تخطى إلى المحتوى

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان واهمية تسليط الضوء علي هذا الموضوع الهام في ظل معاناة الكثيرين من المرض النفسي مع الإدمان وكلاهما قد يكون بوابة قوية للآخر , فالعلاقة بين الاضطرابات النفسية والإدمان علاقة وطيدة وكلاهما طريق للآخر، وفي واقع الأمر فإن إساءة استعمال العقاقير والكحوليات هو الباب المباشر لركوب قطار الإصابة بأحد الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان، وقد يصاب الأشخاص بمرض جسدي ونفسي معاً أو جسماني وعقلي معاً هو لا يدري ومن هنا ففي ظل معاناة الأشخاص من الإدمان ومن اضطراب نفسي أو عقلي في الوقت نفسه مثل الاكتئاب أو القلق فحينها يسمي بالاضطراب المزدوج أو مزدوج التشخيص.

وفي واقع الأمر فإن التعامل مع إدمان العقاقير والكحوليات أو المواد الإدمانية بمختلف أشكالها ليس بالأمر الهين على الإطلاق ويكون أكثر صعوبة في حال تزامن حدوث المرض مع مشكلة أو اضطراب عقلي نفسي يعاني منه الشخص المريض في نفس الوقت، ومن هنا علينا الإسراع في علاج التشخيص المزدوج من خلال المختصين في المراكز والمصحات العلاجية.

ولذا نحن في مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان وفي ظل توافر وحدات علاج التشخيص المزدوج لأجل الوصول بالمرضي إلى مرحلة تعافي والقدرة على إعادته إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي , حيث يتم العمل علي تأهيل الأشخاص للقدرة علي العودة إلي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي بعيداً عن معاناة المرض النفسي والإدمان .

ما معنى الإدمان

الإدمان على المخدرات هو مصطبح يعني الاعتمادية ولكن كلمة الإدمان لم تعد مصطلح علمياً بحتاً لشيوع الاستخدام وجريانه على السنة الأشخاص، ومن هنا فإن مصطلح الاعتمادية يعد من أفضل ما وصف الحالة التي يمر بها الشخص متعاطي المخدرات بصورة متواصلة.

وعلى العموم فإنه يمكن تعريف الإدمان على أنه علاقة قهرية بين المتعاطي وبين المادة المستخدمة بحيث يشعر الشخص المتعاطي أنه لا بد من أن يتعاطى تلك المادة بشكل مستمر أو في أوقات ومواقف محددة بشكل مستمر.

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

الذهان

المرض الذهاني هو اضطراب عقلي وهو من الأمراض العقلية الشديدة التي تؤدي إلى تظهر بسبب حدوث تغيرات كيميائية أو حدوث تلف في المخ، والمصاب بالمريض يتصرف بصورة غير طبيعية واضطراب شديد ومعروف لدى عامة الناس بالجنون وإعراض الذهان عديدة ومن بينها وجود الأفكار الخاطئة والضلالات الاضطهادية ويكون لديه الاعتقاد بأن كل من حوله هم ضده حتى أقرب الناس إليه.

بل في بعض الأحيان يشعر بالهلاوس السمعية والبصرية ومن أممكن أن يشمل باقي الحواس ومن أهم أمراض الذهان الفصام والذي يسميه الأشخاص بالخطأ بانفصام الشخصية وله العديد من العلاجات متعددة الجوانب من بينها العلاج الدوائي وطرق التأهيل الاجتماعي والعلاج الوظائفي.

وممكن أن يصاب الأشخاص بالأمراض الذهانية فجأة ولا يوجد أي أسباب واضحة بخلاف الأمراض الذهانية التي تكون ناجمة عن الإصابات الدماغية أو تعاطي المخدرات، أما عن بقية الأمراض فإنها تلعب العديد من العوامل المتعددة دوراً في الإصابة بها مثل الوراثة والظروف النفسية.

الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

في واقع الأمر فإن الاضطرابات النفسية التي ترتبط بالإدمان أو ما يعرف بالتشخيص المزدوج تكون عديدة، وكوننا من أوائل المراكز العلاجية الرائدة في مجال إعادة تأهيل المصابين بالأمراض النفسية التي تصاحب الإدمان والناجمة عن سوء استعمال وتعاطي العقاقير النفسية أو المواد المخدرة، فإننا نقدم للعملاء في مختلف أنحاء العالم العربي لأن وجود اضطراب نفسي مع آخر جسدي يحتاج إلى العناية الفائقة، لذا من الصعوبة بمكان إمكانية علاج التشخيص المزدوج في المنزل.

ماذا يفعل التشخيص المزدوج في المريض؟

يتعرض الأشخاص المصابين بالتشخيص المزدوج إلى العديد من الاضطرابات والأمراض النفسية وهو ما يحتاج إلى التدخل المتخصص وطلب العلاج السريع ومن بين تلك الاضطرابات النفسية ما يلي: –

-اضطرابات شخصية بسبب تعاطي المخدرات.

-اضطرابات نفسية وعقلية نتيجة الإدمان على تلك السموم من المخدرات.

-إضرابات المزاج مثل الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

-الانتكاسة.

-اضطرابات القلق والتوتر.

أشهر الأمراض النفسية الشائعة المرتبطة بالإدمان

هناك العديد من الاضطرابات النفسية الشائعة المرتبطة بالإدمان على المخدرات والتي تصاحب المرض وحينها يتحول مريض الإدمان على مريض التشخيص المزدوج ومن بين تلك الأمراض ما يلي: –

-الاكتئاب.

-مرض الذهان.

-الوسواس القهري.

– كرب ما بعد الصدمة.

-الاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

التشخيص المزدوج والمخدرات

علينا أن نعلم العلاقة بين تعاطي بعض أنواع المخدرات والإصابة بالاضطرابات النفسية والذهانية، ففي واقع الأمر فإن تعاطي الحشيش أو الكوكايين أو سوء استعمال الكحوليات والخمور من أشهر أنواع المخدرات التي ترتبط بالأمراض النفسية المصاحبة للإدمان وتتسبب بشكل مباشر في إصابة الأشخاص بمرض عضال لا بد من الإسراع في علاجه.

أما عن الترامادول والأمفيتامينات فإنها تتسبب في حدوث الاضطرابات الجنسية والإصابة بالصرع بينما الأشخاص الذين قد وقعوا في فخ الإدمان على الكبتاجون فإنها يصابون بجنون العظمة.

أشهر الأعراض النفسية والجسدية المرتبطة بالإدمان

كما أن هناك اضطرابات نفسية ناجمة عن الإدمان على المخدرات فان هناك أعراض نفسية عديدة ترتبط بالإدمان على المخدرات ومن بينها ما يلي: –

1-الهلاوس والضلالات.

2-الطاقة المفرطة.

3-التوقعات السوداوية.

4-صعوبة كبير في التركيز.

5-فقدان في الشهية.

6-زيادة في معدل ضربات القلب.

7-الغثيان.

8-الميول الانتحارية.

بين المرض النفسي والإدمان

في واقع الأمر فإن مشكلة الإدمان على المخدرات من المشاكل العويصة ولا شك أن المشكلة تتفاقم وتصبح أخطر وأصعب في حال وجود اضطراب نفسي مصاحب للإدمان، وحينها لا بد من الإسراع في التواصل مع المختصين في المراكز والمصحات العلاجية، ويتم علاج التشخيص المزدوج والأمراض النفسية المرتبطة بالمخدرات من خلال ما يلي: –

أولاً: – لقد استطاعت مستشفى اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان خلق البيئة النفسية والعلاجية والتفاعلية من خلال بيوت ومراكز إعادة التأهيل والمجتمعات العلاجية، والذي يتم الاعتماد فيه على العلاج السلوكي المعرفي نهجاً من أجل التغلب على مشكلات الأمراض والاضطرابات النفسية التي ترتبط بالإدمان.

ثانياً: – البرامج العلاجية التي قد أثبتت جدارتها في تحقيق أعلى نسب من الشفاء من الإدمان لدي تلك الحالات من خلال المراكز العلاجية الخاصة بنا وفي ظل برنامج علاج فردي وبرامج العلاج الجمعي، حيث يدخل الشخص المريض إلى الخطة العلاجية والعمل على تعديل وتغير السلوكيات وتصحيح الأفكار السلبية وتحويلها إلى طاقة إيجابية، مع توفير كافة سبل وأشكال الدعم للشخص المريض بأليات ومهارات تساعده في التفاعل مع تجار الغير مع وضع خطط وأهداف مستقبلية يسعى لتحقيقها بعدما يتم اجتياز البرنامج العلاجي.

ثالثاً: – من خلال برنامج الاثني عشر خطوة لعلاج الإدمان  والمرتبط بالعلاج الروحاني أو العلاجات التأملية، والذي قد حقق النتائج التي لا غبار عليها في التشخيص المزدوج كذلك مخاطبة الإدراك لدى الأشخاص المرضي والعمل على إعادة تنميط السلوكيات واكتشاف المهارات.

رابعاً: -كل ما سبق من طرق علاج الأمراض النفسية المرتبطة بالإدمان بالإضافة إلى العلاج بالعقاقير وأدوية علاج الإدمان والأدوية النفسية التي تقلل من حالة الاكتئاب والتوتر لدى الأشخاص المصابين بتلك الاضطرابات.

خلاصة موضوع الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان

المتخصصون لم يجدوا أي أسباب واضحة بين كون الشخص يتعاطى المخدرات أو الكحوليات وبين إصابة الأشخاص بمرض نفسي أو عقلي ومن هنا كان لابد من الحديث عن الاضطرابات النفسية المرتبطة بالإدمان، ففي حال ظهور أي علامات للاضطرابات النفسية التي ترتبط بالإدمان أو ما تعرف التشخيص المزدوج فعليك المسارعة في طلب المساعدة من خلال المختصين في مجال علاج الإدمان والاضطرابات النفسية في أسرع وقت , ومن هنا فنحن من خلال مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان سنكون معكم في طريق التعافي والوصول بالمريض إلي مرحلة يستطيع فيها ممارسة حياته بشكل طبيعي .

علينا أن نعي أن العلاقة بين الإضطرابات النفسية والذهانية علاقة قوية للغاية وسواء كان ذلك أو هذا طريق للآخر إلا أننا أمام مشكلة يطلق عليها التشخيص المزدوج وهذا يتطلب العرض علي المختصين من خبراء علاج الإدمان وعلاج الأمراض النفسية , ومن ثم فلا تتوان في عرض المريض علي المختصين كي لا تتضاعف المشكلة , ونحن في اختيار خيارك الأمثل للتعافي .

مواضيع ذات صلة

علاج التشخيص المزدوج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *