تخطى إلى المحتوى

الخمر والجنس/ احذر وهم الفحولة!

الخمر والجنس، تلك العلاقة التي يحاول الكثير الترويج لها، إذ انتشر بين الكثير من الشباب أن الخمر والكحوليات يمكنها أن تزيد من القدرة الجنسية للرجال، وأن الخمر يزيد من قوة العلاقة الجنسية، ويزيد من الشعور بالنشوة أثناء العلاقة الزوجية، كما انتشرت العديد من الشائعات حول فوائد الخمر النفسية، وانتشرت شائعات عن فوائد الفودكا للنساء، وفوائد الويسكي للنساء.

 

واستطاع الكثير من الأشخاص الترويج للكثير من الشائعات التي لا يوجد أساس علمي لها، مثل أن الخمر يزيد من فترة الجماع، ويحسن الأداء في العلاقة الجنسية، وأن الخمر يساعد على الاستمتاع بالعلاقة الجنسية أكثر ويربط الكثير من الناس بين الكحول والسعادة، لذلك نناقش في هذا المقال فوائد الخمر والجنس، وأضرار الخمر والجنس، وهل البيرة تضعف الانتصاب؟ وما تأثير الكحول على الرجل؟ وما تأثير الكحول على المرأة؟ وما تأثير الخمر والجنس على الجنين؟ وما طرق علاج أضرار الخمر والجنس؟ فتابع معنا.

 

فوائد الخمر والجنس

قام الكثير من الأشخاص والمنتفعين بالترويج لفكرة أنه يوجد علاقة ايجابية بين الخمر والجنس، وأن شرب كمية من الكحول له فوائد على الصحة الجنسية، وأنه يزيد من القدرة الجنسية، ويقوي قدرة الرجل الجنسية، كما يساعد المرأة على الاستمتاع بالعلاقة أكثر، ولكن كل هذه شائعات لا أساس علمي لها، ومن أخبرك بهذا يحاول خداعك!

 

لأن تلك الآثار البسيطة ما هي إلا بداية الدمار لصحتك الجنسية، فالشخص يوهمك ببعض الفوائد الوهمية للخمر حتى يوقعك في فخ الإدمان لها، فما هي إلا مدة قصيرة جدًا، ويظهر الوجه الحقيقي للخمر، وربما تكون تلك التغيرات الايجابية في العلاقة الجنسية التي تشعر بها بعد تناولك الخمر، هو نتيجة إفراز جسمك لهرمون الأندروفين المسئول عن الشعور بالسعادة، وبالتالي فإن ذلك يعمل على زيادة الرغبة والمتعة الجنسية بشكل مؤقت، ثم ما تلبث حتى تتحول إلى حزن شديد نتيجة نقص هذا الهرمون، كما أن الخمر يساعد على استرخاء الجسم والشعور بالهدوء، والتقليل من التشنجات، وربما يكون ذلك جيدًا للعلاقة الجنسية، ويزيد من الشهوة الجنسية بشكل مؤقت.

 

يؤدي شرب الخمر إلى الوصول لحالة السكر وغياب العقل، وذلك يساعد على الهروب من مشاكل وضغوطات الحياة، والتي تؤثر على جودة العلاقة الجنسية، كما قد يساعد الخمر في تأخير القذف، ولكنه لا يحل مشكلة سرعة القذف، ولذلك يشعر الشخص المتعاطي أن مدة الجماع أصبحت طويلة، ولكن يكون واهم، ففوائد الخمر ما هي إلا وهم للفحولة التي لن تتحقق بشرب الخمر أو أي مخدر آخر.

الخمر والجنس

الخمر والجنس

قد يهمك:فوائد الخمر النفسية/ أكذوبة متفشية!

أضرار الخمر والجنس

بين الكحول والجنس علاقة عكسية تمامًا، فكلما زادت فترة تعاطي الكحول، وزادت كمية التعاطي، كلما قلت الكفاءة الجنسية، وكلما ظهرت العديد من المشكلات والأمراض النفسية، فتعاطي الخمر يؤدي مع مرور الوقت إلى حدوث تدهور عام في الوظائف الحيوية للجسم، ويؤثر سلبًا على الصحة الجنسية، ويسبب حدوث خلل في العلاقة الجنسية، وإليك بعض هذا الخلل:

 

الضعف والعجز الجنسي

يؤثر الخمر على الجنس بشكل كبير وقد يسبب فقدان للشهوة الجنسية، وعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية، كما يؤثر الخمر والجنس على الجسم بشكل عام، وقد يسبب ضعف في القدرة البدنية مما يؤثر على القدرة الجنسية، كما يؤثر الخمر على الأعصاب ويسبب استرخاء الجهاز العصبي مما قد يسبب حدوث ضعف في الانتصاب وقد يصل إلى حدوث عجز جنسي.

 

ضمور الخصيتين وكبر الثديين عند الرجال

يؤثر الخمر على المدى الطويل على هرمون التستوستيرون، ويؤدي إلى انخفاضه، وبالتالي يسبب ضمور في الخصيتين بشكل تدريجي، وقد يسبب حدوث تثدي، بسبب انخفاض هرمون الذكورة.

 

انخفاض الشهوة الجنسية

مع مرور الوقت وشرب الخمر بشكل مزمن، يؤدي إلى حدوث العديد من المشكلات النفسية والمزاجية مثل الاكتئاب، والاضطرابات الهرمونية، والعديد من المشكلات البدنية مما يسبب انخفاض الشهوة الجنسية.

 

صعوبة الوصول للنشوة الجنسية

يؤثر الخمر على الجهاز العصبي في الجسم، ويسبب بطء وصول الرسائل الكيميائية من المخ للجهاز العصبي وبالتالي ضعف الوصول للنشوة الجنسية وهزات الجماع.

 

الجفاف المهبلي

يؤثر الخمر على جسم المرأة بشكل كبير، إذ قد يسبب حدوث جفاف في المهبل، إذ يسبب قلة الإفرازات المهبلية المرطبة أثناء العلاقة الحميمة،مما يسبب شعور المرأة بالألم أثناء الجماع، مما يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية والنفور منها.

 

يزيد من فرص انتقال الأمراض الجنسية 

يسبب إدمان الخمر زيادة فرص انتقال الأمراض الجنسية، وذلك بسبب غياب الإدراك العقلي أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، مما قد يسبب حدوث العديد من المشكلات.

 

انخفاض الخصوبة عند الرجال والنساء

إذ يؤثر الخمر على الأجهزة التناسلية للرجل والمرأة، ويسبب حدوث اضطرابات هرمونية، ويؤثر على العملية الجنسية، مما يسبب انخفاض فرص الحمل.

 

زيادة فرص تشوه الأجنة 

إذ أثبتت العديد من الدراسات وجود علاقة قوية بين شرب الخمر وزيادة فرص تشوه الأجنة، لأن الخمر ينتقل عبر الحبل أثناء الحمل، مما قد يسبب حدوث العديد من المشكلات.

 

ملحوظة: إن وجود بعض المشكلات في العلاقة الجنسية أمر طبيعي، فالكثير من الأشخاص يعانون من اضطرابات في علاقتهم الجنسية، ولكن ليس الحل أن ندفن رأسنا في الرمال ونلجأ إلى شرب المخدرات أو الكحوليات لمعالجتها، لأن تلك الأشياء لن تزيد المشكلة الجنسية إلا سوءًا، كما أنها ستسبب مشكلات جسدية ونفسية أخرى، وقد تسبب تدمير صحتك الجنسية، كما أنها تسبب الإدمان، لذلك إذا كنت تعاني من أحد المشكلات الجنسية فلا تتردد في طلب المساعدة من طبيب مختص فهو قادر على مساعدتك، واعلم أن الفطرة الطبيعية في العملية الجنسية هي أفضل طريقة لتتمتع بعلاقة جنسية سليمة بدون مشاكل.

 

هل البيرة تضعف الانتصاب؟

علاج ادمان الخمر فى الكويت

علاج ادمان الخمر فى الكويت

نعم، إذ يؤثر الخمر والجنس على وظيفة الانتصاب، وقد يسبب حدوث ضعف في الانتصاب وذلك لأنه يعمل على استرخاء الجهاز العصبي الذي يسبب إخماد الرغبة الجنسية وضعف الانتصاب، كما أن شرب الخمر على المدى الطويل يسبب مشاكل في الأعصاب والأوعية الدموية والصحة النفسية الذي يسبب ضعف الانتصاب، وعدم القدرة على الانتصاب بشكل صحيح، مما يؤثر على جودة العملية الجنسية.

 

قد يهمك:ليرولين والانتصاب

تأثير الخمر والجنس على الإنجاب عند الرجل

يؤثر الخمر والجنس بشكل كبير على القدرة الإنجابية عند الرجل، فهو يسبب العديد من الاضطرابات والتأثيرات السلبية على خصوبة الرجل، فقد يسبب العديد من المشكلات مثل الضعف الجنسي وضعف الانتصاب، مما يؤدي إلى قلة فرص الإنجاب، كما يسبب اضطرابات في الهرمونات الذكرية، وقد يسبب ضمور الخصيتين في حالة التعاطي المزمن، ولذلك قد تصبح عملية الإنجاب للرجل أمر في غاية الصعوبة، أو قد يقضي على حلم الأبوبة!

 

قد يهمك:الكوكايين والجنس/ لا تدمر صحتك الجنسية

تأثير الخمر والجنس على الإنجاب عند المرأة

المرأة، ويؤثر على خصوبة المرأة، فكثرة شرب الخمر قد تسبب اضطرابات في الهرمونات واضطرابات في الدورة الشهرية وانقطاع الطمث، مما يقلل من فرص حدوث حمل، كما يسبب انخفاض نسبة هرمون الاستروجين مما يسبب قلة التبويض، وبالتالي يؤثر على فرص حمل وخصوبة المرأة، مما يسبب العديد من المشاكل، وقد يحرم من حلم الأمومة!

 

قد يهمك:المخدرات والجنس

تأثير الخمر والجنس على الجنين

لا يتوقف تأثير الخمر والجنس على الصحة الجنسية للرجل والمرأة، بل يمتد للتأثير على الجنين، إذ يؤثر الخمر على الجنين بشكل كبير، لذلك ينبغي على المرأة الحامل أن تمتنع عن شرب الخمر أثناء الحمل، لأن الخمر يصل للجنين عن طريق الحبل السري وقد يؤدي إلى حدوث إجهاض، والعديد من المشاكل العضوية والنفسية والسلوكية للجنين، مثل:

  • انخفاض الوزن.
  • مشاكل في الكلى والقلب.
  • مشاكل في العظام.
  • مشكلات في السمع والإبصار. 
  • مشاكل في التركيز.
  • ضعف الذاكرة.

 

قد يهمك:الحشيش والجنس/ تعرف على أهم 7 فوائد وأضرار الحشيش والجنس

طرق علاج أضرار الخمر والجنس

علاج الإدمان الكويت

علاج الإدمان الكويت

إن أقصر طريق للتخلص من أضرار الخمر والجنس، هي تجنب تعاطي الخمر من الأساس، والتوقف عن شرب الكحول في أقرب وقت، لأنه كلما أسرعت في التوقف عن شرب الخمر كلما قلت آثاره السلبية على الصحة الجنسية، وكلما استطعت علاجه بسهولة.

 

وإذا وقعت في فخ إدمان الخمر، ينبغي عليك زيارة مستشفى متخصص في علاج الإدمان في أقرب وقت، حتى تستطيع التخلص من آثار إدمان الخمر السلبية على صحتك الجسدية والنفسية والجنسية والعودة لحياتك الطبيعية مرة أخرى، ويكون ذلك عبر رحلة علاجية تحت إشراف طبي متخصص تكون غالبًا كالتالي:

 

مرحلة الفحص والتقييم

تكون تلك هي أولى مرحلة العلاج، ويقوم فيها الطبيب المختص بعمل فحص شامل للجسم، وقياس نسبة الكحول في الدم، وإجراء تحاليل وفحوصات شاملة للجسم، ويقوم بمعرفة التاريخ المرضي الشامل، وتوقيع كشف نفسي على الشخص، ومعرفة مقدار الأضرار التي خلفها الخمر على الجسم، كما يتم تحديد خطة العلاج المناسبة للمريض.

 

مرحلة سحب السموم وعلاج الأعراض الانسحابية 

يتم في هذه المرحلة التوقف عن تعاطي الكحول، وتكون هذه من أصعب مراحل العلاج إذ تحدث فيها أعراض انسحابية قد تكون صعبة على المريض، ولذلك يتم عمل برنامج علاجي متخصص بإشراف طبي وباستخدام بعض الأدوية الطبية لتخطي هذه المرحلة بأمان وبدون ألم أو معاناة. 

 

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي

وتتم من خلال جلسات نفسية تكون فردية أو جماعية، وتهدف إلى علاج الأسباب النفسية والسلوكيات السلبية التي دفعت المتعافي للوقوع في فخ الإدمان، كما يتم تأهيل المتعافي للعودة لحياته الطبيعية مرة أخرى.

 

قد يهمك:علاج الادمان

الخلاصة حول موضوع الخمر والجنس

وبعد ما وضحنا لك في هذا المقال بعض أضرار الخمر والجنس، نؤكد لك أن الكحول أو أي نوع آخر من المخدرات، لا يمكن أن تحسن العملية الجنسية، وأن أي تحسن تشعر به هو شعور مؤقت سيذهب قريبًا ويتركك غارقًا في آفة الإدمان، فالعلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة لا تحتاج إلى أي عوامل مساعدة، فالعلاقة الجنسية علاقة فطرية، يمكنها أن تتم بشكل صحيح بدون أي تدخل من تلك المواد السامة، لذلك لا تلجأ أبدًا لأي مواد تدمر علاقتك الجنسية، لأن الخمر والجنس يكون نهايتها نهاية مأساوية، وقد ينتهي بك المطاف في فخ الإدمان أو الموت، فسارع بالخروج من هذا المستنقع.

 

المصادر

المصدر الأول 

المصدر الثاني 

المصدر الثالث

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.