من الابتريل .

ما هو تركيب الأبتريل ؟

أما عن الأبتريل فيتركيب من مادة فعالة تسمي كلونازيبام , ويتميز مفعوله القوي والسريع في علاج نوبات القلق والصرع .

هل الابتريل مسكن قوي ؟

يتميز دواء الابتريل بأنه من المسكنات القوية المفعول يستخدم لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة الناجمة عن بعض الأمراض مثل الأورام السرطانية , لكنه ليس الآمن للاستعمال دون الوصفة الطبية , ويمكن إدمانه بسهولة كبيرة .

ومن هنا لا يتم وصف الأدوية من أنواع المسكنات إلا من خلال المختصين حتي لا يكون الدواء سبب في الوقوع في طريق الإدمان .

هل هناك علاقة بين الابتريل والجرائم ؟

العلاقة بين إدمان الابتريل والجرائم وثيقة ومن الممكن أن يرتكب مدمن الأبتريل العديد من الجرائم من خلال فترة إدمان الدواء نظراً لغيابه عن الوعي , أو عدم وضوح الرؤية بالإضافة إلي صعوبة في التركيز وفقدان الذاكرة المؤقتة .

ما هي بدائل الأبتريل الآمنة ؟

يعد أموتريل من بدائل الأبتريل الآمنة في الصيدليات لكن يتوقف ذلك علي كيفية استعماله واتباع تعليمات الطبيب المعالج .

كيفية علاج ادمان الابتريل ؟

لا ينصح الخبراء والمختصين بالتوقف عن تناول الأبتريل , لأنه في معظم الحالات الانسحابية قد يتسبب في حدوث الآثار الجانبية الخطيرة , وقد تحدث مضاعفات التي تهدد الحياة ومن هنا فإن أفضل طرق علاج ادمان الابتريل من خلال التوجه إلي مصحة من مصحات علاج الادمان وأفضلها هي مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان .

تتم مراحل علاج إدمان الأبتريل فيما يلي : –

أولاً :-مرحلة التشخيص والتقييم , حيث يواجه الطبيب مدمن الأبتريل للمرة الاولي ومن هنا يتم التعرف علي كافة التفاصيل المتعلقة بفترة إدمان الابتريل , والجرعة المتناولة من العقار , وإن كان هناك تاريخ عائلي للإدمان علي المخدرات بالإضافة إلي إجراء الفحوصات اللازمة ومن ثم وضع تقييم شامل وخطة علاجية مناسبة .

ثانياً :-إزالة سموم المخدرات من الجسم , والتي تتضمن الاقلاع عن الابتريل تحت الاشراف الطبي والتي يتدخل للسيطرة عليها من خلال ادوية علاج الادمان , وتناول الادوية التي تهديء من أعراض انسحاب الابتريل .

تساعد المراقبة الطبية المستمرة في داخل مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الادمان علي الاستجابة العلاجية للمريض بسرعة أكبر , وقد يوصي الطبيب باستعمال الفلومازينيل للمساعدة في مقاومة أعراض الانسحاب الحادة , بالإضافة إلي الأدوية الآخري مثل بوسبيرون أو ما يعرف بـ بوسبار من أجل السيطرة علي القلق الشديد .

ثالثاً :- مرحلة العلاج السلوكي المعرفي , حيث يساعد العلاج السلوكي المعرفي علي وقاية الشخص من الانتكاس , حيث أنه من خلاله يواجه جميع أفكاره الإدمانية بقوة , ويتعلم أساليب وسبيل السيطرة علي الرغبة في تناول الأبتريل مرة آخري , كما يتلقي العلاج المناسب للاضطرابات النفسية التي قد تنتج عن إدمان الابتريل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *