تخطى إلى المحتوى

الكوكايين والجنس/ لا تدمر صحتك الجنسية

الكوكايين والجنس

الكوكايين والجنس ووهم العلاقة المنشودة بين المخدرات والجنس والتي أوقعت الكثير في فخ الإدمان علي المخدرات ,حيث يربط الكثير من الناس بين الكوكايين والجنس، ويعتقد الكثير منهم أن الكوكايين هو الحل الأمثل والأسرع في علاج مشكلاتهم الجنسية، مثل ضعف الانتصاب وتأخر القذف، ويعطيهم القوة والنشوة الشديدة أثناء العلاقة، وأنه يعمل على إزالة الخجل في العلاقة، وكل هذه شائعات تم الترويج لها ولا أساس لها من الصحة , بل هو من أشهر بوابات الإدمان .

 فالمخدرات جميعها لها تأثير سلبي على الصحة الجنسية وتسبب الإدمان، لذلك سنناقش في هذا المقال، ما هو مخدر الكوكايين؟ وما العلاقة بين الكوكايين والجنس؟ وما أضرار الكوكايين على الجنس؟ وهل يؤثر الكوكايين على الخصوبة والصحة الانجابية؟ وما تأثير الكوكايين على الانتصاب وسرعة القذف؟ وهل يمكن علاج إدمان الكوكايين؟ نتعرف على إجابة كل هذه الأسئلة وأكثر في هذا المقال، فتابع معنا .

ما هو مخدر الكوكايين، الكوكايين والجنس 

الكوكايين هو مادة مخدرة ومنشطة يتم صنعها من أوراق نبات الكوكا، ويتم استخدامها في العديد من الأغراض، ويتم استخدامه في التخدير في بعض الأحيان، ويكون الكوكايين على شكل مسحوق أبيض ناعم، وله عدة أسماء شائعة منتشرة بين الكثير من البلدان، ويتم خلطه بمواد أخرى أو أدوية منشطة مثل الأمفيتامين من قبل التجار، أو يتم خلطه ببعض أنواع المخدرات الأخرى مثل الهيروين، وهو من أخطر أنواع المخدرات، وتتعدد طرق تعاطي مخدر الكوكايين، ومنها:

  • الاستنشاق عبر الأنف.
  • خلط الكوكايين بالماء وحقنه في الدم.
  • تدخين الكوكايين. 
  • تدليك الكوكايين في اللثة.

قد يهمك:هل يسبب الكوكايين الادمان من أول مرة

حقيقة علاقة الكوكايين والجنس

الكوكايين والجنس، هي أحد الكلمات الرنانة التي خدعت الكثير من الأشخاص وأدخلتهم طريق الذهاب بلا عودة، إذ يسبب الكوكايين الدمار لوظائف الجسم الجسدية والجنسية، وقد يظن بعض متعاطي الكوكايين أنه يسبب زيادة في النشوة والرغبة الجنسية، وأنه يعالج المشاكل الجنسية، وربما يحدث ذلك في بداية تعاطي الكوكايين، بسبب الخصائص المنشطة له التي تسبب ارتفاع في هرمون الدوبامين مما يسبب الشعور بالراحة والاسترخاء .

وبالتالي يحسن العلاقة الجنسية، ولكن يكون هذا في بداية التعاطي فقط، إذ سرعان ما يظهر الوجه الحقيقي للكوكايين الذي يسبب الإدمان ويدمر الحياة الجنسية، إذ يسبب العديد من الأضرار للصحة الجنسية التي قد تصل للعجز الجنسي! فقبل فووات الأوان فلتبدأ في رحلة التعافي وعلاج إدمان الكوكايين من خلال أفضل خبراء علاج الإدمان في مصر .

 

ملحوظة: يقع الكثير من الأشخاص في فخ إدمان الكوكايين ولو بالصدفة عن طريق التجربة رغبة منهم في تحسين ومعالجة مشاكلهم الجنسية، لذلك لا تحاول أبدًا تجربة أي نوع من المخدرات لتحسين قدرتك الجنسية، لأنها ستسبب تدمير صحتك الجنسية، والجأ إلى طبيب مختص لأنه هو القادر على مساعدتك.

 

أضرار الكوكايين

تم الترويج للكوكايين على أنه أقوى منشط للحياة الجنسية ومن هنا سلطنا الضوء علي علاقة ، لأنه يسبب ارتفاع هرمون الدوبامين في الجسم، وهو الهرمون المسئول عن الحركة والنشاط، لذلك فإنه يمنح المتعاطي لذة وشعور بالطاقة والقوة وزيادة في الرغبة الجنسية .

ولكن سرعان ما يتلاشى هذا الشعور ويظهر الوجه الحقيقي للكوكايين الذي يسبب الإدمان ويدمر الحياة الجنسية، وتعدد أضرار الكوكايين على الصحة الجنسية، وقد تكون عواقب دائمة ومستمرة لا يمكن علاجها، ومن هذه الأضرار:

الضعف الجنسي والعجز الجنسي 

يسبب الكوكايين العديد من الأضرار على الجنس مثل: ضعف الانتصاب وسرعة القذف، وعدم القدرة على الحفاظ على الانتصاب لفترة طويلة الذي قد يسبب الضعف الجنسي أو يصل للعجز الجنسي الكامل.

صعوبة الانتصاب

يتطلب الانتصاب الصحيح تدفق جيد للدم إلى القضيب، ويعمل القضيب على تضييق الأوعية الدموية في الجسم وبالتالي يصل للقضيب كمية أقل من المغذيات والدم مما يسبب حدوق ضعف في الانتصاب وعدم القدرة على الانتصاب بشكل كامل.

وجود رغبة جنسية شديدة مع عدم القدرة الجنسية

يسبب تعاطي الكوكايين رغبة جنسية شديدة، مع ضعف القدرة الجنسية للشخص، الأمر الذي يسبب اكتئاب وعدم ثقة بالنفس للشخص المتعاطي.

زيادة خطر الإصابة بالأمراض الجنسية

يسبب إدمان الكوكايين للشخص فقدان السيطرة على شهوته ورغبته الشديدة في ممارسة الجنس، مما قد يجعله يمارس الجنس خارج الإطار الشرعي لتلبية احتياجه الجنسي، وبالتالي قد ينتقل له أمراض جنسية معدية مثل الإيدز وفيروس سي، الذي قد يسبب الموت!

الإصابة بجفاف المهبل

يسبب تعاطي الكوكايين العديد من الأمراض للنساء ومنها نقص إفراز السوائل المرطبة في المهبل مما يسبب حدوث جفاف في المهبل ويسبب شعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

عدم الوصول للنشوة الجنسية

بالرغم من رغبة الكثير الأشخاص في تعاطي الكوكايين للوصول للنشوة الجنسية إلا ان العديد من الدراسات أثبتت أن الاستمرار في تعاطي الكوكايين يسبب نتيجة عكسية ويقلل من الوصول للنشوة وهزات الجماع أثناء العلاقة مما يسبب الإحباط والاكتئاب للشخص.

العنف الجنسي

يكون هذا العنف نتيجة وجود فجوة كبيرة عند المتعاطي بين الرغبة الشديدة والعجز عن تحقيق المتعة الجنسية، وبالتالي قد يصبح الشخص سلوكه عدواني ويميل لاستخدام العنف أثناء العلاقة للوصول للنشوة مما قد يسبب النزيف والجروح.

ارتكاب الجرائم الجنسية

يسبب الكوكايين رغبة شديدة في ممارسة الجنس، مما قد يسبب فقدان الشخص السيطرة على نفسه وشهوته وأفعاله، وقد تجعله يرتكب جرائم جنسية مثل: الاغتصاب من أجل الوصول لشهوته.

قد يهمك:هل الكوكايين يسبب الإدمان من اول مرة

تأثير الكوكايين على الخصوبة والحمل 

تسليط الضوء علي مقال الكوكايين والجنس يجعلنا نتطرق إلي مدي تأثير الكوكايين علي النساء والخصوبة ومدي أضرار الكوكايين علي الحمل , حيث يؤثر الكوكايين على الخصوبة للرجل والمرأة تأثيرًا سلبيًا بالغًا وقد يتسبب في حدوث دمار في الخصوبة لهما، وانخفاض نسب حدوث الحمل ومن هذه الأضرار:

  • اختلال هرموني يحدث للمرأة والرجل.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية والتبويض للمرأة.
  • تلف قناة فالوب في المرأة الذي قد يسبب العقم.
  • انخفاض عدد الحيوانات المنوية في الرجل.
  • حدوث تشوهات في الحيوانات المنوية.
  • التأثير السلبي على حركة الحيوانات المنوية.
  • الإضرار بالخصيتين.

 

لا يتوقف تأثير الكوكايين الضار على الخصوبة والجنس فقط، بل يمتد إلى ما بعد إتمام العملية الجنسية، فقد يسبب العديد من الأضرار على الحمل والجنين، مثل:

  • تسمم الحمل.
  • زيادة خطر التعرض للولادة المبكرة.
  • زيادة فرص الإجهاض.
  • زيادة فرص الحمل خارج الرحم.
  • الإصابة بصداع نصفي أثناء الحمل.
  • زيادة فرص الإصابة بانفصال المشيمة عن الرحم.
  • الإصابة بمتلازمة موت الرضع المفاجئ.
  • ولادة طفل مشوه.
  • عدم اكتمال نمو الطفل.
  • إصابة الطفل بأمراض خلقية عديدة.

 

قد يهمك:كيف تعرف مدمن الكوكايين

إدمان الكوكايين

يعد الكوكايين أحد أخطر أنواع المخدرات على الإطلاق والأضرار الناتجة عن إدمان الكوكايين ليست أضرار جنسية أو جسدية فحسب بل تمتد لتشمل الصحة النفسية، كما يحدث العديد من المخاطر المادية والاجتماعية، وقد تمتد لتصل إلى الوفاة! إما نتيجة جرعة زائدة أو نتيجة الإصابة بأمراض نفسية واكتئاب حاد أدى إلى الانتحار.

 يحدث إدمان الكوكايين بصورة سريع جدًا إذ أن تأثير الكوكايين لا يستمر لفترة طويلة وبالتالي يطلب الجسم المزيد من الكوكايين من أجل الحفاظ على الشعور الذي عاشه المتعاطي، فيحدث إدمان، وتعد أحد أسباب الإدمان الأكثر شيوعًا هي الإدمان من أجل معالجة المشكلات الجنسية، إذ قد يبدأ الإدمان بمجرد سيجارة في ليلة الزفاف لينتهي في مصحة لعلاج الإدمان!

 

قد يهمك:أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

علاج إدمان الكوكايين

ينبغي الخضوع لعلاج إدمان الكوكايين في أقرب وقت، لتجنب علاج أضرار الكوكايين الجنسية، ولذلك ينبغي الذهاب لطبيب مختص، والخضوع لبرنامج متخصص في علاج الإدمان في أحد مراكز علاج الإدمان والذي يهدف إلى التخلص من إدمان الكوكايين وآثاره الجانبية من خلال عدة مراحل:

  • الفحص الطبي الشامل: يتم في هذه المرحلة توقيع الفحص الطبي على المتعاطي وإجراء التحاليل اللازمة لتحديد الأضرار التي سببها المخدر، وتحديد البرنامج العلاجي المناسب.
  • مرحلة سحب السموم: يتم التوقف في هذه المرحلة عن تعاطي المخدر، وتكون من أصعب المراحل لأنه يحدث فيها أعراض انسحابية تكون شديدة على المريض، ويتم تحديد برنامج علاجي متخصص لتخطي هذه المرحلة.
  • مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي: يتم في هذه المرحلة تحديد أسباب التي دفعت الشخص للإدمان، ومحاولة تغيير سلوكه ووعيه، وتتم من خلال جلسات نفسية مع طبيب مختص.
  • مرحلة التأهيل الاجتماعي: يتم في هذه المرحلة تأهيل المريض وتأهيل أسرته للتعامل مع المجتمع والعودة للعيش بحياة طبيعية.
  • مرحلة المتابعة: وتكون هذه من أهم المراحل لضمان عدم عودة المريض لتعاطي المخدر مرة أخرى والانتكاسة.

 

قد يهمك:كيف يتم علاج إدمان الكوكايين

الخلاصة حول موضوع الكوكايين والجنس 

بعد أن وضحنا في هذا المقال العلاقة بين مخدر الكوكايين والجنس، وبينا أن جميع الشائعات التي يروجها بعض الناس والتجار المنتفعين حول الكوكايين ما هي إلا أوهام وخدعة في البداية لكي يتم الإنزال بك إلى فخ الإدمان , وربما يتم الترويج لتلك الشائعات من أجل إيقاع أبناء المجتمع في وحل وعبودية المخدرات وتدمير شبابنا وتلك الخطط الممنهجة من الداخل والخارج .

فلا يوجد تأثير إيجابي للكوكايين على الصحة الجنسية أو الخصوبة بل علي العكس تماماً ،فهناك العديد من الأضرار التي لا تنتهي والتي قد تصل إلى العجز الجنسي أو العقم أو الإدمان، لذلك ما زال القرار بيدك، إذا كنت ما زلت تفكر في تعاطي الكوكايين أو وقعت في فخ الإدمان، ما زال الطريق أمامك مفتوح يمكنك العودة وقتما تشاء، فسارع بطلب المساعدة الآن, وبسرية تامة مع خبراء العلاج في مستشفي اختيار للطب النفسي وعلاج الإدمان .

المصادر 

المصدر الأول

المصدر الثاني

المصدر الثالث

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.